Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 نيسان 2018   الساعة 20:11:00
التلفزيون اليمني الرسمي ينعى رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد الذي استهدفته غارة للعدوان السعودي  Dampress  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  Dampress  حرس السواحل الليبي : غرق 11 مهاجراً إفريقياً وإنقاذ 83 آخرين قبالة سواحل ليبيا  Dampress  وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: سنستأنف تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر بكثير إذا تخلت واشنطن عن الاتفاق النووي  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress 
دام برس : http://www.
شهيد من أحفاد الشيخ صالح العلي Dampress سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش Dampress إعلان حالة الاستنفار بعد استشهاد صالح الصماد في غارة سعودية Dampress الرئيس الأسد: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب Dampress تنويه من رئاسة الجمهورية العربية السورية Dampress روسيا: لن نقدم لأمريكا ضمانات أحادية لعدم التدخل في العمليات السياسية Dampress نابولي يهزم يوفنتوس ويشدد عليه الخناق على لقب الكالتشيو Dampress وزير المالية يفتتح دورة العقود المالية لموظفين Dampress في ختام دورة برامج التقدير السنوية.. شركة MTN تُكرم موظفيها المتميزين في حفل كبير بدمشق Dampress لافروف : هدف العدوان الثلاثي على سورية إفشال مهمة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بدوما Dampress توظيف كاميرا تجسس لمساعدة 2 مليون مكفوف بإنجلتر Dampress أنهت حياة طفلها بـ 13 طعنة لهذا السبب Dampress ابتكار ياباني لحماية النساء الوحيدات Dampress في المكسيك .. تدرس الثانوية مع طلاب يصغرونها بـ 80 سنة Dampress رياح الشرق القاتلة جعل الصواريخ تنطلق Dampress دعوة للمشاركة في معرض الكتاب الدولي بمكتبة الأسد .. مجتمع يقرأ ... مجتمع يبني Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فلسطين تشتعل وغزة تخنق بالحصار وتقصف في ظل صمت عربي دولي
دام برس : دام برس | فلسطين تشتعل وغزة تخنق بالحصار وتقصف في ظل صمت عربي دولي

دام برس:
 للحديث عن المستجدات في قطاع غزة في ظل التصعيد الإسرائيلي إلى أين يسير الوضع المتأزم؟ ومالذي يعانيه أو يمكن أن يواجهه الشعب الفلسطيني في ظل هذه الإجراءات التعسفية الخانقة للشعب الفلسطيني وخاصة في غزة؟ وهل هناك من تنسيق لتوحيد الحراك الشعبي الفلسطيني على إمتداد الأراضي المحتلة؟
هل يمكن للشعب الفلسطيني إذا ما إستطاع تطويع السلطات الإسرائيلية بحراكه الضاغط أن يعيد الثوابت الوطنية الفلسطينية بعد أن حذف الرئيس الأمريكي بيل كلينتون بعض بنودها عام 1968؟

كان حديث عن أن هناك دول كانت تعلم بهذا القرار بل روجت له ، وهي ردت ونفت هذا الشيء ، لكن في قمة مجلس التعاون الإسلامي كان التمثيل دون المستوى وكان التباين واضحاً مع الحاضرين كيف يمكن أن يكون هناك رهان لنصرة القضية الفلسطينية وعلى من في مثل هذا الوضع يكون الرهان؟

هذا وذاك يجيب عليه  مدير مركز الدراسات والتوثيق الاستراتيجي ناصر حماد من غزة ويقول بهذا الصدد في برنامج ماوراء الحدث :

إسرائيل دائما تقوم بعمليات تصعيد عسكري تسبقه عملية تصعيد سياسي وإعلامي عن طريق القيادات الأمنية الإسرائيلية أو المحللين العسكريين ، وهذا يدل على أن إسرئيل تحضر لحرب ، وهذا العمل يأتي في إطار حرف البوصلة على المستوى الداخلي والإقليمي والعالمي عما يحدث وتقوم به إسرائيل.إسرائيل وفي ظل فرض حصار خانق ووإغلاق المعابر وتشديد الضغط على معابر مغلقة مثل معبر رفح المغلق أساساً منذ فترة طويلة تقوم بعمليات القصف الليلي ، وهذا يضاف إلى الواقع الحياتي وخاصة المادي المرير الذي يعيشه سكان قطاع غزة ، حيث يعيش مليونانو مائتا ألف شخص يعانون من مصاعب كثيرة.الغارات والقصف الإسرائيلي عبر طائرات اف 15 واف 16 وتلقى قنابل تزن طن مايؤدي إلى إحداث دمار لأبواب وشبابيك المنازل القريبة من المناطق المكشوفة فيضحى الأهالي وكأنهم يعيشون في الشارع في ظل البرد وهناك شهداء فقد سقط حتى الآن منذ لحظة بداية القصف 9 شهداء ، في إطار الحراك الشعبي هناك جلسات للوجهاء والمخاتير والمنظمات والأحزاب السياسية في غزة لتحديد الخطوات التي يجب إتخاذها للمواجهة في الأيام القادمة وإذا ماوقعت حرب ستكون كارثة على الإسرائليين والفلسطينيين حد السواء.

وأردف حمّاد:

إسرائيل لن يتم تطويعها إلا إذا كانت هناك ضغوط وخسارة سواء دبلوماسية أو سياسية وإقتصادية وغير ذلك ، والشعب الفلسطيني دائما هو يسبق القيادة الفلسطينية في القرارات السياسية ، ومن يوجه القيادة الفلسطينية في القرارات السياسية الحساسة وخاصة قضية القدس هو الشعب الفلسطيني ، ورأينا كيف هب الشعب الفلسطيني بعد قرار ترامب المشؤوم ، والرئيس عباس تريث حتى يرى ويقدر موقف الشعب الفلسطني ليبني على أساسه الموقف السياسي الفلسطيني ،الرهان بالدرجة الأولى على الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية ، ونحن شهدنا مؤتمر مجلس التعاون الإسلامي ، لم يكن هناك نتائج تذكر لأن هناك تنازلات سياسية عربية لأمريكا أو لأن هناك إنبطاح سياسي لأمريكا من قبل بعض الأنظمة ، وهذه الدول تدخل ضمن ثقافة المؤامرة على العرب وعلى المسلمين وعلى القضية الفلسطينية.

وأضاف حمّاد:

هناك تنسيق بين بعض الدول العربية بين الذين يقومون بالضغط على القضية الفلسطينية للتنازل ، وهناك أحاديث وتسريبات عن أحداث سياسية جرت وتجري في المنطقة ، وعن إجتماعات عربية وهي تأتي ضمن تداخل المؤامرة ويتصرفون وكأنهم هم بديلون عن الشعب الفلسطيني بما يقومون به ، وهذه المشكلة التي نعاني منها وتكمن في الغرف المغلقة التي تدار من خلف الكواليس سواء بين بعض الدول العربية وبين الولايات المتحدة وإسرائيل.

الرئيس عباس تحدث في الأمم المتحدة وفي اللقاءات الدولية الأخرى وفق القوانين الدولية ، هناك بعض الدول العربية لاتوافق على تطبيق القوانين والقرارات الدولية والشعب الفلسطيني يقف مع الرئيس عباس فيما تحدث به في قمة مجلس التعاون الإسلامي بإسطنبول.
إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz