Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 14 كانون أول 2019   الساعة 01:40:06
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بالصورة : هذه الأدلة لفبركة مقابلة الجولاني على شاشة الجزيرة
دام برس : دام برس | بالصورة : هذه الأدلة لفبركة مقابلة الجولاني على شاشة الجزيرة

دام برس:

بعدما أثارت المقابلة التي بثّتها قناة "الجزيرة" مع الشخصية المفترضة أنها زعيم "جبهة النصرة" الشكوك والبلبلة، كشف مصدر وثيق الصلة بفريق "جون ويلكس" مسؤول الملف السوري في الخارجية البريطانية، لموقع "الحقيقة" بأن "الجهات المعنية بمكافحة الإرهاب في بريطانيا أجرت مطابقة مخبرية اليوم بين "بصمة الصوت" في المقطع الذي بثته "الجزيرة" والأشرطة الصوتية التي سبق أن نشرتها"مؤسسة المنارة البيضاء" للشخص المفترض أنه "الفاتح الجولاني" في وقت سابق من هذا العام، فتبين لها "عدم وجود تطابق بين البصمتين"!


هذا ونشر الموقع مجموعة من الملاحظات تشكك في حقيقة ظهور زعيم "جبهة النصرة" شخصيا في المقابلة، أبرزها:


1-    المعرفة المتواضعة في الأبجديات الاسلامية التي يفترض حتى بمسلم عادي أن يعرفها، من قبيل وصفه "السنة" بـ"الطائفة السنية" بدلا من "أهل السنة والجماعة" التي لم ترد على لسانه ولو لمرة واحدة في المقابلة، واستخدام تعبير "الأقليات" ـ وهو أقرب إلى لغة الصحافة والبحوث الأكاديمية ـ بدلا من"أهل الكتاب".
2-    الأخطاء "الفاحشة" التي ارتكبها في المخارج النحوية، من قبيل نصب الفاعل ورفع المفعول به في حالات فاضحة يفترض حتى بمسلم عادي أن ينتبه لها.
3-    الاضطراب وقلة الثقة بما يقوله فضلا عن ضحالته في طريقة التعبيرعن الفكرة التي يريدها، وهو ما يناقض على نحو كلي قوة وجزالة التعبير والألفاظ والتراكيب التي كانت تظهر في الأشرطة المفترض أنها له.
4-    استخدامه لقب "الدكتور" وليس "الشيخ" عند الحديث عن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وهو أمر لا يمكن أن يستخدمه سلفي عادي.
5-    لكنته القريبة الى الخليجية رغم أن فيها شيئا من "نغمة" لهجة أبناء المنطقة الواقعة ما بين الجولان ومحافظة درعا مع شيء من نبرة ضواحي دمشق الجنوبية، بحسب خبير في اللهجات.
أما الخطأ القاتل الذي يرقي إلى حدود "الفضيحة المهنية" ارتكبتها القناة كما قال باحث في "المركز الأوربي لدراسات وأبحاث الشرق الأدنى في لندن" لـ"الحقيقة"، هو ساعة اليد التي ظهرت في معصمه الأيسر، "لأنه من المعلوم ان  المسلم الملتزم يضع الساعة في يده اليمنى ، فكيف بالسلفي الذي يقطع الرؤوس،فهو لا يضع ساعة اليد إلا في يده اليمنى".

 

الوسوم (Tags)

الجزيرة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   تقرير فارغ
1- أهل السنة والجماعة مصطلح مستخدم في الخليج أكثر منه في بلاد الشام. 2- بالنسبه للإخطاء النحويه فهي أمر عادي إن حدثت فمن الطبيعي أن يخطأ به الإنسان ويعود ويستدرك الخطأ في إعادة الجملة. 3- بالنسبه للضحالة فكلامه هو العكس تماماً لذلك كان واضحاً بأنه لا يريد حكم بل يريد أن يحكم الإسلام وأن الدولة الإسلامية في حال قيمها في سوريا هي دولة لجميع المسلمين ولا تقتصر على وطنيات سياكس بيكو... وهذا هو عين الفهم العميق. 4- إستخدامه لقب الدكتور أمر عادي فكثير من أبناء القاعده يستخدمونه وهي يوصف واقع الظواهي الحامل لشهادة الدكتواره. 5- لهجته ليست قريبه من الخليجية بل هي قريبه من اللهجات في أرياف بلاد الشام. أخيراً معد ذلك التقرير يستند لظنون وليس إلى وقائع... ولم تنكر جبهة النصرة حدوث هذا اللقاء لنقول أنه مفبرك؟!
تقرير فارغ  
  0000-00-00 00:00:00   الجزيرة هى تلفزيون الارهاب
كل المقابلات مع كل الاخوان والارهابين فى العالم هى حصريا للجزيرة ودائما هي صوت الارهاب والذبح والدمار والقتل والنميمة والحقد والكراهية وبعث الفرقة وتكريم المجرمين انها الجزيرة بما كل ما تحمل الكلمة فهي صوت عرب الجهل والحقد والكره والقتل وهي صوت الجزيرة العربية والتى قتلت الانبياء وباعت فلسطين
عربى متمرد  
  0000-00-00 00:00:00   فلت رسن الوحش
لن أناقش صحة أو كذب هذه المقابلة، فإن هذه القناة وأخواتها فقدوا المصداقية منذ زمن بعيد، وليس هناك ضرورة لكشف كذبهم، و لكن ما هو المقصود من هذه الفركة؟ أعتقد أنهم فبركوا هذه المقابلة ليظهروا للعالم أننا لا نزال ماسكين بأوراق اللعبة (أو الرسن)، ويجب إعطائنا دور في المؤتمر جنيف2 القادم، وأن الوحش الذي ربيناه لا يزال تحت السيطرة، بينما برأي أن هذا الوحش قد خرج عن سيطرتهم (فلت رسنه)، وربما (وإنشاء الله) سينقلب عليهم، ويدمر بلادهم، ويقتل أبنائهم، ويشرد ما تبقى منهم
شو في ما في  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz