Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 19 آب 2018   الساعة 10:39:51
إندونيسيا: زلزال بقوة 6,3 درجات على مقياس ريختر يضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
تغطية نارية فاشلة على فضيحة الخوذ البيضاء .. بقلم مي حميدوش Dampress تعرف على هدايا بوتين للوزيرة العروس النمساوية Dampress عرض خرافي من ريال مدريد لضم البرازيلي نيمار Dampress هيفاء تروّج لألبوم حوا وتصوّر كل أغانيه Dampress روسيا تكشف عن مدمر الدرونات والطوافات لأول مرة Dampress الجيش الروسي يؤمن مرور عشرات القوافل الأممية في سورية Dampress الوزير الغربي يكرم جرحى وذوي الشهداء في مطحنة ابن الوليد Dampress جبران يزور طرطوس في قلعتها Dampress المهندس خميس لوفد موريتاني : سورية تمضي بخطى واثقة للنصر الكامل على الإرهاب Dampress ألف خروف سوري أضاح للعيد في قطر Dampress ميركل تبحث مع بوتين الأزمة في سورية Dampress وزير التعليم العالي : لا دورة اسثنائية للعام الدراسي الحالي . Dampress ميسي يقود برشلونة للفوز على ألافيس في انطلاقة الليغا Dampress الإرهابي أبو بكر البغدادي في مخبئه في البادية السورية .. هزيل جداً وابيضت لحيته Dampress في لقائه الاسبوعي مع المواطنين .. محافظ حلب : هدفنا معالجة كافة الشكاوي الخدمية Dampress تخريج طلاب التدريب العملي الصيفي في جامعة حلب Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
قالوا لدام برس في شهر الرحمة والمغفرة .. شهر الانتصارات لمدينة دمشق وماحولها
دام برس : دام برس | قالوا لدام برس في شهر الرحمة والمغفرة .. شهر الانتصارات لمدينة دمشق وماحولها

دام برس - شوكت توتونجي:
أطل هلال شهر رمضان المبارك حاملاً معه الانتصارات لمدينة دمشق وماحولها ، رمضان شهر الرحمة والمغفرة الذي يعد طقساً هاماً من طقوس العبادة عند المسلمين، هو شهر الصوم والشعور بالفقراء فهل مازال الناس يشعرون بالفقراء في هذا الشهر الكريم، هل لازال لهذا الشهر قدسيته عند كافة المسلمين، اسئلة كان لا بدّ من طرحها على المجتمع لنصل للإجابات الدقيقة ، فماذا فالوا لدام برس :

الإعلامية منار مراد لدام برس . رمضان هو شهر لتنظيف الإنسان ذاته يتم من خلاله إتصال وتواصل أكبر مع خالقه ومحبة أكبر مع محيطة بهذا الشهر تجتمع العائلة مع بعضها رغم انشغالهم رمضان لكي نشعر بالفقير واليوم البزخ لايعني كي اشعر بالفقير يجب أن احرم نفسي لا رمضان من أجل المساعد ليس من أجل الحرمان. في الماضي كان يتواجد على الطعام عدة أصناف تكون مرسلة من الجيران اليوم أصبحت قليلة جداً .

الآنسة ريتا النجم لدام برس . رمضان هو لا إحترام الآخرين واحترام مشاعرهم تجنب المشاكل هو للمحبة للطيبة وهو لمساعدة الفقراء وأنا انسانة مساهمة في عدة جمعيات خيرية

أكملت الآنسة مروى ملحم .احب رمضان وأحب الانتظام بهذا الشهر أتمنى من الناس أن لايكون الصيام فقط هو عن الطعام فقط يجب أن تكون الناس يد واحدة تساعد بعضها لأن أي دين سماوي يهدف قبل الصيام والصلاة إلى المعاملة رمضان من أجل الإحساس بالفقير اليوم اصبح من أجل المتاجرة واستغلال الفقراء واليوم لايشعر بالفقير غير الفقير

وتحدثت الآنسة هيف ألوسي . رمضان هو طقوس دينية وهو تحدي عندما ترى العالم تأكل وأنا صائم هذا الشهر يعلمنا الصبر والإرادة غير المنحى الديني ورمضان في دمشق هذا العام غير كل الأعوام السابقة هو شهر الفرح والاجواء الحلوة بعد عودة الأمن والأمان

وأشارت السيدة تماضر رشدان .رمضان هذا العام جيد جداً بعد عودة الأمن والأمان الى سورية والأمور جيدة والعالم في الأسواق ونتمنى هذا الشهر أن يكون فرصة من أجل محبة الناس لبعضها ونكون تعلمنا من تجربتنا خلال الحرب السورية ونوجه تحية في هذا الشهر لأبطال الجيش العربي السوري حامي الحمى

وبالختام مع الآنسة رندة الشامي .رمضان هو طقس ديني وانا أستمتع بهذا الشهر نشتاق له من عام لعام نظام حياتي ويومي أفضل استمتع فيه للأسف المحبة والعطف اصبح قليل جداً على الفقراء رغم ذلك رغم قلتنا إلا أننا نحاول أن نقف إلى جانب بعض ونساعد بعض ورمضان هذا هو أجمل بكثير من السنوات السابقة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-06-15 15:20:08   تحفيز المغتربين و السياح للعودة
يجب تحفيز السياح العرب و المغتربين السوريين و الاجانب للعودة الى سوريا و هنا لا نعني القتلة الذين خرجوا الى ادلب - فهم ذهبوا الى جهنم و لا نريدهم و ليفتح ادوغان الحدود لهم ليرحلوا تماما - اهم شيء بالنسبة للمغتربين تسهيلات على الحدود ما داموا مغتربين قدامى لم يتورطوا باعمال حربية او تمويل ارهاب و حتى لمن فروا الى لبنان او الغرب هربا من الجيش او الاحتياط - يجب الغاء كل طلبات الاحتياط و الاعتماد على تجنيد الشباب - هناك مليون طالب جامعي يجب عدم اعطاؤهم اي وثيقة تخرج او علامات ما لم يخدموا جيش - اهم شيء سهولة الدخول للمغتربين و يجب على التلفزيون ان يقدم برامج مباشرة من المطارات مع المغتربين لاثبات ان لا مشاكل و لا سحب فوري من المطار لاي ثكنة و انهم امنون - كل سائح او مغترب سياتي للعمل او الزيارة سيصرف 4-6 الاف دولار اتركوهم يصرفونها و لا تنفروا احد
تحفيز المغتربين و السياح للعودة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz