Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 14 كانون أول 2018   الساعة 22:57:14
السلطة الفلسطينية تدعو لرد عربي وإسلامي إذا اعترفت أستراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل  Dampress  الخارجية الروسية: إرسال قاذفات "تو-160" الاستراتيجية إلى فنزويلا لا ينتهك اتفاق حظر الأسلحة النووية  Dampress  بريطانيا: "ميدل إيست آي": محمد بن سلمان يخطط لما يشبه قمة كامب ديفيد لمصافحة نتنياهو  Dampress  قسد تسيطر على بلدة هجين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي بعد انسحاب مسلحي داعش منها  Dampress  دير الزور : استشهاد طفلة وإصابة امرأة وطفل، إثر انفجار لغم بهم زرعه مسلحو داعش في محيط قرية البوبدران بريف دير الزور الجنوبي الشرقي  Dampress 
دام برس : http://www.
صدقت يا ابا الهادي .. بقلم : احمد عادل Dampress كيف أسقط درع المقاومة درعي الفرات والشمال .. بقلم مي حميدوش Dampress تقييم وتوصيف امني Dampress 14 عملية فدائية في الضفة في أقل من ثلاثة أشهر .. طريق المواجهة مستمر Dampress أزمة يعيشها أسطورة الأرجنتين بعد قيام حبيبته بطرده من المنزل بشكل قاسٍ Dampress أول ظهور لآيتن عامر بعد اتباعها حمية غذائية قاسية... فقدت الكثير من وزنها Dampress غوغل في ورطة أمام الكونغرس بسبب البحث عن كلمة الأحمق Dampress ماذا يحدث إذا وُلد طفل على المريخ ؟ العلماء يجيبون Dampress علماء الصحة يحذرون من تناول البرجر.. يُصيب بهذه الأمراض Dampress رجل يتعرض لهجوم من كنغر بري.. وكلابه تنقذه Dampress بحضور بلال وسارة .. وزارة التنمية الإدارية تختتم برنامج الجدارة القيادية الخاص بمعاوني الوزراء Dampress مجلس الشيوخ الأميركي يقر بالإجماع مشروع قرار يحمّل ابن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي Dampress النداف في يوم المواطن يؤكد أهمية مشاركة الجميع في بناء سورية Dampress طائرة أمريكية تعود أدراجها بسبب قلب بشري على متنها Dampress إيران تضع في الخدمة قريبا منظومة دفاع جوي مشابهة لـإس-300 الروسية Dampress قائمة المشاركين في اللجنة الدستورية السورية جاهزة بشكل عام Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بعد تعرّض الأطفال للعنف التعليمي في المناطق المحررة هل هنالك خطة خاصة لتأهيلهم ؟
دام برس : دام برس | بعد تعرّض الأطفال للعنف التعليمي في المناطق المحررة هل هنالك خطة خاصة لتأهيلهم ؟

دام برس - نور قاسم :

بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في الكثير من المناطق السورية... دام برس تساءلت هل هنالك خطة ستقوم بها وزارة التربية لتأهيل الأطفال في هذه المناطق بشكلٍ خاص ؟
فكما نعلم بأن هنالك الكثير من المناطق التي كان يرضخُ فيها الجميع على حدٍّ سواء من كبار وأطفال لنظامٍ صارم مشحون بالعنف.

تعرَّض  الأطفال لنظامٍ تعليميٍ قاسٍ لمدة ست سنوات والذي حرّف المسارات التفكيرية لديهم.

هؤلاء بناة المستقبل ، وهم الذين يعوّل عليهم فهل هنالك استراتيجية معينة مخصصة لهم  لمساعدتهم على ترميم حالتهم النفسية ؟

ولمعرفة ذلك كان لدام برس لقاءً مع مدير المناهج والتوجيه السيد المثنى خضور.

لفتَ في بداية اللقاء بأن وزارة التربية في أي منطقة يتمُّ تحريرها مباشرةً تعمل الوزارة على افتتاح المدارس وإعادة الأطفال واستقطابهم.

وأشار بأن عودة الأطفال إلى المدارس إما أن تكون بعمرهم النظامي أو يتم إرسالهم إلى الفئة ب وذلك لتعويض ما فاتهم، ويقدّر ذلك من خلال اختبار لسبر معلومات الأطفال.

وعند استفسار دام برس حول كيفية تدعيم الحالة النفسية للأطفال فأجاب بأن المدارس يتوفر فيها داعمين نفسيين وبانه يوجد في كل مدرسة داعم نفسي واحد أو اثنين.

وأضاف القول: "عندما يشاهد المعلّم أي طفل بحاجة إلى مختَص حينها يتمُّ تحويله للمرشد الاجتماعي".

وأردف بأن وزارة التربية وضعت كُتيب بالتعاون مع اليونيسكو وتم توزيعه على كل مدرِّس وعلى المرشدين النفسيين والاجتماعيين لتساعدهم في التعامل مع كافة الحالات النفسية.

مشيراً إلى أن المناهج ذاتها التي تُدرَّس حالياً تعتمد على النشاط والتفكير وبأن الكتب تحتوي على تنشأة اجتماعية تتيح للطفل التعبير عن ذاته وشعوره وتقدير ذاته.

مؤكداً بأن المناهج الجديدة للمتعلّم هي محور العملية التعليمية، فالطفل يتوجّب عليه أن يقوم بكافة الأنشطة سواءً بالرسم ،غناء ومسرح وغيره...

لافتاً إلى أن هنالك تطوير في كتب العلوم والموسيقا والتربية الفنية، إضافةً لما تتضمن من مناهج تربطه بوطنه.

منوّهاً إلى أن الخطة التعليمية لهذا العام تقوم على تكريس حسّ الإنجاز لدى الطلبة، ففي المنهاج الجديد تمّ تطوير دليل وطني للتعلم وفق المناهج المطوّرة، بحيث يقوم الطالب باختيار مادة يفضّلها لكي يقوم بإنجاز مشروع سواءً باللغة العربية أو الانكليزية أو العلوم أو الدراسات الاجتماعية، وبأن هذا المشروع له مادة وعلامة مستقلة بالإضافة إلى وجود جائزة تُسمى جائزة الإنجاز وهي على مستوى وطني تتقدّم فيها هذه الأعمال والمشاريع وهو قيد الدراسة ، وذلك بهدف جذب الطفل ليقوم بإنجاز المشاريع.

ولفتَ إلى أنه ضمن الخطة الدراسية ازدادت حصص الرياضة في كافة المراحل حتى الثالث الثانوي، على اعتبار أن الرياضة عامل هام لتفريغ الشّحنات والطاقة وتساعد على تنمية الميول.

وفي ختام حديثه أشار إلى أن وزارة التربية في هذا العام سوف تساهم في القيام بالكثير من الفعاليات في المدارس للمساعدة في تحفيز الطلاب.

يمكن القول إن وزارة التربية تعمل على تطوير القدرات للأطفال ولكن كخطة تربوية وخاصةً للأطفال الذين تعرّضوا لأعنف الصدمات النفسية لسنوات ورأوا أمامهم الكثير من المشاهد المؤذية للذات هل هذا كافٍ؟، هنالك الكثير من الأطفال في المناطق المحررة الآن أفكارهم محرّفة بالكامل ومن الممكن أن تشكّل مستقبلاً خطراً على المجتمع، وهذه ليست مهمة وزارة التربية وإنما أيضاً وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل والوسائل الإعلامية وخاصةً المرئية، والمنظمات الأهلية وكافة المجتمع السوري بكامل أقطابه معني بهذا الأمر.

كرسالة أخيرة، الأطفال هم من يجب التركيز عليهم وبصورة مكثّفة وخاصةً ضمن المناطق المحررة من الإرهاب بعد سنوات من البطش والظلم عليهم.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-11-02 20:54:46   وما أكثر البرامج المؤذية للأطفال على فضائياتنا !
أمل أن ينظر الواعون الصادقون المخلصون في ضرر تلك البرامج وحتى المسلسلات على عقول الصغار دون ذكر الكبار .
د. محمد ياسين حمودة  
  2017-10-14 16:06:45   فيها..غوول
التربية قبل التعليم.... هذا يعني استخدام الشاشلت الكبيرة بالتجربة في ملاعب اوساحات كالرياضة....ثلاثة اشهر اقله...
هانيبعل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz