Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 23 أيلول 2018   الساعة 06:41:24
باكستان : مقتل 7 جنود و9 مسلحين في اشتباكات بإقليم وزيرستان الشمالية شمال غربي البلاد  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
رسائل صاروخية متبادلة والعالم يحبس أنفاسه في ادلب .. بقلم مي حميدوش Dampress بمناسبة اليوم العالمي للسلام .. إطلاق فعالية حاكيني سلام Dampress حلب تنبض في المحبة والسلام بيوم السلام العالمي Dampress هجوم إرهابي يستهدف مراسم الاستعراض العسكري في أهواز Dampress البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات اللاجئين السوريين Dampress أكثر من 32 ألف طالب وطالبة تقدموا إلى المفاضلة العامة Dampress جهاز تاكتيلون دابات من إيرباص يحصد جائزة إنترسك للأمن والسلامة 2018 Dampress إسرائيل تدفع استراتيجياً ثمن أخطائها في سورية Dampress ميركل تثأر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتهين ماي علنا Dampress وفاق سطيف الجزائري يجرد الوداد المغربي من لقب بطل إفريقيا Dampress صفاء رقماني بطلة عمل مسرحي جديد Dampress حرب الولادة من الخاصرة .. والأهواز شرارة Dampress سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية .. رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم Dampress أغلبية الألمان يعارضون مشاركة جيشهم بأي اعتداء عسكري على سورية Dampress الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز Dampress وزير الكهرباء من محافظة درعا .. سنحرق المراحل بمضاعفة الجهود لاستكمال اصلاح ما دمرته المجموعات المسلحة Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المواطنون يتساءلون .. هل نعمة التقنين في رمضان إلى ما بعده ؟
دام برس : دام برس | المواطنون يتساءلون .. هل نعمة التقنين في رمضان إلى ما بعده ؟

دام برس ـ طرطوس ـ سهى سليمان :
هل سنعود للعصر الحجري .. أو لاستخدام الشمعة والفانوس ولوكس الكاز ؟ أم سنعود لننعم بالكهرباء من جديد ؟ هل سيبقى تقنين شهر رمضان المبارك مستمراً ؟ أم سنعود إلى عصور الظلمة الحالكة حيث لا ضوء إلا الشمس في النهار والقمر في الليل، وبعض من ومضات الكهرباء في أوقات يتحكم بها سارقو النور ؟
مؤسسة "دام برس" الإعلامية للمرة الثانية منذ أشهر تستطلع آراء المواطنين وتنقل تساؤلاتهم عن واقع التقنين الحالي ومدى استمراريته إلى ما بعد شهر رمضان المبارك ؟
طلاب المدارس: من حقنا تأمين الجو المناسب للدراسة
في البداية كان اللقاء مع طلاب المدارس الذين أبدوا انزعاجهم من الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، والذي يشكل عائقاً أمام متابعة دراستهم وخاصة مع تقديم امتحانات الشهادة الثانوية وأن هناك ستكون دورة إضافية أخرى، وأن حرارة الصيف لا يمكن تحملها دون أجهزة المراوح فكيف سيتحملون الارتفاع الكبير في درجات الحرارة مع ضغط الدراسة.
وتمنى الطلاب مراعاة أوضاعهم في أوقات الامتحانات، كما تمنوا على سبيل المزاح أن تكون كل الأشهر (شهر رمضان المبارك) حتى يستمر هذا التقنين الحالي، على الرغم من بعض الانقطاعات التي تترافق معه.
فصل الصيف قادم فما العمل، وهل تقنين الكهرباء إلى ما بعد شهر رمضان ؟

وتحدثت السيدة أم شهاب وهي تعمل بائعة على بسطة (بسكويت) لكسب رزق أولادها، أن وضع الكهرباء في المحافظة سيء، ولو أن هناك بعض التحسن البسيط في شهر رمضان، لكن هذا لا يعني أن الكهرباء تحسنت، وخاصة أن فصل الصيف قادم، متسائلة هل سيبقى هذا التقنين مستمراً إلى ما بعد رمضان أم لا؟ كما شددت على إضاءة الشوارع في الأرياف حيث يمتنع أغلب الناس من الخروج من منازلهم بعد الغروب في ظل انقطاع الكهرباء خوفاً من الحيوانات البرية المنتشرة في الفترة الأخيرة.

وأوضحت السيدة أمل الخطيب أن التقنين في ريف الشيخ بدر مأساة حقيقية، وخاصة أن هناك امتحانات للشهادتين الثانوية والإعدادية وهذا ما يرهق الطالب ويسبب له أذية، مضيفة أن الشواحن (اللدات) لم تعد تشحن بسبب الانقطاع المتزايد، ولو أن هناك تحسن بسيط في التقنين حيث عاد التقنين (3 ـ 3) في الفترة الصباحية (2 ـ 2) في الفترة المسائية، لكن يا ترى هل سيستمر هذا التقنين إلى ما بعد رمضان، أم سينتهي بانتهاء الشهر الفضيل.
كما تساءلت عن سبب إمكانية تطبيق هذا التقنين ضمن شهر رمضان وعدم إمكانية تطبيقه خارجه، وهذا ما يدعو للاستغراب، داعية الجهات المعنية العمل بجدية أكثر لتحسين الوضع المأساوي للكهرباء.
توقف الحركة الاقتصادية، وأعباء مادية كبيرة بسبب تعطل الأجهزة الكهربائية.


أما السيدة رجاء حمدان فقد شددت على ضرورة إضاءة الشوارع خاصة في الأرياف، لتشجيع الحركة الاقتصادية حيث أن أغلب المحلات التجارية تغلق مبكراً بسبب الانقطاعات المتواصلة في التيار الكهربائي، مؤكدة على ضرورة وجود التيار الكهربائي ليملأ أوقات الأطفال واليافعين ويمكنهم من متابعة برامجهم المفضلة بدلاً من انشغالهم بأمور غير مفيدة.
وأشارت إلى أن هناك انقطاعات كثيرة أثناء تقنين الوصل، ولمرات عديدة ولا يتم تعويضه، بل أحياناً يمتد التقنين إلى فترة الفصل وتصبح الفترتين فصل، وهذا ما يسبب ضغطاً كبيراً على المواطن، متمنية أن يستمر التقنين الحالي (3 ـ 3) إلى ما بعد رمضان فهو أفضل من التقنين السابق، ويخفف العبء على المواطنين كافة.


بدورها السيدة أماني سويقات قالت إنها تعاني كثيراً من انقطاع الكهرباء المتواصل، وهذا ما أدى إلى فساد الأطعمة والمنتوجات الغذائية، والذي يؤدي لإعادة شرائها فيتضاعف المصروف،  عدا عن اضطرار الكثير من العائلات لشراء البطاريات والشواحن واستبدالها مرات عدة بعد انتهاء صلاحيتها، إضافة إلى الأعباء المادية الكبيرة بسبب الإصلاحات المتكررة للأجهزة الكهربائية.
ووجهت سؤالاً إلى الجهات المعنية هل سيبقى هذا التقنين إلى ما بعد رمضان أم أنه سيقتصر على هذا الشهر الفضيل، وهذا إن حدث أمر غير منطقي وغير مقبول ولا يمكن تحمله، فمحافظة طرطوس مظلومة كثيراً بالنسبة للتقنين، محافظات عدة تقنين الكهرباء لديها أفضل بكثير.
مؤسسة دام برس الإعلامية ستحاول اللقاء مع مدير عام شركة الكهرباء في طرطوس قريباً للإجابة عن استفسارات المواطنين، متمنية على الجهات المعنية مراعاة أوضاع الطلاب خاصة في ظلّ امتحانات الشهادة الثانوية.
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz