Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 13 كانون أول 2017   الساعة 11:01:23
موسكو: روسيا مستعدة للنظر في تخفيف حظر السلاح عن ليبيا  Dampress  وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون : الولايات المتحدة مستعدة للحوار مع كوريا الشمالية عندما تكون مستعدة لذلك  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
مفاوضات لإنهاء وجود النصرة في الغوطة الشرقية تمهيداً لتسوية شاملة Dampress الجيش السوري قادر على درء أي مخاطر محتملة تجاه بلده Dampress للقدس رايحين نستشهد بالملايين .. بشرى بزوال إسرائيل Dampress من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress عفا اللـه عما مضى … قريباً جداً المصالحة في القلمون الشرقي Dampress أسوأ 10 أفلام لعام 2017 Dampress ناصيف زيتون: هذه حقيقة خوضي تجربة التمثيل قريباً Dampress 92 منحة و50 مقعداً للدراسات العليا في الجامعات الإيرانية Dampress فوز الفتوة وشهبا في دوري الدرجة الأولى بكرة القدم Dampress إطلاق معرض ميديا تكس بمشاركة إعلامية وإعلانية متنوعة Dampress انخفاض جودة الانترنت نتيجة تعطل الكبل الضوئي بين طرطوس والاسكندرية Dampress موقع مطعم بقين بريف دمشق للاستثمار Dampress فرنسا تحدد 200 جهة خفية في تركيا ولبنان تمول داعش Dampress قمة القدس تجمع 16 زعيماً في تركيا Dampress بعد بوتين بيوم واحد .. ترامب يعلن الانتصار في سورية والعراق Dampress السيدة أسماء الأسد تكرم فريق DAB Robots Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مواطنوا طرطوس : العدوان الأمريكي على سورية عدوان غاشم قام به تاجر قبض الثمن
دام برس : دام برس | مواطنوا طرطوس : العدوان الأمريكي على سورية عدوان غاشم قام به تاجر قبض الثمن

دام برس ـ طرطوس ـ سهى سليمان :
في صباح الجمعة السابع من نيسان 2017 استفاقت سورية عامة وحمص خاصة على عدوان أمريكي استهدف مطار الشعيرات العسكر في حمص، والذي أدى إلى استشهاد وجرح العديد من حامية المطار وإحداث أضرار مادية كبيرة في المكان.
 وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أصدرت بياناً أكدت فيه أن العدوان الأمريكي على إحدى القواعد الجوية في المنطقة الوسطة مخالف لجميع القوانين والأعراف الدولية ويبعث برسائل خاطئة للمجموعات الإرهابية للتمادي في استخدام السلاح الكيماوي كلما تعرضت لخسائر كبيرة في ميدان المعركة.
وقد لقي هذا العدوان إدانات واسعة من دول عربية وأجنبية حيث اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الهجوم الأمريكي على أهداف في سورية يضر بالمعركة المشتركة ضدّ الإرهاب، كما اعتبرته إيران تقوية في صالح الإرهابيين وتعقيد للأوضاع في سورية والمنطقة، في حين أكد حزب الله أن هذه الخطوة الحمقاء فاتحة توتر كبير وخطير، ويكشف إصرار الإدارة الأمريكية في المضي قدماً لخدمة الكيان الصهيوني وتحقيق أطماعه في المنطقة.
بالمقابل أيد العدوان عدد كبير من الدول العربية والأجنبية أبرزها الأردن والكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة والسعودية إسرائيل وتركيا، معتبرة إياها ردّ فعل ضروري ومناسب لحماية مصالح الشعب السوري المظلوم، ولحقن دمائه ومنع انتشار أسلحة أو استخدام أسلحة محظورة ضدّ المدنيين الأبرياء حسب ادعائها.
ووفقاً لمسؤولي البيض الأبيض فقد استخدمت الطائرات العسكرية السورية في هذا المطار الأسلحة الكيميائية في قذفها للمسلحين، بالمقابل يقول بعض المراقبين الدوليين بأن الحكومة السورية سلمت جميع أسلحتها الكيميائية إلى المؤسسات الدولية والآن لا يوجد أي أسلحة بحوزة الجيش السوري ليستهدف فيها الإرهابيين.
وتتحدث الأوساط السياسة المراقبة أن هذا العدوان يأتي بالتزامن مع هزيمة تنظيم "داعش" في شمال العراق وفرار القسم الأكبر منه إلى أطراف الحدود السورية، إضافة إلى العمليات النوعية التي يقوم بها الجيش السوري في مناطق الغوطة الشرقية وحلب وحماة التي أضعفت قوام الإرهابيين وكبدتهم خسائر فادحة، كما أن هذا العدوان بالدرجة الأولى هو خدمة لصالح الكيان الصهيوني.
ولأهمية الموضوع قامت مؤسسة دام برس الإعلامية باستطلاع آراء بعض المواطنين والمسؤولين في طرطوس بعد العدوان الأمريكي الأخير على سورية من خلال لقاءات عدة أجرتها في المحافظة:
الردّ على العدوان بمواصلة القضاء على الإرهاب
أوضح محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى في تصريح خاص لدام برس أن العدوان الأمريكي على سورية هو عدوان غاشم قام به تاجر قبض الثمن من دول العربان ومن الوهابيين سواء أكانت قطر أو السعودية، حيث تجاهل كلّ القوانين الدولية ومن دون موافقة الأمم المتحدة وتصرف بما يخدم مصلحته ومصلحة إسرائيل، وهذا يدلّ على طيش الإدارة الأمريكية وعدم قراءتها للواقع السياسي والعسكري وانجرارها وراء حملات دعائية كاذبة تعزز مواقع الإرهابيين وتقوي التطرف والإرهاب.
وأكد المحافظ أن هذا العدوان وهذه الصواريخ ستزيد الشعب إصراراً على القضاء على الإرهاب، موضحاً أنه عندما تضرب أمريكا كدولة عظمى في العالم، سورية كدولة في منطقة الشرق الأوسط، فهذا يعني أهمية سورية ومحورية دورها، ويبرز أسطورة السيد الرئيس بشار الأسد ومن قبله الرئيس المؤسس حافظ الأسد الذي قهر الدول العظمى والدول الداعمة للإرهاب من خلال مواقفه وصموده وبدعم الجيش وتضحياته ووقوف شعبه إلى جانبه.


الهدف من العدوان ضرب محور الموصل والرقة
بدوره الشيخ محمد علي درويش مدير دار الحجة للثقافة والتنمية الاجتماعية في طرطوس نائب الأمين العام للمقاومة الوطنية العقائدية في سورية أشار إلى إن هذا العدوان هو بطبيعته عدوان ونحن نتعامل مع أمريكا كعدو وعلينا أن نتوقع من العدو أي تصرف، فالعدو يعمل سياسياً وعسكرياً على الأرض السورية، مبيناً أن هدف أمريكا من هذا العدوان هو ضرب المحور بين الموصل والرقة، وفي حال فشل هذا البرنامج أو السيناريو يعمدون إلى هذا العدوان.
وشدد باسم المقاومة الوطنية العقائدية على متابعة النضال وأنهم لن يسمحوا للصهاينة أو أمريكا أن يمرروا مشروعاتهم أو أن يحققوا أهدافهم في المنطقة، فهذا عهد مع أنفسهم ومع القائد والجيش ومع الله.
العدوان يثبت أحقية سورية في المقاومة
أما مدير الفريق الديني الشبابي والمشرف الديني في مديرية أوقاف طرطوس السيد م.عبد الله السيد  ذكر أن العدوان ليس مستغرباً من أمريكا، وأن متابعة المجريات والأحداث منذ البداية تبين أن الولايات المتحدة الأمريكية هي خلف كلّ ما يجري في سورية وأن هذه العصابات المجرمة تتحرك بإيعاز أمريكي، فعندما تضعف وتخبو هذه العصابات تضطر أمريكا لأن تتدخل بشكل مباشر هي أو إسرائيل، مؤكداً أن هذا العدوان يثبت كلّ ما قالته سورية منذ البداية أننا أصحاب قضية محقة، وشرف لنا أن تضربنا أمريكا، لأن هذا يبين بأن كلّ ما يجري ليس كما يروجون له وإنما اعتداء سافر منذ بدايته إلى نهايته، سواءً كان بأيادٍ أمريكية مباشرة أو بأيادي أتباعها على الأرض.


ولفت إلى أنه كفريق ديني شبابي يتمّ العمل ضمن الإطار العام وتبعاً لوزارة الأوقاف من خلال تطوير الخطاب الديني، لافتاً إلى البيان الذي صدر عن الوزارة والأئمة والخطباء أدان فيه هذا العدوان، وأضاف أن الفريق يعمل على توجيه خطاب ديني لتوضيح أن من يلبسون ثوب الإسلام ويقتلون هم تستخدمهم أمريكا ولا علاقة لهم بالإسلام.  
الاستمرار في النضال ردّ على العدوان
السيد شاهين شاهين باحث في التراث قال إن أبطال الجيش العربي السوري يستمدون القوة من أجدادهم المجاهدين أمثال الشيخ صالح العلي وسلطان باشا الأطرش وإبراهيم هنانو، كما أن الأهالي في المحافظة لا زالوا يعتبرون هؤلاء هم قدوتهم في النضال والمقاومة.
وحول العدوان الأمريكي شدد أنه مخالف لجميع القوانين الدولية ولكنه سيزيد من عزيمة الجيش السوري لمكافحة الإرهاب، وإن الاستمرارية في النضال هو ردّ على العدوان الأمريكي وخاصة أن الشيخ صالح العلي ورجالاته لم يخافوا من الاحتلال الفرنسي رغم الفارق الكبير في العتاد والأسلحة، فكيف لهذا الجيل أن يخاف، بل على العكس تزداد العزيمة والقوة بشكل كبير وتزداد تضحيات الشباب وصمودهم لقهر ودحر الإرهاب على أرضنا الحبيبة.


عدوان أمريكا نصرة للإرهابيين في سورية
المهندس عيد حسان بيّن إن هذا العدوان هو مخطط منذ البداية، ويهدف بشكل أساسي إلى نصرة المجموعات الإرهابية بعد أن تلقوا ضربات أنهكت قواهم وأضعفت دفاعاتهم، وهذا ما أزعج أمريكا وإسرائيل والدول العربية والغربية الداعمة للإرهاب، لذلك عمدت أمريكا لهذا العدوان لتثبت لإسرائيل أنها تعمل لصالحها ولدعمها في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن هذا العدوان يمكن أن يتكرر وفقاً للسياسات الأمريكية المتهورة التي تقدم ذرائع غير مبررة، ووفقاً لمعطيات المعارك الميدانية التي يخوضها الجيش السوري ضدّ المجموعات الإرهابية، حيث نجد أن التصعيد الأمريكي أو الصهيوني يأتي دائماً بعد عمليات دقيقة ونوعية للجيش توقع خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين.


وركز على أن دور سورية الهام في محور المقاومة وأهميتها الاستراتيجية وصمودها لسنوات عديدة خلال هذه الحرب، وقف حائلاً دون تحقيق إسرائيل لمصالحها التوسعية وهذا ما لمسناه من خلال العدوان الصهيوني أيضاً حين ضرب مواقع عدة في سورية، معتبراً أن إسرائيل شرطي ينفذ أوامر أمريكا لتحقيق أهدافهم الاستعمارية في المنطقة، كما أن المجموعات الإرهابية أداة تستخدمها إسرائيل وحينما تفشل هذه الأداة في أداء الدور المطلوب منها تضطر أمريكا أو إسرائيل للتدخل حتى لا تخسر في تحقيق غايتها أو لحفظ ماء الوجه.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz