Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 05 حزيران 2020   الساعة 02:23:26
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الوزير النداف يتفقد صالات السورية للتجارة بدمشق وريفها ويتأكد من انخفاض أسعارها بالمقارنة مع سوق الهال وباب سريجة
دام برس : دام برس | الوزير النداف يتفقد صالات السورية للتجارة بدمشق وريفها ويتأكد من انخفاض أسعارها بالمقارنة مع سوق الهال وباب سريجة

دام برس :
قام السيد الدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية  وحماية المستهلك ظهر اليوم بجولة تفقدية على عدد من صالات السورية للتجارة في دمشق وريفها  وإلى سوقي الهال والزبلطاني وباب سريجة بدمشق للوقوف على واقع توفر المواد والسلع الغذائية والخضار والفواكه وأسعار مبيعها بالجملة و المفرق بالمقارنة مع أسعار المواد المتوفرة بالسورية للتجارة، وخلال الجولة التي رافقه فيها جمال الدين شعيب معاون الوزير وأحمد نجم المدير العام للسورية للتجارة تأكد الوزير النداف من عمل ودور السيارات الجوالة التي قامت المؤسسة السورية للتجارة بتسييرها اليوم بعد الدعم الحكومي للمؤسسة برفدها بعدد من السيارات الإضافية بهدف توفير المواد المقرر توزيعها عبر البطافة الالكترونية للمواطنين للحد من ظاهرة التجمعات والإزدحام أمام صالات ومنافذ بيع السورية للتجارة..
 وفي تصريح للإعلاميين عقب الجولة على صالات السورية للتجارة في القصاع وضاحية حرستا الثانية والثالثة وسوقي الهال وباب سريجة بدمشق أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف  أنه تم رفد المؤسسة بخمس وعشرين سيارة جوالة لبيع المواد الغذائية الأساسية وتم تسيير ثمان منها اليوم في دمشق وتوزيعها أمام الصالات المزدحمة مؤكدا أن هذه الخطوة ستزيد من منافذ البيع المتنقلة في المناطق ذات الكثافة السكانية مثل جرمانا وقدسيا.
وبالنسبة لسوق الهال أكد الوزير نداف أن جميع المواد متوافرة في السوق وأسعار الخضار والفواكه بدأت تنخفض تدريجيا مقارنة مع الأسبوع الماضي مبينا أن الأسعار ستشهد مزيدا من الانخفاض مع دخولنا مرحلة إنتاج الموسم الصيفي حيث تسعى الوزارة للتوجه نحو المنتجين مباشرة لتوريد المواد الغذائية والشراء من الفلاح دون وسيط وبالتالي توفير المنتجات المطلوبة بأسعار مخفضة عن السوق.
و أضاف الوزير النداف لاحظنا خلال الجولة عدم التزام عدد كبير من تجار سوق الهال بنشرة الأسعار التي تصدر عن الوزارة وبالإعلان عن أسعار موادهم ولذلك طلبت من دوريات حماية المستهلك بدمشق العمل مباشرة على تنظيم الضبوط بحق المخالفين و قمنا بشراء عدد من المنتجات الزراعية لصالح السورية للتجارة
بدوره أشار أحمد نجم مدير عام المؤسسة السورية للتجارة في تصريح لـ سانا إلى أنه تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات لتسهيل عملية البيع ضمن صالات المؤسسة حيث تم توزيع مجموعة من آلات التعبئة والتغليف على الصالات من أجل أن تكون التعبئة مباشرة وليست يدوية وكذلك مضاعفة عدد أجهزة القراءة الإلكترونية في الصالات التي تعاني من ضغط.
وأوضح نجم أن عملية البيع سواء في الصالات أو عبر السيارات الجوالة تبدأ اعتبارا من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة السادسة مساء مؤكدا أن المواد متوافرة بكميات كبيرة وتكفي لشهرين أو ثلاثة باستثناء مادة الزيت فهي متوافرة بكميات قليلة بسبب توقف المعمل المتعاقد مع الوزارة نتيجة خلل فني سيحل قريبا مبينا أن العقد ما زال جاريا وسيستكمل الإنتاج بين اللحظة والأخرى.
وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك شددت رقابتها على الأسواق لضبط الأسعار ومنع احتكار المواد الغذائية والاستهلاكية وضمان توافرها في الأسواق والمحال التجارية وذلك تزامنا مع اتخاذ الحكومة سلسلة من الإجراءات الاحترازية للتصدي لانتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2020-04-09 03:15:53   نريد قانون لحماية الاسرة
هناك اهمية قصوى لقانون لحماية المراة و الطفل القصر من العنف الاسري - ضرب تعنيف نفسي او كلامي - خارج عن النظاق المقبول - رح تقولوا شو صرنا متل السويد - راح اقول نعم لاسباب كثيرة اهمها انو معظم افراد المجاميع الارهابية من مناطق منغلقة معروفة بسوء تعاملها مع المرأة و الطفل و لغة الحوار هي الضرب و التعنيف و ما وفاة طفلة قبل ايام في لبنان من ضرب الوالد السوري سوى جزء من هذه الثقافة التي يجب وقغها - نقترح انشاء شرطة تسمى شرطة حماية العائلة او حماية الحياة الاسرية و تكون بالتعاون بين وزارة الداخلية و وزارة الشؤون الاجتماعية و تنشر اراقم هواتفها على وسائل الاعلام السورية و تطلب من اي امرأة او طفل قاصر يتعرض للعنف او الضرب الاتصال و طلب الحماية و الرسال عناصر شرطة و ضباط ذكور و اناث مؤهلين و مفتشين من وزارة الشؤون الاجتماعية و لا بأس من طلب المساعدة من منظمات الامم المتحدة لتاسيس القانون - و نرجو عمل حملة توعية سنوية بكل المدارس من الصف الاول الى البكلوريا من قبل مختصين لتعريف الطلاب بحقوقهم و ان القانون يمنع الضرب - لا ننسى الطفل الذي قضى في جبلة من عنف زوجة الاب و لو تمكن بالاتصال بالشرطة او حصل على توعية بالمدرسة عن حقوقه لما فقد حياته - هناك المئات مثله ضحايا عنف و نريد تخليص المجتمع من هذه اافة قدر الامكان
ابو علي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz