Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 22 تشرين أول 2019   الساعة 17:22:29
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أهالي التضامن في بيوتهم بعد أعوام من تهجيرهم... ومحافظة دمشق تتخذ الإجراءات اللازمة
دام برس : دام برس | أهالي التضامن في بيوتهم بعد أعوام من تهجيرهم... ومحافظة دمشق تتخذ الإجراءات اللازمة

دام برس-هاني حيدر:
 بعد أعوامٍ من خروج أهالي التضامن من منازلهم وبعد أن عانوا ماعانوه من التنظيمات الإرهابية التي دخلت إلى الحي وأجبرت الأهالي على الخروج تاركين وراءهم بيوتهم وأملاكهم وحياتهم الآمنة التي كانوا ينعمون بها، بدأ أهالي الحي يعودون إلى بيوتهم بعد أن تم تحريرها بالكامل على يد أبطال الجيش العربي السوري، وجاء ذلك بالتزامن مع جهود محافظة دمشق لإعادة الخدمات للمنطقة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس الدكتور  بشار الأسد بإعادة المهجرين إلى منازلهم في المناطق التي تم تحريرها من التنظيمات الإرهابية.
وفي هذا السياق أكد مصدر في محافظة دمشق أن عملية عودة الأهالي إلى منازلهم في حي التضامن جنوب دمشق قد بدأت اعتباراً من يوم الخميس 3/10/2019 ،و بشكل تدريجي ومنظم ، وذلك بالتنسيق مع لجان المحافظة والجهات المختصة تفادياً من حصول أي إشكالات يمكن أن تحدث أثناء عملية العودة.
 وأضاف المصدر "تزامنت عودة الأهالي مع إعادة تدريجية للخدمات (كهرباء، ماء، صرف صحي) إضافة لإزالة الأنقاض والحواجز وفتح الطرقات وذلك ضمن التسهيلات والإجراءات المتخذة من قبل المحافظة لتأمين دخولهم وعودتهم بالشكل الأنسب"
وبيّن المصدر أن المحافظة بدأت بالتنسيق مع المجتمع الأهلي والمدني بإرسال آليات من النظافة والصيانة والصرف الصحي، وفتح بعض الطرقات بدءاً من محيط جامع الزبير، وستكون عودة السكان تدريجياً بعد الحصول على الموافقات اللازمة".
وأكد المصدر أن دور المحافظة بالدرجة الأولى هي ترحيل الركام الناتج عن منازل الأهالي العائدين، ثم صيانة شبكة الصرف الصحي بالكامل التي كشف فحصها عن وجود بعض العوائق في عدة أماكن، وستقوم الشركة العامة للصرف الصحي بتنظيفها، ومن ثم صيانة شبكة مياه الشرب، واخيراً الشبكة الكهربائية.
وأشار المصدر إلى أنه سيتم إعادة أصحاب منطقة التضامن لمنازلهم، ومن ثم ستتم دراسة الناحية القانونية لما سيكون عليه التنظيم القادم للمنطقة.
الجدير بالذكر أن أعداد سكان الحي قبل بداية الأحداث في البلاد منتصف آذار 2011 تقدر بـ200 ألف مواطن، ينحدرون من أغلب محافظات البلاد.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz