Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 26 آذار 2019   الساعة 17:52:09
الجزائر : رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس  Dampress  وقفات احتجاجية في المحافظات السورية تنديداً بقرار الرئيس ترامب حول الجولان المحتل  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دروس من الحروب النفسية في سورية .. عنوان كتاب لحسين مرتضى
دام برس : دام برس | دروس من الحروب النفسية في سورية .. عنوان كتاب لحسين مرتضى

دام برس - فراس رحمة - أيمن دوري :
أقام اتحاد الصحفيين في سورية ظهر اليوم في مكتبة الأسد الوطنية حفل توقيع كتاب تحت عنوان “دروس من الحروب النفسية في سورية” للاعلامي حسين مرتضى .
وقد أكد وزير الإعلام عماد سارة في كلمة ألقاها خلال حفل التوقيع أن الحرب على سورية لم تكن عسكرية فقط بل هي سياسية وإعلامية واقتصادية وأيضا هناك حرب الحصار التي يمارسها المحور الداعم للإرهاب ضمن مخطط تآمري الطابع للنيل من سورية بمختلف السبل والجوانب لافتا إلى أن استخدام الأسلحة الإعلامية جاء عبر تجييش عشرات الوسائل في محاولة لتهشيم شخصية المجتمع السوري والتأثير على العلاقة بينه وبين مؤسساته كافة.
وأضاف وزير الإعلام: “جاء استخدام الاقتصاد كسلاح رديف ومتمم للحرب الإرهابية للضغط على الشعب السوري ومعاقبته على صموده ووضعه في مآزق معيشية” مبينا أن الكتاب يعرض الكثير من أساليب الحرب النفسية التي تعرض لها السوريون على كل الأصعدة إضافة لصمودهم في وجهها.


وقال الإعلامي حسين مرتضى نتمنى أن يكون هذا الكتاب هو عامل اضافي في مواجهة الكيان الاسرائيلي بكل الادوات والاسلحة التي يستخدمها لانها هذه المعركة في سوريا أو حتى بالنسبة للقضية الفلسطينية ولكل قضايا الأمة هي معركة يستخدم فيها كل الاسلحة منها الاسلحة العسكرية والاسلحة الاعلامية وفي هذه المرحلة دائما هناك سياسات تحاول الادارة الامريكية وغيرها من خلال بعض الدراسات التي وجهت لهذه المراكز انه السلاح الذي يمكن ان يكون له التأثير الأكبر هو السلاح الاعلامي والحرب النفسية ومنها القسم الحرب الاساس في المرحلة القادمة هي الحرب الناعمة من هذا المنطلق يحاول العدو اليوم ان يؤجج الخلافات في داخل الشعوب وان يؤجج الصراعات في هذه المجتمعات لذلك يحقق مالم يستطيع ان يحققه من خلال المعارك العسكرية .
وبين مرتضى بأننا نعرف في حرب تموز عام ٢٠٠٦ لم يستطع الاسرائيلي ان يحقق انجاز عسكري ليحاول الان ان يوجد شرخ بين بيئة المقاومة وقيادة المقاومة ومابين الجيش السوري والشعب السوري يعزف على هذه الوتيرة من هذا المنطلق أن المرحلة القادمة ستكون مرحلة دقيقة علينا أن نكون مواكبين لكل التطورات بالاضافة الى توضيح الحقائق التي تجري من خلال استخدام السلاح الأفتك وهو الحرب الناعمة
هذا الكتاب فيه الكثير من الرسائل هو لم يكن موجه لآحد لكن أنا أحببت أن اوضح بعض الحقائق التي جرت في سوريا للشعب السوري و اللبناني ومحور المقاومة أن هناك حقائق تم تدوينها في هذا الكتاب بالاضافة الي ان من الطبيعي ان العدو سيقرأ هذا الكتاب ليفهم بأننا نحن نواكب ونعرف الاسئلة التي يحاول استخدامها بذلك نستطيع ان نفشل الكثير من المؤامرات في المرحلة القادمة التي يحاول ان يؤججها هذا العدو

من جانبه رأى موسى عبد النور رئيس اتحاد الصحفيين أن البطولة في المواجهة هي ما قام به ثلة من الإعلاميين السوريين والعرب والأجانب من تفنيد وكشف مخططات وسائل الإعلام التي حاولت النيل من جيشنا وشعبنا وأن كتاب الباحث والإعلامي مرتضى يعرض أيضا للمراحل التي عاشها الشعب السوري وصموده أمام أدوات الحرب.


الجدير بالذكر بأن الكتاب من منشورات دار الحضارة الإسلامية يقع في 225 صفحة من القطع الكبير منهجي الاتجاه يحرص على تقديم الوثيقة مثبتة بالمعلومة والصورة والدلالة ويضم فصولا كاملة لاستخدام الحرب النفسية في الفن والثقافة والدراما والسينما والإعلان.


من جانبه الباحث والكاتب الإيراني مسعود أسد الله أشار إلى انقسام الإعلام العربي فكان منه قسم مع سورية والمقاومة والقسم الأكبر كان ضد سورية لذلك كنا نرى حربا غير متكافئة بين الإعلامين.
مضيفا أن كتاب حسين مرتضى يشير إلى هذه الحرب النفسية منذ أول يوم من الأزمة السورية فقد عمل الإعلام الآخر على تشويه صورة الدولة السورية ومجرى الأمور داخل سورية، لذلك شاهدنا تدريجيا محاولات من قبل الإعلام المقاوم لدعم سورية ومساندتها.
وأكد أسد الله على ضرورة التوعية الدائمة ولاسيما أننا نعيش حربا أخطر من الحرب النفسية وهي الحرب الناعمة.


بدوره قال الدكتور عبد القادر عزوز إن توقع هذا الكتاب من قبل إعلامي مقاوم له باع طويل في مجال الحرب النفسية، ولا شك أنه خلص من خلال تجربته في الحرب على سورية وفي نمط حروب الجيل الرابع إلى جملة من الدروس عمل على توثيقها في كتابه.
مضيفا أنه من المفيد الاطلاع عليها خاصة أن الكتاب يتحدث عن حرب إلى الآن لاتزال قوى ودوائر الغرب تراهن على استمرارها والعمل على دفعها لتقويض الحالة المعنوية، لذلك معرفتنا بأسليبهم وأساليب المواجهة مسألة مهمة جدا في هذه المرحلة.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz