Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 شباط 2019   الساعة 08:42:43
دام برس : http://www.
ما بين فجر ادلب وإسقاط مشروع المنطقة العازلة .. التحالفات ستتبدل والنصر للممانعة .. بقلم مي حميدوش Dampress الاتحاد الأوروبي: لكل دولة الحرية في التعامل مع المنضمين لـداعش Dampress قرار جديد من النائب العام المصري بشأن الفيديوهات الإباحية Dampress كيان العدو يصدر برنامج تجسس على الهواتف المحمولة بيغاسوس لهذه الدول Dampress ضابط روسي في سورية: نحن أملهم الأخير Dampress الإرهابيون واصلوا التصعيد باستهداف الآمنين في ريف حماة… والجيش يرد بحزم لخروقات اتفاق إدلب Dampress صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان Dampress وفاة بطل أشهر قبلة في التاريخ Dampress مانشستر يونايتد يكمل عقد ربع نهائي كأس الاتحاد Dampress وزير التعليم العالي لدام برس : الواقع التعليمي في سورية مستقر Dampress تحركات وزارية بعد خطاب السيد الرئيس بشار الأسد Dampress 16 قتيلاً في تفجيري إدلب.. والنصرة تعترف بمقتل 4 من عناصرها شمال حماة Dampress الجمارك : إغلاق وتغريم عدد من المحال التجارية بسبب بيعها بضائع مهربة Dampress نقابة المعلمين في دمشق تقرع ناقوس خطر انتشار ظاهر تعاطي المخدرات Dampress المستشارية الإيرانية بدمشق تحيى الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
من هي الجهة الوحيدة التي أعلنت رفضها اتفاق إدلب ؟
دام برس : دام برس | من هي الجهة الوحيدة التي أعلنت رفضها اتفاق إدلب ؟

دام برس :

أعلن قياديون في "هيئة تحرير الشام" رفضهم بنود الاتفاق الروسي التركي حول إدلب، والذي نص على إعلان منطقة عازلة منزوعة السلاح على امتداد خط التماس بين الجيش السوري والجماعات المسلحة.
واعتبر قياديون من هيئة "تحرير الشام"، وهي تنظيم "جبهة النصرة" سابقا، أن "من يطلب تسليم سلاحه أيا كان فهو عدو لا مراء فيه، وأن التفريط في السلاح خيانة، وأكدوا أن أوراق القوة في إدلب وهي السلاح، تعد الضامن الوحيد لتحقيق أهداف "الثورة".

وتعتبر "هيئة تحرير الشام" من أبرز الفصائل المقاتلة في الشمال السوري والمصنفة إرهابيا، وتقسم عملياتها العسكرية إلى قطاعات، ومن أبرز مكوناتها "جيش الملاحم" و"جيش الساحل" و"جيش البادية" و"سرايا الساحل"و"جند الشريعة".

وطوال الأشهر الماضية، رفضت حل نفسها مع بقية فصائل إدلب، لكن هذا الموقف تبناه قادة "مهاجرون" ومصنفون ضمن التيار المتشدد، وسط أنباء عن انقسام في البيت الداخلي بين تيار يريد إنهاء العزلة الدولية، وآخر يريد قتال تركيا والفصائل التي تدعمها كـ"أحرار الشام" و"الجيش الحر".
أما ما يسمى بـ"الجبهة الوطنية للتحرير" المعارضة، فقد أعربت عن ترحيبها بالاتفاق، واعتبر قياديون في "الجيش الحر" أنه "انتصار للثورة السورية" لأنه يكبح أي عملية عسكرية من قبل الجيش السوري.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz