Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 14 تشرين ثاني 2018   الساعة 08:44:32
التحالف الدولي يحدد عدد الدواعش في هجين السورية وهم مابين بن ألف وخمسمئة إلى ألفي داعشي  Dampress  واشنطن تدعو روسيا وإيران للمساعدة في إطلاق سراح المواطن الأمريكي أوستن تايس الذي اختفى أثره منذ عدة سنوات في سورية  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
صورة اختلفوا في قراءتها Dampress إعادة الإعمار .. آفاق وتحالفات استراتيجية .. بقلم مي حميدوش Dampress تعليق رحلات الأجنحة الملكية الأردنية Dampress روسيا قد تقاطع منتدى دافوس Dampress المستقبل السياسي والاستراتيجي لسورية في أعقاب النصر في حوار مع الكاتب اللبناني حسن حردان والمحلل السياسي ناجي صفا Dampress ليالي الملاح بين الصهيونية وإمارات الخليج .. بقلم: محمد فياض Dampress موسكو تبدي استعدادها لإعادة النظر في معاهدة الصواريخ مع واشنطن Dampress إسرائيل تتدرب في اليونان على مواجهة إس-300 Dampress النرويج: روسيا أخمدت إشارات GPS أثناء مناورات الناتو Dampress ميلانيا ترامب تتدخل لإقالة مساعدة بولتون Dampress على نهج داعش .. معامل لتفريخ القتلة وتعليم الكراهية في أوكرانيا Dampress ستة فرق سورية في أولمبياد الروبوت العالمي بتايلاند Dampress شركة إيروفلوت الروسية : قريباً استئناف الرحلات إلى سورية Dampress الرئيس الأسد : الدولة وضعت في أعلى سلم أولوياتها تحرير كل مخطوف مهما كلف الثمن Dampress الكشف عن رواتب لاعبي كرة القدم الأعلى أجرا في العالم Dampress السياحة تمنح رخصة إشادة ورخصتي تأهيل لعدد من المنشآت السياحية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مصدر في النفط : سيتم رفع سعر البنزين على كبار المستهلكين
دام برس : دام برس | مصدر في النفط : سيتم رفع سعر البنزين على كبار المستهلكين

دام برس :
أكد مصدر في "وزارة النفط والثروة المعدنية" أن الوزارة ستعتمد مستقبلاً، سياسة الشرائح لتوزيع البنزين عبر البطاقة الذكية، أي تقسيم كبار مستهلكي المادة وفقاً لشرائح، وتوفير ما يحتاجوه لكن بأسعار مختلفة عن السعر المدعوم، وذلك إن أرادوا تعبئة بنزين بكمية أكبر من المخصصة لهم بموجب البطاقة.

وأضاف المصدر لـ"الاقتصادي"، أن أسلوب الشرائح في توزيع المشتقات النفطية معتمد في عدة دول، إلا أن تطبيقه في سورية يحتاج وقتاً، دون أن يوضح آلية اعتماد الشرائح أو مبالغ الزيادة التي ستفرض على صاحب المركبة بحال تطبيقها.

وتابع المصدر الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن هدف الوزارة من تطبيق البطاقة الذكية ليس تخفيض مخصصات المواطنين من البنزين، وإنما منع أصحاب المحطات من التلاعب بالكميات التي يتم تزويدهم بها وبيعها في "السوق السوداء"، وهذا ماشرحه مصدر آخر، مؤكداً أن أصحاب المحطات سيحصلون على البنزين وفقاً للنقص الحاصل لديهم بحسب حجم المبيع، وليس وفق الكمية المطلوبة من قبلهم كما كان سابقاً.

وأكد المصدر أن البطاقة الذكية تساهم في تحقيق وفورات تقدر بمليارات الليرات على الوزارة، حيث مكّنتها من معرفة ما تحتاجه كل محطة من البنزين وما تعبئه فعلياً للمواطنين، دون تهريبها إلى الدول المجاورة والاستفادة من أسعارها المدعومة.

وحول تطبيق البطاقة الذكية على المركبات الخاصة بدمشق، أشار المصدر إلى أنها في "طريقها للتطبيق"، مبيّناً أن القرار مرهون بسرعة توفير الإحصاءات الدقيقة من قبل لجنة المحروقات في "محافظة دمشق"، بينما أكد المصدر الآخر، أن تطبيق البطاقة على سيارات المازوت سيكون خلال شهرين، وعلى باقي السيارات قبل نهاية العام.

وخصصت وزارة النفط قبل أيام، 60 لير بنزين أسبوعياً للسيارات الخاصة عبر البطاقة الذكية، و150 ليتر أسبوعياً للسيارات العمومية، و10 ليتر للدراجات النارية، و50 ليتر أسبوعياً للسيارات القادمة من خارج المحافظة، وفقاً لمصدر في الوزارة.

وحالياً عند انتهاء مخصصات البنزين التي حددتها الوزارة لكل آلية ولا يزال صاحبها بحاجة إلى بنزين، فيمكن للشخص التعبئة عبر بطاقة الماستر كارد الموجودة في المحطات وبالأسعار المدعومة.

ووفّرت وزارة النفط 17 مليار ليرة سورية، منذ بدء تطبيق مشروع البطاقة الذكية في 2014 وحتى نيسان 2018، موزعةً بين 10 مليارات ليرة من السعر الحقيقي للبنزين، ونحو 7 مليارات ليرة على سعر المازوت، حسبما ذكرته سابقاً.

وجاءت فكرة تطبيق البطاقة الذكية في توزيع البنزين، من استمرار تهريب البنزين السوري إلى لبنان رغم تغيير لونه، حسبما علم به "الاقتصادي"، فكان الحل بأتمتة مخصصات كل كازية منعاً من التلاعب بها.

وازدادت عمليات تهريب البنزين السوري إلى لبنان خلال الفترة الأخيرة، حيث تصل لنحو مليون ليتر، أي ما يوازي 50 ألف تنكة يومياً، وفق ما ذكره حديثاً وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد اللبناني نقولا تويني.

ويصل سعر ليتر البنزين المدعوم في سورية حالياً إلى 225 ليرة، حيث تدعم الحكومة المشتقات النفطية بمقدار مليار ليرة يومياً، وفقاً لتصريحات رسمية من وزير المالية مأمون حمدان.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz