Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 17 تموز 2018   الساعة 22:04:09
القنيطرة : رفع أهالي قرى وبلدات سويسة، زبيدة شرقية، زبيدة غربية، وقرقس بريف القنيطرة علم الجمهورية العربية السورية، بالتزامن مع مسيرات مؤيدة للجيش السوري  Dampress  سقوط طائرة حربية مجهولة في قرية المشوح في ريف الحسكة الجنوبي  Dampress  الخارجية الروسية: الرئيس بوتين سيجتمع مع سفراء روسيا في الخارج الخميس المقبل  Dampress  درعا : الجيش السوري يسيطر على قرية العالية غرب مدينة جاسم في ريف درعا الشمالي الغربي  Dampress  ريف درعا : الجيش السوري يدخل تل المحيص في ريف درعا الشمالي الغربي ضمن اتفاق تسوية  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress بوتين للأمريكيين: أسلحتنا الحديثة وصواريخنا المدمرة الجديدة ليست موجهة ضدّكم Dampress التعليم العالي تصدر عدة قرارات حول الإيفاد الخارجي Dampress مختارات من خواطر الدكتور بهجت سليمان ( أبو المجد ) Dampress الجيش يحرر قرية المال وتل المال في أقصى ريف درعا Dampress الصحة السورية تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان Dampress انطلاق أعمال الدورة الرابعة لملتقى النحت على الرمل (أوغارو) على شاطئ اللاذقية Dampress تطورات الشمال السوري .... ماموقع التركي منها ؟ Dampress ظهور جزيرة جديدة في هاواي Dampress عودة 100 من الشرطة العسكرية الروسية من جنوب سورية بعد انتهاء مهماتهم Dampress ضربة موجعة لبرشلونة قبل مواجهة السوبر الإسباني Dampress نشاط الشمس وصل إلى حده الأدنى Dampress السياحة : دورة تدريبية في مجال الاستقبال والمكاتب الأمامية Dampress وزارة الداخلية تنفي اختلاس مليارات الليرات .. وتحذر صفحات الفيس بوك من الملاحقة القانونية Dampress المؤتمر الاقتصادي الأول حول الأسرة المنتجة يوصي بدعم المشروعات الصغيرة وتقديم الخدمات والتمويل اللازم Dampress سقوط طائرة حربية مجهولة في ريف الحسكة الجنوبي Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
يانصيب آخر العام .. السوريون محكومون بالأمل
دام برس : دام برس | يانصيب آخر العام .. السوريون محكومون بالأمل

دام برس - رشا ريّا -  اللاذقية :
في كانون تبرد الطرقات وقد تفرغ، لكنَّ العقول القليلة التي تجولها تعتمل في داخلها التساؤلات و التوقعات، تلتقي بأولئك الذين تسحقهم يد القدر أكثر من غيرهم، يجولون الشوارع ليكونوا أيديه الخفية، وبأولئك الذين يسعون وراء الحظ المتمثل في ورقة يانصيب، ولو بلغوا من العمر أرذله فهم ما زالوا يبحثون عن مكانهم في هذا العالم، في كانون الأول من كل عام يرّتق الجميع ما تبقى من الأحلام، وعلى نول القادم تتشابك الآمال والأوهام، ولذا يلقى يانصيب آخر العام رواجاً كبيراً لدى مختلف الفئات العمرية ومعظم شرائح المجتمع، في حين تنأى فئة قليلة بنفسها عن فعل الأمل هذا.

هروباً من الشوارع الباردة، وإيماناً بأنَّ سكان اللاذقية مشغولون أبداً بنسج التفاصيل في الطرقات الفرعية الضيقة، اختارت دام برس منطقة الكاملية القديمة في اللاذقية لاستقصاء علاقة سكان مدينة التنباك والملح مع الأمل، فهنا عند مصرف التسليف الشعبي ما زال طيف أحد أقدم باعة اليانصيب في المدينة، والذي يسترجع اللاذقانيون صورته، وهو يبحث عن وجوه الفائزين كل أسبوع في الأزقة، يعود بك صوت بائع يانصيب ينادي على سحب عام 2018 إلى الحاضر، هنا الحرب أكلت قضمات من أحلام الجميع فسقط الكل من جنة التوقعات، الأرقام تقول أنَّ الناس تناسوا تفاح أحلامهم المقضوم، وبدأوا يهتمون بشتلة صغيرة من التفاح ستزهر في زمن قادم ما، فقد تمَّ توزيع 700 ألف ورقة يانصيب هذا العام بينما لم يتجاوز الرقم المئتي ألف بطاقة في أعوام الحرب السابقة، هذا ما تحدث به بائع اليانصيب المنهك لدام برس، وهناك على ناصية إحدى الطرق تمَترَس بائع يانصيب آخر وبسط الأرقام السحرية على طاولة صغيرة، وجلس يحتسي الشاي ويساعد رجلاً متقدماً في السن في اختيار إحدى البطاقات.

البرد بدأ يزداد إنها الظهيرة فترة الملل اللانهائي، والساعات التي لا يمكن تعريفها، تبحث عن صوت يدلك على مزاج المدينة فلا تسمع لا فيروز ولا أم كلثوم، كل شيء يشي بإحساس العالق في متاهة، يُطالعك وجه بائع مشروبات ساخنة لا رغبة له بإضاعة دقيقتين في الحديث مع غرباء والثرثرة عن اليانصيب، أو الأمل، أو غيرها من كلمات الرفاه، تهذيبه المفرط يمنعه من الرفض المباشر فيكتفي بالإشارة أنَّ لديه الكثير من العمل ولا يستطيع التأخر، على نقيضه وعلى بعد زقاق واحد يحترف صاحب محل حلاقة فلسفة عرّاب المسرح السوري سعد الله ونوس دون وعي "إننا محكومون بالأمل"، فهو سيبتاع بطاقة يانصيب حُكماً كما يفعل على الدوام، حسب ما عبّر.

بدأت الشوارع تقفر فالمحلات على وشك الإغلاق إلى حين عودة الكهرباء عند العصر، فكانون موسم اليانصيب وافتقاد الكهرباء في آن، ما عدت تبحث عن أحد لتحاوره تحاول ترتيب الصيغة التي ستكتب فيها، لتأتيك فتاة يشي مظهرها بكثير من البؤس تسألك إن أردت معرفة ما يخبئه لك المستقبل، تبتسم متسائلاً إن كانت قد إبتاعت بطاقة يانصيب، ويصدمك جوابها الذي يسأل عن معنى اليانصيب؟ وكيف من الممكن أن تربح؟

بين من أدمن اليانصيب منذ زمن بعيد، وبين من أصرَّ على أنّه لن يُصيب... يبقى سحب رأس السنة شعاع أمل بسيط.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz