Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 21 تموز 2018   الساعة 21:29:00
وزارة الدفاع الروسية : قواتنا المنتشرة في قاعدة حميميم دمرت طائرة عسكرية مسيرة أطلقت باتجاه المطار من منطقة سيطرة مسلحين في محافظة اللاذقية السورية  Dampress  وزارة الدفاع الروسية: المسلحون يواصلون إطلاق الطائرات المسيرة قرب قاعدة حميميم الجوية في سورية  Dampress  كينيا : الحكم بالإعدام على ملكة الجمال وورث كاماندي بعد إدانتها بقتل صديقها بـ 25 طعنة بسكين  Dampress  وزارة التعليم : تحديد يوم السبت الموافق لـ 8 - 9 - 2018 موعداً لامتحان طب الأسنان الموحد لطلاب الجامعات السورية الحكومية والخاصة والجامعات غير السورية  Dampress  القنيطرة : بدء الإجراءات لإخراج الدفعة الثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مرايا تطلق العدد الخاص عن الإمام الخميني بعنوان : روح الله
دام برس : دام برس | مرايا تطلق العدد الخاص عن الإمام الخميني بعنوان : روح الله

دام برس - نور قاسم :

بمناسبة الاحتفالات في عيد المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الإسلامية واقتراب ميلاد المسيح، دعت مجلة مرايا الدولية لحضور حفل إطلاق العدد الخاص عن الإمام الخميني بعنوان "روح الله"، برعاية سفير إيران الدكتور جواد تركابادي، وذلك ضمن مكتبة الأسد بحضور مفتي الجمهورية العربية السورية د.أحمد بدر الدين حسون، ووزير الإعلام م. رامز ترجمان وسفير الجمهورية الإسلامية د.جواد تركابادي وشخصيات عامة وعاملة في الفكر والثقافة من جميع الأطياف وضيوف من لبنان والعراق وروسيا الاتحادية.


و أكد مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ د.أحمد بدر الدين حسون أن هذا المؤتمر هو تعبير على أن كل من يحمل  رسالة سلامٍ وخير خالدة، وأضاف الشيخ د.  حسون: "الإمام الخميني عندما عاد إلى إيران عاد بسلام، ولم يقتل إيرانياً واحداً أو يدمّر الجيش الإيراني"، داعياً الأمة العربية للتعلّم من ثورة الخميني التي أقامها دون سفك الدماء أو الاعتداء على أحد.
 ولفتَ إلى أن اختيار يوم المولد النبوي لهذا الاحتفال هو اختيار منهج ومسار، أتى إليه فقهاء وأُناس من كافة الأطياف لإيصال رسالة إلى جميع من غيّروا صورة الإسلام ونقول لهم: "كفاكم، إن الإسلام هو دين سلامٍ ومحبة كما كان المسيح سلاماً ومحبة، فسورية تحتضن الجميع وليست مذهبية كما يدعي الآخرون".


بدوره د.فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين قال: ""مما لا شكّ فيه أن مجلة "مرايا" اكتسبت شهرةً في سورية والمنطقة والعالم لأنها تهدف إلى إظهار الحقيقة وتقديم مادة موضوعية ذات طابع فكري مقبول لكلّ القرّاء".
وفي ختام حديثه وجّه د.  المقداد شُكراً كبيراً إلى المجلة على الدور الذي تقوم به وخاصةً أنها تتابع كل ما يتم في إطار محور المقاومة.


من جانبه أشار سعادة سفير إيران د.جواد تركابادي إلى أن هذه المناسبة لها جوانب عظيمة بأن تحتفل بذكرى مولد سيدنا الرسول (ص)، لتتزامن هذه المناسبة مع إصدار عدد باسم "روح الله" الإمام الخميني، وتابع تركابادي قائلاً :"الإمام الخُميني صنع تاريخ هذه المنطقة، فهو اهتدى بهدى الرسول (ص) وكافة الأئمة، هذه المناسبة هي مناسبة روحية لكي تبيّن وتبرز المعالم الكبيرة التي يحتويها ديننا العظيم ومنهجنا السّامي".
ولفت إلى أن مثل هذه المناسبات المعنوية تدفع في داخل النفوس روح الأمن والسلام والمحبة.


بدوره رئيس تحرير مجلة مرايا السيد فادي بودية لفت إلى أن اختيار إصدار خاص بعنوان "روح الله" هو موائمةً مع التعايش السلمي بين كافة الأطياف والمذاهب والأديان.
وأضاف بودية قائلاً: "العودة إلى الجذور الأصيلة ينمّي الوعي ويُزيل الأفكار التكفيرية الإرهابية التي زُرعت في عقول أطفالنا، فنحن اليوم أمام معركة أشد قسوة وهي معركة الفكر التي تعتبر أشد من معركة الميدان والعَسكر، وبالتالي نحن بحاجة إلى تأصيل خطابنا الفكري والسياسي والديني والثقافي للدعوة إلى المحبة والوئام والتفاهم والاعتراف بالآخر".


من جانبه الدكتور يوسف الناصري الأمين العام لحركة النُّجباء وشؤون الأديان لفت إلى أنه بالإضافة إلى الانتصارات العسكرية لا بدّ من الالتفات للانتصار الفكري على الفكر التكفيري، وتابع الناصري: "هذا الحشد هو حشد استراتيجي ثقافي، ونُعدُّ لمعركة ثقافية كبيرة لتغيير ملامح العالم باتجاه المحبة والسلام والعدالة والمساواة، ونُبعد الكراهية والبغضاء".


من جانبه الدكتور الشيخ نبيل الحلباوي إمام مقام السيدة رقيّة قال: "عُقد هذا اللقاء بمبادرة من مجلة مرايا، واجتمع فيه كافة المفكّرين والعلماء وأحرار الفكر وأصحاب الدور في هذا البلد"
ولفتَ إلى أنه من خلال هذا اللقاء الذي أتى إليه المسلمين شيعة وسنّة ومن كافة الأطياف بهدف التقابل حول الهدف الكبير الذي أشار إليه حفيد رسول الله الإمام الخميني حين قال إن "اسرائيل" غدّة سرطانية ويجب استئصالها من الوجود.


من جانبه محمود الموسوي مسؤول العلاقات العامة لحركة النجباء لفت إلى أن الرسالة المُراد إيصالها هي: "إننا اليوم متوحدون وموجودون من أجل الوحدة الإسلامية وجميع ألوان الشعب السوري، أتينا إلى هذا المكان لتلبية نداء الإنسانية ونداء نبي الرّحمة المتجلية بالمحبة والتسامح والسلام".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz