Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 16 تشرين أول 2018   الساعة 21:57:38
أ. ب. نقلاً عن مسؤول تركي: الشرطة وجدت دليلاً على مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول  Dampress  الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف : موسكو مرتاحة لأداء الجانب التركي في ما يتعلق بتنفيذ اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب شمال غربي سورية  Dampress  مقتل 4 أشخاص وجرح العشرات جراء خروج قطار عن سكته قرب العاصمة المغربية الرباط  Dampress  الرئيس الأسد يستقبل سيرغي أكسيونوف رئيس جمهورية القرم الروسية الذي يقوم بزيارة سورية على رأس وفد رفيع المستوى  Dampress  المتحدث باسم الخارجية العراقية: وفد سوري سيزور بغداد قريباً لبحث فتح المعابر  Dampress 
دام برس : http://www.
تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح الذين انقطعوا عن الدراسة Dampress سانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئات Dampress الموت يغيب مؤسس مايكروسوفت بول ألين Dampress حكاية فداء Dampress شتانغه يعد الجمهور السوري بأداء مميز مع نظيره الصيني في مباراته الودية Dampress هل انقلبت تركيا على اتفاق سوتشي .. وما هي النتيجة ؟ Dampress رئيس جمهورية القرم يترأس مجلس الأعمال السوري الروسي في دمشق لدفع التعاون الثنائي في المجال التجاري والاقتصادي Dampress الحزب الناصري: سورية تجني اليوم حصيلة نضالها وصمودها Dampress إعلانان من وزارة السياحة حول مفاضلة المنح المجانية Dampress الرئيس الأسد يستقبل سيرغي أكسيونوف رئيس جمهورية القرم Dampress لماذا اعترض وقاطع الوفد الإسرائيلي كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي في جنيف ؟ Dampress مهمة كشف غموض عطارد Dampress ندوة حوارية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي في نقابة أطباء حلب Dampress السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها Dampress أوغلو: أردوغان قدم الدعم للإرهابيين في سورية وساهم في قتل شعبها Dampress أمريكا مسؤولة عن زعزعة استقرار سوق النفط العالمية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
رئيس الحكومة من اللاذقية : سنضع الحرب خلفنا ونسير قُدماً بالمشارع التنموية
دام برس : دام برس | رئيس الحكومة من اللاذقية : سنضع الحرب خلفنا ونسير قُدماً بالمشارع التنموية

دام برس - رشا ريّا - اللاذقية :
هي مدينة الشهداء، عروس البحر، الريف المعطاء، بهذه المفردات بدأ رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس جولته التفقدية لمدينة اللاذقية بدءاً من اطلاعه على واقع الطرقات، إلى المدينة الرياضية للوقوف على أعمال الصيانة لكافة المرافق الرياضية والشعبية، لتكون جاهزة لاستقبال المواطنين بعد إغلاق دام ست سنوات.  وخلال جولته قد خصص المهندس خميس أربعمئة مليون ليرة سورية لإعادة التأهيل، وتابع جولته باتجاه فندق لاميرا اللاذقية، حيث قام بافتتاح معرض التنمية الريفية (ريفنا بركة) في إطار برامج إعادة الإعمار في اللاذقية، المتضمن 82 مشروعاً في ريفي محافظتي اللاذقية وطرطوس.
مشاريع عدة شاركت في المعرض باختلاف إمكانياتها وأنواعها (صناعية، وزراعية)، وأكد علي علي صاحب مشروع الكهرباءأن مشاركته لم تكن الأولى من نوعها، فقد نفذ عدة مشاريع ضمن المحافظة بتقنية جيدة حسب وصفه، إن كان من ناحية التوفير بالطاقة الشمسية البديلة التي يمكن الاستفادة منها حتى غروب الشمس تماماً فهي متحركة تبعاً لحركة الشمس، أو بالإنارة الطرقية وغيرها العديد من التطورات تدريجياً.

في المقلب الاخر، (بدي احكي بكل وضوح) هكذا بدأت سيدة رفضت ذكر اسمها بالحديث لدام برس قائلة: "مشكلتي هي في ضعف الإمكانات المادية، ومحاولاتي العديدة لأخذ قرض مشاريع صغيرة كي أستطيع تأمين المواد للعمل باءت بالفشل حتى هذه اللحظة"، لتنهي حديثها بتمنيات التغيير لكي تكون قادرة على المتابعة بصناعتها اليدوية من الحرير.

وفي اجتماعه مع رجال الأعمال قال رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس إنَّ خطة الدولة في المرحلة القادمة هي المضي قدماً في تمويل ورعاية قروض للمشاريع الصغيرة، والمتناهية الصغر. واختتم المهندس خميس جولته باجتماع مع المواطنين، وبحضور ممثلي الوزارات، لمناقشة المشاريع القادمة في اللاذقية وطرطوس، وأكدَّ أنَّ مشاريع التنمية الريفية ستنطلق إلى كافة المحافظات السورية تباعاً، وفقاً لبرنامج حافل، إلّا أنَّ البداية كانت في اللاذقية وطرطوس، وأنَّ المشاريع التنموية التي أطلقتها الحكومة سابقاً في محافظة اللاذقية خلال زيارتها السابقة، تسير وفق برامجها الزمنية، وأحياناً أسرع من ناحية الانجاز، كما أكدَّ أنه تم وضع بعض هذه المشاريع في الخدمة، وتباعاً باقي المشاريع، خاصةً وأنَّ هناك نشاطاً اقتصادياً كبيراً في ظل اطلاق هذه الحزمة الجديدة من المشاريع المخصصة للريف، وعبّر المهندس خميس عن تقديره لمشروع التنمية الريفية الذي قال إنه مشروع سوري خالص، ولم تقترض الدولة السورية ولا حتى دولاراً واحداً من أيّ من الدول الصديقة، وحثَّ رجال الأعمال السوريين لتقديم الأموال، للقيام بمشاريع صغيرة، لما لها من أهمية في المنطقة الساحلية، والتي تحتاج هذا النوع من المشاريع.

من جانبه عرض وزير السياحة بشر يازجي فيلماً ترويجياً يستعرض المناطق التي ستشهد في عام 2018 مشاريع سياحية ضخمة في مناطق برج اسلام، ام الطيور، والبدروسية، حيث أكدَّ أنَّ الرافد السياحي لخزينة الدولة عامل هام وبارز وتعول الحكومة عليه في المستقبل القريب.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz