Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 12 كانون أول 2017   الساعة 12:22:14
وزارة الداخلية العراقية : إصابة 43 زائراً إيرانياً بحالات اختناق جراء احتراق فندق في محافظة النجف  Dampress  الكرملين: عملية إنقاذ سورية انتهت ولا داعي للإبقاء على قوة عسكرية كبيرة هناك  Dampress  نقيب المهندسين السوريين المهندس غياث القطيني لدام برس: قريباً سيصدر قراراً بتعيين خريجي الهندسة من كافة الاختصاصات للعمل في القطاع العام  Dampress  وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل : تنظيم داعش حث عناصره على الهجرة نحو ليبيا ومنطقة الساحل والصحراء بشكل أضحى يمثل خطرا على المنطقة  Dampress  روسيا تحتفل اليوم الثلاثاء 12 كانون أول بيوم الدستور الروسي الذي أقر في استفتاء شعبي عام في مثل هذا اليوم من عام 1993  Dampress 
دام برس : http://www.
داعش طلب من إرهابييه الانتقال إلى ليبيا Dampress أهم المشاريع المطروحة للاستثمار السياحي في الملتقى الثاني لرجال الأعمال Dampress بكين تحذر واشنطن وحلفاءها Dampress واشنطن لا تستطيع الوصول إلى محطة الفضاء الدولية بدون الصواريخ الروسية Dampress من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress حبر على ورق .. بقلم الدكتور عفيف دلا Dampress الأسد ، بوتين ، نصر الله .. و رحلة النصر المستمرة .. بقلم : الدكتور منيف حميدوش Dampress مهرجان الحمضيات والزيتون ينطلق في اللاذقية Dampress العلماء يكشفون علاقة نقص النوم بالإدمان على الكحول Dampress خرائط غوغل ترشدك إلى وجهتك حتى لو كنت نائماً Dampress لماذا اختار بوتين قاعِدة حميميم الجوية للاحتفال بالنصر ؟ Dampress أسباب اكتئاب الطفل Dampress اتحاد كرة القدم يعاقب الوحدة والاتحاد وحطين Dampress روبوت كوري جنوبي يحمل الشعلة الأولمبية لأول مرة في العالم Dampress بالفيديو .. مغامرة متهورة تنهي حياة صيني من ارتفاع 62 طابقاً Dampress عودة أول كتيبة من الشرطة العسكرية الروسية من سورية Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وجهة نظر فرنسية حول الحرب على سورية
دام برس : دام برس | وجهة نظر فرنسية حول الحرب على سورية

دام برس - نور قاسم :

نظّمت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ندوةً حوارية في دار الأسد بمشاركة البروفيسور فريدريك بيشون أستاذ في الجامعة الفرنسية ومؤلف عدّة كتُب ومنها كتاب "المِحنة السوري" الذي ترجمته وزارة الثقافة إلى اللغة العربية، والكاتب ريشار ميلي الحائز على الجائزة الذهبية ولديه مواقف مشرّفة لسورية حيثُ كتب عشرات المقالات منذ بداية الحرب على سورية.

ومن ما ورد في الحوار أثناء الجلسة بأن الفن وطريقة الحياة السورية هم أسلحة قوية وتعدُّ بمثابة القوة الناعمة التي لا تقتل وتستطيع أن تجعل العالم بأن يحب ويتصالح مع سورية، وكذلك تساهم بأن تجعل السوريين أيضاً يتصالحون من خلالها مع بعضهم.

وكان لدام برس عدد من اللقاءات وبدايتها مع الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة القطرية للحزب الذي قال : "هنالك برلمانيين كُثُر لا يوافقون حكوماتهم على سياستهم اتجاه سورية ونحن كحزب ومؤسسة واجبنا التواصل مع المجتمع المدني في أوروبا، وهذه الفعالية عامل أساسي للتوجّه نحو ممثلي هذه الشعوب".

ولفت دخل الله إلى أن الوفد الفرنسي ليس برسمي وإنما ممثّل عن الرأي العام في هذه الشعوب، لافتاً إلى وجود رئيس مركز المعلومات الوطني في فرنسا بالإضافة إلى ناشطين اجتماعيين آخرين.

وأشار دخل الله إلى أن الرأي العام يُعتبر من العوامل الضاغطة على توجّهات الحكومة وأساس التغييرات على الأرض، مضيفاً القول: "قمت بزيارة إيطاليا وكان هنالك تفاعل من الأعضاء البرلمانيين ومجلس الشيوخ الذين انتقدوا بقوة موقف حكوماتهم".

بدوره السيد إيريك دينسي باحث ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في فرنسا عبّر عن أمله بعودة العلاقات الرسمية الفرنسية مع سورية، وأردف القول: "رويداً رويداً وسوف تتغير الأمور ولكن لا تنتظروا أن تحصل بشكل سريع فيجب أن نكون عقلانيين وننتظر قليلاً، ونحن كباحثين ومثقفين ورجال أعمال ودبلوماسيين نقوم بالحديث ضمن الإطار المسموح به لنقل حقيقة بما يجري في سورية".

وأشار دينسي إلى أن الأمور بدأت تتغير إلى الأفضل الآن بفضل انتصارات الجيش العربي السوري في سورية معرباً عن سعادته لما رآه في الصالة من امتلاء بالناس المثقفين.

 

من جهته الكاتب الفرنسي ريشار ميلي قال: "هذا لقاء مهم وإن كان هنالك بعض الآراء تقول غير ذلك، ويجب الاستمرار بمثل هذه الندوات الحوارية وعندما أعود إلى فرنسا بالتأكيد سأقوم بالحديث إلى الفرنسيين عن حقيقة ما يحصل في سورية".

ولفت إلى أهمية الثقافة السورية بمختلف أنواعها في مواجهة الحرب على سورية ، وبأنه لا بدَّ من الحفاظ على تنوعها وعمقها الحضاري الثقافي والذي سيكون جواز سفر للانطلاق نحو السلام والخلاص.

 

بدوره د.عفيف دلا عضو قيادة فرع الحزب في دمشق أشار إلى أن الباحثان الفرنسيان أتوا إلى دمشق لكي يعبّروا عن وجهة نظر بعض النُّخب الفرنسية، لافتاً إلى أن هذا النوع من اللقاءات هام جداً ولا بدَّ من الاستمرار به على مستوى ما يحصل من تبدّل لوجهات النظر بالنسبة لنخب وإعلاميين غربيين وأوروبيين على امتداد ساحة أوروبا.

 

بدوره د.فراس رجوح سفير النوايا الحسنة قال: "الملتقى مهم جداً باعتباره يشرح وجهة نظر فرنسية تمثّل البعد الثقافي الفرنسي، فالمثقفين الفرنسيين يقفون بشكل أو بآخر مع الشعب السوري".

ولفت إلى أنه عند رؤية نخب فرنسية متحمسين بهذا الشكل فهذا يدل على أنه أيضاً رأي الشعب الفرنسي، وإن الشعب الفرنسي قادر على صناعة الحكومات وكذلك صناعة الرئيس لديهم.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz