Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 حزيران 2017   الساعة 23:18:23
دام برس : يوم غد الأحد هو أول أيام عيد الفطر السعيد في سورية .. وتهنئة خاصة من مؤسسة دام برس الإعلامية - المركز الدولي للتدريب وتنمية المهارات الإعلامية بقدوم العيد وكل عام والجميع بألف خير  Dampress  طرطوس : قيادة شرطة محافظة طرطوس تقوم بإزالة الحواجز أمام فرعي الأمن الجنائي والمرور وأمام منزل قائد الشرطة في المحافظة  Dampress  وكالات : أجمع الفلكيون في مختلف الدول العربية والإسلامية على أن أول أيام عيد الفطر سيكون غدا الأحد  Dampress  مصادر : تنظيم داعش الإرهابي نشر تعميماً مفاجئاً في أغلب مساجد تلعفر غرب محافظة نينوى العراقية يدعو فيه عناصره لترقب بيان مهم بشأن البغدادي  Dampress  القضاء على معظم أفراد مجموعة إرهابية حاولت التسلل من اتجاه البترة إلى الضمير بريف دمشق الشرقي  Dampress 
دام برس : http://shamrose.net/
بيان مرتقب عن مصير البغدادي Dampress فجر الكبرى .. زلزال أسقط قناع واشنطن والمعركة مستمرة حتى النصر .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress لا للرصاص العشوائي ... ويوم فرح لأطفال مركز أزاهير الفرح بالسلمية Dampress استشهاد شخصين وإصابة 9 آخرين في حي الكاشف Dampress واشنطن ترسل بعثة من 7 أفراد فقط لمساعدة السوريين Dampress غداً الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد Dampress إخلاء سبيل 672 موقوفاً في عدد من المحافظات Dampress فتح باب التسجيل المباشر للشواغر من مقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا Dampress أدولف هتلر يظهر في الأرجنتين Dampress أنقرة تكشف عن خريطة التواجد الأجنبي المستقبلي بسورية Dampress منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني Dampress نصرالله : النظام السعودي أضعف وأعجز وأجبن من أن يشن حرباً على إيران Dampress وزيرا السياحة والاقتصاد وهيئة الاستثمار يبحثون إطلاق ملتقى الاستثمار Dampress أجمل اللوحات والمنحوتات الفنية في ملتقى السلام والمحبة للنحت والتصوير Dampress الجيش العربي السوري عندما يقض مضاجع أمريكا ومن معها في الرقة Dampress الرئيس الأسد يتلقى برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد Dampress 
دام برس : https://goo.gl/2ISfuf
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
العبور باتجاه الجولان السوري المحتل .. من القتل إلى الحب
دام برس : دام برس | العبور باتجاه الجولان السوري المحتل .. من القتل إلى الحب

دام برس – مرتضى خليل محمد :

فلسطين بوصلة الحق الذي عمل الطغاة على إقصائها بإشعالهم الحروب على امتداد العالم العربي، لكن تنبوءاتهم بأن الكبار سيموتون والصغار سينسون باءت بالفشل، فهاهما حفيدا كنعان وتقلا، غسان وبحرية يلتقيان من أقاصي الدنيا ويجتمعان على فكرة واحدة هي الاشتغال على الأدب الفلسطيني.
“سنلتقي ذات مساء في يافا”.. ” رواية تمثل الواقع بكل وجوهه، تتحدث عن العبور باتجاه الجولان السوري المحتل والأراضي الفلسطينية المحتلة، فقد وظّف الكاتبان عمر جمعة وعبير قتال المكان توظيفاً هاماً نسجا من خلاله أحداث روايتهما،  وأظهرا الرابط الروحي ما بين المكان والوطن، فيرويان على لسان بطليهما أهمية المكان ورسوخه في أعماق الروح فهو يشكل الذاكرة الحية للإنسان، ويصورا عشقهما لدمشق وارتباطهما بها والعلاقة التي تربط دمشق وفلسطين جغرافياً فأغلب المدن تتشابه في ملامحها وأمكنتها.

وقال الروائي عمر جمعة في تصريح لمؤسسة دام برس الإعلامية إن أهمية الروائية تنطلق من كونها تجربة مشتركة بحكم السرد الروائي، حيث كانت تجربة ناجحة كون خصوصية المكان مهمة وهنا نتحدث عن يافا، مشدداً على أن ازمة المكان هذه دمشق المهددة دائماً هذه المدن الفلسطينية المهددة بمحي هويتها العروبية والحضارية، لذلك يجب أن نكتب ومن منطلق الدعوة الحفاظ على المكان عن كل المدن أحيائا لهذه المدن وأن لا اعتراف لما يسمى سايكس بيكو الذي فصل سورية عن فلسطين كتبنا لنقول أن أرض الشام دائماً كانت مبعثاً ومنطلقاً لرسائل الحب والعشق.

ومن جهتها، الروائية عبير القتال لفتت إلى أن هذه الرواية هي تجربة مشتركة، معتبرة أن هذه الرواية تجربة جديدة في ظل الحرب الراهنة كون الرجل والمرأة يتشاركان في كتابتها، كونهم يركزان على حب الوطن والأنتماء للأرض لسورية الكبرى عبر قصص حب شفافة بتوثيق العبور الذي تم في عام 2011، مؤكدة على أن نقد الرواية من قبل كتاب عمالقة بالكتابة والشعر والقصة على مستوى الساحة السورية والفلسطينية آمراً جيداً.

وبدوره، الكاتب عدنان كنفاني نوه إلى أن هذه ندوة هي مجرد قراءة لرواية كتبها رجل وانثى، مؤكداً أن التجربة نجح فيها الكاتبين ولكنها مغامرة كان فيها كان فيها أصوات واعدة وواضحة ولكن الهدف فيها وطني واجتماعي وإنساني استطاعا ان يوصلا الفكرة الذي ارادا إيصاله للمتلقي بكل وضوح.

وبدوره، الشاعر خالد أبو خالد أكد أن الرواية هي محل تأكيد على موهبة كبيرة لكاتبين مهمين، لافتاً إلى أن هذه التجربة اسستثنائية تتطلب من الجميع أن يقف إلى جانبها حتى تتطور في  سياق أعمال إبداعية اخرى.

وبين الناقد  حسن حميد أن الرواية تأتي في ظروف استثنائية وظروف لها دواعيها ولها أسبابها لأن الكثير من حالات الإعلام والثقافة للأسف لا يهتم بأدب المقاومة وهي تتحدث عن فلسطين تتحدث عن كارثة، مشيراً إلى أن الرواية تتحدث عن حالة الاقتلاع التي تحدث للشعب الفلسطيني، تتحدث بالكثير من الحنين عن الأرض الفلسطينية، ويلازم هذه الذكريات والحنين نوع من الحلم من أجل العودة الى يافا.

يشار إلى ان الرواية حملت الكثير من الشجن والأسى الموشى بأطياف الحب الذي يمثل الوجه الآخر للوطن، بل هو الوطن ذاته نعيش فيه ويعيش فينا، والخيبات لاتلغي الحب، بل هو الذي يحفزنا على تحملها والبدء من جديد، فعندما نهرب من القتل إلى الحب نتجاوز هذه الخيبات بمساحة الأمل والتفاؤل التي تنقلنا إلى عالم من السعادة ننسجه بجميل أمانينا، وقد كان للأسلوب الرشيق المشغول بلغة شفافة وقوية ومتميزة ومعبرة دوره الكبير في رسم نهاية هذه الرواية التي تستحق أكثر من قراءة.

 

 

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : http://www.dampress.net/photo/vir/15857779_613215482197990_970135161_o.jpg
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz