Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 03 نيسان 2020   الساعة 01:22:32
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس - متابعة - محسن جامع :

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك......: ريف دمشق : وحدات من الجيش دمرت وكرا للإرهابيين قرب مفرق الشيفونية بمنطقة دوما وسيارتين إحداهما مزودة بمدفع عيار 23 مم مضاد للطيران وقضت على أعداد من الإرهابيين في بلدة عربين.

حمص: وحدات من الجيش اليوم مستودع أسلحة وذخيرة وأوكارا لإرهابيين بعضهم مما يسمى "دولة الإسلام في العراق والشام" وقضت على أعداد منهم حاولوا الاعتداء على عناصر حماية سد الرستن.

ريف دمشق - المعضميــة: العلم السوري يرفع على أعلى بناء في معضمية الشام بريف دمشق ضمن المفاوضات الجارية لتسليم المسلحين أنفسهم وإدخال المعونات لداخل المعضمية 

‏ريف دمشق‬ : الجيش السوري يسيطر على مبنى البلدية ومحيطها في معضمية الشام  وانباء عن مصالحة وطنية واسعة في المنطقة وتسوية اوضاع من غرر بهم وعودتهم لحضن الوطن.

حماه: ضبط سيارة محملة بالأسلحة والذخيرة في منطقة السقيلبية تل باقلو بريف حماه والقبض على المسلح الذي كان يقودها .

عـدرا العمالية : سقوط عدة قذائف هاون قرب الاسـتراد الدولي في عدرا العمالية دون وقوع إصابات أو أضرار 

آخر أخبار عـدرا العماليـة: الجيش السوري يسيطر على بعض مداخل عدرا العمالية بريف دمشق وسط اشتباكات عنيفة ومقتل وجرح أعداد من المسلحين وتدمير آلياتهم .

مصادر لدام برس: 84 مطلوباً يسلمون أنفسهم وأسلحتهم للجيش العربي السوري في عدد من المحافظات السورية 

حمص: وحدة من الجيش دكت أوكارا للإرهابيين ونفقا كانوا يقومون بحفره قرب جامع مصطفى باشا في حي باب هود وأوقعت اعدادا منهم قتلى ومصابين.

حمص:  تدمير تجمعات للإرهابيين في قرية كيسين وارض الشيخ ابراهيم الحكيم في الرستن وإحباط محاولة مجموعة إرهابية مسلحة الاعتداء على عناصر حماية سد الرستن وإيقاع جميع أفرادها قتلى.

حمص: وحدة من الجيش قضت في عملية نوعية على مجموعة ارهابية مسلحة في قرية الغاصبية كانت تقوم بإطلاق قذائف هاون على قرية الدوير وأوقعت إصابات مباشرة في صفوفها.

ريف حمص- تدمر : وحدة من الجيش تشتبك مع مجموعة إرهابية إرهابية كانت تحاول الفرار الى الأراضي الأردنية في منطقة مهيير جنوب غرب التنف 60 كيلومترا وأوقعت قتلى بين صفوفها وألقت القبض على آخرين

عــدرا العماليــة :الجيش السوري يبدأ بالدخول إلى مدينة عدرا العمالية بريف دمشق من عدة محاور بعد إجكام الطوق على كل مداخلها وحصول اشتباكات هي الأعنف منذ دخول إرهابيي جيش الإسلام ‫‏للبلدة‬ وارتكاب مجازر بحف المدنيين .

قضية فيسبوكية .. هل يعلم السيد وزير النقل بالشكوى التالية

مديرية نقل ريف دمشق - مكانها نهر عيشه
الرشاوي تطلب بشكل علني وامام كل الناس ومعقبو المعاملات يستغلون المراجعين
ثلاثة ايام ولم استطع ترسيم المكرو
بحجة لا يوجد كهرباء والاحسن يقطع الارسالية والدفع بالمالية بساحة عرنوس والمشوار يحتاج الى يوم بكامله
نرجوا تسليط الضوء وزيارة المديرية بعد الساعة الثانية عشرلتجد المديرية فارغة من الموظفين
هذا ماحصل معي من يوم  الاحد وحتى الثلاثاء والاربعاء والخميس عطلة راحت للاحد

يرجى الاطلاع والمتابعة

محارب

ريف دمشق: وحدة من القوات المسلحة ضبطت بالتعاون مع الأهالي أمس مستودعا للأسلحة تحت أحد المباني في منطقة بيادر نادر وعثرت بداخله على كميات كبيرة من مختلف أنواع الأسلحة والذخائر كان الإرهابيون يستخدمونها في قتل المدنيين الأبرياء.

ريف دمشق: تدمير تجمعات للإرهابيين في حوش عرب وقرنة نجمة وقرنة ام الشبابيك وظهره الغبيري وراس الروس شمال شرق جبعدين في الريف الشمالي لدمشق وإيقاع ارهابيين قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم. 

حلب: القضاء على تجمعات للإرهابيين في محيط سجن حلب المركزي والجديدة وعربيد وكويرس إضافة إلى تدمير زورقين في سبخة الجبول بما فيهما من أسلحة وذخيرة في حين أوقعت وحدات من الجيش أفراد مجموعات إرهابية مسلحة قتلى في قرى وبلدات اعزاز وكفر حمرا وعندان والعانة والزرزور وحندرات وحيلان وكفرناها. 

حمص: وحدات من الجيش دمرت أوكارا لمجموعات إرهابية مسلحة في قرية برج قاعي بمنطقة الحولة وأرض الشيخ ابراهيم الحكيم بالرستن وتلبيسة وجبل النهدين في الريف الشرقي.

حمص:  إيقاع مجموعة إرهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى في كمين محكم نفذته على احد الطرق الزراعية في منطقة البريج بينما دكت وحدة من الجيش وكرا للإرهابيين قرب جامع الزاوية في حي باب هود بمدينة حمص.

غارة للطيران السوري بعد اختراق استخباراتي يقضي على قادة داعش في اعزاز

تعرض تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بإسم داعش لضربة قوية، بعد تعرض إحدى مقراته لغارة جوية نفذها الطيران السوري.

وقالت مصادر في المعارضة السورية، لوكالة أنباء آسيا، “عن إستهداف الطيران الحربي لمقر دولة الإسلام في العراق والشام بمدينة إعزاز في الشمال السوري، ما أدى إلى سقوط عدد من أبرز قادة التنظيم في ريف حلب”.

وأشارت المصادر، “إلى ان الضربة الجوية أدت إلى مقتل كل من: أبو طلحة الكويتي، وأبو بكر الجزراوي، سعد العلي الشمري، أبو بكر النجدي، وإصابة ثمانية آخرين ممن كانوا متواجدين في المبنى أثناء إستهدافه”.

وأعربت المصادر عن تقديرها “ان عملية الإستهداف، تم تسهيلها بواسطة شخص أقحمه النظام لخرق صفوف الكتائب المسلحة”، كاشفا” أنه من النادر أن يجتمع الرجال الأربعة الذين سقطوا في مكان واحد، الأمر الذي يؤكد فرضية الإختراق الذي حصل”.

جدير بالذكر ان تنظيم داعش كان قد فرض سيطرته على مدينة إعزاز بعد معارك طاحنة وقعت مع لواء عاصفة الشمال، وفقد على إثرها الأخير، العشرات من مقاتليه بين قتيل وجريح، بينما فر آخرون إلى تركيا هربا من عقاب داعش.

اوقات الشام

بعد فشل مهمتهم في سوريا.. الدول الغربية تلاحق المسلحين.. ومموليهم

كابوس المجموعات المتطرفة التي فشلت في اتمام مهمتها في سوريا، يؤرق أمريكا، وجودها في المنطقة أو عودتها من حيث أتت، في حال تابع الجيش السوري ملاحقتهم وتحريره للأراضي التي سيطروا عليها ودفعهم خارج سوريا، أو في حال السعي جديّا لحل سلمي للأزمة السورية، في كلا الحالتين على الغرب أن يُعد العدة للتعامل مع هذه المشكلة.. ويبدو أنه قد بدأ.

بعد أن قطعت المعونات العسكرية واللوجستية عنهم، وجاهرت بخوفها من زيادة التطرف في سوريا، وهي التي سبق أن خذلتهم في وعدها مساندتهم عبر شن عدوان على سوريا، ها هي تبدأ بإتلاف أدوات الجريمة التي ارتكبت بحق سوريا. هذه المرة لم تكن خطوة أمريكا مباشرة ضد المسلحين، بل ضد الأدوات التي تم إستخدامها لدعم و تمويل هؤلاء المسلحين، حيث وضعت إسمين جديدين على لائحة الإرهاب الخاصة بها، وذلك بسبب دعمهم وتمويلهم للمتطرفين المسلحين في سوريا، لكن اللافت في الأمر أن هذه الأسماء تعود لشخصيات حقوقية تتعامل مع المجتمع الدولي و تزعم انها تعمل في جمعيات دولية ترعى حقوق الإنسان، الأمر الذي يكشف عن حجم التدخل الخارجي في سوريا وفنونه إضافة الى تعدد الجهات والأيادي التي تعبث بالأمن السوري وإستقرار هذا البلد

قتلى المسلحين بالعشرات في حلب


يستمر الجيش السوري في تطهير بلدات وقرى الريف الشرقي والشمالي الشرقي في حلب، بعد تطهيره وتحريره لبلدة المحيطة في مدينة السفيرة الاستراتيجية، فيما يواصل عمليات الالتفاف للوصول إلى مطار كواريس العسكري في الريف الجنوبي والاحياء الشرقية لمدينة حلب بهدف تطهيرها من المجموعات المسلحة بالتزامن مع تقدم الجيش السوري على عدة محاور في الريف الشمالي الشرقي، انطلاقاً من بلدة نقارين وتلة التيارة نحو طريق الباب والمسلمية، في محاولة للجيش السوري لقطع طريق الامداد المتبقي للاحياء الشرقية في حلب، والقادم من الريف الواصل الى الحدود التركية، فيما يستمر الجيش السوري بسيطرته على طريق حلب الرقة بالقرب من بلدة الدويرينة، قاطعاً بذلك طرق تنقل المسلحين من الرقة باتجاه ريف حلب الشرقي.


الجيش السوري يستخدم وبنجاح في معركة ريف حلب، تكتيك الفصل والتطويق، ليمنع المسلحين من التمدد والهرب، كمرحلة اولى، ومن ثم تبدأ المرحلة الثانية بالقضاء عليهم كل في مكانه، ما يدفع المسلحين إلى محاولة تغيير طابع المعركة، من حيث التكتيك القتالي والأسلحة المستخدمة إضافة لخطوط التماس، وبالتالي يلجأ المسلحون إلى استهداف المناطق السكنية بقذائف “الهاون” وصواريخ محلية الصنع يطلق عليها اسم صواريخ “جهنم”، وهي صواريخ من صناعة محلية تعتمد على استخدام اسطوانات الغاز كشحنة متفجرة تطلق على الاحياء السكنية لتحدث اضراراً مادية كبيرة بالإضافة إلى ضحايا بين المدنيين.


تلك الصواريخ محلية الصنع، تعتمد في تصنيعها على حشوات دافعة، من نوع “كورديت”، لا تستطيع ان تحمل الرأس المتفجر الذي يزن اكثر من 25 كيلوغرام المتمثل باسطوانة الغاز، بالإضافة الى جسم الصاروخ، إلى مسافات بعيدة، ما يؤدي إلى سقوطه في اماكن مختلفة عن وجهته، بالذات كما حدث في الأيام القليلة الماضية في حلب، حيث سقطت تلك الصواريخ المحملة باسطوانات غاز في مناطق المشهد والأنصاري والحيدرية، ليبدأ حديث المجموعات المسلحة عن استهداف المدنيين من قبل الجيش السوري في روايات مشكوك في صحتها.


ومن الملاحظ أن المجموعات المسلحة وبعد سيطرتها على بعض النقاط والمناطق، تستخدم المناطق المأهولة بالسكان، وتتخذ من المدارس قواعد عسكرية، وتنصب فيها عددا من مدافع الهاون ومن عيارات مختلفة إضافة لما بات يعرف بمدفع جهنم، وعبر تلك المدافع يتم استهداف المناطق السكنية بشكل عشوائي كما حدث في الحمدانية وسواها قبل ايام، ما يرفع عدد الضحايا في صفوف المدنيين.


وبعد استعادة الجيش السوري سيطرته على أعالي حي سيف الدولة الذي يقع في غرب حلب، والذي يمثّل منطقة إستراتيجيّة، تسمح لمن يسيطر عليها بالتحكم بالعديد من المفاصل الحيويّة لاحياء مدينة حلب، وتمكّن الجيش السوري من التقدّم في شارع زينو، وكذلك في حي السيّد علي. ووصول الجيش إلى قصر الوالي في المدينة القديمة، وإلى سوق الهال وسوق الذهب، وسيطرته على مستديرة شارع الزهور، صارت المجموعات المسلحة في حالة هستيرية، لذلك نلاحظ ان هناك تصعيداً في اطلاق القذائف ومحاولة اثارة استهداف المدنيين للضغط على الجيش السوري لوقف عملياته، خصوصاً ان سياسته الآن عدم اراحة المسلحين خصوصاً في اماكن تجمعاتهم او انتشارهم.


العهد

 موقع تشيكي: سياسة دول الخليج والغرب سبب معاناة السوريين

أكد موقع أي ريبوبليكا الالكتروني الإخباري التشيكي أن السياسات الإرهابية التي تنفذها دول الخليج والولايات المتحدة والدول الغربية في سورية هي التي تسببت بالمعاناة لملايين السوريين.

وأشار الموقع في تعليق له اليوم إلى إن هذه الدول ولاسيما تركيا والسعودية وقطر إضافة إلى "إسرائيل" وظفت المليارات من الدولارات للقيام بالعمليات الإرهابية في سورية وفي ممارسة الإرهاب المباشر بحق المدنيين الأبرياء مؤكدة أن ذلك "يعد تصرفا إجراميا ترتكبه هذه الدول من خلال تغذيتها لاستمرار الإرهاب المنظم".

وأوضح الموقع أن ما يسمى "بالجيش الحر" انفرط عقده في سورية وأن ما هو موجود الآن بمواجهة الجيش السوري هو مجرد مجموعات إرهابية أجنبية متطرفة تنشط اغلبها تحت ما يسمى بـ "الجبهة الإسلامية" مشيرا إلى أن الوضع أصبح محرجا للأمريكيين والأوروبيين على حد سواء لأنهم لا يستطيعون رسميا دعم الإرهابيين الوهابيين في الحرب التي تتم دون موافقة من مجلس الأمن الدولي كما أن الفرنسيين يقفون في وضع محرج تماما لأنهم ينفذون في سورية سياسة تخريبية من خلال دعمهم للإرهابيين بتمويل قطري.

واعتبر الموقع أن مهاجمة منطقة عدرا من قبل المجموعات الإرهابية كانت دليلا على أن هذه المجموعات فقدت مواقعها حول دمشق وتحولت إلى مجرد جزر معزولة مؤكدا أن الغرب "يتحمل المسؤولية المباشرة عن الجرائم التي ترتكبها هذه المجموعات ضد الإنسانية في سورية من خلال استمراره بدعمها لوجستيا وتسليحا وماليا.

مؤتمر الأحزاب العربية يدين المجازر الدموية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية في سورية

أدانت الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية المجازر الدموية البشعة التي تنفذها المجموعات الإرهابية المسلحة المتطرفة على الأراضي السورية مشددة على ضرورة أن يشكل المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 منصة توافق دولي لدعم الدولة السورية في معركتها لاجتثاث الإرهاب والتطرف.

وأوضحت الأمانة العامة للأحزاب العربية في بيان لها اليوم أن الفظائع والمجازر التي ترتكبها المجموعات المتطرفة في سورية ولا سيما المجازر الوحشية الأخيرة في منطقة عدرا بريف دمشق والتفجير الإرهابي الذي استهدف مجمع المدارس في بلدة أم العمد بحمص وأودى بحياة أكثر من عشرين شخصا بينهم أطفال تعتبر جرائم موصوفة ضد الإنسانية وانتهاكا فاضحا لحقوق الإنسان واعتداء غير مسبوق على سيادة الدول".

وحمل البيان الدول التي تدعم المجموعات الإرهابية المتطرفة بالمال والسلاح والإعلام مسؤولية مباشرة عن الإخلال بالعهود والمواثيق الدولية واستباحة دماء السوريين.

ودعا إلى ممارسة الضغوط على كافة المستويات بما يضمن سلامة المخطوفين على أيدي المجموعات المتطرفة وفي مقدمتهم المطرانان المخطوفان بولس يازجي ميتروبوليت حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس ويوحنا ابراهيم ميتروبوليت حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس وكذلك راهبات دير مار تقلا في معلولا المختطفات والإفراج عنهم جميعا.

وشددت الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية على ضرورة أن يشكل المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 منصة توافق دولي على دعم الدولة السورية في معركتها لاجتثاث الإرهاب والتطرف مؤكدا الوقوف إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب والتطرف.

تجدر الإشارة إلى أن المجموعات الإرهابية المدعومة لوجستيا وتسليحا وماليا من قبل دول غربية وعربية واقليمية وترتكب أعمال قتل وتخريب ودمار في سورية باتت تشكل خطرا على دول المنطقة حيث شهدت أعمالا إرهابية مماثلة وكذلك على العالم حيث أعلنت حكومات غربية ومنها داعمة للارهاب عن قلقها من اتساع خطر هذه المجموعات الإرهابية ليطال مجتمعاتها.
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   شكوى
نشكر جيشنا الباسل ونرجو من ادارة الموقع متابعة الشكوى السيد وزير الكهرباء - السيد مدير الشركة العامة لكهرباء محافظة دمشق - السيد محافظ دمشق شكوى من أهالي حارة قويق في حي الميدان كثرت الأعطال في شبكة الكهرباء في حارة قويق وتأخرت ورشات الصيانة في إصلاح هذه الأعطال (ومنها العطل القائم حاليا) وهذه نصف المشكلة أما النصف الآخر فهو اتجاه بعض ضعاف النفوس إلى مد أسلاك سحب خارجية لتأمين كهرباء بديلة من البوسطات التي نجت من الأعطال أو من أعمدة الإنارة الأمر الذي كثيرا ما أدى إلى لحاقها بالأخرى وتضرر بقية الجيران (كما حدث في السنة الماضية حين تضرر الكبل الأرضي الرئيسي والذي قيل أن تكلفته وحده حوالي 400 ألف ليرة سورية فضلا عن الأضرار التي أصابت الخزانات والبوسطات). ولا يخفى على أحد ما في ذلك من ضرر بالأهالي فضلا عن الضرر الذي يلحق بمرافق الدولة نتيجة تكبدها أعباء صيانة إضافية وتكاليف وجهد لازم لإنجازها .نرجو المتابعة والاهتمام
خالد رجا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz