Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 تشرين ثاني 2019   الساعة 01:45:01
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
حاولوا الدخول الى دمشق بعد فشلهم في محور جوبر .. فتم محاصرة مركز ثقل المجموعات المسلحة بالمعضمية
دام برس : دام برس | حاولوا الدخول الى دمشق بعد فشلهم في محور جوبر .. فتم محاصرة مركز ثقل المجموعات المسلحة بالمعضمية

دام برس:

تليين الهدف في المعظمية عبر معارك شرسة يخوضها الجيش العربي السوري في انهاك قوى المسلحين من كل الجهات . وقال مركز شتات الاستخباري ان قوات الجيش السوري عمدت على تطبيق خطة  (تضييق الخناق وتليين الهدف) فالجيش السوري يصر بحزم على خروج (كافة المسلحين بمن فيهم الأجانب مع ترك كافة الأسلحة التي بحوزتهم في مناطق تواجدهم، ومن ثم قيام المسلحين بتسليم أنفسهم ،

يقول مركزشتات ان المعظمية  مسيطر عليها ناريا من الجبال والمغاوير بالقوات الخاصة والقناصة  المحترفين يتمترسون من حولها   والاشتباكات والمعارك ضارية وعنيفة لاسيما بثغرة المعامل الواقعة في الجهة الشمالية الغربية وكذلك الجبهة الشمالية ليصبح المسلحين أكثر انهاكا  مع استمرارالحصار فيما درجات الحرارة تتناقص في كل يوم مع إنقطاع جميع وسائل التدفأة من محروقات وغاز وكهرباء مع قرب نفاذ كل ما عمل المتمردين المسلحين على تخزينه خلال الفترة السابقة من أسلحة (خفيفة ومتوسطة)وذخيرة ومواد غذائية وطبية

رغم استعادة الجيش السوري السيطرة على العديد من المدن في ريف دمشق بغوطتيها، لم تتوقف العمليات العسكريّة على محور المعضمية، والتي تشكل استكمالاً للطوق الثاني الذي يحاول الجيش السوري فرضه حول مناطقواسعة من العاصمة السورية.

وقال موقع العهد لقد فشل تطويق دمشق الذي سعت الدول الداعمة للمجموعات المسلحة لفرضه، عبر السيطرة على بلدة المعضمية، التي تعتبر مركز ثقلب النسبة للمجموعات المسلحة في الريف الجنوبي الغربي، 

كان بعد اكتشاف الجيش السوري لخليّة عسكرية كانت تضم أجانب وخبراء والتي كانت احدى مهماتها إعداد الخطط العسكرية للمعركة الشاملة “حسب زعمهم”، والتي كانت تُحضّر انطلاقاً من الريف الدمشقي، وإدارتها وتأمين مجموعات كوماندوز خاصة تعبر انطلاقاً منالأردن وقت حاجة المعركة، ولا ننسى تجهيز المجموعات العسكريّة لوجسيتياً ومعلوماتياً.

المعضميّة التي تبعد عن دمشق غرباً كيلومترات قليلة، والمتصلة ميدانياً وعسكرياً عبر بساتينها بمدينة داريا التي تبعد عن حي المزّة تحديداً نحو 5كيلومترات وعن مطاره نحو سبعة كيلومترات،

اعتبرتها المجموعات المسلحة أفضل نقطة لاقتحام العاصمة السورية، بعد فشل خطط الاقتحام من جهة العباسيين في جوبرومثلث القابون برزة حي تشرين، حيث تسعى هذه الجماعات المسلحة بناءً على مخططات الدول الداعمة لها لاقتحام العاصمة انطلاقاً من حي المزّة،كما تسعى لإسقاط مطارها العسكري الأساسي.

خلال أشهر عدة، عملت المجموعات المسلحة على اختراق المعضميّة، حيثنجحت في تحويلها إلى قاعدة أساسيّة للخبراء العسكريين الذين يقدمون لها كل الدعم في المعلومات والعتاد العسكري، بالاضافة إلى التخطيط. الأهمية العسكرية لمدينة المعضمية، تكمن في موقعها الجغرافي الحيوي القريب من قلب العاصمة السورية، والمنطلق الأساسي للمجموعات المسلحة نحو دمشق، وقاعدة العمليات اللوجستيّة والعسكريّة والتنظيميّة لهافي منطقة الريف بشكل عام.

وما يزيد في أهميتها كون الجيش السوري يسعى ليؤمن بتطهيرها ظهرالعاصمة السورية، ويبعد المخططات الأمريكية لإرسال قوات عسكرية انطلاقاً من درعا إليها، بناءً على التقارير التي تكشفت عن تدريب الامريكيين نحو الـ3000 مقاتل في الاردن وتجهيزهم لوجستيا لهذا الهدف.

أدرك الجيش السوري أهمية المنطقة وضرورة التحرك السريع لحصارها، بالذات بعد بدء الهجوم الأخير في جوبر، وان المعضميةبعد فشلهم في جوبر تعتبر الممر السحري الذي سيدخلهم العاصمة.

العملية العسكرية التي يخوضها الجيش السوري في المعضمية هي عمليات قتال شوارع وأزقة، رغم استخدام المسلحين لأسلوب تفخيخ المباني وتشريك العبوات الناسفة في الشوارع، واستخدام الأبنية العالية لعمليات القنص، مادفع جنود الجيش السوري الى الالتحام الجسدي مع المسلحين في المنازل التي فخخها المسلحون.

مصادر عسكرية اكدت أن وحدات الجيش أحكمت السيطرة على المنطقة القريبة من معمل آسيا والمزارع المحيطة به متقدمة من الجانب الغربيفي مدينة المعضمية، باتجاه الشرق على مسافة كيلومتر واحد بعدأن دمرت مقار المسلحين وأوقعت العديد منهم بين قتيل ومصاب

. وافاد المصدر ايضاً عن اكتشاف الجيش السوري لمعدات اتصال حديثة فيعدة منازل في المعضميّة، كانت على ما يبدو تُستخدم كغرف عمليات لهم، كماعثر في أحد المنازل ايضاً بعد استهدافه على خرائط للعاصمة دمشق،محدد عليها أهداف ما قريبة من المعضميّة تقريباً.

الحنكة العسكرية التي يستخدمها الجيش السوري في عملياته المركزة في منطقة المعضمية، تفرض إيقاعها على المسلحين، فهو يستكمل إنجاز ما تحققمن تقدم في المعضميّة،تمهيداً لتأمينها بشكل كامل. بعد أن أفشل مشروع العبور إلى دمشق، عبر المعضمية وداريا ومن قبلها جوبر ومثلث القابون برزةحي تشرين.


مركز شتات الاستخباري

الوسوم (Tags)

الجيش   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   أطلق نيرانك
أيها الجيش العظيم نحن نفتخر بك ونجلك ونعتز بأنك سوري..نصرك الله وأعانك على أعداء الله وأعداء الإنسانية
سنا  
  0000-00-00 00:00:00   جيشنا البطل
يالله ما اروع بطولات جيشنا البطل ابطال جيشنا العظيم انت جبابرة الارض نحبكم يا عنوان عزتنا وكرامتنا
ابو شملة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz