Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 تشرين أول 2020   الساعة 01:29:09
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
لجان حصر الأضرار الناجمة عن الحرائق تنهي عملها خلال أسبوع
دام برس : دام برس | لجان حصر الأضرار الناجمة عن الحرائق تنهي عملها خلال أسبوع

دام برس :

أكد وزيرا الزراعة والإدارة المحلية والبيئة المهندس محمد حسان قطنا والمهندس حسين مخلوف أن الأولوية الآن بعد إخماد الحرائق التي طالت مساحات من محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص هي حصر الأضرار وتعويض المتضررين مشددين على أن لجان حصر الأضرار ستنهي عملها خلال أسبوع واحد فقط.

وقال المهندس قطنا في تصريحات لقناة السورية إنه تم تشكيل لجنة رئيسية برئاسة المحافظ في كل محافظة ولجنة مركزية على مستوى مدير الزراعة والفنيين التابعين له على مستوى كل منطقة إدارية وتشكلت أيضا لجنة من الفعاليات الموجودة فيها إضافة إلى تشكيل عدد كبير من المجموعات على المستوى المحلي لحصر كل الأضرار سواء على المواقع الحراجية أو المنازل أو الأشجار المثمرة.

وبين المهندس قطنا أن هذه اللجان ستبدأ عملها منذ صباح اليوم وأعطيت مهلة أسبوع واحد فقط لإنجاز أعمالها مشيرا إلى أنه سيتم إعداد جداول الأضرار بشكل اسمي على مستوى كل فرد أو كل أسرة لتحديد ماهية الضرر والتدخل الذي سيكون في المستقبل لتعويضه.

وأوضح أن الحرائق ألحقت أضرارا بالمواقع الحراجية وبنسبة كبيرة من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون وبالخضراوات وبعدد من البيوت البلاستيكية لافتا إلى أن سرعة الرياح الشديدة يوم الجمعة الماضي جعلت الحرائق تتسبب بخسارة 600 هكتار في موقع حراجي واحد كما احترقت مساحات كبيرة من أشجار الزيتون التي ينتظر محصولها الفلاحون.

وأشار المهندس قطنا إلى أن الحصار الشديد الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية على سورية تسبب في زيادة عدد الحرائق جراء نقص الآليات اللازمة للتعامل مع الحرائق وتنظيف جوانب الطرقات من بقايا الأعشاب سريعة الاشتعال حيث تسبب الحصار والحرب بتعطل وتضرر جزء منها ما جعل الوزارة تعمل الآن بـ 30 بالمئة فقط من طاقة صهاريج إطفاء الحرائق.

وشدد المهندس قطنا على أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة حاليا لإعادة تأهيل الصهاريج المتعطلة ودعم الحراج بصهاريج وآليات جديدة.

من جانبه قال وزير الإدارة المحلية والبيئة إنه بعد إخماد الحرائق فإن الأولوية التي يتم التركيز عليها حاليا هي تعويض الاضرار بأسرع وقت.

وأشار مخلوف إلى أن الصهاريج التي كانت تعمل على الاطفاء واخماد الحرائق وفاضت عن الحاجة في تبريدها تعمل الآن على نقل مياه الشرب الى المواطنين في المناطق المتضررة ريثما تصلها المياه عبر الشبكات.

بدوره أكد وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل أنه تم توجيه كل شركات الكهرباء في سورية بمؤازرة الشركات في طرطوس وحمص واللاذقية مبينا أنه تمت إعادة التغذية الكهربائية في طرطوس وحمص وأن تقدير الأضرار يتم لاحقا.

ولفت الزامل إلى أن الضرر الأكبر كان في محافظة اللاذقية في راس البسيط وبللورين وتمت إعادة 95 بالمئة من التغذية الكهربائية إليها وأن منطقة القرداحة هي الأكثر تضررا وستتم إعادة التيار الكهربائي إليها في نهاية الأسبوع كما سيتم إعفاء هذه المناطق من التقنين حتى إشعار آخر.

من جهته قال وزير الموارد المائية الدكتور تمام رعد إن 24 موقعا تضرر جراء الحرائق في محافظتي اللاذقية وطرطوس وان القرداحة وبللورين وبعض مواقع رأس البسيط هي الاكثر تضررا مشيرا إلى أنه تم العمل على إصلاح الخطوط المتضررة وضخ المياه باستثناء ريف القرداحة نتيجة انقطاع التيار الكهربائي عن محطات الضخ وخلال يومين كحد أقصى سيتم ضخ المياه لجميع المناطق.

ولفت رعد إلى أن مياه الشرب متوافرة بنسبة 90 بالمئة وأن المناطق التي تعاني من انقطاع المياه يتم تخديمها بالصهاريج كحل إسعافي ريثما تتم إعادة ضخ المياه لها.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2020-10-12 18:33:26   وزارة الاوقاف غناها فاحش..
وزارة الاوقاف غناها فاحش..وسيّارات الإطفاء بدها مين يجرّهاياريت لو اشتروا سيارات إطفاء بجزء صغير من أملاكن بدل هالصلاة..!!!
وزارة الاوقاف غناها فاحش..  
  2020-10-12 15:13:13   صحيفة سعودية تشكك في القرآن وتطالب بإعادة كتابته من جديد
صحيفة سعودية تشكك في القرآن وتطالب بإعادة كتابته من جديد--طالبت صحيفة إيلاف السعودية بإعادة كتابة القرآن الكريم من جديد وإعادة النظر في الأصول الشرعية والفقهية بالإسلام، ما أثار موجة نقاش واسعة على مواقع التواصل الإجتماعيّ.ونشرت الصحيفة المقربة من الديوان الملكي السعودي مقالًا للكاتب والباحث السياسي العراقي جرجيس كوليزادة بعنوان دعوة إلى إعادة كتابة القرآن من جديد.وبرر كوليزادة دعوته المثيرة للجدل بدعوى وجود أخطاء إملائية في الرسم العثماني فقال: أولى المسائل التي ندعو لها هي إعادة النظر في كتابة القران الكريم، لأن الرسم العثماني المكتوب به لا يصلح لأمة الإسلام في العالم المعاصر، وخاصة للمسلمين من غير العرب، بسبب الإحراج الملحوظ في لفظ الكلمات المرسومة بشكلها الخاطيء عن الرسم الإملائي الصحيح، على حد زعمه.ودعا كاتب المقال لاستثمار ما جرى في العالم الإسلامي إثر جائحة كورونا لـإعادة النظر في الأصول الشرعية والفقهية.وأوضح: كبادرة أولية، ونتيجة للتغييرات التي حدثت والتي لاحقت الوقائع التي أفرزها وباء كورونا عالميًّا وإقليميًّا ومحليًّا في مجال الأديان وخاصة في الشعائر والطقوس والعبادات الإسلامية، فإننا ندعو كافة المراجع الإسلامية إلى إعادة النظر في الأصول الشرعية والفقهية التي تخص الإسلام، وذلك وفقًا للمرونات والتغييرات التي حصلت في العبادات بسبب الكورونا، وذلك بالاستناد إلى رؤية معاصرة تخدم المسلمين كافة وتنفع الإنسانية كلها.وأثار المقال ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل، وقال الكاتب السعودي أحمد بن راشد: موقع إيلاف السعودي الذي يديره عثمان العمير ينشر لشخص اسمه جرجيس كوليزادة مقالًا يشكّك فيه بدقّة ألفاظ القرآن، داعيًا إلى تصحيح الرسم العثماني الذي جعل مكة بكّة كما قال، زاعمًا أن القرآن مليء بالأخطاء اللغوية، مشيرًا إلى أن الوقت قد حان للتعامل العقلي مع كتاب ﷲ!.. متساءلًا: ماذا بقي؟.
حيدرة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz