Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 28 أيلول 2020   الساعة 22:18:43
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
حلب : الجيش يمتص الهجوم ويستعيد المبادرة
دام برس : دام برس | حلب : الجيش يمتص الهجوم ويستعيد المبادرة

دام برس :

نقل مراسل تلفزيون الخبر في حلب عن مصدر ميداني أن الجيش العربي السوري امتص الهجوم العنيف الذي شنه "الجهاديون" على مدينة حلب من عدة محاور ( الراموسة، الراشدين، الليرمون)، حيث منع المهاجمين من التقدم عبر محوري الراموسة والراشدين، في حين تمكن المسلحون من السيطرة على عدة نقاط قرب مبنى المخابرات الجوية قرب الليرمون.
 
وقال المراسل ان سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ عدة غارات على مراكز تواجد المسلحين، وقام بضرب خطوطهم الخلفية، في حين قام سلاح المدفعية بالتصدي لمحاولات الهجوم والاقتراب من مبنى المخابرات الجوية.
 
وذكر المصدر ان سلاح الجو في الجيش العربي السوري استهدف عدة تجمعات للمسلحين في منطقتي الليرمون وكفر حمرة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 20 مسلح حسب المعلومات الأولية.
 
وأوضح المصدر الميداني ان وحدات الجيش العربي السوري والفصائل الوطنية المؤازرة له بدأت بعد ظهر الخميس مرحلة الهجوم، عبر محوري الراشدين والليرمون، حيث تقدم الجيش في الفئة الرابعة بمنطقة الراشدين وسيطر على عدة نقاط استراتيجية، كما تمكن من التقدم في منطقة الليرمون.
 
وتمكن الجيش من استعادة ثلاثة مبان سكنية كان المسلحون قد سيطروا عليها خلال هجومهم العنيف، والذي أطلقوا عليه لقب " بتر الكافرين"، حيث قاموا باحتجاز سكان هذه المباني واستخدامهم كدروع بشرية، قبل أن يقوموا بنقلهم إلى مكان لايزال مجهولاً.
 
على الصعيد الإنساني، تسبب الهجوم الذي يقوده "جهاديون" من الشيشان، بدمار كبير في منطقة غربي الزهراء، إضافة إلى الضحايا والمصابين المدنيين، خصوصا وان هذه المنطقة سكنية، وقد شهدت نزوح عدد كبير من العائلات إليها بحثاً عن الأمان.
 
وقال مراسل تلفزيون الخبر في حلب أن الأوضاع في المدينة بدأت تشهد استقراراً إلى حد ما بعد انخفاض وتيرة القصف، واتضاح الرؤيا بعد عودة الاتصالات، والتي تسبب انقطاعها بفسح المجال للصفحات المعارضة، والمحطات الداعمة لها بنشر عدد كبير من الشائعات ابرزها سيطرة المسلحين على مبنى المخابرات الجوية، الأمر الذي نفاه المصدر مؤكداً ان المبنى وما يحيطه بيد الجيش.
 
ونقل المراسل عن مصدر ميداني تأكيده أن قرار استعادة النقاط التي خسرها الجيش هو قرار قطعي، موضحاً أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت بسبب الأسلحة النوعية التي يستخدمها المهاجمون، والتي تؤكد تورط دول مجاورة بتوفيرها للمسلحين.
 
وتعتبر تركيا في الوقت الحالي الداعم الأبرز للمسلحين الشيشان، الذين يقومون بقيادة المعارك في كسب بريف اللاذقية وحلب، ويشارك فيها "جهاديون" من مختلف الجنسيات، قالوا انهم جاؤوا لـ "إقامة دولة إسلامية وبتر الكافرين"، لينتهي المشهد بعشرات الضحايا من المدنيين، الذين يعتبرهم المهاجمون "كفرة".

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,   حلب   ,   السوري   ,   دام برس   ,   الجبهة   ,   aleppo   ,   army   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz