Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 28 شباط 2020   الساعة 01:26:45
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
رئيس اللجنة المركزية للتصدير يكشف لدام برس عن الفرص التصديرية للمنتج السوري على المستويين الإقليمي والدولي
دام برس : دام برس | رئيس اللجنة المركزية للتصدير يكشف لدام برس عن الفرص التصديرية للمنتج السوري على المستويين الإقليمي والدولي

دام برس- فرح العمار :
يعتبر التصدير من أهم مقومات الإقتصاد الوطني والذي يساعد على النهضة الإقتصادية، ويقدم التصدير ميزات عديدة للشركات والدول، ويعتمد في جزء كبير منه على الشحن ، حيث أن لكل منتج طريقة التصدير الخاصة به، وللحديث أكثر عن هذا الموضوع دام برس التقت رئيس اللجنة المركزية للتصدير وعضو مجلس إدارة إتحاد غرف التجارة السورية الأستاذ عبد الرحيم رحال حيث قال:" اللجنة المركزية للتصدير في اتحاد غرف التجارة السورية تشكلت بتاريخ 9/7/2019، وبدأنا عملنا بعدة اجتماعات حيث كان الإجتماع الأول مع السيد وزير الزراعة ورئيس اتحاد غرف الزراعة في سورية، كما أننا اجتمعنا مع السيد وزير الإقتصاد ومدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات، وكان الإجتماع الأخير مع السيد وزير النقل".

مهام اللجنة المركزية للتصدير
وأضاف الأستاذ عبد الرحيم:" مهام اللجنة هي المساهمة والإشراف على تحفيز وتنظيم العمل التصديري، وتقديم المقترحات الكفيلة بإغناء استراتيجية التصدير والخطط والبرامج المعنية بتنمية وتطوير الصادرات، والمشاركة في تمثيل الإتحاد ضمن كل اللجان المتعلقة في العمل التصديري لدى الوزارات المعنية داخل وخارج القطر وكل اللجان التي يمثل بها الإتحاد المتعلقة في رسم سياسة التجارة الخارجية لسورية واللجان التي تناقش موضوع الإتفاقيات التجارية أوالتبادل التجاري مع الدول والتكتلات الإقتصادية الأخرى، بالإضافة للترويج للمنتج السوري من خلال المشاركة في المعارض والمؤتمرات والندوات الداخلية والخارجية وإقامة حملات الترويج متعددة الأغراض والنشاطات عبر وسائل الإعلام".
وأشار الأستاذ عبد الرحيم إلى أن:" من أهم المهام الموكلة للجنة المركزية للتصدير هي إيجاد فرص تصديرية للمنتج السوري على المستوى الإقليمي والدولي وذلك بالتنسيق مع السفارات السورية في الخارج، والمشاركة في تنظيم البرامج التدريبية والتعليمية لرفع كفاءة أرباب العمل والكوادر البشرية المعنية بعملية التصدير، والتعاون مع المؤسسات التي تقدم خدمات تكميلية للإتحاد وتدعم أهدافه ومهامه لتنمية وترويج الصادرات وإبرام مذكرات التفاهم معها، بالإضافة إلى التعاون مع المؤسسات التي تقدم خدمات تكميلية للمصدرين وتركز على أهداف اللجنة ومهامها في تنمية الصادرات، وإبرام اتفاقيات تعاون مع مراكز التسويق الخارجية ومع الجهات المماثلة لعمل اللجنة داخل القطر وخارج القطر، وأيضاً إعداد دراسات حول الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية والبيئة والتشريعية والتنظيمية للتصدير لتقديمها للمصدرين بما يساعدهم على تحقيق أهدافهم وتوفير إحتياجاتهم لتنمية قدراتهم التصديرية، ولا ننسى بناء قاعدة معلومات وبيانات إحصائية عن حركة المنتجات الوطنية والدولية".

وأضاف رحال " من خلال هذه المهام نحن بدأنا عملنا وبدأنا بلقاءات وإجتماعات مع الجهات الحكومية والمعنية وبالحقيقة بكل اللقاءات مع السادة الوزراء كان هناك تجاوب كبير وكامل، وناقشنا موضوع المعوقات للتصدير وأوجدنا حلول لتذليل المعوقات من أجل أن يكون التصدير في مرحلة جديدة وقوية جداً".

الحديث عن الإجتماع الأخير مع وزير النقل
وأشار عبد الرحيم رحال إلى أنه:" يهمنا جداً في التصدير موضوع النقل البحري والنقل البري الذي يتم عبر معابر نصيب والبوكمال والعريضة، لذلك طلبنا من وزارة النقل تقديم التسهيلات والإستعداد لتأمين خط نقل بحري منتظم مع روسيا واستئجار بواخر معدة للتصدير أي تحوي برادات، وكان الوزير متجاوب جداً وتم الإتفاق على رفع مقترحاتنا لوزارة النقل عن طريق هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلية والصادرات".

الجهات التي سيتم التعاون معها لتطبيق مقترحات الإجتماع
أما فيما يتعلق بالتعاون مع الجهات العامة والخاصة لتطبيق مقترحات الإجتماع أوضح الأستاذ عبد الرحيم إلى أنه:" أهم الجهات التي  يتم التعاون معها في موضوع التصدير هي هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات، والتي تتبع لوزارة الإقتصاد، وأيضاً يتم التعاون مع كافة الوزارات المعنية بموضوع التصدير وخاصةً وزارة الزراعة من أجل الإنتاج المحلي الزراعي من حمضيات وفواكه، ويهمنا جداً ملف الحمضيات لتصديرها بشكل منتظم وبآلية صحيحة، ووزارة النقل لأنها تعنى بالنقل البحري والجوي والبري".

موضوع الربط مع دول الجوار
وبما يخص موضوع الربط مع دول الجوار أكد الأستاذ عبد الرحيم إلى أن:" يتم الربط مع الدول من خلال المعابر بيننا وبين البلد المجاور وذلك ضمن اتفاقيات بين وزارة النقل السورية ووزارة النقل في دول الجوار، وتم خلال الشهرين الماضيين مرور أكثر من 780 سيارة عبر معبر البوكمال أي بما يعادل 21 ألف طن، أما معبر نصيب تم من خلاله عبور أكثر من 500 ألف سيارة، ويمكن القول أن هذا العام كان عام مميز للتصدير".

اتفاقيات التصدير المتفق عليها خلال عام 2020
وأكد عبد الرحيم رحال أن:" هناك اتفاقيات كبيرة لتصدير المنتجات السورية مع العديد من الدول، ولدينا تصدير دائم على روسيا وشبه جزيرة القرم، لأن موضوع تصدير الحمضيات لشبه جزيرة القرم موضوع هام جداً، لأنها تعتبر سوق سورية كبيرة وبالطبع تهمنا شبه جزيرة القرم بسبب التوأمية بينها وبين محافظة اللاذقية، وتم مؤخراً إفتتاح البيت السوري القرمي لذلك شبه جزيرة القرم أحد الأسواق المهمة للمنتجات السورية، ويوجد العديد من الدول التي تسعى لتوقيع اتفاقيات مع سورية من أجل تصدير المنتجات السورية إليها مثل دول الخليج جميعها عبر معبر نصيب، ولدينا تصدير أيضاً على دول أوروبية مثل أرمينية".
خطط اللجنة خلال العام 2020
وأضاف الأستاذ عبد الرحيم أن:" بالنسبة للجنة ستقوم بالتواصل مع القطاع العام لتسهيل عملية التصدير وإزالة كافة المعوقات التي تعترض المصدر، ولدينا مهمة أخرى وهي التركيز على تصدير الحمضيات والخضار الفواكه".

وفي ختام حديثه نوه الأستاذ عبد الرحيم إلى أنه تم العمل على تحسين العبوات التي يوضع بها المواد المعدة للتصدير وموضوع التشميع والتعليب".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz