Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 08 كانون أول 2019   الساعة 21:03:13
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الدكتور يعرب نبهان لدام برس: وسائل التواصل الاجتماعي تسللت إلى قلب الأسرة وباتت تهدد كيانها
دام برس : دام برس | الدكتور يعرب نبهان لدام برس: وسائل التواصل الاجتماعي تسللت إلى قلب الأسرة وباتت تهدد كيانها

دام برس-مريم زوان:
في حديث خاص لدام برس قال الدكتور يعرب نبهان وهو محاضر في جامعة دمشق وطرطوس: للتكنولوجيا أثر كبير على الحياة اليومية والشخصية لكل منا، فباتت اليوم تدخل في صلب العلاقات الأسرية، حيث أصبح التواصل بين أفرادها شبه معدوم، فكل منهم ينزوي في غرفته ويتواصل مع الآخرين من خلال الجهاز الإلكتروني الذي يحمله،
وهذا ما يعزز الفرقة بين أفراد الأسرة الواحدة. بالإضافة إلى أن التكنولوجيا و وسائل التواصل الإجتماعي خاصةً تؤثر بشكل سلبي على العلاقة بين الأهل والأولاد مباشرة، حيث أن الأهل يلهون الأولاد بها، فيبتعدون عنهم ولا يمضون الأوقات معهم.
فانشغال الأهل بالعمل المستمر خصوصاً عبر هذه الأجهزة لا يمنحهم الوقت لتربية الأطفال، وبالتالي تتزعزع الروابط العاطفية بينهم، ولا سيما أن الأولاد ما عادوا بحاجة إلى التواصل مع الأهل، حيث يجدون في هذه الأجهزة الفرصة للإنفراد فتتكوّن لديهم منذ الصغر الشخصية الإنعزالية، فلا يجيدون التعامل مع الآخرين.
كما أن مواقع التواصل الاجتماعي تشكّل خطراً على العلاقة بين الزوجين أو ما يسمى بالخيانة الرقمية، حيث أنها تعزز الشك في ما بينهم وتؤدي إلى الكثير من الخلافات التي قد تنتهي بالإنفصال والطلاق، لذا فإن هذه التكنولوجيا هي خطر كبير على العلاقات الأسرية فهي تسبب تفككها بشكل لافت، وأشار إلى أن هناك أضرارا وسلبيات لمثل هذه المواقع، أولها مضيعة الوقت دون فائدة، فضلاً عن الأضرار الصحية والنفسية  وتقليص الحياة العامة والطبيعية، وزيادة حالات الاكتئاب والإحباط وخصوصاً عند الأطفال اللذين يمكنهم اللعب واللهو باستخدام الألعاب الإلكترونية التي تؤدي أحياناً إلى الانتحار أو الإنحلال الأخلاقي.

وحول الحماية من سلبيات هذه المواقع قال النبهان: ينبغي على وسائل الإعلام المختلفة والمنابر والمراكز الثقافية تسليط الضوء على أضرار التكنولوجيا الحديثة وضرورة أستخدامها بالشكل الصحيح وقضاء الوقت مع العائلة بصورة أكبر، فضلا عن الاستعانة بالهوايات كالقراءة أو الرياضة، للتعويض عن السوشيال ميديا، وحماية الوقت من الضياع دون فائدة، كما أكد أن قضاء الوقت مع الأسرة يقلل من الشعور بالتوتر ويزيد من أوصال الصلة بين أفراد العائلة الواحدة، كما يزيد من قدرة الشخص على التعامل مع حياته الطبيعية، والعيش في القضايا الواقعية من حوله، وفي نهاية حديثه شدد على ضرورة متابعة الأهل للأطفال والمراهقين قبل أن يصلوا إلى مرحلة الإدمان.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz