Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 21 آذار 2019   الساعة 08:12:12
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الوزيرة سلام سفاف تتحدث لدام برس عن عمل الوزارة في المرحلة القادمة
دام برس : دام برس | الوزيرة سلام سفاف تتحدث لدام برس عن عمل الوزارة في المرحلة القادمة

دام برس-فرح العمار :
قالت وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف لدام برس:" إن كل عمل وزارة التنمية الإدارية بأدق تفاصيله هو ترجمة لكلمة الرئيس التوجيهية، وأول خطوة بدأنا بها صدور القانون (28) الذي نظم الرؤية الحديثة للسيد الرئيس بشار الأسد ضمن آليات عمل حكومية قوننت ضمن القانون(28) الذي هو أول قانون ينظم عملية الإصلاح الإداري بتاريخ الإدارة العامة في سورية، أما الخطوة الثانية فتم العمل على إحداث مراكز الإصلاح الإداري وتم تأسيس منظومة القياس وهي عملية شاقة جداً وطويلة أيضاً وورشة إقرار البنى التنظيمية هي جزء من مشروع الإصلاح الإداري الذي أقره السيد الرئيس بشار الأسد، والعمليات الإجرائية التفصيلية التي نوقشت في هذه الورشة ستؤدي إلى مخرج نهائي للمشروع."

وأضافت الدكتورة سفاف:" أننا في لجنة قرار 1559، كان عملنا ضمن إطار الكلمة التوجيهية حيث نظمنا عملنا ببرامج رئيسية وبرامج فرعية داعمة وأن يكون هناك تكامل بعمل البرامج، أيضاً أحدثنا النافذة الواحدة في السجل العام والتي هي جزء من المشروع الوطني للإصلاح الإداري لأن أحد مفردات الكلمة التوجيهية هو تجويد خدمات العاملين في الدولة وأتمتة خدمات العاملين في الدولة، هذا البرنامج الذي طرحناه اليوم  في ورشة العمل مثل النافذة الواحدة أُسس ويوجد رضا من المواطنين عنه بشكل كبير، فالكلمة التوجيهية حملت مشاريع أساسية طويلة المدى ومشاريع متوسطة المدى ومشاريع داعمة ومشاريع قصيرة المدى نرى إنجازاتها الأن."

أشارت الوزيرة سفاف:" اليوم بدأنا بمرحلة جديدة وهذه الورشة هي لتصحيح الأخظاء التي لاحظناها في مديريات التنمية الإدارية في الوزارات، لانه عندما راسلنا الجهات العامة كان هناك عدم مطابقة بإدراك هذه المهام فكانت ترسل البيانات بذات الطريقة القديمة هدفنا اليوم هو توضيح مهام اللجنة وما هي المهام المطلوبة من الجهات العامة لإقرار البنى التنظيمية وحددنا المنهجية لكي نساعد الجهات العامة بتوطيد الآلية الجديدة، قدمنا لهم وثيقة استرشادية لذلك وتم توزيع هذه الوثيقة على المدراء."

وفي الحديث عن الوثيقة الاسترشادية ذكرت الوزيرة سفاف :"الوثيقة الاسترشادية تعتبر إطلاق  لعملية تحديث المؤسسات التنظيمية أو الإدارية لإصلاح الخلل في هذه المؤسسات وهذا ما يوحد العمل وينظمه بين الجهات المعنية، وهذه الوثيقة  تتضمن قواعد شرح لعمل هذه المديريات، والعملية طويلة المدى بدأنا بالتحضير لها منذ عامين وسوف يكون هناك تدريب وورش تعريفية وهذه الوثيقة التي تم توزيعها اليوم سيتم تطويرها لتصبح دليل تنظيمي ودليل استرشادي بحيث ننهي هذه العملية بإخراج أناس مدربين لعمل وتأسيس تنظيم مؤسساتي، إضافةً إلى أن هذه الوثيقة تجب عن سؤال العمليات الإجرائية لتنفيذ القواعد د كيف أفعل وكيف أنفذ هذه القاعدة بإعتبار تنظيم المؤسسات اليوم في سورية عبر مدار 80 سنة مر بحالة جمود فيوجد لدينا فجوات كبيرة ولم نستطيع الإستجابة لها لليوم والتي ولدت جميع الحالات التي نعاني منها من خلل وواسطة ومحسوبية وبطء بالعمل الاداري وهذا الذي نحاول أن نقضي عليه."

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz