Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 25 نيسان 2019   الساعة 14:28:21
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مدير التربية في حلب يكشف لدام برس عن الواقع التربوي ومعوقاته في المدينة
دام برس : دام برس | مدير التربية في حلب يكشف لدام برس عن الواقع التربوي ومعوقاته في المدينة

دام برس - حلب- أيمن دوري :
التعليم نافذة المستقبل وبوابة العبور نحو التطور والازدهار فقد بينت التجارب الدولية المعاصرة بأن التقدم والنجاح بدأ بالأهتمام بالقطاع التربوي فيها.
دام برس التقت بمدير التربية في محافظة حلب الاستاذ ابراهيم ماسو لنسلط الضوء على الواقع التعليمي في حلب ومعوقاته ومالخطة المستقبلية لتطويره لنتابع :

حدثنا عن الواقع التربوي الحالي في مدينة حلب..؟
نتيجة لظروف الحرب التي عاشها وطننا الغالي، ولاسيما محافظة حلب التي سيطر الارهاب على معظم أحيائها وقراها، وبعد أن تمّ تطهير أحياء حلب من الارهاب بفضل تضحيات الجيش العربي السوري، بدأت مديرية التربية بالعمل على صيانة وإعادة تأهيل المدارس الرسمية وافتتاحها.
حيث قبل تطهير مدينة حلب كان عدد المدارس/ 202/ مدرسة وعدد الطلاب/ 207/ ألاف طالب وطالبة، وفي الريف /88/ مدرسة وعدد الطلاب /57/ ألف طالب وطالبة.
وبعد تطهير مدينة حلب من الارهاب بلغ عدد المدارس /405/ مدرسة وعدد الطلاب /430/ ألف طالب وطالبة، وفي مناطق الريف المطهر(سمعان الشرقية- دير حافر– مسكنة– منبج– ريف الباب- ريف إعزاز) عدد المدارس /846/ مدرسة وعدد الطلاب /425/ ألف طالب وطالبة.
كما يتم العمل على تأمين البنى التحتية ومستلزمات العملية التربوية وتأمين الكادر التعليمي في الريف الشمالي والشرقي المطهر.
 
 ماالتسهيلات التي قدمتها وزارة التربية مؤخراً للمدرسين في الأرياف..؟
بناءً على ما تمّ خلال جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية المنعقدة في محافظة حلب تم التنسيق بين مديرية التربية ومديرية النقل لتسيير باصات نقل داخلي إلى المجمعات التربوية في مناطق الريف وفق المحاور وتمّ تخفيض  50% من أجور نقل المعلمين والمدرسين الذين تمّ تعيينهم حديثاً في المسابقة الأخيرة لصالح المجمعات التربوية في مناطق الريف، وذلك لتخفيف العبء المالي على المعلمين والمدرسين، كونهم معينين حديثاً في المسابقة الأخيرة لصالح المجمعات التربوية في مناطق الريف.
 
 ماالصعوبات التي يعاني منها القطاع التربوي؟
تحرص مديرية التربية على مستقبل التلاميذ، بالرغم من الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بالبناء المدرسي والقطاع التربوي خلال الأزمة التي مرت بها سورية نتيجة استهداف الإرهابيين القطاع التربوي والبنية التحتية له، وإعادة صيانة وتأهيل البناء المدرسي، والعمل على تأمين الكادر التعليمي والتدريسي، ولاسيما في الريف المطهر، علماً بأن وزارة التربية عملت على تعيين حوالي /3200/ مدرساً و/1130/ مدرساً مساعداً، إضافة لتكليف /2086/ معلماً وكيلاً في مناطق الريف.  
 
 الخطة المستقبلية التي تعمل عليها مديرية التربية من أجل تطوير العملية التدريسية في المحافظة؟
توسيع تطبيق واستخدام الوسائل التعليمية في المناهج الجديدة وتكنولوجيا المعلومات، وتنفيذ المشاريع داخل المدرسة أو خارجها والنشاطات المرتبطة بمقرر المنهاج الدراسي ارتباطاً مباشراً والأنشطة غير صفّية التي تكون وثيقة الصلة بالمقرّر الدراسي، وتفعيل دور المبادرات لتحقيق أهداف المنهاج بمفهومه الواسع.
كما يتم التوسع في إقامة دورات الدعم النفسي والاجتماعي لإدارات المدارس والمعلمين والمدرسين من خلال دليل (الدعم النفسي للمعلم) الذي اطلقته وزارة التربية.
والعمل على تأمين مستلزمات العملية التربوية والكتب واللوازم بمختلف أنواعها على المدارس، كما يتم اتخاذ الإجراءات من سبر معلومات الطلاب من الصف الأول الأساسي إلى الصف التاسع لتوزيعهم على الصفوف التي تتناسب ومستواهم التعليمي ليتسنى لهم تقديم الامتحان النهائي مع أقرانهم في المدارس.
 
نهاية ماالآلية الجديدة التي تتبعها مديرية التربية في سبيل متابعة شكاوي الاخوة المواطنين..؟
تقوم مديرية التربية باستقبال الاخوة المواطنين والمراجعين بشكل يومي كما تمّ تحديد يوم الخميس من كل أسبوع للقاء المواطنين أصحاب الشكاوي من الأسرة التعليمية والطلاب والأهالي والاستماع لاستفساراتهم ومطالبهم, وتلبية مطالب المواطنين والاستماع لشكواهم وإيجاد الحلول المناسبة لها، وأيضاَ متابعة الشكاوي على موقع مديرية التربية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz