Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 22 أيلول 2019   الساعة 19:40:51
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مدير مشفى الرازي بحلب يكشف لدام برس عن خطته لتطوير الخدمات الطبية بالمشفى
دام برس : دام برس | مدير مشفى الرازي بحلب يكشف لدام برس عن خطته لتطوير الخدمات الطبية بالمشفى

دام برس-حلب-أيمن دوري :
بين مدير مشفى الرازي في حلب الدكتور معن دبا لدام برس بأن مشفى الرازي هو المشفى الجراحي الاسعافي الوحيد التابع لوزارة الصحة  في مدينة حلب ، مضيفاً بأن كافة الخدمات الطبية المقدمة مجانية وبكافة الاختصاصات، ويضم مشفى الرازي /200/سرير ،و قد بلغت عدد الخدمات الطبية حوالي/ 561/الف خلال العام الماضي ويبلغ متوسط عدد التحاليل اليومية حوالي /350/ تحليل ،اما عن الصور الإشعاعية فيتجاوز/400/ صورة يوميا، وقد وصل عدد مراجعي العيادات إلى /7/ ألف  شهريا، واكثر من /2400/مراجعاً لقسم الاسعاف متضمنة الكسور والحروق واصابات منوعة
وفي الصدد ذاته، كشف الدكتور دبا عن وجود خطة خلال هذا العام  لترميم كافة اقسام المشفى مؤكدا بأن عملية الترميم  في كل قسم على حدا من أجل عدم التأثير عن الخدمات الطبية للمرضى وسوف تشمل غرف العمليات اضافة الى المطبخ وذلك بهدف تحسين الخدمة الطبية للمرضى
وعن التجهيزات أضاف الدكتور دبا بأن المشفى مستمر بتطوير خدماته من خلال الدعم والتنسيق مع مديرية صحة حلب حيث تم تزويد المشفى بأربعة أجهزة تخدير حديثة وجهاز غازات دم وشوارد في العناية المشددة وهو من أحدث الأجهزة العالمية ، كما تم تزويد غرف العمليات بستة أجهزة إنارة حديثة ، إضافة إلى محطة أوكسجين ضخمة مع جهاز تعبئة من المحطة لاسطوانات الأوكسجين بحيث أصبحت تؤمن احتياجات المشافي من الأوكسجين ، وتم إحداث وحدة تحلية وتقطير مياه في المشفى.‏
 
واشار الدكتور دبا بأن هنالك بعض الصعوبات التي تعترض العمل وفي مقدمتها ضيق المكان حيث إن استيعاب المشفى لعمل مشافي زاهي أزرق والأطفال والعيون التخصصي يتسبب بحالات ازدحام نتيجة توافد المواطنين ليتلقوا الخدمات الصحية مجاناً ، إلا أن الإدارة وبالتنسيق مع مديرية الصحة تتغلب على هذا الأمر من خلال الاستفادة من كافة التجهيزات والغرف بما يؤمن الاستمرار في تقديم الخدمات الصحية ،
ولفت الدكتور دبا الى ان الزوار والمرضى یظنون للوھلة الأولى أن ھناك تقصیراً في أداء الخدمات، وذلك من خلال الازدحام الذي یشھده مبنى المشفى في العدید من أقسامه وخاصة في العیادات الخارجیة ، وضمن الأجنحة والأقسام . ولكن حینما یتعمق التابع أكثر یدرك الحقیقة التي تؤكد أنه لا یوجد أي تقصیر ، والكل یعمل ضمن إطار الفریق الواحد وكخلیة نحل على مدار الأربع والعشرین ساعة ، خاصة أن مبنى المشفى لا یقتصر فقط على مشفى الرازي ، إنما یحتضن المشفى العدید من الفعالیات التي دخلت إلیه جراء الأزمة ونتیجة خروج مقراتھا عن الخدمة بسبب الأحداث التي تعرضت لھا البلاد منذ عام 2012./ واوضح الدكتور الدبا بأن من اهم الصعوبات التي تعترض العمل  ضیق المكان حیث إن استیعاب المشفى لعمل مشافي زاھي أزرق والأطفال والعیون التخصصي  یتسبب بحالات ازدحام نتیجة توافد المواطنین لیتلقوا الخدمات الصحیة مجاناً ، إلا أن الإدارة وبالتنسیق مع مدیریة الصحة تتغلب على ھذا الأمر من خلال الاستفادة من كافة التجھیزات والغرف بما یؤمن الاستمرار في تقدیم الخدمات الصحیة ، یضاف إلى ذلك نقص في الكوادر سواء من الأطباء المقیمین والاختصاصیین والفنیین وذلك نتیجة الأزمة التي أدت إلى ھجرة العدید من الكوادر . وأضاف الدكتور دبا أن مشفى الرازي الحكومي یشھد إقبالاً متزایداً من المواطنین وھذا یعكس ثقة المواطنین بالخدمات الطبیة التي یقدمھا من حیث الجودة والعنایة الصحیة التي تمیز بھا وازدادت خلال سنوات الأزمة .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz