Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 16 تشرين أول 2018   الساعة 20:35:52
أ. ب. نقلاً عن مسؤول تركي: الشرطة وجدت دليلاً على مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول  Dampress  الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف : موسكو مرتاحة لأداء الجانب التركي في ما يتعلق بتنفيذ اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب شمال غربي سورية  Dampress  مقتل 4 أشخاص وجرح العشرات جراء خروج قطار عن سكته قرب العاصمة المغربية الرباط  Dampress  الرئيس الأسد يستقبل سيرغي أكسيونوف رئيس جمهورية القرم الروسية الذي يقوم بزيارة سورية على رأس وفد رفيع المستوى  Dampress  المتحدث باسم الخارجية العراقية: وفد سوري سيزور بغداد قريباً لبحث فتح المعابر  Dampress 
دام برس : http://www.
تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح الذين انقطعوا عن الدراسة Dampress سانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئات Dampress الموت يغيب مؤسس مايكروسوفت بول ألين Dampress حكاية فداء Dampress شتانغه يعد الجمهور السوري بأداء مميز مع نظيره الصيني في مباراته الودية Dampress هل انقلبت تركيا على اتفاق سوتشي .. وما هي النتيجة ؟ Dampress رئيس جمهورية القرم يترأس مجلس الأعمال السوري الروسي في دمشق لدفع التعاون الثنائي في المجال التجاري والاقتصادي Dampress الحزب الناصري: سورية تجني اليوم حصيلة نضالها وصمودها Dampress إعلانان من وزارة السياحة حول مفاضلة المنح المجانية Dampress الرئيس الأسد يستقبل سيرغي أكسيونوف رئيس جمهورية القرم Dampress لماذا اعترض وقاطع الوفد الإسرائيلي كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي في جنيف ؟ Dampress مهمة كشف غموض عطارد Dampress ندوة حوارية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي في نقابة أطباء حلب Dampress السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها Dampress أوغلو: أردوغان قدم الدعم للإرهابيين في سورية وساهم في قتل شعبها Dampress أمريكا مسؤولة عن زعزعة استقرار سوق النفط العالمية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فادي بودية لدام برس : سورية انتصرت .. وقرارات ترامب لا تقدم ولا تؤخر ولن تثني المقاومة الفلسطينية
دام برس : دام برس | فادي بودية لدام برس : سورية انتصرت .. وقرارات ترامب لا تقدم ولا تؤخر ولن تثني المقاومة الفلسطينية

دام برس - نور قاسم :

إثر الاحتفال الكبير الذي أقيم منذ يومين في مكتبة الأسد بمناسبة صدور عدد خاص لمجلة مرايا بعنوان "روح الله" حول الخميني بحضور كبار الشخصيات أمثال مفتي الجمهورية العربية السورية د.أحمد بدر الدين حسون، ووزير الاعلام السوري م.محمد رامز الترجمان، وسفير إيران بدمشق ، وأمين عام حركة النجباء العراقية ، وعدد كبير من السفراء والشخصيات المسؤولة.
"دام برس" التقت برئيس تحرير مجلة مرايا السيد فادي بودية للحوار معه حول:
_ الرسالة التي أراد إيصالها من خلال هذا الاحتفال الكبير الذي ضم حشودا كبيرة من كافة الأطياف من الفقهاء الدينيين والمفكرين والمثقفين بمختلف الاتجاهات.
_ما هي سياسة المجلة وما هو سر هذا الاهتمام الكبير بها من كبار الشخصيات.
_ما هو تعليقه على ما نشهده الآن في الساحة الفلسطينية؟
في البداية تساءلت "دام برس" عن سبب تسمية المجلة باسم "مرايا"؟
أجاب: "هي الصورة التي تعكس لنا الواقع كما هو دون تضخيم الأمور أو تحجيمها، فالإعلامي الحقيقي هو الذي ينقل الواقع كما هو بشكله وحيثياته دون الخجل من شيء".
ولفت إلى أنهم في المجلة غير حياديين وإنما موضوعيين، ورداً على سؤال "دام برس" حول وجود إعلام حيادي في العالم أجاب: "لا يوجد اعلام حيادي ومن الخطأ أن يكون هنالك إعلام حيادي ولكن الأهم أن يكون الإعلام موضوعي، فالحيادية تعني الوقوف في المنتصف أمام قضيتي الحق والباطل دون أن نكون مع الحق وهذا غير صائب"
وحول الاحتفال الذي أقيم والرسالة التي أراد إيصالها من خلال جمع حشود كبيرة ومتنوعة من مختلف الثقافات قال: "نحن أقمنا احتفال سابق بعنوان سورية تنتصر وكانت هذه الفسيفساء من المجتمع السوري موجودة، فهذه ليست المرة الأولى، ولكن هذه المرة كان هنالك فرادة وتميز لأن الأسبوع هو أسبوع الوحدة الاسلامية والمناسبة هي ولادة الرسول الأكرم ولأن العدد عن الإمام الخميني الذي كانت تربطه علاقة متميزة مع الرئيس المرحوم حافظ الأسد ، ولأن سورية أول من أيدت انتصار الثورة الاسلامية على المستوى العربي في ذلك الوقت، فكان لا بد أن تكون سورية هي المحطة، والذين حضروا أتوا باعتبارهم سوريين وليس على أنهم طوائف".
وعن سياسة المجلة وسر هذا الاهتمام الكبير بها قال: "سياسة المجلة هي سياسة انفتاح على الجميع وملتزمة خط القومية، العروبة، المقاومة والتحرر أينما وجد ومن أي لون كان أو طائفة في أي مجتمع وأنا مستعد للذهاب إلى كوبا أو فانزويلا
اعلاميا لنصرة هذا الشعب إذا كان هنالك لزوم، فأينما حلت الثورة نحن معها بشرط أن تكون ثورة قائمة على مبدأ التحرر وليس الفوضى كما حصل في سورية من فوضى مرسومة وتدمير ممنهج لسورية، فسورية هي عمقنا وتاريخنا وامتدادنا الثقافي والحضاري والاستراتيجي".
وأشار بأن سورية ليست داعمة للمقاومة وإنما هي من صلب المقاومة على اعتبار أن الداعم يدعم بطريقة غير مباشرة.
وعن سر الاهتمام بالمجلة قال:"نحن منذ دخلنا إلى سورية نسجنا علاقات محترمة مع الجميع ليس فيها أي شيء من أباطيل الاعلام وكنا واضحين كالمرآة وشفافين أمام الجميع لأن هدفنا ليس مكسب هنا وهناك إنما هدفنا هو تحقيق رسالة إعلامية جدية"
موجها تحية كبيرة إلى سيادة الرئيس د.بشار الأسد وسماحة المفتي والسادة  الوزراء ورئيس الحكومة السوري على تعاونهم وعد مواناتهم في أي لحظة لتقديم أي شيء مطلوب لصالح سورية.


وردا على سؤال دام برس حول ما تشهده الساحة الفلسطينية قال: "تعليقي قد يكون مغايرا لبعض الآراء فترامب لم يعد هو من يتفرد بقرارات العالم، أمريكا انتهت بدليل أن فرنسا لأول مرة يخرج رئيسها ماكرون ويعارض قرارها ويقول هذا قرار متفرد من ترامب، ومنذ متى كانت فرنسا تعارض الولايات المتحدة الامريكية؟، مما يدل على أن هذه الهالة حول أمريكا لم تعد موجودة وبالتالي سنسمع اليوم عدم اعتراف بهذا القرار من قبل دول كثيرة، فامريكا كسرت شوكتها في أرض الشام"
ولفت إلى عدم فاعلية الشجب والاستنكار الذي دائما ما نراه من العالم العربي والعالم الاسلامي بشكل خاص، فلسطين تحتاج إلى فعل حقيقي، وتابع بودية قائلا: "نحن لدينا تجربة في لبنان منذ عام ١٩٧٥ للعام ١٩٨٥ وعام ١٩٩٢و ١٩٩٦ و ١٩٩٨ و ٢٠٠٠ وأخيرا ٢٠٠٦، في كافة هذه المحطات صراعنا كان مع العدو الصهيوني، وجنوب لبنان لم يتحرر في عام ٢٠٠٠ إلا بقوة السلاح وليس بقوة الدبلوماسية والسياسة"
 ولفت إلى أنه في إحدى حواراته مع يهودي روسي اسمه "اسرائيل شامير" ضد الصهيونية العالمية قال حول قضية القدس: "القدس ليست من حقنا وإنما من حق الفلسطينين".
ولفت بودية بأن قرارات ترامب لا تقدم ولا تؤخر في شيء ولن تثني المقاومة الفلسطينية.
وردا على سؤال "دام برس" هل يعتقد  بقيام انتفاضة عارمة قال: "هذا محتوم، والآن أصبح الظرف مناسبا لتجتمع كافة الفصائل الفلسطينية من العراق إلى لبنان إلى سورية، هنالك حرب مع اسرائيل وأنا مسؤول عن كلامي، وستتم إزالة الوجود الصهيوني من فلسطين"
وفي الختام قام بتوجيه تحية إلى الاعلام السوري وبشكل خاص مؤسسة دام برس الاعلامية.
وقال في نهاية حديثه: "أقولها بالفعل الماضي بأن سورية انتصرت وليست سورية تنتصر"

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz