Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 شباط 2018   الساعة 00:26:33
تأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سورية إلى مساء السبت  Dampress  ترامب يقول إنه سيعلن اليوم عن حزمة عقوبات هي الأكبر على الإطلاق ضد كوريا الشمالية  Dampress  إصابة نحو 21 مستوطناً صهيونياً بالاختناق في الحريق الذي اندلع داخل مبنى في اسدود  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
اتحاد الكتاب العرب يجدد موقفه الملتزم بمقاطعة العدو الإسرائيلي Dampress تغريدة واحدة من شقيقة كارداشيان تكبد سناب شات خسائر بقيمة 1.3 مليار دولار Dampress الجيش السوري يستلم رفعت شرق عفرين ويرد على قصف تركي من أعزاز Dampress ما بين الحسم الميداني والحسم السياسي مرحلة جديدة بدأت .. بقلم مي حميدوش Dampress منتخب سورية لكرة السلة للرجال يواجه نظيره اللبناني في تصفيات كأس العالم Dampress مروحيات الجيش السوري تلقي مناشير على الغوطة الشرقية تدعو سكانها للخروج عبر ممرات آمنة Dampress هل ترسم الغوطة الشرقية معادلات جديدة في الحرب السورية ؟ Dampress انتخاب الجعفري مقرراً للجنة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة Dampress الدماغ البشري يصاب بالشيخوخة بدءا من سن الـ 25 Dampress تجمع نقابي تشيكي: تركيا والولايات المتحدة تدعمان الإرهاب في سورية Dampress الشهيد البطل بسـام علـي بيشانـي Dampress المجموعات المسلحة تعتدي بالقذائف على الأحياء السكنية بدمشق Dampress عمدة مدينة تينيسي الأمريكية ترفع راتب حارسها الشخصي لألف ضعف لقاء خدماته الجنسية Dampress لافروف: مستعدون للتصويت لصالح مشروع القرار حول الهدنة في سورية لكننا نقترح تعديلات Dampress الوثبة يفوز على الكرامة ضمن الدوري السوري الممتاز Dampress الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية تشارك في إحياء عيد حماة الوطن الروسي Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
سالم صويص لدام برس : أراهن على الجيل الحالي في مواجهة كل المشاريع
دام برس : دام برس | سالم صويص لدام برس : أراهن على الجيل الحالي في مواجهة كل المشاريع

دام برس - خاص :
التقه دام برس على هامش المؤتمر الذي تقيمه مؤسسة "وثيقة وطن" بعنوان : "الواقع العربي بعد مئة عام على وعد بلفور" في دمشق في حديثٍ شيّق عن الواقع العربي الراهن بكل تعقيداته، وواقع المواجهة المستمرة منذ ما قبل مئة عام على وعد بلفور المشؤوم..  سالم أحمد الصويص -  مقرّر لجنة صمود دعم الشعب الفلسطيني في نقابة المقاولين والإنشاءات الأردنيين أكد لدام برس أن "وعد بلفور" لا يخص فلسطين وحدها لأنه لم يستهدفها وحدها أساساً، بل يخص كل المنطقة العربية .. لأن الغرب حين أراد أن يتخلص من اليهود الصهاينة، قرر أن يقوم بترحيلهم إلى هذه المنطقة وإنشاء كيان يكون سرطاناً في قلب الأمة بغية السيطرة عليها كلها وعلى ثرواتها ومقدّراتها.
وعن سبل مواجهة المشروع القديم المتجدد بلبوساتها المختلفة – التقسيمية منها على وجه الخصوص - والتي تواجهها العديد من بلدان المنطقة قال صويص: إعلان بلفور هو مشروع مستمر و يحتاج إلى الوقوف في وجهه إلى مشروع مناهض .. وأنا أرى أن المشروع القومي العربي هو المؤهل لذلك عبر استنهاض الوعي القومي وروح المقاومة لدى هذا الجيل. وشخصياً أرى أن هذا الجيل لا يزال متمسكاً ومرابطاً على القيم النضالية، وأستطيع أن أراهن عليه كما أراهن على الأجيال المقبلة، فالانقسام والتشظيّ الذي يتبدّى الآن بين فتح وحماس أو غيرها من الفصائل الفلسطينية هو انقسام في الولاءات فقط .. ما يهمني أنا شخصياً أنَّ الشعب الفلسطيني كله مجمع على راية المقاومة وعدم التنازل والتفريط بحقوقه المشروعة، والأهم على مواصلة النضال لاستعادة تلك الحقوق.
ورداً على سؤال حول موقف النخب العربية التي أصيبت بوصلة الكثير منها بحالة من الدوار والتوهان عن وجهة المعركة الحقيقية بعد ما سمي بـ"الربيع العربي" أشار صويص إلى دمشق التي كانت بوصلتها على الدوام هي بوصلة النضال ومشروعها هو المشروع النهضوي العربي وهي اليوم وأكثر من أي وقت مضى بوصلة الأحرار والمقاومين، والسمت الذي هي عليه بوصلتها سمْت من لا يتوه أبداً، وأضاف صويص: ما نراه من مشاريع تواجهها سورية اليوم إنما هي وضعت لإشغال سورية وإنهاكها ومحاولة حرفها عن البوصلة التي تتمسك بها، ومن هنا تتأتّى أهمية الإنجازات التي يخطها الجيش العربي السوري في الميدان، ولكن وأيضاً أهمية تثقيل هذه الإنجازات سياسياً .. سواء على الصعيد الخارجي، أو على صعيد مستقبل الحياة السياسية في سورية في الداخل، حيث يكتسب مشروع الإصلاح السياسي في سورية أهميته في ترسيخ الوحدة الوطنية وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة أية مشاريع أخرى .. وهو مطلوب أكثر من أي وقت مضى لأن تلك المشاريع الاستعمارية بأوجهها وبأدواتها المختلفة لن تتوقف ضد سورية لا اليوم ولا غداً ما زالت سورية مرابطة على بوصلة النضال التي هي في كل خنادقها.
وفي رد على سؤال دام برس عما رآه في دمشق وفيما إذا كان لمس أي تراجع في شعبية فكرة العروبة أو الفكر القومي العربي بسبب ربما خيبات البعض من مواقف بعض الدول العربية أكد صويص أن مؤشر الوعي لدى الشعب السوري كان على الدوام عند مستواه الأعلى، لذلك فهو كان قادراً على التمييز بين مواقف الأنظمة العربية ومواقف الشعوب العربية .. وبذات السياق كان أيضاً قادراً على التمييز بين مواقف آنية وطارئة لشريحة كبيرة من الشعوب العربية، وبين المواقف الفطرية التي تقف مع سورية التي يقدر كل الشعب العربي تاريخها النضالي وتضحياتها على مختلف الجبهات .. نعم ثمة شريحة كبيرة من الشعوب العربية تم تشكيل وعي خاطيء في البداية عندها بسبب إمكانيات الإعلام والدعاية المضادة الكبيرة التي وظفت لأجل ذلك، لكنها بفطرتها استطاعت تجاوز لعبة الميديا وهي السلاح الأخطر والأسوأ الذي استخدم في هذا الجيل من الحرب على سورية، لدرجة أن الكثيرين اعتقدوا حقاً أنهم يقفون حقاً الموقف الأخلاقي مع الشعب السوري .. أو يقفون مع "الضحية" في مواجهة "الجلاد". الشعب السوري وعبر قيادته المتمثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد استطاعوا بالصبر وبالصمود تشريح وتفكيك ألغام كثيرة خلا سبع سنوات من الحرب.
يقول ضيفنا في ختام حواره : عشت في بيت لحم – أنا المسلم الذي كان يقاسم أخاه الفلسطيني المسيحي أفراحه وأحزانه وأعياده ومناسباته  - وكنا - نحن المسلمين - نستقبل في أعياد الميلاد البطريرك الآتي من كنيسة القيامة، لأننا نشترك في هذه الأرض التي هي أرضنا في كل شيء .. المشاريع التي بدأت مع وعد بلفور، واستمرت مع سايكس بيكو، وتواصلت إلى يومنا هذا إنما تستهدف تقسيمنا إلى ملل وطوائف وأيان وأعراق متناحرة بعيداً عن هويتنا القومية العربية الجامعة، ولذلك فإن ما تسطّره سورية اليوم بصبر وصمود وتضحيات ودماء أبنائها في القوات المسلحة السورية لا يمكن أن يصرف نصراً حقيقياً وناجزاً إلا إذا توازى مع بقاء سورية واحدة في الجغرافيا كما في الروح والوحدة الوطنية أيضاً .. وأنا على يقين أنَّ هذا ما سيكون عليه الحال إن شاء الله.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-11-07 14:59:02   تحية للرفيق والصديق سالم الصويص
الرفيق سالم من الرفاق والقادة الحقيقيين الذين يفخر المرء أنه يعرفهم . والشكر موصول ل دام برس وللقائمين عليه . rأستميحكم أن أنقل المقابلة مع الرفيق سالم لنشرها في موقع الأردن العربي .
عاطف الكيلاني  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz