Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 18 أيلول 2019   الساعة 22:05:38
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
محافظ القنيطرة لدام برس: أحفاد أبطال حرب تشرين التحريرية هم من يدحرون الإرهاب اليوم
دام برس : دام برس | محافظ القنيطرة لدام برس: أحفاد أبطال حرب تشرين التحريرية هم من يدحرون الإرهاب اليوم

دام برس - نور قاسم :

في لقاء مع محافظ القنيطرة السيد أحمد شيخ عبد القادر للحديث حول حرب تشرين التحريرية وخاصةً أن العلم السوري رُفع حينها في القنيطرة معلنا الانتصار والتحرير من العدوان ، أشار في البداية بأن هذه الذكرى تعني لمنطقة القنيطرة الكثير كما تعني لباقي الشعب العربي السوري ولكافة الأمة العربية.

وأضاف لدام برس : "نحن دائماً لكي نحيط بكل شيء ونقدّر النتائج علينا أن نعيش الظروف السائدة التي كانت قبل حرب تشرين التحريرية، كان العدوان الاسرائيلي يروّج في ذلك الوقت بأن العرب عبارة عن رعاة، وبأن الجندي العربي السوري لا يجيد استخدام السلاح الحديث، وبأنه كجيش اسرائيلي لا يُقهر".

لافتاً إلى ان قيادة القائد حافظ الأسد الحكيمة كان لها أكبر الأثر في تحقيق النصر.

وأردف بأن الجيش العربي السوري آنذاك أثبت بأنه لا يُقهَر،  وقد سقطت تحت أقدام الجيش العربي السوري الحصون المنيعة التي أشادها العدو الاسرائيلي في جبل الشيخ، واستطاعوا اقتحام خطوط الدفاع للعدو الاسرائيلي، ووصلت جحافل الجيش إلى بحيرة طبرية في حرب تشرين التحريرية.

مشيراً إلى أن أهم نتائج حرب تشرين التحريرية بأنها أعادت للجندي والمواطن العربي ثقته بنفسه وأثبت للعالم بانه قادر على استخدام السلاح الحديث.

وأضاف: "ما نشاهده اليوم هو استكمال لانتصارات حرب تشرين التحريرية، حيث أن أحفاد أبطال حرب تشرين التحريرية هم من يدحرون ويقضون على العصابات الإرهابية المسلحة في الحرب الظالمة التي شُنّت علينا، وما نواجهه عدو واحد وهو العدو الاسرائيلي المحتل لأرضنا".

ونوّه إلى أنه في حرب تشرين التحريرية قال أحد الصهاينة عن الجيش العربي السوري: "تَقدُّم الجيش كان كالسيل الطّامي يزحف ويسحق كل ما يواجهه".

وختم حديثه لدام برس بالقول: "نحن اليوم كلنا ثقة بجيشنا وقواتنا الرديفة أنها ستزحف وتدمّر وتقضي على كل ما تبقى من العصابات الإرهابية المسلحة، وكل المحبة لأُسَر وذوي الشهداء الذين ننحني إجلالاً امامهم وأمام بطولاتهم، لذلك لا خوف على سورية لأن سورية ولّادة بالأبطال والشهداء، وثقتنا بأنه في الأيام القادمة سيكون النصر على أرض الجولان ،وكل عام وقائدنا وجيشنا وشعبنا بألف خير".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz