Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 19 تشرين أول 2019   الساعة 21:05:37
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مدير صحة طرطوس لدام برس : 207 حالة عض مسجلة في مركز مكافحة داء الكلب
دام برس : دام برس | مدير صحة طرطوس لدام برس : 207 حالة عض مسجلة في مركز مكافحة داء الكلب

دام برس ـ طرطوس ـ سهى سليمان :
يعد "داء الكلَب" مرض فيروسي يسبب التهاب حاد في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار، وهو مرض حيواني المنشأ أي أنه ينتقل من فصيلة إلى أخرى، من الكلاب إلى الإنسان مثلاً وينتقل غالباً عن طريق عضة من الحيوان المصاب.
وقد يؤدي داء الكلب للوفاة عندما يصيب الإنسان بمجرد ظهور الأعراض إلا في حال تلقيه الوقاية اللازمة ضدّ المرض، حيث يصيب الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي إلى إصابة الدماغ بالمرض ثم الوفاة.
لأهمية هذا الموضوع تضامنت مؤخراً مؤسسة "دام برس" الإعلامية مع المواطنين للعمل على القيام بحملات للقضاء على الكلاب الشاردة بالطرق الممكنة، أو السماح للصيد الاضطراري في حالة الدفاع عن النفس، إضافة إلى تأمين اللقاحات المطلوبة للعلاج بالسرعة القصوى.
كما اقترحت المؤسسة أن يتمّ وضع الإبر اللازمة ضدّ "داء الكلب" في مشافي الأرياف ومنها مشفى الشيخ بدر والقدموس خاصة بعد تزايد الإصابات في تلك المناطق عن غيرها من المناطق الريفية الأخرى، أو ضرورة تفعيل منظومة الإسعاف التي توفر على المصابين التكاليف العالية للتنقل.
وحرصاً منها على متابعة الموضوع التقت المؤسسة مدير الصحة في طرطوس الدكتور أحمد عمار ليجيب على بعض التساؤلات ويقدم لنا بعض الإيضاحات حول هذا الموضوع:
ضرورة الفحص الطبي بشكل دوري
لحظ مؤخراً تزايد تعرض المواطنين لهجوم حيوانات برية متعددة، كم بلغ عدد هذه الحالات وما هي طرق معالجتها؟
بلغ عدد حالات العض المسجلة في مركز مكافحة داء الكلب بطرطوس خلال عام 2017 حتى تاريخه بلغ /207/ معضوض جميعهم أخذوا اللقاح والمصل.
وتتمّ الوقاية من داء الكلب بعدة طرق: تبدأ من تلقيح الكلاب المملوكة بلقاح داء الكلب الحيواني وربطها وإخضاعها للفحص الطبي البيطري بشكل دوري، والتخلص من الكلاب المملوكة الزائدة عن الحاجة، وقتل الكلاب الشاردة والحيوانات البرية الأخرى، إضافة إلى ضرورة مراجعة أي معضوض لمركز مكافحة داء الكلب التخصصي الموجود شرقي مشفى الباسل الذي يعمل على مدار 24 ساعة.
ويعدّ غسيل مكان العضة بالماء والصابون بشكل وافر وإعطاء اللقاح والمصل الخاص بداء الكلب من الوسائل الناجعة أيضاً، كما تلعب التوعية والتثقيف الصحي حول المرض لكافة شرائح المجتمع دوراً هاماً في الوقاية من هذا المرض.
ما هو سبب عدم توفر الإبر العلاجية؟
يتوفر لقاح داء الكلب بكميات قليلة بسبب صعوبة تأمينه من مؤسسة التجارة /فارمكس/ بسبب الحصار المفروض على البلد من قبل الدول المصنعة للقاح، بينما مصل داء الكلب متوفر بشكل دائم.
اللقاح والمصل الخاص بداء الكلب محصور في مركز مكافحة "داء الكلب"
ألا يمكن وضع كمية من الإبر العلاجية في الأمكنة والمناطق الطبية التي تتكرر فيها حوادث الهجوم الحيواني؟
بما أن مراكز مكافحة داء الكلب هي مراكز تخصصية يشرف عليها أطباء وممرضون من ذوي الخبرة والكفاءة لا يمكن وضع لقاح الكلب والمصل الخاص به ضمن المراكز الصحية الأخرى، بناءً على تعليمات وتوجيهات وزارة الصحة بهذا الخصوص وذلك حرصاً على سلامة المراجعين المعضوضين وتقديم الخدمات الصحية لهم بالشكل الأمثل.
تشكيل مفارز لمكافحة الكلاب من جهات رسمية عدة
ما هي الإجراءات المتبعة للوقاية من هذه الظاهرة، وما هي الجهات المطلوب التعاون معها؟
ضمن الخطة الوطنية لمكافحة الكلاب الشاردة التي تمّ وضعها من قبل جهات رسمية عدة وهي: (وزارة الصحة – وزارة الإدارة المحلية والبيئة- وزارة الداخلية – وزارة الإعلام)، حيث تمّ تشكيل مفارز عدة لمكافحة الكلاب الشاردة على مستوى المحافظة.
وتضمّ هذه المفارز ممثلين عن الجهات تلك على مستوى مناطق طرطوس الإدارية وبعض البلديات ذات التوسع الكبير، وتكون مهمتها قتل الكلاب الشاردة والحيوانات البرية الأخرى سواءً بالقنص الناري أو عن طريق الطعوم السامة.
ومازالت هذه المفارز بحاجة إلى تفعيل ودعمها بمستلزمات العمل من قبل الإدارة المحلية(المحافظة).
وفي ختام اللقاء أشار مدير صحة طرطوس أن مفرزة بلدة مدينة طرطوس ترسل لنا تقارير بشكل متقطع يتبين فيها عدم مشاهدة كلاب شاردة ضمن أحياء المدينة، مؤكداً على ضرورة المزيد من التعاون مع كافة البلديات لاسيما الكبيرة منها وأن تزودنا بتقارير شهرية عن عملها.
في ختام اللقاء مؤسسة "دام برس" الإعلامية تشكر جميع القائمين على مديرية الصحة والمتعاونين، كما تتمنى على الجهات المعنية العمل وبشكل جاد وحثيث على تدارك هذه الظاهرة قبل تفاقهما، ضماناً لسلامة حياة المواطنين.
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz