Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 23 آب 2019   الساعة 12:21:46
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وزير التربية يشرح لدام برس الروائز المعتمدة في تطوير المناهج التربوية
دام برس : دام برس | وزير التربية يشرح لدام برس الروائز المعتمدة في تطوير المناهج التربوية

دام برس –سلافة اسخية :
تحدث الدكتور هزوان الوز وزيرالتربية السوري في تصريح خاص لدام برس عن الروائز ( المعايير ) المعتمدة في تطوير المناهج التربوية في سورية ؟ فقال :
 نشأت الحاجة إلى تطوير المناهج التربوية في الجمهورية العربية السورية من قضية رئيسية تتمثل في التطور الحاصل في مجال التربية على مستوى العالم مع دخوله منتصف العقد الثاني من القرن الواحد و العشرين ، والتبدل الكبير في أنظمة التعلم التي أصبحت تراعي حاجة المتعلمين في إيجاد حلول لمشكلاتهم ، وضرورة تطوير قدراتهم للتحقيق في مواقف حياتية تصادفهم و تحليل أسبابها ونتائجها ، ووضع تصورات مختلفة لمعالجتها ، و بالتالي تطوير قدرة المتعلم على المقارنة و ترجيح الحلول وفقاً للأسباب و النتائج .
و تم تحديد الأسئلة الواجب طرحها لتحديد المشكلة التي ينبغي على المناهج التربوية معالجتها، ولتطوير الحالة التي يتم من خلالها اختيار الأفراد المشاركين في فريق تطوير المناهج التربوية ، وتحديد نطاق العمل الواسع في وضع محتوى المنهاج .
وبعد تحديد نطاق و طبيعة القضية التي يعاني منها النظام التربوي في سورية بشكل واسع ، تم اختيار فريق العمل المشارك في تطوير المنهاج من أفضل الخبرات الموجودة داخل القطاع التربوي و خارجه ، سواء أكان من الموجهين و المدرسين و المعلمين أم خبراء من الجامعات أو مراكز البحوث و غيرهم ، وراعينا أثناء انتقاء الفريق وجود خبراء علم نفس و علم اجتماع لمواءمة المناهج مع متطلبات الفئة العمرية و قدراتها ، واشترط في عملية انتقاء الأعضاء المشاركين في فريق عمل تطوير المنهاج توفر مبادىء التعاون و روح العمل ضمن فريق بهدف الاستفادة من الخبرات المتضمنة في نطاق محتوى المنهاج من الجوانب التربوية و العلمية.


و تضمنت ممارسات تقييم الاحتياجات  وصف التقنيات و طريقة الاستفادة من البيانات ونتائج المعلومات التي تمّ جمعها ، وطرق تحديد الفجوات بين المعرفة و الممارسات ، والتوجهات الناتجة عن البيانات و عملية تحديد أولويات الاحتياجات .
وكان التحدي التالي في عملية تطوير المناهج التربوية اختيار المحتوى ، الذي يصنع الفارق الحقيقي في حياة المتعلمين و المجتمع ككل ، وفي هذه المرحلة طرحنا مجموعة من الأسئلة مثل :
إذا أردنا الوصول إلى النتائج المرغوب بها فماالذي يحتاج المتعلم إلى معرفته ؟ ومالمعرفة و المهارات و المواقف والسلوكيات الواجب اكتسابها  وممارستها، من قبل المتعلم ؟ و ناقشنا أيضاً مجالات العمل في نطاق المعرفة و المهارات والمواقف والسلوكيات وتسلسل المحتوى الذي راعى أثناء وضعه أنماط التعلم و الأنشطة المناسبة لكل نمط و أوراق عمل تصميم الأنشطة الخاصة بالمعلمين الميسرين ، ووصف مختصر عن بيئات التعلم و طرق الوصول إليها .
بالإضافة إلى تطوير المنهاج نحاول تطوير الطريقة التي يقدم بها بحيث نبعد المعلم عن السبورة و لا نجعله محور التعلم بل التلميذهو محور التعلم ، في حين تكون مهمة المعلم الإشراف على الطلاب و معرفة حاجات كل واحد  منهم ، واكتشاف مواطن الإبداع لديهم ، وتعزيز اتجاهاتهم العلمية ، أما المتعلم فهو الذي يقوم بجمع المعلومات و تحليلها ثمّ  استنباط المعارف ، ويجب أن نترك مساحة واسعة للإبداع الفردي للمتعلم ، و ينبغي أن يصبح قادراً على المنهجية العلمية و ننطلق في المناهج التربوية المطوّرة من تطوير مهارات المتعلم في الخطابة و التعبير و الاستماع و غيرها .
ماهي إنجازات المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية حتى الوقت الحالي ، وخطته المستقبلية ؟
بدأت خطة تأليف المناهج المطوّرة  منذ العام الماضي ، حيث تم إصدار منهاج الرياضيات و بقي كتابا السادس و التاسع اللذان سيصدران في أيلول القادم ، إضافة إلى خطة شاملة للأعوام الثلاثة القادمة  تبدأ هذا العام بإصدار منهاج الصف الأول والرابع و السابع و العاشر للمواد كافة .
وفي السنة الثانية سيصدر منهاج الصف الثالث والسادس و التاسع والثالث الثانوي، ويعقد في المركز يومياً أكثر من عشرين ورشة عمل  يشارك فيها اختصاصيون من كل أنحاء سورية من أجل تأليف المنهاج الجديد .
وهناك بعض المناهج التي ستصدر بشكل مختلف حيث سيكون المنهاج المطور للغة العربية للمرحلة الثانوية جاهزاً هذا العام ، ونعد إيضاً لإصدار منهاج الدراسات الاجتماعية كاملاً من الصف الأول وحتى السادس مع بداية العام الدراسي القاد

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz