Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 22:15:24
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ذهب عتيق .. الفنان حسام تحسين بك في لقاء خاص مع دام برس
دام برس : دام برس | ذهب عتيق .. الفنان حسام تحسين بك في لقاء خاص مع دام برس

دام برس - خاص :

عندما نقول أنه من جيل الفنانين الكبار لا نبالغ .. فهو فنان كبير باسمه .. بتاريخه ..بمشواره الفني الطويل وبالتزامه وتواضعه .. .

الفنان حسام تحسين بك كان ضيفا عزيزا علينا في مؤسسة دام برس الإعلامية ..التقيناه في حوار جمع في سطوره حديثا عن البدايات والذكريات وبعض التفاصيل عن هذا المشوار الفني الذي نعتز به .. وكان معه اللقاء التالي :

- قامة فنية من قامات سورية "حسام تحسين بك" نود البداية من انطلاقتك الأولى عبرعملك في مجال الفنون الشعبية وكيف ترك أثره في مسيرتك الفنية ؟

في الحقيقة نحن لا نستطيع أن نقيم العمل في الفنون الشعبية اليوم بأعتباره أننا نمر بأزمة،لكن الفنون الشعبية هي مسألة في غاية الأهمية كونها تنشر الثقافة والحضارة ورقي وفلكلور بلدك ، فنحن نقوم بنشر صور يراها العالم خارج البلاد، فمن خلال حضور العرض تتم مشاهدة اداء الفرقة و أزياءها والموسيقى الخاصة بها، ونحن قدمنا تراث بلدنا.

بعد هذه المرحلة لا أقول انني اصبحت مقياس، انا اتيت بشكل عفوي وتطورت بشكل عفوي وبفطرتي.

أنتم وضعتم بصمة واضحة بتاريخ الفن السوري ؟

الحمد لله هذا من توفيق الله، السنة الماضية قدمت عرض بدار الأوبرا اسمه"فن سوري" أريد ان أعيد هوية الأغنية السورية،وقد خاطبت الزملاء ليساعدونا،فهذه خطوة من كم خطواتي والأزمة لم تساعدنا بالعامية عاملة ترهل بالحكاية.

لدي عرض قادماً لكني مشغول قليلاً لإنني أقوم بكتابة مسلسل حول البيئة الشامية ،كون المسلسلات التي تعرض الآن ليست من بيئتنا وهي تشويه للواقع والشباب والصبايا يرون العمل ويعتقدون أنها من بيتئتهم بعيداً عن الحضارة السورية،فأنا ارفض دائماً العمل بمثل هذه الأعمال منذ 6 سنوات واكثر ،لكي لايتحدثون عني ويقولون ماهي بيئتنا الشعبية بنظرك،لهذا أنا كتبت مسلسل سيعرض لاحقاً على الشاشات السورية،سترون شيء مختلف تماماً عنهم وليس فيه مبالغة ،فهو يصور البيئة كماهي.

اخبرنا ماحدث في ندوة التي اقامتها وزارة الثقافة سابقاً بعنوان آماسي ؟

الندوة سببت لي احراجات ولست مسؤول عن سوء التنظيم الذي حصل، استاذ دريد وزوجته وابنته جاؤوا ليحضرو الندوة وغادرو ليس لديهم مكان ، وغيرهم مثل مساعد الوزير والأمين العام ومن معهم لم يجدون مكان لجلوس لكثرت الناس.

اليوم اين ترى المسرح وماهو سبب الانحدار؟وهل الدراما أم التلفزيون سرق الجمهور؟

سابقاً ضيعة تشرين/كاسك ياوطن /شقائق النعمان، هذه الاعمال اصبحت تاريخ فنحن قدمنا شي مهم وهذا الذي شاهدناه في  المسرحيات سابقاً يحاكي الزمن في الوقت الحالي، فنحن قدمنا شيء سابق لزماننا؟

عندما الشخص يريد ان يقدم مادة لإضحاك الناس لابد ان تكون مهمة وتوصل للجمهور فكرة اجتماعية او سياسية مضحكة.

وبرأيي المسرح لايوجد لديه متابعة وخاصة بالأزمة ام مابعد الأزمة يمكن ان يعود.

وقد اقترح عليي بعض الاصدقاء بإقامة مسرح، فسألت سؤال لايمكن تحقيقه،هل يمكن ان توقف عمل درامي 3 اشهر فصمتو.

المسرح يحتاج إلى بروفات كثيرة، وممثلنا اليوم يعمل 3 اعمال ليستطيع أن يعيش، فهذا دليل أننا لا نستطيع أن نقدم عمل مسرحي على حساب عمل درامي.

اليوم الدراما اصبحت صناعة ،سابقاً وقبل الأزمة كانت صناعة مهمة وكانت جزء من الدخل القومي لسورية وعملت على انتشار الثقافة السورية ،كنا نشاهد العمل السوري على مختلف المحطات واليوم اصبحت دراما تتحدث عن الأزمة فقط؟

الكتاب بشكل عام استسهلوا الموضوع لسبب أنهم يتناولو مايجري حالياً لإن الأرض خصبة، واي شخص حالياً التقيت به سوف يتحدث عن قصة حياته وانت ككاتب تعمل من قصته حكاية.

طبعاً نحن لانريد ان نجتر أنفسنا وأنا ضد ان تعيد الصورة الواقعية للأزمة نحن يجب ان نخرج عن احداث الأزمة وكأننا ندور بحلقة مفرغة.

وأيضاً هناك سبب في تراجع الإنتاج وهو محاربة للواقع السوري وهذا ما خفف الإنتاج.

مارآيك بالمسلسلات المشتركة بين الممثلين العرب والأفكار الغريبة التي تحملها ؟

متل ما تمت الإساءة لأعمال البيئة تمت الإساءة لبعض أعمال الدراما، وبهدف استجرار الناس للمشاهدة في الإجرام والاختلاس...الخ

هذه الدراما خربت عقول ابناءنا ، نحن معرضين لهجمة فكرية وثقافية واخلاقية،حتى افلام الاطفال اصبحت عنيفة، والهدف هو الترويج لثقافة العنف في المجتمع السوري في عام 2003 قال جورج بوش "سوف نغير المفاهيم العربية من خلال شاشاتهم" واصدرو محطات في العراق بأسم العراقيين تبث فكر صهيوني.

هذه حقيقة ويهمهم ان يخرب المجتمع العربي والسوري من الداخل فهنا يصعب إعادة تطوير المجتمع.

كيف تقيم اداء نقابة الفنانين وكيف تتعامل النقابة مع الأسماء الكبيرة؟

حقيقة النقابة بقدم المساعادات عبر تأمين المستلزمات الصحية وبتكاليفها الكاملة،لكن هي سابقاً كانت تعتمد على الملاهي اليلية وكانت منتشرة سابقاً وتأخذ منهم تعويضات كبيرة والآن فقدت هذه التعويضات.

شاهدنا أثناء الأزمة من هاجر وغدر في سورية ومنهم من الالتزم الصمت ماهي رسالتك لهم؟

صراحة كما يقال بالمثل العامي ضاع الحابل بالنابل ، هناك فنانين سافروا بحثاً عن رزقهم وليس لهم موقف ضد بلدهم، ويوجد اخرون ذهبوا وتاهو وندموا ، لكن اقول لهم هذا البلد الذي شربتم من ماءه وتنفستم هواه كيف تستطيعون غدره.

اذا كانت تجوز المقارنة ، ما رأيك بالتمثيل قديما وحديثا كونك لازمت الجيلين ..ما الفرق وما الذي تغير ؟

برأيي أن الممثلين الجدد أفضل من القدامى كتمثيل ، اما من ناحية الالتزام فالممثلين القدامى افضل وعندهم توازن اكثر. .الجدد مهمين جدا كأداء ووعي وثقافة و طموحاتهم كبيرة ونحن مطمئنين على الدراما السورية بين أيديهم والآمال عليهم .

و ماذا عن التقنيات والأجور ؟

طبعا تطور العمل والتقنيات كثيرا والجيل الجديد مواكب لهذه التقنيات لكن تبقى تختلف الامكانات عندنا و لا نستطيع المقارنة بتقنيات الخارج . أما الاجور اصبحت افضل لكن يبقى الممثل السوري أفقر ممثل عربي .

ففي مصر عمل زاحد سينمائي هو بمساواة عشرات الأعمال السورية من ناحية الأجر لذلك يضطر الممثل عندنا للعمل في عدة أعمال خلال السنة مما يسبب بالتالي ارباك للشركة المنتجة أيضاً.

بعد تاريخك الفني الطويل كيف تصف لنا الفن والتمثيل وماذا تستطيع ان تخبرنا عن هذا المشوار ؟

بعد هذا العمر وجدت انه لا يوجد شيء اسمه فن فهو مجرد تسمية ، والتمثيل هو عبارة عن مهنة مثلها مثل غيرها وليس فن . هو مهنة يتعلمها الإنسان تشبه النجار و الحداد

واي ممثل يقول ان اول عمل له مثل العاشر يكون كذب ويضحك على نفسه فكلما مثل أكثر يصقل ويتعلم ويصبح متمكن من اداواته واي واحد ممكن ان يتعلمها ولو اتى من الشارع .

لكن هناك مشكلة وهي الحضور " الكاريزما " فليس كل الناس يملكونها ليكون لديهم القبول من الجمهور..

فقضية الفن اذا اسميناه هكذا كلها قائمة على المادة .. وليكون الكلام منطقي يجب ان نتجاوز تسمية فن ..

الفن برأيي هو عندما يستطيع أي احد ان يرسم مثلا شيء لا استطيع ان ارسمه أنه ، أو ينظم قصيدة شعر لا استطيع ان انظم مثلها . لكن نحن خلطنا الحابل بالنابل وأصبح "فتوش‘‘.

 

 

فيديو مصور
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz