Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 18 تشرين ثاني 2019   الساعة 02:37:12
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
اختراع علّمي موثّق لطالبتين سوريتين
دام برس : دام برس | اختراع علّمي موثّق لطالبتين سوريتين

دام برس – قصي المحمد:  

لم تكونا من جامعة هارفرد ولا كامبريدج ولا  شيكاغو ولا من جامعة كورنيل الأمريكية ... هما من جامعة دمشق !!  تدرسان في السنة الرابعة كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية – قسم الهندسة الطبية، كان فكرهما واحداً لإنطلاق بإبتكار علمي " جهاز عرض خاص لإشارات القلب"... للإطلاع أكثر على تفاصيل الموضوع كان لدام برس لقاء خاص مع الطالبتين للحديث أكثر عن أهمّية هذا المشروع وما الجديد فيه ومن أين جاءت الفكرة .. لنقرأ ما حدثتنا عنه كلأً من الطالبتين: حليمة ماجد شحادة، وزميلتها ماسة محمد ريحان .. فكان لنا معهما الحوار المشترك الآتي: 

كيف بدأ العمل على المشروع  .. وانطلاق الفكرة ؟

حليمة وماسة أجابتا: نحن طالبتان ندرس في كلية الهندسة الطبية - السنة الرابعة، كان شرط تخرج أي طالب من الكلية هو انجاز مشروع عمل تطبيقي يعكس الاختصاص الذي ندرسه، فكان جهاز العرض الخاص لإشارات القلب هو ما قمنا بدراسته وتطبيقه .. ليس من السهل إنجاز مثل هذا المشروع، بحثنا وتناقشنا بأفكار عدّة حول مشاريع مختلفة، فطمحنا أن نعمل على فكرة مميزة، فكان اختيار هذا المشروع لنطبّقه على عضو القلب هو الأهم باعتبار القلب هو الأكثر أهمية وحيوية في جسم الإنسان.

خلال البحث عن القطع الإلكترونية التي سنحتاجها خلال عملنا انطلقنا، من بين العديد من الخيارات التي تبحث وتدرس فكرة عرض الإشارة، إلى الفكرة التي يمكن أن تكون أدواتها متوفّرة لدينا، لأن القطع الإلكترونية وتوفر الأدوات المناسبة لها دور كبير في إنجاز أي فكرة أو عمل نريد تنفيذه.

ماهي أهمية المشروع ؟ وما الفائدة منه ؟

انطلاقاً من ايماننا بأهمّية القلب كعضو حيوي محرك لجسم الإنسان، جاءت أهمية هذا المشروع .. حيث تمكّنا خلال عملنا من تحصيل إشارتي القلب الكهربائية والصوتية بطريقة سهلة واستطعنا مزامنة الإشارتين بحيث يظهر على شاشة العرض مخطط  أصوات القلب PCG  وفوقهُ مخطط القلب الكهربائي ECG  وذلك بالزمن الحقيقي. 

كما يمكن لهذا الجهاز أن يؤمّن للطبيب تشخيص الخلل والحالات المرضية من خلال ملاحظة المخططين على شاشة العرض مباشرة هذا من جانب الطبيب ، أمّا بالنسبة للمريض، من خلال هذا الإختراع يمكن أن نقول أننا سهّلنا له عملية توصيل الأسلاك. وعندما نريد المقارنة بين الطريقة القديمة والجديدة في مشروعنا نوضّح: الطريقة القديمة  المتبعة بشكل عام هي طريقة ويلسون والتي تعتمد ( 6 الكترودات على الصدر) والتي هي الطريقة الأدق التي يقوم بها المختص.
أمّا في مشروعنا الجديد استخدمنا طريقة مثلث أينتهوفن (3 الكترودات فقط اليد اليمنى – اليد اليسرى- الرجل اليسرى ) ليكون استخدامه متاح على مجال أوسع من الأشخاص.

ماهو الجديد في هذه الفكرة ؟

ما ميّز مشروعنا .. أنّ المشاريع السابقة كانت تتجه نحو تحصيل إشارة ال ECG فقط أو ال PCG فقط, أما في مشروعنا فقد حصّلنا الإشارتين معاً وبالزمن الحقيقي واستطعنا عن طريق كتابة  كوود وتطبيقه على برنامج  QT creatOr رسم الإشارتين على الحاسب على واجهة قمنا بتصميمها.

فترة العمل لانجاز المشروع:

استمر العمل بهذا المشروع لفترة زمنية تجاوزة الــ/7 / أشهر، بداية، كان  عملنا لمدة /4 / أشهر  دراسة للفكرة حتى  تتبلور لدينا ويتركّز فهمنا لها لنستطيع تطبيقها بالشكل الأفضل والأكثر دقّة من مختلف الجوانب، وللتأكّد من أنّ جمع المعلومات التي حصلّنا عليها كافية ومؤدّية للغرض. أمّا التطبيق العملي للمشروع وكتابة الأطروحة فقد استغرق منا مدة زمنية تتجاوز الـ/3/  أشهر.

من وقف إلى جانبكما وقدّم لكما المساعدة؟

خلال عملنا في المشروع تشرّفنا بالمهندسة زبيدة صبح مشرفة على عملنا، فكان توجيهها ودعكمها لنا، له دور كبير ومحفّز لنا للسعي لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة لدينا وفق الإمكانيات المتوفّرة. ولا يمكن أيضاً أن ننسى دور الكثير من الدكاترة و المهندسين في  قسم الهندسة الطبية، ممن كان لهم دور كبير في تزويدنا  بالعديد من المعلومات والنصائح بالإضافة للكثير من الأصدقاء والزملاء.

طبعاً بعد الحديث عن دور من هم معنا في مجال الدراسة، لا يمكن لنا أن ننكر الفضل الأول والأكبر طبعاً لأهلنا ، من لهم  الدور الأساسي في دعمنا مادياً ومعنوياً وتشجيعنا وتوفير لنا الجو المناسب حتى استطعنا تطبيق هذه الفكرة.

كم كان تكليف المشروع وهل كان هناك صعوبة في تأمين القطع الإلكترونية المطلوبة ؟

كان حلمنا بعد إغناء عقولنا بالفكرة أن يكون أكبر من هكذا ، ولكن استطعنا تطبيق المشروع بأقل تكلفة ممكنة، وما نعيشه اليوم من ظروف نتيجة هذه الحرب جعلتنا نحاول أن نختصر الكثير، علماً أنّه تكلفة هذا المشروع في البداية توقّعنا أنها ستكون كبيرة جداً، وذلك نتيجة ارتفاع سعر القطع الإلكترونية أو الغير متوفرة في الأسواق. ولكن تمكنا بعد بذل جهود كبيرة في البحث أن نعوّض العديد من القطع المطلوبة بقطع أرخص تقوم بنفس العمل وبالأداء المطلوب.

في حال دعم المشروع ماهي المكاسب ؟

نطمح أن يكون مشروعنا موجود في عيادة كل طبيب، ولكن لن يكون ذلك إن لم يكن هناك دعم حقيقي لتطبيق الفكرة بإمكانيات أفضل، لأن هذا الجهاز يساعد على تشخيص القلب بطريقة أبسط وأسرع وبديل مؤقت وسريع عن الطريقة التقليدية لتخطيط القلب من قبل طبيب القلب المختص.
ونؤكد أنه إذا تم دعم المشروع مادياً: سوف نتمكن من تأمين واستخدام العناصر الالكترونية الأغلى والأكثر جودة ، وبالتالي الحصول على إشارة صافية واضحة ودقيقة تمثل الفكرة الحقيقية التي ناقشناها في مشروع البحث المدون لدينا.
بالإضافة إلى ذلك: من خلال دعم المشروع نهدف لتأمين هذه الدارة الإلكترونية للعامة، بحيث يمكن تواجدها في كل بيت وكونها سهلة التطبيق ولا تحتاج الى مختص لتوصيلها (هي عبارة عن 3 الكترودات وسماعة توضع على الصدر)، وبالتالي يمكن لأي شخص توصيلها للمريض والحصول على الإشارة على الحاسب وإرسالها إلى الطبيب المشرف والذي يقوم بتوجيه المريض لما يتوجب عليه فعله.

وتطبيق هذه الفكرة لم يكن بعيد عن العديد من الأجهزة التي يستخدمها اليوم مرضى السكري من أجل قياس نسبة ارتفاع السكر أو انخفاضه في الدم، هذا ما سهّل عليهم الكثير، وبشكل خاص للمرضى الكبار في السن من لا يستطيعون الوصول إلى المخبر إلا بصعوبة .

كيف كانت أجواء مناقشة المشروع ؟

بعد الجهد الذي بذلناه ، لم نكن إلا راضين على ما حصلنا عليه لأنه كان أعلى درجة يمكن أن تعطى لمشروع عمل تطبيقي في القسم "حصلنا على 94% "، وهذا يدل على مدى أهمّية الفكرة التي قمنا بها. 

وأضافتا: كان التقديم والعرض مميز بشهادة اللجنة، شعرنا خلال المناقشة أنّ يوجد تركيز كبير على فكرة المشروع و أسلوبنا في تقديم .. قالت ماسة: يمكن لي أن أقتبس ما قاله رئيس اللجنة لنا أثناء المناقشة: " حبّينا الهارموني يللي بيناتكن" ,والمناقشة كانت ممتازة، وتوّجت بالعلامة التي ذكرناها.

ما هي رسالة كلاً منكما عبر مؤسسة دام برس الإعلامية ؟

هدفنا  أولاً من المشروع، الحصول على أسهل طريقة لإقتباس إشارات القلب وتوفيرها لأي شخص. ونتمنى أن يكون هناك دعم للفكرة مع تنفيذها  لأن ذلك سيمكّن أي شخص من  تداول هذاالجهاز، وذلك انطلاقاً من مبدأنا الذي نسير عليه منذ بدأنا في هذا المجال والإختصاص ، أن نكون أعضاء فاعلين في المجتمع". ولكي لا تبقى هذه الفكرة مجرد مشروع للجامعة فقط عديم الفائدة وكتيّب مسدّف على  رفوف المستودعات.
كما نوجّه رسالة إلى كل شخص معني سواء أكان طبيب أو أي شخص له علاقة في مجال القطع الإلكترونية واستيرادها وشركات تطبيق الأجهزة الطبية، أن يقوموا بدعمنا لنتمكن من تحقيق وتطوير فكرتنا لنصل إلى المثالية والدقة المطلوبة لها، ونحن قادرين على ذلك.

لمحة عن الطالبتين:

حليمة ماجد شحادة، من مواليد يبرود 1991 الآن في السنة الخامسة ، وزميلتها ماسة محمد ريحان، وهي من مواليد دمشق 1994 وهي أيضاً في السنة الخامسة في كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية – قسم الهندسة الطبية.

ما يلي قتبس من الاطروحة:

فكرة المشروع والتطبيق العملي (الدارة):

يعتبر القلب أهم الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان والمسؤول المباشر عن وظائف أساسية وهامة جداً, فأتت التطبيقات العملية المتعددة التي تتعامل مع إشارات القلب الصوتية والكهربائية لتسهل عملية تشخيص الخلل والحالات المرضية من خلال دراسة خصائص هذه الإشارات, وقد عملنا في هذا المشروع على دراسة أصوات القلبPCGوالمخطط الكهربائي للقلبECG وإنجاز دارات عملية لتضخيم ومعالجة هاتين الإشارتين, ومن ثم إدخالهما وعرضهما على الحاسب, ونقدم بين أيديكم ملخصاً عن أفكار المشروع ومراحل إنجازه:
• اقتباس أصوات القلب PCG عبر المايك والسماعة الطبية الموصولة إلى دارة تضخيم وترشيح, والحصول على المخطط الكهربائي للقلب ECG عبر ثلاث الكترودات موصولة بطريقة مثلث اينتهوفن وإدخالها إلى دارة تضخيم وترشيح.
• تتألف دارة الPCG من مرحلة تضخيم أولي ومن ثم مرشح فعال للترددات العالية HPF, يليه مرحلة تضخيم ثانوي, ومن ثم مرشح فعال للترددات المنخفضة LPF, وأخيراً مرحلة تضخيم الاستطاعة التي استخدمنا فيها مكبر العمليات (LM386) بربح 20 ديسبل.
• تتألف دارة ال ECG من مضخم تفاضلي (AD524) ربحه 1000 يليه مرشح فعال للترددات المرتفعة HPF ومن ثم مرشح فعال للترددات المنخفضة LPF ومرشح رفض حزمة  للتخلص من تردد ال50HZ الناتج عن التغذية الكهربائية.
• نقوم بإدخال الإشارتين إلى معالج Atmega8L مبرمج, ليقوم بأخذ عينات من الإشارتين وإرسالهما معاً إلى الحاسب, نربط هذا المعالج مع الحاسب بواسطة الدارة التكاملية MAX232 بمنفذSERIAL
• نقوم بعرض الإشارتين معاً على واجهة مصممة بواسطة برنامج  QT Creatorونقوم بسماع صوت القلب عبر مكبر للصوت.

الخلاصة من المشروع:

تتسارع العلوم الطبية والهندسية يوماً بعد يوم لتساعد الباحثين في مختلف مجالات عملهم عموماً والطبية منها خصوصاً, ونظراً لكون القلب عضواً أساسياًهامّاً, فقد تناولت عدة أبحاث ومشاريع منظومات اقتباس ومعالجة إشارات القلب, وعملنا في مشروعنا على اقتباس إشارة أصوات القلب عبر ميكروفون, وإشارة تخطيط القلب عبر ثلاث الكترودات, وإدخال كلا الإشارتين إلى دارة تضخيم وترشيح, ومن ثم وصل الدارات بمتحكمAtmega8L له كريستالة تنظم تردد العمل,ويقوم بإرسال عينات من الإشارتين معاًإلى الحاسب, وأمّنا التخاطب بين المتحكم والحاسب عبر الدارة التكامليةMAX232 التي تقوم بالتحويل بين TTL وRS232, ومن ثم قمنا بعرضها على واجهة رسومية مصممة ببرنامج QT creator, بالإضافة لسماع أصوات القلب عبر مكبر للصوت,
وخلال العمل واجهنا بعض الصعوبات منها:

• الاختيار الصحيح للمجال الترددي: فقد توجب معرفة  تردد كلا الإشارتين ومن ثم التخلص من الترددات الأعلى والأدنى عبر مرشحين أحدهما ذو تردد عالي والآخر ذو تردد منخفض بهدف الحصول على الإشارات المطلوبة دون قص أو تشويه ودون تداخل إشارات أخرى معها.
• الرسم بالزمن الحقيقي.
• الضجيج المتراكب مع الإشارة: تتراكب مع الإشارات المقتبسة إشارات ضجيجية ناتجة عن تسريب بعض الأصوات الخارجية للميكروفون,أو إشارات ضجيج من الوسط المحيط تؤثر على الالكترودات. كما واجهنا مشكلة التردد 50Hz في إشارة تخطيط القلب الناتج عن التغذية الكهربائية, وقمنا بتجاوز هذه المشكلة باستخدام مرشح نوتش.

التطلعات المستقبلية:

نتطلع  في بحثنا أن نتمكن من تطوير فكرة المشروع بحيث نشخص أي شذوذ أو خللفي أصوات القلب أو فيإشارة تخطيط القلب وبالتالي الكشف عن الحالات غير الطبيعية, كما نتطلع إلى إدخال تقنية الـ Bluetooth أو الـ WIFI لإرسال إشارتي القلب إلى الحاسب.

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-01-01 22:00:44   اختراع علّمي موثّق لطالبتين سوريتين
سلمت يمناكن ايتها الفتاتين . فعلا من جد وجد .
محمد صيام  
  2016-10-20 14:29:18   حسبنا الله ونعم الوكيل على جكام العرب الخونة
الله يشفي جراحك يا سوريه وييم الامن لك قريباً انشاء اله
stsfoonst  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz