Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 15 أيلول 2019   الساعة 18:50:45
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
محافظ حلب لدام برس: حلب أمانة في أعناقنا والنهوض بالواقع المعيشي والخدمي من أولويات عملي
دام برس : دام برس | محافظ حلب لدام برس: حلب أمانة في أعناقنا والنهوض بالواقع المعيشي والخدمي من أولويات عملي

دام برس _حلب _ أيمن دوري

مضى شهر واحد على تسلم السيد حسين دياب مهامه محافظاً لحلب وخلال هذا الشهر شهدت حلب تسارعاً ملحوظاً وتبدلات جذرية على الصعيد الخدمي لمسها المواطن وشعر تجاهها بالرضا ، فالنشاط الخدمي وحالة النهوض التي تشهده حلب حالياً لم يمر عليها منذ سنوات طويلة وهو ما أدخل البهجة والأمل والاستغراب في آن واحد لنفوس الحلبيين ، فالبهجة جاءت من تبدل واقع الخدمات نحو الأفضل ... والأمل بأن يستمر هذا التحسن ليشمل كافة المناحي الخدمية ... والاستغراب من كون أن الإمكانيات الفنية والكوادر البشرية لم يطرأ عليها أي جديد وإنما كان للسيد المحافظ الجديد وميدانيته في العمل ومتابعته الشخصية للملف الخدمي الدور الأبرز في هذا التحول الإيجابي

. مؤسسة دام برس الاعلامية التقت بالسيد: حسين دياب محافظ حلب وأجرت معه الحوار التالي:

سيادة المحافظ ما هو تقييمكم للوضع الخدمي في حلب عند استلامكم لموقعكم الجديد وما هي الخطة التي تعمل عليها حالياً ؟

بداية بصراحة إن الوضع الخدمي في حلب لم يكن بالمستوى المقبول فأداء المؤسسات الخدمية بشكل عام متدني وهناك تقصير في الكثير من المجالات وترهل إداري وفساد في مفاصل أخرى وهذا ما انعكس سلباً على أهالي حلب الذين يستحقون منا كل احترام وتقدير وتفاني في خدمتهم وهذا حق لهم وواجب علينا كمؤسسات خدمية وجدت لتكون عوناً وسنداً للمواطن وملبياً لاحتياجاته ، ولذا حرصت على عقد اجتماعات سريعة مع المؤسسات الخدمية حددت للمعنيين فيها خطة عمل من بندين أساسيين هما خدمة المواطن واحترامه أولاً وحسن استثمار الأمكانيات المتوفرة ومكافحة كل مظاهر الخلل والفساد والتقصير أينما وجدت ، وكما يعرف عني أهالي حلب فأنا رجل ميداني أتابع بنفسي كل الأمور الخدمية وأتجول بمفردي ودون وسائل إعلام في الشوارع والأحياء وألتقي المواطنين واستمع منهم وأراقب عمل المؤسسات الخدمية وهذه الجولات يومية ومستمرة وشملت كافة الأحياء وبعد كل جولة كانت التعليمات تعطى للمديريات الخدمية لمعالجة نواحي الخلل والتقصير وهناك متابعة من قبلي لالتزام هذه المؤسسات بتنفيذ المطلوب وأنا لأ أقبل إلا بأن يكون أهلي في حلب في أفضل حال وأتمنى أن أوفق لخدمتهم

ماذا عن المرحلة القادمة من عملكم في حلب...؟

 أنا لا أحبذ الكلام ولكن ستكون الأيام القادمة حافلة بالأعمال الخدمية الهادفة لتلافي كل نواحي الخلل والتقصير الحاصل في الفترة الماضية وسأترك لأهالي حلب الحكم على النتائج المحققة. سؤال : هناك ملفات خدمية كثيرة عالقة وشائكة كالكهرباء والمياه والمحروقات والإغاثة وغيرها كيف تتعاملون معها ؟ جواب : كل ما ذكرته وأكثر من ملفات خدمية هو قيد المتابعة اليومية الجادة والتحسن قادم على أكثر من صعيد

أشرتم إلى موضوع مكافحة الفساد وقبل يومين قمتم بإعفاء مدير فرع الحبوب على خلفية ملفات تتعلق بالفساد ما هي توجهاتكم في هذا المجال ..؟

مكافحة الفساد هي أولوية في برنامج عملي ولن أتساهل مع أي فاسد ولن أكتفي بالإعفاء من العمل بل سيعقب قرار الإعفاء محاسبة على ما ارتكبه أي فاسد من أخطاء وتجاوزات ، باختصار واقع حلب يجب أن يتغير للأفضل وهذا وعد مني لأهلي في هذه المحافظة العظيمة.

ماذا عن ملف المصالحات الوطنية واستعدادات المحافظة لاستقبال الوافدين من الأحياء الشرقية عبر الممرات الإنسانية وماذا توجهون من رسالة لأهالي الأحياء الشرقية سواء من المدنيين أو ممن حمل السلاح ضد الدولة ..؟

أحب أن أؤكد أننا حريصون على كل أهالي الأحياء الشرقية انطلاقا من حرص الدولة على كل أبنائها ونحن قد أنجزنا كل الاستعدادات اللازمة لاستقبال الأهالي الوافدين من الأحياء الشرقية عبر الممرات الآمنة كما جهزنا مراكز لإقامة هذه العائلات وزودناها بكل ما يلزم لتكون مناسبة لهم ، ولكل من حمل السلاح من أبناء الأحياء الشرقية خصوصاً وسورية عموماً أدعوهم لإلقاء السلاح والعودة لحضن الوطن والاستفادة من مرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد ، ولأهالي الأحياء الشرقية أقول لهم أنتم أبناء سورية كونوا أوفياء لوطننا وجيشنا وقائدنا ونحن جاهزون لاستقبالكم فور وصولكم من أي معبر وكل ما تحتاجونه قد تم تأمينه لكم لأن الدولة حريصة عليكم جداً

ماهي الكلمة التي تود أن توجهها عبر دام برس لأهالي مدينة حلب..؟

نحن مستمرون في أداء عملنا لخدمة أهلنا في حلب وكل الأبواب مفتوحة أمام المواطنين لاستقبال الشكاوى والمقترحات وهذا أقل ما نقدمه لأهلنا ووطننا ،وأملنا أن ترتقي بأدائنا إلى مستوى تضحيات أبطال الجيش العربي السوري في سبيل الوطن وكلنا ثقة بأن حلب خصوصاً وسورية عموماً ستتطهر قريباً من رجس الإرهاب بفضل الثلاثية المقدسة الشعب الصامد والجيش الباسل والقائد الحكيم والشجاع السيد الرئيس بشار الأسد

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz