Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 20 أيلول 2019   الساعة 22:51:34
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الفنان الكبير دريد لحام في لقاء خاص مع مؤسسة دام برس الاعلامية
دام برس : دام برس | الفنان الكبير دريد لحام في لقاء خاص مع مؤسسة دام برس الاعلامية

دام برس - مروى عودة :

قامة من قامات الفن السوري والعربي ،جزء من تاريخ‎ سورية العريق ، بأعماله الفنية والانسانية نحت اسمه بالذهب ..الفنان الاستاذ دريد لحام .
في لمحة عن حياته، ولد عام 1933 ممثل سوري اشتهر بشخصية "غوار الطوشة" الكوميدية، التي مثلها في معظم أعماله الفنية. اختير عام 1997 سفيراً للنويا الحسنة لمنظمة اليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يحمل وسام الأستحقاق السوري ووسام الكواكب الأردني والثقافه التونسي والعديد من الأوسمه والجوائز وشهادات التقدير من الجاليات العربيه في العالم والبلاد العربيه.

مؤسسة دام برس الاعلامية التقت الفنان الكبير دريد لحام وفيما لي نص الحوار ..

- بداية في الآونة الأخيرة ظهرت الكثير من  صفحات التواصل الإجتماعي باسمك أستاذ دريد ما هي حقيقة تلك الصفحات ؟ وهل هناك صفحة حقيقية بإسمك ؟

أنا لا أملك أي صفحة الكترونية على أي موقع من مواقع التواصل الإجتماعي بإسمي وكل هذه الصفحات هي صفحات مختلقة كاذبة ، انتحال لإسمي بغية تمرير أهداف معينة ولا علاقة لي بها سواءً كانت سلب أم إيجاب مايعني أنه حتى عندما يكون الكلام طيب لا علاقة لي بها ، والعاقل هذا اليوم يستطيع أن يستنتج أن دريد لحام لايقول هذا الكلام .

- استاذ دريد أنتم تجسدون جزء من تاريخ سورية .. فكيف ترون سورية اليوم ؟

أرى سورية اليوم بعيداً عن الأحداث التي نراها ونعيشها أنها ستكون أفضل وأحسن بكثير في المستقبل .. والسبب هو عندما أرى إصرار الشعب السوري على الحياة وعلى الصبر والبقاء في بلده هذا يعني أن المستقبل سيكون أفضل ويبقى عندي أمل في هذا الموضوع ، شخصياً أحب أن يكون لدى الإنسان أمل لأن الأمل هو الإستمتاع سلفاً في المستقبل.

- ماهو تقيمكَ للواقع الدرامي السوري حالياً ؟

لا أستطيع القول إلا أنه جيد لأن الدراما حالياً في ظل هذه الظروف أي أننا في بلد نتعرض لهذه الحرب الكونية على كل مقدراتها وكل تراثها وتاريخها الخ .... ومع ذلك هذا العام هناك مايقارب الثلاثين عمل درامي سوري تم تصويره مايعني أن الأمور مازالت الدراما السورية بخير ، بعيداً طبعاً عن الإنتقادات لأي عمل.

- ماهي أعمالك في رمضان المقبل ؟

ليس لدي أي عمل ولكنني أقوم بقراءة عمل من الممكن أن الإتفاق مع مؤسسة الإنتاج للتلفزيون السوري حالياً نناقش موضوع السيناريو لأنني أنتقي خيارات صعبة أي أنني كنت أقول لهم أن مستقبلي ورائي وليس أمامي أي في أعمالي السابقة سواء في التلفزيون أو في المسرح أو حتى في السينما لذلك أخاف على التاريخ الذي يشكل مستقبلي حقيقةً لذلك لا أستطيع قبول أي عمل لمجرد الظهور في رمضان أو غير رمضان . فهذه الأعمال تكفي ومازالت الأعمال القديمة تستعاد إلى يومنا هذا.

- كل شخص يمتلك سيرة ذاتية ، هل تقوم بكتابة سيرة ذاتية لنفسك ؟

لا أسميها سيرة ذاتية قد يجوز أنني كتبت بعض الصفحات البسيطة ولكن يحاولون تشجيعي على تسجيل سيرتي الذاتية بالصوت والصورة كما يحدث هذه الأيام وأنا أفكر في هذا الموضوع حالياً .

- اذا كان هناك عمل درامي عن سيرتك الذاتية هل تفضل أن تكون من كتابتك ؟

بصراحة لم أفكر من قبل أن يكون هناك سيرة ذاتية كمسلسل تلفزيوني لأنني فكرت به كتسجيل أتكلم به من طفولتي حتى يوم التسجيل ضمن عناوين محددة مثل ( دريد والطفولة - دريد والمرأة - دريد والوطن - دريد والمسرح ) الخ ..... هكذا هي نيّتي أما كمسلسل لم أفكر أبداً ولا أشجع هذا الأمر نهائياً لأن هذا النوع من المسلسلات يخفي الكثير من السلبيات لأننا إذا وضعنا السلبيات من الممكن أن نختلف مع أصحاب العلاقة وكأنه لم يخطئ في حياته.

- هل سيكون هناك عمل مشابه لبواب الريح الذي يعتبر بصمة في تاريخ الدراما السورية ؟

لا أعلم بصراحة والسبب هو أنني كما ذكرت أقرأ الكثير من الأعمال كي أنتقي شيء لا يسيء لتاريخي لأنه إذا أتى أي عمل دون أن يخطف شيء من تاريخي أوافق عليه أما إذا كان سيخطف شيئ لست مضطراً.

- ماهي رسالتك للشعب السوري عبر مؤسسة دام برس الإعلامية ؟

رسالتي هي أن الشجرة عندما تتخلى عن جذورها تتعرض للجفاف والموت لذلك أتوجه للشعب القوي الشعب السوري أن لا يتخلى عن سوريا علينا أن نصبر ونصمد وأن نتخلى عن الكثير مما كان متاح لنا أي نتحمل الكهرباء ولا نزعل اذا كان الرغيف أسمر قليلاً فهذه حرب وعلينا الإعتياد عليها لننال النصر . خارج سوريا عندما أتعرض لسؤال أنت من أين أقول لهم أن وطني الثاني سوريا والأول رحم أمي لأن الوطن والأم هما واحد . فإذا مرضت الأم علينا مداواتها لا أن نتركها ونمشي

 

 

فيديو مصور
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz