Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 15 تشرين ثاني 2019   الساعة 01:57:11
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المحلل السياسي الأستاذ ثائر ابراهيم في لقاء خاص مع دام برس
دام برس : دام برس | المحلل السياسي الأستاذ ثائر ابراهيم في لقاء خاص مع دام برس

دام برس - مروى عودة :

خلاف طهران و الرياض لن يؤثر على الحل السياسي في سورية .. انعقاد مؤتمر يالطا جديد .. ميشيل عون رئيسا للجمهورية اللبنانية .. مؤتمر جنيف إلى أين .. كل ذلك نبحثه مع المحلل السياسي الاستاذ  ثائر ابراهيم في قراءة له عن الواقع السياسي حاليا .

-في لمحة سريعة عن الواقع السياسي أكد الاستاذ ثائر ابراهيم أن :

الواقع السياسي تغير منذ بداية الأزمة في سورية و حتى بداية هذه اللحظة ، نتيجة المعطيات المركبة على المستوى العالمي و كذلك نتيجة ظهور قوى إقليمية على المستوى الإقليمي و قوى دولية على المستوى الدولي و أيضا تبدل مراكز القوى وهذا له علاقة بحالة الصراع القائمة الأبدية بين الدول لفرض السيطرة الجيوسياسية ، فبعض الدول  نقر لها بهذا المشروع أي عندما نتحدث عن الاتحاد الروسي و الصين و عن قوى التحرر الوطنية ابتداء بِ بيونغ يانغ انتهاء بكراكاس .
لكن عندما نتحدث عن الأطماع نتحدث عن قوى الامبريالية العالمية التي تحاول الهيمنة على الشعوب وتنفيذ مشروع الهيمنة ، هذا التغير في مراكز القوى و ظهور هذه القوى ولاسيما القوى الايرانية التي هي جزء من محور المقاومة غيَر مسار المعادلة التي كانوا يجسدونها على الاراضي السورية من خلال تدمير قلب العروبة النابض و كسر قلب محور المقاومة التي هي الجمهورية العربية  السورية وهذا ما يسمى مشروع الربيع الدجال الذي جاء بخطة متسلسلة ابتداء من تونس انتهاء بالاراضي السورية هذا على المستوى الدولي .
طبعا كان للدخول الروسي تأثيرا إيجابيا وخاصة في نهاية ال2015 وعندما نتحدث عن ال 2015 فنحن نتحدث عن أسوأ سنة مرت في الأزمة السورية ولكن مع الدخول الروسي كان هناك نقلة نوعية وخاصة للجيش العربي السوري .
اليوم في ال 2016 ومع استمرار هذا التقدم و ثبات القوى الروسية على المستوى الدولي  و إنجاز الاتفاق النووي و تحرر إيران من العقوبات الاقتصادية فهذا يعطينا تفاؤل في بداية هذه السنة ولو أن هذه السنة سيكون فيها ضغط على الجيش العربي السوري .
و نحن نقر أننا دخلنا في الشوط الأخير لإعلان النصر الكبير وستكون سنة خير على سورية ولكن كما قال السيد حسن نصر الله أن النصر بحاجة لشروط و نحن بحاجة لتحقيق هذه الشروط .
الانتخابات الاميريكية ستكون ضاغطة على كل العالم بما فيها الأزمة السورية و لكن ثبات الجيش العربي السوري وتقدم  هؤلاء المقدسين بدعم الشعب السوري سيأخذنا إلى نتيجة إيجابية ، في أقل تقدير هي محاولة إنهاء الضغط الخارجي وانصياع الولايات المتحدة الاميركية و قبولها أن مشروعها قد كسر في سورية .  

- وعن تصريح طهران و الرياض  بأن الخلاف الحاصل بينهما ليس له تأثير على الحل السياسي في سورية علما بأن السعودية أهم داعم و ممول للارهاب و إيران أهم عنصر في محور المقاومة .. قال الاستاذ ثائر :

أنا اعتقد ان الازمة السورية متعلقة مباشرة بالولايات المتحدة الاميركية و انا شخصيا اعتمد قاعدة و هي المملكة الوهابية وكل  هذه المحميات في الخليج هي أدوات في يد الولايات المتحدة الامريكية و السبب أننا لا نرى مشروع واضح لهذه الدول كدول قائمة ومعترف بها على المستوى الدولي كما قرأنا في السياسة أو الاقتصاد وحتى علم الاجتماع لذلك اليوم نرى مشروع الولايات هو تخريبي و الإساءة لصورة العرب من أجل الاساءة لصورة الاسلام ، وبالتالي اليوم الحراك الذي يحصل في مواجهة ايران هو بدعم من الولايات المتحدة الامريكية و بأمر منها و الهدف أن فكرة إشعال المنطقة طائفيا و التفتيت و التفكيك الذي تريده الولايات المتحدة لابد ان يكون له من يقوم به و أن تكون هذه الدولة مقبولة في حواضن المنطقة سواء على الوتر الاسلامي أو العروبي و نحن نلاحظ تكريس وجود المملكة الوهابية كقائد للمجتمع العربي و الاسلامي و بالتالي اليوم الصراع بين المملكة الوهابية وبين ايران هو الصراع بين محور الشر المتمثل بالولايات المتحدة الامريكية ومحور الخير المتمثل بالجمهورية العربية السورية .
نحن أمام معركة اليوم بين ما يسمى الارادة الامريكية و العناصر الارهابية في الادارة الامريكية و بين ارادة الشعب السوري  و بإذن الله سيكون الانتصار لهذه الارادة و أكبر دليل أنه بعد مرور خمس سنوات من العدوان مازالت إرادة الشعب السوري قوية .

و حول انعقاد مؤتمر يالطا جديد وضح الاستاذ ثائر أن التقسيم الفعلي الجاري على الارض اليوم يأخذنا باتجاه مخرجات يالطا جديد ربما لا يكون هذا بالشكل الظاهر للمؤتمرات التي يتم فيها توقيع اتفاقيات و لكن هناك اقرار مبدأي من الولايات المتحدة بأنها غير قادرة على الاستمرار فهناك تكاليف عالية في ظل المملكة الوهابية التي كانت تسرق اموال الشعب العربي في مملكة الخليج و تبذله في سبيل تحقيق مشروع الصهيونية حيث أصبحت اليوم أضعف نتيجة التورطات التي دفعتها اليها الولايات المتحدة ردا على صمود محور المقاومة سواء في تورطها في اليمن او دعمها لعناصر الارهاب على امتداد الوطن العربي او تكسير ايران و روسيا من خلال كسر اسعار النفط طبعا و هي فكرة الولايات المتحدة الامريكية و ليس للمملكة الوهابية .
الافعال التي تظهر على الارض نتيجة صمود محور المقاومة تأخذنا بكل تأكيد الى شكل جديد للعالم اولا و توزع جديد للقوى العالمية و الاقليمية وعلى المستوى المحلي و اعتقد سيبقى لدينا عقدة واحدة وهي عقدة الكيان الصهيوني التي يجب حلها وهذا هو حجر الاساس الذي يمنع التقدم في مجال الحل السياسي للازمة السورية و بالتالي اليوم يمكن ان لا نذهب لاتفاق مكتوب ولكن ما نسير له هو خروج الولايات المتحدة من المنطقة و تشكيل المنطقة و العالم على اساس جديد .

-عن تعين ميشيل عون رئيسا للجمهورية اللبنانية سألنا الاستاذ ثائر عن  التغيرات الاستراتيجية التي ممكن أن تحدث في المنطقة حيال ذلك وهل تأييد سمير جعجع هو شأن داخل لبنان أو بدعم سعودي ؟ فقال :

اليوم نذكر بما قاله السيد الرئيس بشار الاسد في أكثر من مرة عندما التقى بمشيل عون على انه الرجل الوفي الحر وهذا الذي تحتاجه سورية بالفعل على اعتبار ان البنان بكل حال من الاحوال هو جزء من محور المقاومة و بالتالي ميشيل عون بالنسبة لنا هو حليف موثوق ، لا نريد نحن شخص تابع لنا بل نريد شخص حر يستطيع ان يمثل السياسة الخارجية للبنان بمظهر المقاومة لا البلد التابع لأحد .
ترشيح جعجع او رفضه هو خلاف داخلي نحن نأخذه بعين الايجابية ، طبعا نحن لا نريد اشعال المناطق التي حولنا فكل هدوء حولنا مهم لنا .
ولمشيل عون موقف ايجابي جدا حيال ما يحدث في سورية و هو مازال على محور المقاومة ، وطبعا عند خروج القوات السورية من  لبنان قال ميشيل عون ان مشكلتي مع سورية قد انتهت مع خروج القوات السورية من لبنان وانا اتعامل مع سورية كدولة اخت وشقيقة للبنان .
هناك فكرة مهمة جدا..  يحاول البعض اليوم ان  يروج أن سورية تريد سليمان فرنجية ولكن نحن بالنسبة لنا ميشيل عون هو المرشح الاول وسليمان فرنجية او غيره هو صديق لسورية وهو يتفهم ذلك و يتفهم ضرورة الاجماع المسيحي في الداخل اللبناني فذلك من مصلحة الجميع .
اقليميا واستراتيجيا هذا الامر مفيد جدا لسورية وسوف ينقل لبنان بنقلة ايجابية و نوعية ، وبما أنهم فشلوا في اشعال سورية سيكون اشعال لبنان دون اي هدف معيّن سيعود بالتأثير السلبي عليهم .
 طبعا ربما نرى سعد الحريري قادم كرئيس حكومة و هذا مهم للحفاظ على لبنان بتنوعه الطائفي وهذه دلالة جيدة لسورية .

- أما رأي الاستاذ ثائر بمؤتمر جنيف و إمكانية تقديمه حلول سياسية فكان :

أنا لا اعتقد بأنه سيكون هناك حل في مؤتمر جنيف ولا حتى في جنيف 4 او 5 ، والسبب ان الولايات المتحدة حتى الان لم تكسب شيء من المعركة .
والحاصل في سورية من قوة  وصمود وثبات في الجيش والقوى السورية المتواجدة في كل الميادين السياسية رغم كل شيء  ترفضه  الولايات المتحدة .
وأنا لا اتوقع ان المتصارعين على الاراضي السورية  سيجدوا الحل في مثل هذا المؤتمر وايضا الولايات المتحدة  لم تأخذ ضمانات لحفاظ الكيان الصهيوني و دخول القوى الروسية على الارض ايضا عرقل وضع الولايات المتحدة فبتالي الولايات المتحدة هي التي لن تسمح بالحل في هذا المؤتمر .
لكن عملية تقصير الثوب الارهابي الذي هو يمثل الذراع العسكري للولايات المتحدة الامريكية من قبل الجيش العربي السوري بغطاء روسي ليس فقط عسكري بل سياسي ايضا و بقدرة اعلامية مع مواكبة الهجمات الروسية سوف يرغم الولايات المتحدة لأن تنصاع وتقبل بالحدود الدنيا لما يضمن مصالحها وليس هناك ظروف تؤهل لحل في هذا المؤتمر سواء عقد ام لم يعقد .
و بالنهاية اي حل لن يوافق عليه الشعب السوري لن يكون ومرفوض .

- برسالة للشعب السوري  قال الاستاذ ثائر ابراهيم :

الحرب ليست حرب السلطة بل حرب وجودية .. هناك من اراد اجتثاث الانسان العربي السوري من فوق هذه الارض واستبداله بعنصر اجنبي كما فعلوا سابقا سواء على الارض الفلسطينية او كما حاولوا ان يفعلوا في العراق من استبدال مكون بمكون آخر لكي يسيطروا على هذه الارض ويجعلوا هذا الشعب مجردا ، انتقاما لمرحلة سابقة لحقت بهم  وطبعا كل ذلك خدمة لمشروع امبريالي  .

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-01-24 04:06:31   تحليل رائع
فعلا تحليل رائع استاذ ثائر و نحن نشكر أمثالك ممن يمثلون سورية خير تمثيل سياسيا و ثقافيا
مرام عودة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz