Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 22:15:24
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الدكتور خلف المفتاح في لقاء خاص مع مؤسسة دام برس الإعلامية
دام برس : دام برس | الدكتور خلف المفتاح في لقاء خاص مع مؤسسة دام برس الإعلامية

دام برس - مروى عودة :

يقولون أن الحقيقة تحتاج إلى شخصين احدهم يبحث عنها والثاني يمتلك الجرأة والشجاعة لأن ينطق بها .. أكاديمي المنهج وطني العقيدة حمل في فكره الوعي السياسي والثقافي تستمع إلى كلماته لتجد خارطة طريق تعتمد على العقل جمع بين الفكر السياسي والفكر الحزبي فكان رافعة للعمل الوطني .. حمل على عاتقه كشف وتحليل حقيقة ما يجري على الساحة السورية والإقليمية، .. ضيفنا اليوم الدكتور خلف المفتاح عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي.

بداية كان له جولة في المركز الدولي للتدريب وتنمية المهارات الإعلامية حيث صرح لفريق المركز بما يلي :

بداية أنا جدا سعيد بهذه الزيارة ، في الحقيقة المركز يستحق أن يكون في تصرف الاعلاميين و هو مركز وطني و يحق له ذلك ، مهم جدا أن نظهر مثل هذه المراكز والعمل على تسويقه ، والمهم جدا هنا العلاقات العامة من خلال البروشور و الاعلان للتعريف عن المركز و الهدف من ذلك هو استثمار هذا المركز للدرجة القسوة لأنه بكل صراحة مثل هذه المراكز بهذه التقانة و التطور أن لا تستثمر بقوة ، وأنا زرت مراكز عديدة و مختلفة لكن لم أجد مركز بهذه التقنيات .

وأضاف الدكتور المفتاح إن العمل الاعلامي  ينجح بثلاث عناصر أولا أن يمتلك الكادر المؤهل و عالي التأهيل و ثانيا أن يمتلك التقانة و التقانة جدا مهمة في عالم الاعلام واليوم إعلام دون تقانة ليس له أي معنى و ثالثا المحتوى .

والشيء المهم هنا العقول المنفتحة المتحررة من كل أشكال الظلام والتخلف و ذلك لاستقطاب الوجوه الاخرى ، و يوجد كل يوم شيء جديد لذلك المواكبة في الاعلام أمر بغاية الاهمية ومن لا يواكب التطور هو للوراء ، و الكل يعلم أنه يوجد حواجز في الاقتصاد و السياسة لكن في الاعلام الفضاء مفتوح لذلك إن لم يكن لنا في هذا الفضاء حضور فنحن خارج التاريخ .

واليوم لو حللنا مصادر الخبر في العالم لو وجدنا أنه يوجد ثلاث وكالات في العالم مستحوذة عليه يونايتد برس و رويترز والصحافة الفرنسية عمليا هم يصنعون الخبر و يصدرونه ، في كلام السيد الرئيس بشار الأسد للصحيفة التشيكية أدخل  مصطلحات جديدة قال لا يوجد شيء اسموه معارضة عسكرية ولا معارضة مسلحة هناك شيء واحد فقط اسمه معارضة ، فالسيد الرئيس هنا عمل كضربة استباقية لأنهم كانوا يريدون هم تغير المصطلحات لمصلحتهم ، إذا الغرب دائما يضخ مفهوم و يصدره للعالم كما يصدرون البضاعة تماما والناس تتعامل معها كأمر واقع وهذا غلط فيجب أن يدققوا في كل المصطلحات ، وهذا يستدعي تحديث منظومة إعلامية لمحور المقاومة لسورية ولبنان و ايران وروسيا وذلك ليكون لدينا حصة في الاعلام العالمي .

واليوم يوجد لدينا استعمار اعلامي لأننا محكومين بما يضخه الاخر لذلك لابد من إيجاد منظومة اعلامية متكاملة و نحن لوحدنا لا نستطيع .

يجب أن نكون في المحتوى الاعلامي والأمر المهم هنا أيضا هو رأس المال و هذا الاساس طبعا لإظهار الابداع والعمل التقني   والمقصود برأس المال هنا " العقل البشري " وهذا أهم شيء فالمال دون عقل لا يفيد .

أيضا يجب التركيز على اللغة فاللغة أمر جدا مهم و امتلاك الثقافات المختلفة فالذي يخاطب جمهور بثقافته ولغته قادر على إيصال الفكرة بالطريقة الصحيحة فلكل شعب ثقافته و لغته الخاصة به و إذا كنا على إطلاع على كافة اللغات والثقافات فنحن قادرين على إيصال فكرنا حتى لهم بكل سهولة و نستطيع التأثير فيه .

و الامر المهم أيضا أن يكون الاعلام السبّاق والصادق لأن الانطباع الاولي هو المهم وهو الذي يؤثر لذلك السرعة في نقل الخبر هي الاساس و خاصة في هذه الزحمة الاعلامية .

ويجب فهم ثقافة المتلقي لأنه في النهاية الاعلام بلا جمهور ومتابعة لا شيء لذلك لابد من فهم ثقافة واهتمامات الجمهور وأكسبه عن طريق القدرة على التأثير به .

أنا اتمنى العمل على محطة تلفزيونية لأن البنية الموجودة تأهل لذلك .

كما كان لفريق دام برس الإعلامي لقاء على هامش الزيارة

ما هو واقع المنظمات الشعبية اليوم وكيف تقييم دورها خلال العدوان على سورية ؟

المنظمات الشعبية والنقابات المهنية بشكل كامل يجب أن تكون أفضل من ذلك لأنها ركزت في عملها على المكاسب أكثر من تركيزها على الشيء الانساني أي لم تأخذ دورها بشكل كامل ، فنحن يجب أن نقوم بالعمل بالطاقة الوطنية ، فمثلا بالاتحاد النسائي يجب أن تكون فعالة أكثر أي نعمل على تنمية المجتمع بالعقل أولا والموارد ثانيا ..

فالمرأة السورية التي تشكل نصف المجتمع يجب أن تكون موجودة بالإنتاج وليس وبالرقم فقط وخاصة أن المرأة السورية مرأة مبدعة فهي محامية و دكتورة ومدرسة وتعمل بكل الجوانب ..فبيئة بلاد الشام لها جذر حضاري وخاصة في سورية ..إذا المنظمات يجب إعادة النظر فيها من أجل أن تكون فعالة أكثر ونحن لدينا الامكانيات لكن بحاجة للتدبير أكثر ويجب تحويل هذه الطاقة لشيء منتج فعال أكثر من دورها الحالي .

هل ستشهد المنطقة مؤتمر يالطا جديد لحل الصراع القائم حاليا ؟

اليوم الاحداث في سورية أصبح فيها تداخل ولكن كونوا على ثقة أن السيد الرئيس بقوته و شجاعته و ثباته وبالجيش العربي السوري و الشعب السوري لن يتأثر بكل ما هو في الخارج ، فسورية ستبقى واحدة موحدة نحن نقبل ان نطور البيت السوري لكن لا نهدمه بل نعمل على اصلاحه ، إذا يالطا وتقاسم ليس على حساب السوريين لأن نحن دفعنا فاتورة دم وشعبنا واجه وصمد وجيشنا بقي متماسك و السيد الرئيس بقى كالفولاذ لا أحد قادر أن يهزه أو يؤثر فيه .

لاحظنا في الفترة الاخيرة تصريحات روسيا أنه يوجد أدلة على تهريب النفط من سورية إلى تركيا عن طريق داعش هل ستعتبر هذه الادلة أدلة دولية وتدان بها تركيا وهل ستطالب سورية بتعويض عن ذلك ؟

هذه أدلة واقعية و صحيحة ليس إعلان رخيص فهناك وثائق لكن السؤال هل مجلس الامن سيقبل هذه الوثائق ؟ فالموضوع هنا له شق سياسي ليس موضوع جنائي لنقول هذه الادلة ، للأسف اليوم هناك تعامل سياسي مع الوضع في سورية وليس قانوني او اخلاقي ، ولكن في اعتقادي أن الحكومة التركية ستضطر أن تحد من دخول الارهابيين إلى سورية ، صح الغرب يدافع عن تركيا لكن الاميركي اليوم أشار إلى تقصير من الجاني التركي و هذا دليل على ضبط الحدود . طبعا أن اردوغان متورط وخاصة أن التدخل الروسي أحبط حلمه بتشكيل السلطة العثمانية القديمة .

البعض يرى أن المادة الثامنة في الدستور لا تزال قائمة ما ردك على هذه الانتقادات ؟

الحزب وجود اجتماعي ولو لم  يكن قائد في المجتمع لما كان قائد في الدولة ، طبعا المادة الثامنة محذوفة لكن يوجد في البرلمان 164 ، إذا الموضوع ليس في الدستور بل بالحيز الاجتماعي ، فمثلا غدا ستأتي انتخابات البرلمان فالذي لديه حيز اجتماعي يعكسه في الخريطة الحزبية فينجح ، فالدولة السورية هي ناتج قوة الداخل .

فحزب البعث قوي لأن له انجازاته الكبيرة وله جماهيره و وجوده اجتماعي والمادة الثامنة لا تقدم ولا تأخر من يملك الاصوات فهو الاقوى وبالمناسبة لا يوجد في بلد بالعالم حزب يضم الجميع قاطبة .

واليوم الانسان الوطني هو المطلوب فليس الموضوع حزبي بل وطني .

لماذا تأخر التدخل الروسي المباشر لمحاربة الارهاب ؟

الروس حاولوا بالحل السياسي لكنهم رأوا أن الجميع يتعامل بكذب ولكن عندما علموا ان المراهنة على الميدان و أن الخطر سنعكس اتجاه روسيا ، ونحن وافقنا بأن يكونوا معنا بالحرب على الارهاب فجاء الأمر بناء على طلبنا و كذلك الخوف من أن الارهاب اذا تمكن من سورية سيفيض باتجاه روسيا ، إذا إدراك روسيا بان الحل السياسي هو كذب وخداع أدى لهذا التدخل وبالتالي الروسي اليوم يدافع عن بلده ، لأن الارهاب ينتشر والروسي شعر بذلك وخاصة أن هذا التدخل جاء بطرقة شرعية دولية لأنه يدافع عن أمن قومي في النهاية .

ما هي رسالتك للمواطن السوري عبر مؤسسة دام برس الإعلامية ؟

هذا البلد الذي تربينا فيه ونعمنا بخيراته وأمنه واستقراره يستحق منا أن ندافع عنه بكل ما نملك لذلك عندما ندافع عن سورية اليوم فنحن ندافع عن مستقبلنا و أولادنا لذلك يجب علينا أن لا نقصر وأن نلتف حول السيد الرئيس وحول الجيش العربي السوري وأن نقدم التضحية فبقدر ما نضحي بقدر ما نحمي بلدنا من هذا الارهاب الذي هو بالتأكيد ساقط وسورية منتصرة وستعود جماليتها وسورية هي جنة الله على الارض .

تصوير : تغريد محمد

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz