Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 22:15:24
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الشيخ نواف عبد العزيز طراد الملحم لدام برس: لابديل عن تراب سورية ..وموقفي معروف ولن تغنيني أموال العالم عنها
دام برس : دام برس | الشيخ نواف عبد العزيز طراد الملحم لدام برس: لابديل عن تراب سورية ..وموقفي معروف ولن تغنيني أموال العالم عنها

دام برس- عبد الجدوع :

رغم الإغراءات والضغوط اختار الوطن سورية.. لم يخضع للتهديدات وبل زادته إيماناً وتصميماً على خدمة الناس، وله آراء فيما يحدث.. وسعى بالخير بين الناس للعرف والعشيرة.... دام برس أجرت حواراً موسعاً مع الشيخ نواف عبد العزيز طراد الملحم أمين عام حزب الشعب وشيخ قبيلة عنزة  ، لنتابع :

*- ما هو دور حزب الشعب في الواقع الحالي ؟

إضافة إلى الدور السياسي الذي أسس من أجله وبالظروف الراهنة التي تمر بها سورية فرض علينا أن نكرس جل جهودنا في الأمور الاجتماعية والإنسانية أكثر مما تتطلب مصالح الحزب السياسية..

*- ما دوركم كشيخ عشيرة ومن حمص تحديداً في موضوع المصالحات ؟

لا يقتصر دورنا على محافظة حمص فقط، فنحن نعمل أينما يدعونا الواجب.. نحن منذ ورثنا التاريخ عن آبائنا وأجدادنا كان لنا ومازال هذا الدور الاجتماعي، وما حصل في سورية وحل بها زاد من هذا الكاهل على عاتقنا.. وتحملنا المسؤولية الوطنية والاجتماعية والإنسانية.. ورغم كل المخططات العدوانية والأدوات القذرة التي كانت تعمل لتأجيج الوضع الطائفي والعشائري والمذهبي والمناطقي، استطعنا وبحمد الله ودعم الخيرين من أبناء هذا الوطن في تطويق ما يحاك بالوطن، وخطونا عدة خطوات إيجابية بهذا المجال، وكانت مثمرة ولمسنا إنجازات على أرض الواقع من خلال التسويات والمصالحات التي عملنا بجهد على إنجاحها ..

*- هل أنتم راضون عن أداء الجهات المعنية بهذا الملف تحديداً في ملفي المصالحة والتسويات ؟

بحكم المعطيات نقول نوعاً ما مقبول، ولا يعفي الجهات المعنية من تحمل مسؤولياتها بأكثر ما هي عليه، ودائماً نتواصل بهذا الخصوص لتفعيله، لإيجاد الحلول، وهي تكاد أن تكون يومية أو على الأقل أسبوعية وتحتاج لتظافر الجهود من الجهات المعنية ومن المواطنين الشرفاء لتحقيق ما نصبوا إليه ويصبوا إليه المواطن.

*- تعرضتم للكثير من المغريات والضغوط ولم تزدكم إلا اصراراً وايماناً بوطنكم وتمسكاً بترابه، هل لك أن تضعنا بصورة بعضها ؟

هناك من يعرفني شخصياً لم يجرئ ولن يجرؤ بعرض أي مغريات (داخلياً وخارجياً) أما من هم لا يعرفون نواف الملحم مع الأسف كان أسلوبهم كالذي استخدموه مع من استطاعوا أن يشتروا ذممهم بأبخس الأثمان وإن كثرت الدولارات التي قدمت لهم، هذا يعود إلى قناعة وتربية كل إنسان في بيته وتعلقه وارتباطه في وطنه.. نعم أقول لقد تعرضنا للكثير من الضغوط والتهديدات الإجرامية، لكن ذلك لم يزيدنا إلا ثقة بأنفسنا وبهدفنا الوطني .. وبالنهاية فإن العمر محتوم والقدر لا مهرب منه... وسورية (تستاهل نفديها بالدم)..

*- دوركم الوطني واضح ومعلن وأنتم شيوخ عنزه ومنهم آل سعود، ما هي نمط العلاقة معهم وهم الممولون للإرهاب في سورية ؟

نحن معروفون بمواقفنا الوطنية الموروثة منذ الاحتلال العثماني إلى الانتداب الفرنسي الى الاستقلال وما بعده، ولن تتغير مواقفنا الوطنية اليوم التي هي موروثة (كابراً عن كابر) أي أباً عن جد، وهذا ما يجعلنا نفتخر بأسرتنا، وعشيرتنا ، وقبيلتنا. شهداؤنا كثر، وسقطوا فداء للوطن، وضحوا بحياتهم منذ مئات السنين، ونحن اليوم على خطاهم ولن نحيد عنهم قيد أنملة، أما علاقتنا مع آل سعود يجب علينا أن نفرق ما بين العلاقة بالقرابة الأسرية والعشائرية والعلاقة السياسية والوطنية... فمن يساهم اليوم في دعم الإرهاب ودمار بلدي وأهلي لن يكون بيني وبينه أية علاقة أو تواصل حتى لو كان أخي.

*- هل تجدون أن العشائر العربية في سورية قد قامت بالدور المنوط بها تجاه الوطن ؟

لابد من التأكيد على أن أبناء العشائر العربية السورية هم ركيزة أساسية ضمن منظومة الجيش العربي السوري، وقوى الأمن الداخلي، وفي التشكيلات كافة التي أخذت مسميات مختلفة للدفاع عن الوطن، أما عن دورهم في مواجهة العصابات الإرهابية المسلحة في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات التكفيرية من داعش والنصرة وغيرها، فإنهم يعملون وبشكل سري على إعطاء المعلومات والإحداثيات لقيادة الجيش، كما أنهم يقومون بعمليات استهداف لقطعان الإرهاب، ونحن بالأساس تحت راية الدولة، ونقوم بكل ما يطلب منا.

وللأمانة فإن لشرفاء العشائر دوراً كبيراً ومواقف مشهودة في الدفاع عن الوطن، بدءاً من التوعية الوطنية لأبناء العشائر انتهاء بحمل السلاح ، وأعتقد بأنه لا يمر يوم إلا ونسمع به عن عملية استهداف للإرهابيين في المناطق التي يسيطر عليها المسلحين ..

*- ما هي رسالتك لأبناء العشائر من خلال هذا المنبر الإعلامي؟

أتوجه إلى أهلي وإخوتي وأبناء عمومتي من شيوخ ووجهاء، وأعيان، وأفراد من عشائرنا السورية مع كل المحبة، والاحترام، وأقول: إن ما جرى في سورية هو درس يجب أن نستفيد منه في توحيد صفوفنا وقرارنا أسوه بمن هم لا يوازوننا عدداً وانتشاراً، وقد استطاعوا أن يأخذوا دورهم السياسي والريادي في الدفاع عن مناطق تواجدهم، وأقولها مواقفهم مشرفة حيال الأزمة، وخاصة بهذه المؤامرة الكونية على سورية.

*- كيف تقيمون دور الحزب الديمقراطي الكردي (حزب العمال الكردستاني) في الحسكة، خاصة أن هناك تجاوزات كبيرة له بحق العشائر العربية ؟

بداية لا أعترف بأي مسمى من مناطق عربية أو كردية أو غير ذلك من مسميات.. الجمهورية العربية السورية موحدة ولا نقبل أي فكرة لتقسيمها.. ولا نعترف بأي مسمى يطلق على منطقة تسمى بانتماء سكانها الإثني أو الطائفي.. ، سورية عربية ذات سياده من أقصى شمالها لأقصى جنوبها، ومن بحرها الى باديتها، أما عن الدور الذي يقوم به الحزب الديمقراطي، نثمن ما يقوم به وما يقدمه من تضحيات في الدفاع عن أراضي الجزيرة السورية، وهذا الأمر يشترك معهم كل الشرفاء من العرب، باعتبار أن الكل مدعو للدفاع عن الوطن الواحد.

أما ما يشاع من أخبار بأن عناصر الحزب وقياداته لديهم نية في تأسيس حكم ذاتي في مناطق تواجدهم، فهذا لم ألمسه خلال لقاءاتي مع قياداتهم أثناء زيارتي لمناطق محافظة الحسكة، بل كانوا ينفون ذلك ويؤكدون وحدة سورية أرضاً وشعباً، ويعتبرون أنفسهم ومناطق تواجدهم جزءاً من سورية.. لذلك أعتقد أنه من الصواب أن لا نحكم بالنوايا، وما جرى من تضحيات كبيرة قدمها سكان الجزيرة من عرب وكرد في مواجهة الإرهاب تؤكد صدق انتماء الجميع لسورية الموحدة، واذا صدقت الهواجس التي لمستها من البعض من العرب - لا سامح الله- بأن هناك سعياً من قبل حزب الحزب الديمقراطي الكردي لتحقيق هذه الإشاعات (وهو إقامة الحكم الذاتي) فإن الصدام واقع لا محالة بين العرب والحزب بغض النظر عن موقف الدولة، لأن العرب لا يقبلون الانقسام أو الانفصال عن دولتهم السورية المعروفة بحدودها الدولية.

*- هل تؤدي الاحزاب الوطنية المعارضة المشكلة حديثاً دورها السياسي والوطني؟

ضمن حجم الإمكانات المتاحة أستطيع القول بأن الأحزاب قد أدت ما عليها كدور وطني من مواقف وحراك، ونحن نطمح وباقي الاحزاب أن يكون دورنا أكبر وأكثر فاعلية، ولنا أسبابنا ومبرراتنا، وخاصة وأن أحزابنا ولدت من رحم الأزمة، ولم يسعفنا الظرف بالانتشار الواسع على كامل الأرض السورية.

*- لقد تم طلبك بشكل شخصي من قبل الراعي الروسي وبالاسم.. ماهي الدلالات على ذلك؟

بالفعل تمت دعوتنا للقاء موسكو1، وكنا قبل ذلك بشهرين في زيارة للخارجية الروسية، والتقينا وفد لجنة متابعة المؤتمر الوطني للمعارضة في طهران، بالسيد بنائب وزير الخارجية الروسية، واستعرضنا وإياه بوادر الدعوة الروسية، وأوضح وجهة نظره حيال الأزمة، وأبدينا وجهات نظرنا كوفد، وكل منا على حدا وبما يمثل حزبه ووجه نظره، وكان لنا شرف اللقاء بموسكو1، وبعدها تلقينا دعوة إلى موسكو2، وقد حاول البعض التشويش علينا واستبعادنا من الحضور، ولا أريد أن اسميهم.. وأفضح دوافعهم فهي معروفة .. كذلك تلقينا دعوة كانت باسمي وصفتي كأمين عام لحزب الشعب، وهذا ما أعرفه بكل شفافية حيال تلك اللقاءات بموسكو 1+2، وللخارجية الروسية أسبابها طبعاً التي تجعلها تدعو هذا الطرف أو ذاك ، وذلك حسب الشخصية أو الحزب وفعاليته على الأرض.

*- هل التزمت الدولة تجاه الأحزاب من حيث التمويل والدعم كما وعدت، وكيف تسيرون أموركم المالية؟

تبسم الشيخ نواف .. وقال: مع كل أسف ولهذا التاريخ لم تصرف لنا الحكومة أي مخصص مالي، ولا أعرف الأسباب الحقيقية، علماً أننا سمعنا منذ شهور من السيد وزير الداخلية وبصفته رئيس لجنة شؤون الأحزاب بأنهم ينوون صرف جزء من المبالغ المستحقة المقررة ولتاريخه لم ينجز شيء... وأما عن تسيير أمورنا المالية، أؤكد لكم أننا نعتمد على ذاتنا وعلى اشتراكات أعضاء الحزب الشهرية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz