Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 22:15:24
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس في حوار خاص مع عضو مجلس الشعب الأستاذ بديع صقور
دام برس : دام برس | دام برس في حوار خاص مع عضو مجلس الشعب الأستاذ بديع صقور

دام برس - خاص  :

قامة وطنيّة ... وشخصية بارزة ... تميز بحسّه الأدبي والفلسفي ... شاعر وأديب ... إضافة إلى كونه معنياً بالأمور السياسية ... اقترن القول بالفعل ... وجعل هموم المواطن وقضاياه الاجتماعية من أولويات عمله ... أحب سورية فتغنّى بها في قصائده ولامس في كلماته آلامها ... إنه الاستاذ بديع صقور عضو مجلس الشعب الذي كان لنا شرف اللقاء به في مؤسستنا الإعلامية ....


كيف تقرأ واقع سورية بعد خمس سنوات من العدوان على سورية ؟

بداية توجّه بالتحية لأبطال الجيش العربي السوري الذي صمد لخمس سنوات ... قدّم الشهداء والدماء  .. وقال :"يحضرني هنا أن الحرب العالمية الأولى استمرت أربع سنوات ... كذلك بالنسبة للحرب العالمية الثانية التي استمرت خمس سنوات ... سقط فيها ملايين الضحايا... وسورية اليوم صمدت خمس سنوات  في وجه  عتاد وبرابرة العصر وهذا ما يدفعنا إلى الاعتزاز بسوريتنا التي تعني  الشمس بالفينيقية . "
فما يجري على أرض سورية يجب أن ندرك جميعا كما يقال في القديم أن تنهي الحرب أولاً ثم  تبدأ بالعمل .... الآن أطلقت سورية أن تنهي الحرب و أن تعمر الارض .
وأشار إلى قول الرئيس بشار الأسد ... قد نحزن حينما نفقد إنسانا ... لكن حينما نفقد أرضا مؤكد أننا سنعيدها بالتضحية  والدماء  ... لابد أن نعمر و نبني معاً هذه الأرض و هذا يتحتم على الحكومة التي نلتقي معها كأعضاء مجلس شعب  ، فنحن منتخبون والمنتخب مؤتمن و المؤتمن يجب أن يدافع عن قضايا الناس  ، يجب ألا يكون هوادى في الدفاع عنها  .
الحكومة يجب أن تكون حكومة واقعية موضوعية تعمل و هذا ما نطالب به بشكل دائم لذلك علينا نحن كأعضاء مجلس الشعب أن نكون أخلاقيين موضوعيين نترجم القول بالعمل .... فكل عمل لا يترجم إلى العمل لا معنى له على الإطلاق .

ما مدى تجاوب الحكومة مع أعضاء مجلس الشعب وخاصة بما يخصّ  أسر الشهداء ؟

أشار إلى لقاء مجلس الشعب في نهاية الدورة التشريعية  .... لافتا إلى أن الحكومة السورية تقول بأنها تعمل  وتقول بأن الإمكانات والوارد ضعيفة ... ربما الإمكانات المتوفرة لما أصاب سورية من دمار للبنى التحتية  وسرقة معاملها وتوقف العمل الزراعي .. كل ذلك أفرزته الحرب توقف الناس عن العمل ..... لكن هذا لا ينفي  أن نطالب الحكومة بأن تكون حكومة عمل .

في هذا السياق  وفي إطار نقل صورة الواقع الحقيقية .. تم استجواب محافظ دمشق بناء على أحد مطالبة  أعضاء المجلس لم لا يتم استجواب وزراء الكهرباء والنفط ... فيما يتعلق بموجة الحر أو البرد لمَ  يتم ضرب خطوط الغاز ؟

ربما هناك أشياء خارجة عن إرادته وطاقاته و طاقات من يعمل ... وعندما يقال وزارة  معينة مقصّرة يجب أن نقرأ الواقع ... فإذا ما تم تفجير خط الغاز ... علينا أن نتفكر في الوقت الذي يحتاجه لإصلاحه ... فالشعب السوري تحمّل كل شيء ... لكن على المسؤول والمواطن أن يتحلّوا بالأخلاق ... فالتقصير ليس من مصلحة الجميع
وبيّن بأن وزير الكهرباء اعطى  خلال الجلسة توضيحاً أثبت فيه عدم تقصيره ... إلا أنهم يعملون ضمن الطاقة المتاحة  ... فالحالة الإرهابية التي تمارس على خطوط الكهرباء والغاز والنفط أكبر من القدرات .
وأضاف "يجب أن نكون عونا للجيش في كل المواقع  ، فالعرب ظاهرة صوتية .. متى ننتهي من الصوت و الخطاب  ... يجب أن نسعى للعمل جميعا " .

ماذا قدم مجلس الشعب لأسر الشهداء ؟

نحن كأعضاء مجلس الشعب نطالب الحكومة دوماً بتأمين حقوق أسر الشهداء ... و احترام ذويهم 
وإعطائهم وظائفهم ... لكن نحن ننظر إلى الإمكانات المادية المتاحة ... كما نملك المطالبة بحقوقهم في كل المواقع دون مواربة أو مجاملة .

في معرض حديثكم تحدثتم عن حلب ... لماذا لا  يتم اعتبارها منطقة منكوبة  ... كون الذي تعانيه لم تعانيه المحافظات الأخرى ؟

أشار إلى موقع حلب الجغرافي .... وبيّن أن الريف بيئة حاضنة لتلك الجماعات المسلحة ولو كانوا مكرهين على ذلك إلا أن ذلك لا ينفي وطنيّتهم  ... فما تعانيه حلب من ابتزاز البعض لضخ المياه ... وقلة كهرباء ... كل هذا يستدعي أن نسميها مدينة منكوبة  ... فحلب تحتاج دفاع الجميع ... ولكل دوره  في الحضّ على العمل والمساعدة في التخلص من الحصار .

ما رأيك بعمليات المصالحة الوطنية ؟

يرى أن هذه التسمية لم تكن موفّقة ... ربما كان من الأفضل أن تسمى " الوزارة الوطنية " ، لافتاً إلى أن الجماعات الإرهابية المسلحة أتت من كهوف التخلّف والقتل  .
وأضاف " يجب أن يكون هناك لقاءات لنتفق جميعاً على الوطن ...  فمن سقط على أرض سورية هم أبناؤها  .... مؤكّداً على أن المصالحة بحاجة إلى العقل .... المصالحة انتماء وطنيّ وأخلاقي واجتماعيّ ... وهذا ما يتحتّم على الجميع التحلّي به للعودة إلى الوطن .

بصفتكم أعضاء مجلس الشعب وممثلي الدوائر الانتخابية ... ما دوركم في عودة المهجرين إلى حضن الوطن؟

دور أعضاء  مجلس الشعب في محافظاتهم  ، ويقول أنه ليس من مصلحة المواطن الذي يعيش اليوم في خيمة .. وعادت الأمور إلى طبيعتها و أمانها في منطقته  أن يبقى لاجئاً ، هذا الجانب يجب أن نعمل عليه و نؤمن لهم المؤسسات والأمان ، فكل ما جرى كان في إطار تمزيق المجتمع وخلق حروب إثنية وطائفية  ، فالغرب يريد أن يحقق دمار المجتمع والبنى التحتية ودمار العمل الإنساني .

الأستاذ بديع صقور الشاعر والأديب ماذا أضاف لك العدوان على سورية في تجربتك الشعرية  ؟

أضاف لي  أن أصدرت كتابين شعريين ، الأول اسمه " أيها العابر ... أيها الغريب " خاطبت به شخصية سورية تعود إلى قبل  الميلاد حيث يقول الشاعر ميلاغر " أنا ميلاغر من سورية فأين الغرابة إن كنت من سورية ... إننا نقتل بلداً واحداً هو العالم  ... أرجوك أيها العابر الغريب إن مررت بين أجداث الموتى فسترى قبري هناك ... قل السلام عليكم سيخرج طيفي ليقول لك وعليك السلام " وانطلاقا من هذا الشعر و إن كان هناك من شاعر يتحدّث بهذه الإنسانية يقول :
"أنا أيها العابر...  أيها الغريب أنا ابن سورية الصديقة القديمة للشمس .وهنا هبطنا كالنجوم  ... وهنا ولدنا كالشقائق ...  هنا أرض الأرجوان أرض المطر هنا أرض سورية "
إضافة إلى أن هذا الكتاب يضمّ  قصائد أخرى تحدّثت عن الحالة الإنسانية في سورية  "كانت تكفيه رصاصة " لتحكي عن أمّ شوّه ابنها الحرب فقالت كانت تكفيه رصاصة فلا يحتاج أكثر منها  .. وقصيدة  "عرني قليلا من دفء روحك  "...  أما الكتاب الآخر " دعوا الحمام ينام " في دعوة منه إلى السلام ...
كما استعرض لنا بعض الرسائل من وحي الحرب وآلامها
ففي رسالة ذاك الجندي إلى أبيه  قبل أن يقتلوه ... أنا بخير ... وبعد أن قتلوه ... وصلت الرسالة ... قل لأبانا الذي في تربة الغيب مهلاً هلا ابتعدت هلا اقتربت ,,هي الأرض ذاكرة الحروب هي الأرض ملك الضباع   ، على دربها قضى أهلي لأجل اللواتي يغتسلن ينهر الخلود.

اليوم الجميع يبحث عن توثيق الحرب إلى أي مدى  نحن بحاجة أن توثق ثقافتنا و نحافظ على تراثنا ؟

أوضخ بأنه نحن بحاجة إعادة النظر في تربية أجيالنا القادمة و بناء الإنسان وتربيته  على حب الآخر و التعامل معه  ... فالثقافة والعلم  أساس بناء الإنسان ... فالوطن ليس بخيمةٍ
وتذكّر قول أحد الجنود في الحرب الثانية :
إذا ما فقدت عينيك قال أستطيع سماع أصوات أحبتي  ...وإذا فقدت يدي  أستطيع أن أرقص ..  وإذا فقدت قدمي أستطيع أن أصفق ... وإذا ما فقدت سمعي أستطيع أن أرى ... وإذا فقدت بصري بإمكاني أن أسمع ... وإذا ما فقدت كلّ شيء أستلقي وأعد النجوم ... أما إذا فقدت وطني ... فإلى أين أذهب ...

ما رأيك بخطاب السيد  الرئيس بشار الأسد ؟

يدرك الجميع أن الخطاب شاملا واضحاً  فلسفيا  ثقافيا وأدبيا  ، وضع العالم أمامه خارطة كاملة وقرأ أوجاعنا و حثّ  الجميع عندما قال " نحزن على فقدان كل روح ..  فالأرض تذهب  .... لكننا نستطيع إعادتها . 
وأعرب عن مشاعر الاعتزاز كون رئيسنا يمتلك ثقافة فلسفة ورؤية  واضحة ....  هذا ما يحتم علينا أن نقف حتى تنتصر سورية ، وأن نكون يداً واحد ة و ندافع بقلوبنا و أرواحنا .

ما رسالك للمواطن السوري عبر مؤسستنا الإعلامية ؟

تمنى الانطلاقة الواعدة لمؤسستنا الإعلامية  والتي تقدم الخدمات الجلة للمواطن  ... فالكلمة قد تغرس شجرة فتثمر ، فالكلمة كالشجر  تثمر و تعطي ثمارها ...  أتمنى لكم عملا إعلاميا ناجحاً  في خدمة الوطن والإنسان  ، وأن نكون صادقين فيما نحمل وننقل للأخر .
وبرى أن  الوجه الإعلامي وجه الوطن و الإنسان  ... أتمنى التوفيق و النجاح و كل الازهار لدام برس و طاقمها الجميل .

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz