Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 23 آب 2019   الساعة 12:06:53
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس في لقاء مع السيد وزير السياحة حول حقيقة الواقع السياحي وسبل تطويره

دام برس - اياد الجاجة :

بعيداً عن لغة المجاملة وبعيداً عن المصطلحات الإعلامية ولأن قلم الصحفي من واجبه أن ينقل الحقيقة كما هي دون تجميل كان لابد لنا من الحديث عن إنسان سوري امتلك خبرة الكهول وحيوية الشباب وإبداع الخبراء، وأيضاً بعيداً عن المناصب عمل بصمت وهدفه الارتقاء بواقع وطنه والحفاظ على تراثه وتطويره، ربط القول بالعمل مؤسساً لقاعدة راسخة في العمل المؤسساتي على أسس علمية صحيحة فكان عمله خطوة تبعها خطوات لكي تعود سورية كما كانت وجهة لعشاق التاريخ والباحثين عن الحضارة.

بلغة شفافة واضحة مدعمة بالأرقام والإحصائيات كان لنا لقاء خاص مع السيد وزير السياحة المهندس بشر يازجي وإليكم التفاصيل.

أربعة أعوام من عمر العدوان على سورية ، ما هو واقع وزارة السياحة في ظل الظروف الاستثنائية ؟

لسورية مكانة تاريخية وحضارية عريقة فرغم ما تعرضت له السياحة السورية من أضرار  هي مرحلية ولا تؤثر على مستقبل السياحة الوطني، فسورية من أهم الدول التي يرتادها السياح لغناها بالمقومات الجاذبة التي تضاف لكرم وحسن ضيافة السوريين ، وتعمل وزارة السياحة للتخفيف من أضرار وأعباء الأزمة على القطاع السياحي من خلال  تعزيز الشراكة في بناء وإعادة اعمار القطاع السياحي بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين، ورفع كفاءات الإدارات السياحية استعداداً للمرحلة المقبلة باستكمال بناء المنشآت التعليمية فنعمل لإحداث مدرسة مهنية فندقية في بانياس، ومعهد تقاني للعلوم السياحية والفندقية في حماه بهدف توسيع أبعاد الطلب على التعليم الفندقي إلى جانب معهد السويداء وإقرار الخطط الدرسية ليبدأ العمل بها العام الدراسي القادم ودراسة مفردات المقررات وتطويرها وإعداد كتب جديدة أنجزت بنسبة تزيد عن 70 %  لتكون بيد الطالب العام الدراسي القادم ، ونعمل على إحداث كلية جامعية تطبيقية في أحد الفنادق الدولية المملوكة للوزارة. وقد أحدثنا وحدة للتنمية الإدارية في الوزارة لتنمية وتطوير الموارد البشرية واستخدام تقانة المعلومات وتبسيط الإجراءات، كما أحدثنا دائرة تشغيل الكوادر السياحية لتأمين فرص العمل لخريجي التعليم والتدريب السياحي وتلبية الاحتياجات الكمية والنوعية لسوق العمل السياحي وبناء قاعدة معلومات عن خريجي التعليم السياحي العالي والمتوسط والتدريب السياحي ودراسة وتحليل واقع سوق العمل السياحي وتحديد احتياجاته الحالية والمتوسطة المدى. إضافة لتقديم التسهيلات والتوسطات لمساعدة المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية، وتبسيط الإجراءات وصولاً للنافذة الواحدة لحل التشابك والتداخل في عمل الوزارة مع باقي الوزارات والمؤسسات لتكون الواجهة الوحيدة أمام المستثمر السياحي للحصول على جميع الموافقات المتعلقة بمنح التراخيص السياحية،

وبهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين حرصت الوزارة على مراقبة الأسعار في المنشآت السياحية وفق القرار /1190/ الخاص ببدل الخدمات المقدمة في المنشآت السياحية بكافة أنواعها، والقرار 1410بخصوص تحديد أسعار السندويش في مطاعم الوجبة السريعة ووجهنا المنشآت السياحية لضرورة التقيد بالأسعار والإعلان عنها  بشكل واضح  وعلى الطاولات إضافة للتقيد بالشروط الصحية لعمل المنشأة وخصوصاً في المطابخ ويتم إغلاق المنشآت التي لا تخضع مطابخها للشروط المطلوبة بشكل فوري والتقيد بطريقة حفظ المواد الغذائية وصلاحيتها وتم وضع هاتف الشكاوي  137 بحالة الجهوزية الكاملة على مدار 24 ساعة لاستقبال شكاوى المواطنين ومعالجتها بشكل فوري بما يحقق أفضل الخدمات للزبائن ويساهم في تنشيط السياحة الداخلية التي نعمل على تحفيزها في إطار برنامج وطني لتنشيط السياحة الداخلية لأهميتها في تشغيل المنشآت السياحية وتحقيق نسب إشغال فندقية تعود بريعية اقتصادية على أصحاب ومستثمري تلك المنشآت، إضافة لكونها تشيع الحيوية في المواقع السياحية وتعرف المواطن على ربوع وتراث بلده ، كما نعمل لتحسين السياحة الشعبية كبديل مناسب للمواطنين ذوي الدخل المحدود، وطرح منتجات سياحية جديدة منخفضة التكاليف (التخييم، الريفية...) . وترخيص ورعاية أنشطة سياحية ضمن المواقع السياحية وظهور أشكال مختلفة وجاذبة للسياحة الداخلية في سورية مثل الغوص – تزلج على الماء – جولات بحرية بالقوارب - دراجات هوائية -مناطيد..، كما نحضر لورشة عمل خاصة بالسياحة الداخلية وتقديم برامج خاصة بالسياحة منخفضة التكاليف تستهدف العائلة السورية. والوزارة بصدد استخدام تطبيقات الهواتف الذكية للترويج السياحي وتقديم الخدمات التي يحتاجها السائح بجودة عالية وسرعة أينما كان بالتعاون مع شركتي الاتصالات الوطنية ( سيريتل و  MTN ) استعدادا للفترة القادمة. كما نحضر لإقامة معرض للحرف اليدوية والصناعات التقليدية التي تشتهر بها سورية بما يسهم في الحفاظ على هوية التراث السوري التقليدي ويشجع الحرفيين للحفاظ على هذه الصناعة من الاندثار.

وقمنا بنقل الصورة الحقيقية لما يحدث في سورية إلى شعوب العالم من خلال  ( يوم سياحي سوري حول العالم) أطلقته الوزارة بالتعاون مع الجاليات السورية في بلاد الاغتراب تعزيزاً لدور المغتربين السوريين كأحد أدوات الترويج السياحي وبهدف تعريف العالم أجمع بالإرث الحضاري والإنساني لسورية وما لحقه من تخريب ودمار على يد العصابات الإرهابية المسلحة، بدأت الفعالية من تورنتو ثم أوتاوا بكندا وبعد ذلك انتقلت لاسبانيا فهولندا وفرنسا واستمرت خلال العام الحالي في عدة مدن ايطالية و اليابان ومنها سننتقل إلى مدن أخرى حول العالم .وتضمنت معرض صور ضوئية بعنوان " كنوز الآثار السورية ... تراث الإنسانية" إضافة لنشاطات تعبر عن هوية سورية الثقافية تم خلالها توضيح حقيقة ما يجري في سورية والتنويه بالصورة الزائفة التي تنقلها وسائل الإعلام المغرضة التي تبث الأخبار المشوهة للحقيقة،

 تعتبر السياحة إحدى أهم مصادر الدخل الوطني ، ما هو واقع هذا الدخل اليوم ؟

كانت مساهمة القطاع السياحي بالناتج المحلي الإجمالي بمقدار 14 %  من الناتج ، حيث تجاوز إنفاق السياح العرب والأجانب على خدمات ( الإقامة – الإطعام – النقل .. ) ما يقارب الـ 318 مليار ليرة سورية ، ونتيجة تداعيات الأزمة على سورية انخفضت مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي إلى  3,3 مليار ليرة سورية .

السياحة الدينية تعتبر من أهم نقاط الجذب ، هل استطاعت وزارة السياحة تطوير هذا النوع من السياحة ؟

سورية مقصد سياحي رئيسي للسياحة الدينية عبر التاريخ فهي مهد الديانات السماوية وذات أهمية ومكانة دينية وروحية لمختلف شرائح السياح الاجتماعية والثقافية حيث تضم أهم المقومات والمواقع للسياحة الدينية الإسلامية والمسيحية  وتحتضن إرثاً واسعاً يكاد لا يحصى من العمائر الدينية والأوابد والمزارات وأضرحة القديسين والأولياء والمساجد والكنائس والأديرة ،  وتولي وزارة السياحة اهتماماً كبيراً لمنتج السياحة الدينية الذي يعتبر من أكثر المنتجات أهمية على صعيد انخفاض مستويات تأثره بالأزمة بالإضافة إلى طبيعة الموجودات الدينية التي تحظى بها السوق السورية وأهميتها الحضارية والعالمية الأمر الذي أوجد مسارات دينية ذات أهمية كبيرة سواء للسياحة الدينية الإسلامية أو المسيحية. وتعمل الوزارة على تسويق وترويج سورية كمقصد سياحي ديني من خلال إعداد خارطة سياحية للمواقع الدينية للتعريف بأهمية هذه المواقع وقدسيتها بالإضافة إلى وضع برامج ومسارات للسياحة الدينية يمكن أن تجذب أعداد كبيرة من الزوار في الخارج لاسيما الأسواق الصديقة منها  (مسار ركب الأحرار- مسار القدسين بولس وبطرس ) وتم تصميم مواد ترويجية عن المساجد والكنائس القديمة في مختلف المدن السورية تتضمن لمحة موجزة عن موقعها وتاريخها وأهميتها ومطبوعات سياحية جديدة للمزارات والمسارات الدينية .ويلعب المنتج السياحي الديني دوراً رئيسياً في عملية الترويج السياحي وتحسين الصورة السياحية لسورية في الخارج بشكل مؤثر وكبير. وعليه فإن الوزارة كما ذكرت تعمل على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الترويجية الخارجية لمنتج السياحة الدينية من خلال تعزيز دور المغتربين السوريين في الخارج كأحد أدوات الترويج السياحي كما يتم التنسيق مع الجهات المعنية لترميم وإعادة تأهيل المواقع الدينية وتأمين البنى التحتية الملائمة والعمل على تشجيع الاستثمار فيها. ودعم التواصل بين الهيئات والمرجعيات الدينية ومنظمي الرحلات السياحية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية روسيا الاتحادية وبعض الدول الصديقة لتنمية الطلب على السياحة الدينية لتحقيق العوائد الاقتصادية والاجتماعية.

محافظة طرطوس تشكل نقطة جذب سياحي ، كيف استثمرت وزارة السياحة هذا الواقع؟

قامت الوزارة بعرض عدد كبير من المشاريع للاستثمار السياحي تم التعاقد على استثمار عدد منها ، من هذه المشاريع ما دخل مرحلة التنفيذ وعدد وضع في مرحلة الاستثمار مثل مشروع بورتو طرطوس التابع لمشروع انترادوس وهو عائد لمجلس مدينة طرطوس ومجموعةوحود وشركاه عبارة عن مجمع سياحي متكامل خمس نجوم والمستثمر مجموعة وحود وشركاه.      

ومن هذه المشاريع ما تم تصديق العقد وتسليم الموقع وإعطاء أمر المباشرة وشملت مشروع ضاحية الفاضل العائد لمجلس مدينة طرطوس وهو فندق سياحي ومتمماته خمس نجوم للمستثمر مجموعة وحود ، وموقع العقار 7920 الكورنيش الجنوبي العائد لمجلس مدينة طرطوس وهو فندق سياحي ومتمماته ثلاث نجوم المستثمر شركة أساس ، ومشروع بانياس القطاع الأوسط العائد لوزارة السياحة والمديرية العامة للموانئ وهو مجمع سياحي مع وحدات إقامة ثلاث نجوم وفعاليات تجارية وخدمية والمستثمر شركة أساس ، ومشروع انترادوس العائد لمجلس مدينة طرطوس ومجموعة وحود وشركاه وهو مجمع سياحي متكامل خمس نجوم والمستثمر مجموعة وحود وشركاه ،

ومنها ما تم تصديق عقودها وتسليم الموقع وهي العقار/232/ منطقة أبوعفصة العقارية جزء رقم /3/ العائد لمجلس مدينة طرطوس وهو شواطئ مفتوحة نجمتان للمستثمر  أيمن محمد ، والعقار/232/ منطقة أبوعفصة العقارية جزء رقم /1/ العائد لمجلس مدينة طرطوس وهو شواطئ مفتوحة نجمتان للمستثمر دلامة منيف جديد ، ومشروع الفندق السياحي بأرواد العائد لوزارة السياحة  وهو فندق سياحي ومتمماته أربع نجوم والمستثمر شركة فينيقيا ، ومخيم وشاليهات الكرنك السياحي العائد لوزارة السياحة ومجلس مدينة طرطوس وهو شواطئ مفتوحة نجمتان والمستثمر  منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، وموقع مخيم عمريت السياحي على أجزاء العقارات : / 233 – 78 – 48 – 30 / منطقة أبو عفصة العقارية العائد لوزارة السياحة ومجلس مدينة طرطوس وهو شواطئ مفتوحة نجمتان للمستثمر  علي هاشم جديد ، إضافة إلى مشروع شركة عمريت العائد لوزارة السياحة وهو فندق من الدرجة الممتازة- فندق إقامة عدد/2/ - شاليهات-فعاليات متممة والمستثمر الشركة العربية للاستثمارات العامة المساهمة المحدودة.

ونحضر لعقد ملتقى للاستثمار السياحي 2015 نعرض خلاله عدد من المشاريع للاستثمار السياحي في محافظة طرطوس، كما نحضر عدد من المواقع لعرضها للاستثمار السياحي كمخيمات وشواطئ مفتوحة ويتم التجهيز لعرض موقع عمريت الشريحة السادسة، وتعمل الوزارة على التعاقد مع مجلس بلدة دريكيش لاستثمار فندق دريكيش السياحي عن طريق الشركة السورية للسياحة، والتعاقد مع مجلس مدينة طرطوس لاستثمار الموقع /2/ من العقار 232 أبو عفصة عن طريق الشركة السورية للسياحة .

وبلغ عدد  المنشآت التي دخلت الخدمة على أراضي القطاع الخاص  في طرطوس، 182 منشأة . منها 43 خلال فترة الأزمة.

ولدى الوزارة رؤية شاملة لتطوير الواقع السياحي في الساحل السوري اللاذقية وطرطوس وتسير بالتوازي بين إنجاز المشاريع الكبرى والتركيز على المشاريع الصغيرة والسياحة الشعبية،  حيث تعمل الوزارة على تطوير الواقع السياحي ليصبح مقصداً سياحياً مستقلاً والترويج له بالتنسيق مع الجهات المعنية والعمل على تخفيف حدة الموسمية من خلال تطوير الأنشطة والمنتجات السياحية وإطلاق برامج السياحة الداخلية والتعريف بالتراث الوطني وتعزيز الاستثمار السياحي بإطلاق مشاريع التطوير السياحي الكبرى وتجهيزها بالبنى التحتية .وتهدف وزارة السياحة إلى زيادة عدد السياح للمنطقة الساحلية (اللاذقية , طرطوس ) ودعم الاستثمارات فيها بالشكل الذي يغطي حجم الطلب المتوقع وكذلك زيادة أيام النشاط السياحي من خلال طرح برامج توظيفية تكفل العمل خارج أوقات المواسم ، ويتم العمل على تطوير الأبنية العائدة للجهات العامة على الكورنيش البحري لمدينة طرطوس بهدف خلق فنادق على الكورنيش من سوية عالية تتلاءم مع متطلبات تطوير الكورنيش البحري،

كما يتم التنسيق مع وزارة الإسكان والتنمية العمرانية لاستكمال إجراءات تصديق وإصدار المخطط التنظيمي النهائي لجزيرة أرواد اعتماداً على الدراسة الخاصة للجزيرة التي قامت بها وزارتنا ، كمل نعمل على  إعداد دراسة عن التخييم الشاطئي وشروطه وتحديد الأماكن المناسبة له، واستكمال الدراسات الخاصة لكامل الشاطئ السوري (بانياس طرطوس – جبلة اللاذقية ).

تقومون بجولات ميدانية وقد شملت تلك الجولات مختلف المحافظات ، ما مدى أهمية مثل هذه الجولات ؟

يتم حالياً التحضير بالتنسيق مع مديريات السياحة في المحافظات والجهات العامة المالكة للمواقع لموافاتنا بالمواقع التي ترغب هذه الجهات بطرحها للاستثمار السياحي ليتم إعداد أضابيرها وتحديد البرامج التوظيفية التتخطيطية التي تحقق أكبر عائد اقتصادي ضمن الملتقى المذكور  . حيث يتم اختيار المواقع والمشاريع والبرامج الأنسب لمشاريع الاستثمار السياحي بحيث تتناسب مع طبيعة المرحلة التي يعيشها قطرنا في طور إعادة الإعمار وإطلاقها بما يدفع بعجلة السياحة وتطويرها وكذلك دعم السياحة الشعبية .

كما يتم الكشف على أرض الواقع على مواقع المشاريع المتعثرة والمتوقفة المتعاقد عليها في كافة المحافظات ووضع الحلول المناسبة لكل منها وتحفيزها للنهوض مجدداً ووضع المشاريع في مرحلة الاستثمار .

حلب جرح سورية النازف ، ما هو واقع حلب اليوم، وكيف لنا أن ننهض بهذا الواقع ؟

أغلب مواقع الجذب السياحي موجودة في المدينة القديمة بحلب وهي  في الوقت الحالي تعتبر منطقة ساخنة  فسوق خان الشونة  تعرض لأعمال  تخريب وسرقة  ولم يتم الكشف  عليه لصعوبة الأمر  ولا يمكن تقدير الأضرار  - حمام يلبغا الناصري و المطبخ العجمي تعرض المبنيان لأعمال التخريب والتدمير  ولم يتم الكشف عليه حتى  تاريخه لصعوبة الأمر ولا يمكن تقدير الأضرار -  فندق الكارلتون  تعرض لتفجيرين متلاحقين أدى إلى تدمير  المبنى القديم والحديث  في الفندق بشكل كامل. أما فندق البارون فلم يتعرض المبنى لضرر - وفندق شهباء حلب : يقتصر الضرر اللاحق  بالمبنى بتكسير بلور الواجهات  وبعض الأسقف المستعارة – وموقع المشفى العسكري بحلب : مبني على الهيكل  ولا يوجد فيه أضرار   .

وفيما يخص المنشآت الخاصة فقد تعرض معظمها لأعمال تخريب وحرق وسرقة

-واقع المنشآت السياحية  في مدينة حلب والخسائر القائمة حالياً :

- عدد المطاعم الحاصلة على رخص إشادة  6 متضرر منها 1 ومتوقفة 3 ،

- عدد الفنادق الحاصلة على رخص إشادة  29  المتضررة منها 9 والمتوقف 10

 - عدد المطاعم 196 مطعم متضرر منها 96  ومتوقف 63  وقيد التشغيل 37  ،

- عدد مطاعم الخدمة السريعة  23  المتوقفة منها 6  وقيد التشغيل 17  ، 

-صالات الشاي  10 المتضرر منها 1 والمتوقفة 3 وقيد التشغيل 6  ،

-عدد المقاهي 73  المتضررة منها 3 والمتوقفة 26  وقيد التشغيل 44  ،

-وعدد الفنادق 42  فندق المتضررة منها 27 والمتوقفة 1 وقيد التشغيل 14

ونعمل على إعداد آلية لمعالجة وتعويض المنشآت السياحية المتضررة وإطلاق المتوقف منها لوضعه في مرحلة التنفيذ

 ما هو واقع الدعم لأصحاب المنشآت السياحية ، وكيف لنا أن نعيد من توقف عن العمل منهم ليمارس نشاطه من جديد؟

عانت المنشآت السياحية الواقعة في المناطق الحرجة أمنياً من أعمال الإرهاب والتدمير والسرقة أما المنشآت الواقعة في المناطق الآمنة نسبياً فقد عانت من صعوبات في التنفيذ والتشغيل، كنقص المواد والعمالة وصعوبة الوصول بين المناطق وارتفاع أسعار مواد البناء والتشغيل ونقص السيولة نتيجة انخفاض معدلات التشغيل.وبالإضافة للجهود التي قامت بها  الوزارة بالتنسيق مع الجهات الوصائية  والجهات العامة المعنية للتخفيف من آثار الأزمة التي نتج عنها صدور عدد من قرارات المجلس الأعلى للسياحة والمراسيم التشريعية والقوانين بهدف التخفيف من الأعباء المالية المترتبة على المنشآت السياحية ومساعدتها في الاستمرار بالتشغيل وشملت تأجيل سداد جميع الالتزامات المالية المترتبة على المنشآت السياحية لقاء استهلاكها للطاقة الكهربائية واعفاء المستثمرين من اقساط بدل الاستثمار خلال فترة الأحداث الراهنة وتعديل النسب المعتمدة للتأمينات النهائية للمشاريع خلال فترة الانشاء والتجهيز وخلال فترة الاستثمار وتحريرها على دفعات وتخفيض الرسوم البلدية على الفنادق التراثية وتخفيض رسم الانفاق الاستهلاكي للمنشآت السياحية حسب السوية التأهيلية، وإعفاء أصحاب الأعمال من الغرامات والرسوم المترتبة على التأخر في تسديد اشتراكاتهم لدى المؤسسة العامة للتأمينات والإعفاء من جميع الفوائد والغرامات والجزاءات المترتبة على التأخر في تسديد الضرائب والرسوم المالية والذمم الشخصية وإعادة جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية. وتم تعديل قرار المجلس الأعلى للسياحة 198 لعام 1987 فيما يتعلق بشروط تنفيذ الأقسام التنظيمية للمجمعات السياحية لجهة السماح بتنفيذها بالتوازي مع تنفيذ الأقسام الاستثمارية بهدف مساعدة المشاريع السياحية في إيجاد سبل للتمويل الذاتي لاستكمال انجاز مشاريعهم ووضعها بالاستثمار. ولتحفيز المستثمرين على تسريع انجاز مشاريعهم المتعاقد عليها وفق صيغة الـ BOT تم إصدار قرار المجلس الأعلى للسياحة بالسماح للمستثمرين الذين اتموا تنفيذ مشاريعهم بمدة تقل عن مدة التنفيذ الفعلية المذكورة بالعقد باستثمار هذه المشاريع دون تسديد بدلات استثمار للجهة المالكة للفترة المتبقية من مدة التنفيذ وفق العقد. وتعمل الوزارة على تعديل صيغ التعاقد مع القطاع الخاص وايجاد صيغ تعاقد جديدة، والإعداد لتعديل القرار /186/ لعام 1985 لجهة منح حوافز اضافية للمنشآت المتضررة لمساعدتها خلال فترة اعادة  الاعمار، وجرى التحضير لأعمال اللجنة الخاصة بالمنشآت المتضررة، التي ستتم بالتنسيق مع عدد من الوزارات المعنية لإيجاد الحلول المناسبة لإعادة اعمار وتشغيل المنشآت المتضررة والمتعثرة.

ويتم دراسة المشاريع المتعثرة والمتوقفة المتعاقد عليها في كافة المحافظات ووضع الحلول المناسبة لكل منها وتحفيزها للنهوض مجدداً ووضعها في مرحلة الاستثمار, والمضي بإجراءات فسخ عقود الاستثمارات المتوقفة دون مبرر وخاصة أنها تؤدي إلى فوات المنفعة على الدولة.

وتم إنجاز قاعدة بيانات للمنشآت المتضررة والمتعثرة والخارجة عن الخدمة وتحليل آثار الأزمة عليها وتصنيفها إلى شرائح ووضع مقترحات معالجة للجهات المعنية ، شملت مايلي :

أولاً - المنشآت المتعثرة مالياً منها ما هو متعثر قبل الأزمة ومنشآت متعثرة خلال الأزمة واقعة في مناطق آمنة وموضوعة بالخدمة ومنشآت واقعة في مناطق آمنة و قيد الإنشاء ونسب انجازها أقل من 50% مقترح الوزارة أن تتخذ بحقها الإجراءات القضائية ، - أما المنشآت السياحية الواقعة في مناطق أمنة و قيد الإنشاء ونسب إنجازها أكثر من 50% فالمقترح أن تعاد جدولة القرض الممنوح لها مع الإعفاء من كافة الفوائد بما فيها العقدية والغرامات مع منحها تأهيل سياحي جزئي من قبل الوزارة لتتمكن من تشغيل الجزء المنجز واستثماره . -والمنشآت الواقعة في مناطق آمنة ومغلقة قسراً تعاد جدولة القرض الممنوح لها مع الإعفاء من كافة الفوائد بما فيها العقدية والغرامات . والمنشآت الواقعة في مناطق حرجة أمنياً (مغلقة) يتم الحجز عليها لصالح المصرف ولا يتخذ بحقها أي إجراء لحين عودة المنطقة إلى حالة الاستقرار الأمني . والمنشآت المتضررة ضرر جزئي يتم إيقاف إجراءات الملاحقة القضائية بحقها وإعادة جدولة الديون المترتبة عليها ومنح قرض ميسر لإعادة إعمارها ، أما المتضررة ضرر كامل يتم إيقاف إجراءات الملاحقة القضائية بحقها ودخول المصرف كشريك في المشروع والمساهمة في إعادة إعمار المنشأة .

ثانياً – المنشآت المتضررة : بلغ عدد المنشآت المتضررة فيما عدا محافظتي الرقة ودير الزور /320/ منشاة سياحية بنسبة تضرر 12% من اجمالي المنشآت السياحية وتقدر قيمة الأضرار لها بحوالي 10,7 مليار ليرة سورية  ، وتقسم إلى منشآت متضررة كلياً ومنشآت متضررة جزئياً ، ومقترحات الوزارة إذا كانت المنشاة  متضررة بشكل كامل وواقعة في مناطق أمنة يتم منح صاحب العلاقة رخصة إشادة جديدة مع ميزات إضافية فيما يتعلق بمنهاج الوجائب ونظام ضابطة البناء بما يسمح بتحقيق جدوى اقتصادية تساهم في تعويض الأضرار وفوات المنفعة الذي لحق بالمشروع نتيجة الهدم، وفي حال كان المستثمر حاصل على قرض سابق ومتعثر مالياً يتم ادخال المصرف المعني كشريك في المشروع لاعادة اعماره.وفي حال لم يكن المستثمر حاصل على قرض سابق  يتم منحه قرض ميسر بسعر فائدة منخفض ، وفي حال رغبة صاحب العلاقة بتمويل إعادة الإعمار  مشروعه عن طريق شريك يتم  طرح المشروع للاستثمار من خلال الملتقيات التي نظمتها الوزارة، وإصدار التشريع اللازم لضمان حق المنشاة بالحصول على الإعفاءات والتسهيلات الممنوحة للمشاريع السياحية بغض النظر  عن حصولها عليها في مرات سابقة ، وإصدار التشريع اللازم لإعفاء المنشآت السياحية الراغبة بالتحول إلى شركات مساهمة من رسوم التحويل وإعفاء المنشآت من الضرائب والرسوم المالية المحلية ، ووقف عقود العمال في المنشاة اعتبارا من تاريخ التوقف عن العمل . أما إذا كانت المنشاة متضررة بنسبة  50-90 %  وخارجة عن الخدمة وواقعة في منطقة آمنة، فالمقترح منح المنشاة قرض ترميم بسعر فائدة مخفض لإعادة تجهيزها، وإصدار التشريع اللازم لوقف المطالبات المالية على المنشأة لحين عودتها للعمل مجدداً، وإعفاء المنشآت من الضرائب والرسوم المالية المحلية، ووقف عقود العمال في المنشأة اعتبارا من تاريخ التوقف عن العمل ، وإذا كانت نسبة الضرر أقل من 50% ولم تؤدي لخروج المنشأة من الخدمة يتم منح المنشاة قرض إكساء وترميم لإنجاز الإصلاحات اللازمة لاستمرار تشغيل المنشأة

ثالثاً –المنشآت التي خرجت من الخدمة لأسباب مختلفة  وبلغ إجمالي المنشآت التي خرجت من الخدمة /587/ منشأة سياحية بنسبة /21/% من إجمالي المنشآت السياحية. وتنقسم إلى منشآت خرجت من الخدمة لوقوعها ضمن المناطق الحرجة من حيث الأمان والسلامة  -منشآت خرجت من الخدمة نتيجة تدني معدلات الإشغال لديها وارتفاع تكاليف التشغيل مما يجعل تشغيلها غير مجدي اقتصادياً.-منشآت خرجت من الخدمة نتيجة الضرر المباشر ( متضمنة ضمن المنشآت المتضررة ). ومقترح الوزارة، أن عودة هذه المنشآت إلى العمل مرهون بعودة الاستقرار والأمان إلى المناطق التي تتموضع فيها،  وعودة القدوم السياحي إليها، ومقترحات الوزارة إعفاء المنشآت من الرسوم والضرائب المترتبة عليها خلال فترة التوقف-قبول نتائج البيانات الضريبة لهذه المنشآت لدى الدوائر الذاتية عن الفترات التي سبقت التوقف-تقسيط المطالبات المالية المستحقة على المنشأة دون غرامات أو فوائد , وبعد عودتها إلى التشغيل-وقف عقود العمال في المنشأة اعتباراً من تاريخ التوقف عن العمل. 

 ما هي رسالتكم إلى المستثمرين سوريين كانوا أم أجانب ؟

ندعو كافة المستثمرين من داخل القطر او خارجه للاستثمار  في سورية في ظل التحسن الأمني الحاصل ،ونبين  أنه من بداية الأزمة في عام 2011 وحتى الوقت الحالي تم التعاقد على عدد من المشاريع السياحية  في دمشق : 5 مشاريع  ( العقار 748 الحجاز- باب مصلى- فندق سميراميس -مرآب الشام- موقع بيت أبوخليل القباني على العقارات رقم /2987-2986-2988/ مزّة–كيوان ) وفي ريف دمشق: مشروعين ( المجمع الترفيهي على طريق المطار-موقع العقار /2218/ دمر غربية) وفي طرطوس: /5/ مشاريع ( موقع مشروع فندق أرواد السياحي-العقار 232 منطقة ابو عفصة العقارية رقم 3-العقار 232 منطقة ابو عفصة العقارية رقم1-مخيم عمريت-مخيم وشاليهات الكرنك السياحي) وفي اللاذقية: /4/ مشاريع ( موقع مول جبلة -العقار رقم 94 حميميم-صليب جبلة العقار/544-1347-1348/-مشروع البسيط السياحي) وفي حلب:  مشروعين ( كيمار-الجلاء 1 )

وما زالت الرغبة لدى السادة المستثمرين في التقدم لاستثمار المشاريع السياحية التي يتم طرحها من قبل الوزارة وخاصة من قبل المستثمرين السوريين الذين أثبتوا جدية في متابعة مشاريعهم خلال فترة الأزمة حيث فرص الاستثمار الواعدة والتي تحقق الجدوى الاقتصادية بالإضافة إلى المزايا والإعفاءات والتسهيلات التي تحظى بها المشاريع الاستثمارية السياحية وتجذب المستثمرين بشكل عام.

وفي القطاع الخاص : بلغ عدد المنشآت السياحية التي حصلت على رخص إشادة سياحية خلال فترة الأزمة /132/ منشأة بقيمة استثمارية /68/ مليار ليرة سورية.

-وبلغ عدد المنشآت السياحية التي دخلت الخدمة خلال سنوات الأزمة  383  منشأة بقيمة 24,876 مليار ليرة .

في الختام تتوجه مؤسسة دام برس الإعلامية بالشكر والتقدير للسيد وزير السياحة على ما قدمه من شرح حول الواقع السياحي السوري وعن شرحه لآلية العمل والترويج التي تتبعها الوزارة لتبقى سورية منارة للحضارة.

الوسوم (Tags)

سورية   ,   وزارة   ,   السياحة   ,   وزير السياحة   ,   وزارة السياحة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-03-19 05:19:32   تداعيات الحرب
سيادة الوزير جميع السوريين يقدرون الجهود التي تقوم بها الوزارة رغم الظروف القاسية التي تمر بها بلادنا لكن للأسف لا يمكننا أن ننكر التراجع الكبير للقطاع السياحي وشبه غيابه فالسوريون أنفسهم اليوم لا يستطيعون التوجه لمختلف المناطق في بلادهم وبالتالي من الطبيعي أن نرى انعدام السياحة العربية والاجنبية ، ومن جهة أخرى كما نرى نشاطكم سيادة الوزير من الافضل في هذه الظروف التركيز على الاستثمارات السياحية المتوجهة للمواطن السوري نفسه وخاصة في المناطق الآمنة على امل ان تعود سوريا كما كانت مقصداً لكل سكان العالم وشكراً لكم على هذا اللقاء الجميل
ريتا قاجو  
  2015-03-19 05:15:17   توصية
السياحة الدينية مهمة كتير بس وين الترويج فيها ؟
حسين خزام  
  2015-03-19 04:26:20   رسالة الى السيد الوزير
سيادة الوزير لازم يكون لدى وزارة السياحة قناة تلفزيونية يكون هدفها ترويجي للمقاصد السورية
ماجد سليمان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz