Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 25 آب 2019   الساعة 22:09:55
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
محمد السواح لدام برس : في إطار الوفاء لسورية لنحمل شعار ’’صنع في سورية’’
دام برس : دام برس | محمد السواح لدام برس : في إطار الوفاء لسورية لنحمل شعار ’’صنع في سورية’’

دام برس - لجين اسماعيل :

إنسان عصاميّ ، عمل بكافة طاقاته ، أحبّ بل و عشق بلده سورية  و تغنّى بها عبر تقديم الدعم بما يرفع اقتصادها ، أثبت عبر حياته المهنية تمسكه بكل ما هو سوريّ ، و على الرغم مما تعرضت له سورية و اقتصادها خلال السنوات الأربع الأخيرة إلا أنه حاول دوما أن يرفع سويتها و يقدم الدعم اللوجسيتي لأن سورية أقوى من أن تُهزم و تنكسر إنّه رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح   .
بداية حبذا لو نتعرف أكثر على عمل اتحاد المصدرين ؟
أشار السواح  إلى أن اتحاد المصدرين مؤسسة داعمة للصادرات و ترويجها ، أنشأت منذ خمس  سنوات ، موضحا بأن معظم الدول المهتمة بالصادرات ؛ اليابان ، تركيا الصين ، تمتلك هذه الاستراتيجية حيث تتقاضى  رافداً مالياً من الدولة لدعم الصادرات ، و ترويجها و تسويقها .
في بدايات إحداث اتحاد المصدرين  لم تكن الهيكلية التأسيسية واضحة إلا أن استراتيجية الاتحاد تبلورت فيما بعد  ، فقد وضع منهجية و هيكلية بإشراف  اللجان القطاعية ، و أضاف بأن اللجان القطاعية من شريحة رجال الأعمال ؛ الذين هم من الشخصيات التي على معرفة و دراية بالقطاع و الشركات المساهمة  ، و في هذا فقد صرح بوجود /سبع عشرة / لجنة قطاعية ؛ عشر منها  لجان أساسية و سبع فرعية ، مشتملة  كل القطاعات على مستوى سورية ؛ النسيجية ، الدوائية ، الكيميائية ،  الهندسية والغذائية .
كيف ترى عمل اتحاد المصدرين عام 2014 ؟
يشير السواح إلى أن عمل الاتحاد كان مختلفا عن باقي الاتحادات  الأخرى ،مؤكدا بدوره على  ترويج المنتج الموجود .
كما لفت إلى بعض الصعوبات التي واجهت عمل الاتحاد ، حيث أنه و في كثير من الأحيان العام اضطروا للتدخل في بنية  عمل المصدّر ، و حل المشاكل اللوجستية ، و تأمين مواد أولية .
و فيما يتعلق بمنطقة حوش بلاس  و  مزرعة فضلون التي كانت المنطقة الأولى في صناعة الألبسة تحدّث عن  التدخل في البنية التحتية للمنطقة ، حيث كانت تمثل  500 شركة منتجة لماركات  عالمية للألبسة و تستوعب 50 ألف عامل  و الإنتاج منها  بما يعادل مليار  دولار بالسنة .
هناك من القطاعات التي بدأت بالتعافي ، و يبرود المنطقة الصناعية الثالثة في سورية  نحو التعافي ، و ما مهمة الاتحاد إلا تقديم الدعم ، كما اعتبر أن قطاع الأدوية قد تعافى ، و عاد إلى ما كان عليه قبل الأزمة .
أما عن المدينة الصناعية بعدرا أكد على أنها معافاة و آمنة ، و البنية التحتية جاهزة لإعادة الإقلاع ، مؤكداً على دور الاتحاد في الترويج و التسويق .
كيف تنظر إلى المعارض في إطار تطوير و دعم الاقتصاد ؟
إن المعارض تساهم إلى حدّ ما في اكتشاف الحرف ، و الفعاليات على الخارطة السورية ، كما تبيّن جاهزية المواد للتسويق .
و أضاف : " المعارض تعد كنوع من المعرفة و الوقوف على مشاكل و صعوبات الإنتاج ، و المواد الأولية ، المكان و الآلات ، النظر في النقص و تأمينه و الدعم ضمن الإمكانيات المتاحة على أرض الواقع ، مشيداً بالأغباني و أهمية تواجده في السوق خاصة بعد أن كانت صناعته في منطقة دوما الموجودة اليوم ضمن إطار المناطق الساخنة .
و في إطار الحديث عن المعارض تحدّث عن  معارض ستقام في بغداد و بيروت فيما يخص القطاع النسيجي ، ضمن هذا الشهر الجاري ، إضافة إلى معارض في بغداد و دبي للقطاع الغذائي .
ما آلية الترويج التي يعمل عليها اتحاد  المصدرين ؟
يقول السواح : " ما من شركة إلا و تقوم بمعارض ،كونها تعد النافذة التسويقية الأفضل و الأسلم و الأنسب ، و تمثّل ملتقىً عالمياً بلحظة معينة ."
كما أضاف بالترويج لأسواق معينة من خلال دعم الشحن ، و مساعدة كافة القطاعات بغض النظر عن الأصناف ، حيث أن أساليب الشحن و الدعم من الأساليب العالمية المتّبعة في ترويج البضائع لأغلب الدول ،و قد أكّد على منتج الفلاح فالقطاع الزراعي و النسيجي يمثلان العمود الفقري للتصدير .
و قد بين أن شعار  تحسين الجودة مفهوماً بشكل خاطئ لدى البعض ، حيث هناك الكثير من الأسواق الأجنبية الشعبية التي لا تمتلك ثقافة الشراء ، و في هذا يقول : " لا يحقّ التدخل في معيار الجودة للصناعي ."
و يرى السواح أن الاتحاد في عام 2014 خطا بقوة و نحو الأفضل ، مشيداً بالدعم الذي قدمته الحكومة السورية  ، و التفاعل الذي شهدته تلك الفترة  ،و الدليل على صمود و تحدي سورية هو  معرض الشتائل و الأزهار في بغداد 30 ألف متر للجناح  ، و هذا ما أكدته مذيعة  ( BBC)  في معرض بفينيسيا تحدثت للسواح عن هذه البلد المنكوبة ، و التي أثبتت القوة و الممانعة و في هذا تكذيب للقناة نفسها حسبما تقول المذيعة .
و قد أوضح السواح أن بلدنا سورية تحتوي على كافة أنواع الألبسة ، و يصرّح بأنه  ضد الاستيراد بالشكل المطلق إلا للمواد الأولية ، فالاستيراد خاصة و في الوقت الحالي يجب أن يكون للمادة المنتجة بالدرجة الأولى .
ما الآلية  التي يتبعها الاتحاد في توزيع المازوت على الصناعيين ؟
اعتبر أن هذا تدخلاً إيجابياً  لخدمة الصناعيين المصدرين ، فقد تمكن الاتحاد خلال أسبوع من تغطية أغلب الصناعيين .
ماذا يقدم التعاون السوري الروسي للاقتصاد السوري ؟
هذا التعاون يمثل رافعة للاقتصاد السوري  ، مشيرا إلى توافق السوق  السوري الروسي بتنوعه و صناعاته و احتوائه على أصناف ، و قد بيّن بأن وزارة الاقتصاد تعمل على الدخول في السوق المشتركة ، مما فيه دفع للصناعة السورية و التصدير .
لا يخفى على أحد دور المغترب السوري في بلاد المغترب ... ماذا يقدّم الاتحاد لهؤلاء المغتربين في إطار دعم الاقتصاد السوري ؟
يشير السوّاح إلى أهمية وجود دراسات و آلية منتجة ، كما أعرب عن تمنيه أن يكون المأمول مما سيقدمه المغترب حسب التوقعات و يعطي نتيجة تدعم المنتج و الاقتصاد السوري .
كيف تصف لنا " دام برس " بكلمة ؟
يقول السواح : " دام برس من المواقع المقروءة هناك مصداقية و متابعة ، و نعتبرها من المواقع السورية المقروءة عالميا  ، كما لها حصة عند  المغتربين  ، و الرسائل تصل عبرها  .
ما الرسالة التي توجهها عبر مؤسسة دام برس الإعلامية ؟
صنع في سورية ... أمر مقدس ،مهما كانت النوعية ، خاصة أن المادة مطلوبة عالميا ، داعيا المغترب السوري للعناية بالمنتج السوري و الترويج له خاصة في الظروف التي تمر بها سورية ، حيث أثبت المنتج السوري قدرته عالمياً .
كما اعتبر أن حمل هذا الشعار فيه وفاء لسورية و اقتصادها ، و أخذ ميثاق وطني على كل مواطن شريف أن يكون بلده أولى بماله و التخلص من عقدة الخواجا كما أسماها ، مؤكدا على أهمية الوعي ، و قد أبدى دعمه و تمويله لشعار " صنع في سورية " على مبدأ سورية غير .


تصوير : تغريد محمد

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-02-10 04:23:43   نحو مزيد من التألق والتميز
اتحاد المصدرين السوري كان من أبرز الاتحادات التي كان لها أثر كبير في دعم الاقتصاد السوري في ظل العقوبات الاقتصادية التي فرضت على سوريا منذ اربع سنوات، إضافةً الى قيامه بتسهيل عمليات الاستيراد للتجار في سوريا.. واخيرا وليس آخرا مبادرته الأخيرة للتدخل في سوق الصرف لدعم الليرة السورية.. كل هذه التدخلات كان لها الأثر الأكبر والإيجابي في الصناعات السورية..
وسيم قشلان  
  2015-01-24 06:07:13   عاشت سورية
عاشت سورية و عاش أهلها الأقوياء الأبطال و أعطاهم من العزيمة أكثر فأكثر ، فسورية تستحق منّا أكثر من ذلك ، تستحق الوفاء و الإخلاص لها بكل تفاصيلها
محمد أحمد  
  2015-01-24 06:04:15   إنجازات لدعم الاقتصاد
الحجة محمد السواح معروف و لا يخفى على أحد ما قام به من إنجازات و ما قدمه للاقتصاد السوري في إطار دعمه و صمود الليرة السورية
لارا  
  2015-01-24 06:02:20   شخصية لها حضورها
هناك القليل من الشخصيات التي أثبتت تمسكها بوطنيتها ، و كان للسيد محمد السواح بصمة خاصة تركت أثرها الجليّ في الاقتصاد السوري و دعمه
ثائر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz