Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 08 كانون أول 2019   الساعة 04:01:11
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الاب بطرس قسيس ممثل مطران حمص للسريان الارذوكس لدام برس :حرقوا قلوبنا بإحراقهم لكنيسة أم الزنار وهذا اول اضطهاد وتخريب لها
دام برس : دام برس | الاب بطرس قسيس ممثل مطران حمص للسريان الارذوكس لدام برس :حرقوا قلوبنا بإحراقهم لكنيسة أم الزنار وهذا اول اضطهاد وتخريب لها
دام برس-عمار ابراهيم
 
تُعتبر كنيسة «أم الزنار» إحدى أهم معالم مدينة حمص الأثرية وأقدمها فهي أشهر كنائس السريان الأرثوذكس الواقعة في حي بستان الديوان بأحد شوارع وأزقة حمص القديمة ومع تطهيرها ظهرت نتائج ممارسات الارهابيين بحق المقدسات ولعل أكثر ما يؤلم هو ما فعلوه بكنيسة أم الزنار الاثرية التي تعود للقرن ال 59 ميلادي حيث انهم قاموا بتدمير الميتم  وحرق الكنيسة اضافة لحفر القبور والاضرحة الموجودة قبل أن ينسحبوا من الاحياء القديمة مع تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل اليه بجهود رجال الدين واعضاء لمصالحات الوطنية
كنيسة ام الزنار تاريخيا وكيف بدأت الكارثة..
قلائل من يعلمون أن كنيسة السيدة مريم العذراء أم الزنار الواقعة بين حيي بستان الديوان والحميدية في حمص ، هي أول كنيسة مسيحية تشيد في العالم ، وأقدم كنيسة على وجه الأرض ، بنيت عام 59 م ، وسميت بهذا الاسم لأن زنار السيدة مريم العذراء محفوظ فيها إلى الآن ، وفي كل سنة في عيد انتقال العذراء يحمل الزنار ويطاف به في كافة المناطق المتواجدة في حمص وحماة وغيرها
فبعد سيطرة الجيش على حي بابا عمرو في شباط / 2012 ، هرب بعض المسلحين من الحي ، واستطاعوا بمساعدة اتباعهم من الاحياء المجاورة من اقتحام حي الحميدية والسيطرة عليه ، بعد ان كان من أهدأ الأحياء في حمص القديمة ، بل وكانت تخرج منه مسيرات التأييد كلما سنحت الفرصة لذلك .إلا أن تسللت بعض المجموعات الرهابية إلى المنطقة بمساعدة بعض المجموعات المقيمة في الحي واحتلته وفرضت حصارا على المواطنين فيه وبدؤوا بعملية تخريبب ممنهجة للكنيسة وكل الكنائس الموجودة في المنطقة
ماتعليقك على إحراق الكنيسة وخريبها ؟
لقد حرقوا  قلوربنا  مع احراقهم لكنيسة ام الزنار,فهي كنيسة تاريخية تعود للقرن ال59 ..قاموا باحتلال الكنيسة واقاموا فيها وتضررت الكنيسة بفعل الاشتباكات  بينهم وبين الجيش ,عمر الكنيسة 2000 سنة وهذا اول اضهاد وتخريب للمقدسات المسيحية ومنها كنيسة ام الزنار, نحن نعلم انهم يريدون تخريب النسيج الحمصي وهدفهم هو تهجيرنا من حمص لكننا مصرون على البقاء فيها لانها ارضنا ووطننا.
كانت المظاهرات تخرج كل  يوم الجمعة وكانوا يرفعون فيها شعارت كاذبة منها أن  الشعب السوري واحد لكننا  لم نلمس على الارض اي شيء من هذا , بعد أن سيطرت المجموعات المسلحة على المنطقة حاصروها بالكامل وأقاموا في الكنيسة ومجرد وجودهم فيها  كان سبب لتضررها حيث أنها  كانت ساحة مواجهة بينهم وبين الجيش العربي السوري  نتيجة تبادل اطلاق النار حيث تأثرت بالرصاص وهذا الاستهداف هو نتيجة   وجودهم واحتلالهم لها, هي كنيسة أثرية عمرها ألفي عام  وهذا أول تخريب لها فنحن عشنا طوال عمرنا تحت كنف الدولة ولم نتعرض لأي اضطهاد
كيف تصف لنا ممارسات تلك المجموعات المسلحة ؟
حقيقة فإن التهجير هو أكبر أنواع الاضطهاد ,فعندما يقتحم احد منطقتك  ويهجرك منها  فهذا  اكبر اضطهاد  لك  كما قاموا قتل الاب فرانسوقاموا بتجويع الشباب المسيحين الذين روى بعضهم لنا ممارسات تلك المجموعات  حيث كانوا  يأخذون الكميات القليلة المتبقية من الطعام وكانت تتوالى  العصابات على سرقة الطعام  ويمكن ملاحظة أجساد من بقيوا عنا فهي ضعيفة واهنة كما قاموا بحرق البيوت وغيروا  تقاليد بعضها  حيث ازالوا  صور القديسين وكسروا الصلبان وفرضو الاسلام بالقوة  ونقصد الاسلام هو اسلامهم الذي لايمت للاسلام الحقيقي بأي صلة 
هجرة المسيحيين خارج سورية..ماهوموقف الكنيسة السورية إن صح التعبير من هذا الموضوع؟
حملة الهجرة كانت  كبيرة خصوصا  في الشمال السوري والسبب هو الاضهاد إضافة لأن فترة بقاء بعض العائلات خارج منازلها كانت طويلة حيث فقدوا الامل بالعودة وما كان لهم إلا أن هاجروا ,لم تدعم الكنيسة هذه الهجرة  لانها تعني خسارة الاعتدال في المنطقة  وهذا مايريده اعداء سورية لجعل  سورية عبارة عن دويلات طائفية تتناحر بين بعضها والخميرة المسيحية تساعد على الاعتدال ,هذه ارضنا ووطننا ولن نتركها وفي هذا الخصوص كان موقف الكنيسة واضح حيث دعا البطريرك زكا  للتمسك بالوطن وان تعود حمص امنة  كما أننا لم ندع أحدا عبر اي وسيلة إعلامية للخروج من سورية  والحقيقة أن ديننا دين حرية لا نمارس القسرعلى اي احد ,وجودنا هنا  يوجه رسائل للمواطنين بأن يعودوا لحمص القديمة لو خرجنا لخرج الجميع اما بقاؤنا هنا أكبر رسلة ودعوة للعودة إلى المنطقة
ماذا عن ترميم الكنائس بعد أن خرج المسلحون من الاحياء القديمة ؟
 في الحقيقة ترميم الكنائس من اسهل الأمور لكن ترميمها مرتبط اساسا بترميم المنطقة كاملة فلا يعقل أن نرممها وتعود كما كانت بينما الأحياء مهدمة,لدينا قناعة أن كل انسان يمثل معبدا  لديناثقة كاملة بأننا سنعيد ترميم كنيسة أم الزنار لكي تعود محجا للمسلمين والمسيحيين ونعلم أنالجميع سيساعدنا في ذلك والأمور المادية هي آخر ما نخشاه وما يهمنا اول الأمر هو عودة المواطنين لبيوتهم
ماهي الكنائس التي خربتها المجموعات الارهابية في حمص ؟
 هناك العديد من الكنائس التي خربتها تلك المجموعات المسلحة منها كنيسة  سيدة السلام للروم  للكاثوليك الاربعين للروم الارذوكس التي دمروا باحتها وكنيسة مار اليان التي حرقوها ومار جرجس مار ميخائيل التي  نبشوا  قبورها وكما ترى كنيسة أم الزنار التي حرقوها وخربوها وحتى الميتم لم يسلم من إرهابهم
ما الرسالة التي توجهه عبر دام برس ؟
نقول لكل السوريين ,عرب واكراد انه لا بلد كسورية ,تذكروا كيف كنا نعيش بمحبة وسلام وتآخي فيها وكيف كنا  نتغنى بوحدتنا وعيشنا المشترك ولم نشعر أننا مختلفون عن بعضنا بأي شيء وهذا مانريد أن يعود, فلانستطبع تصور حياتنا دون المحبة والسلام التي اعتدنا عليهما ,لدينا  استحاق رئاسي ونيابي وربما دستورجديد  نستطيع تسخيرها كلها  لاعادة إعمار البلد فلا تخسروا هذه الفرصة .
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   حمص   ,   المسلحين   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz