Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 20 أيلول 2019   الساعة 14:31:33
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
النائب جمال الدين عبدو: نحن نرفض الاستحقاق ضمن الظروف الحالية.. وقدري جميل في مهمة للجبهة
دام برس : دام برس | النائب جمال الدين عبدو: نحن نرفض الاستحقاق ضمن الظروف الحالية.. وقدري جميل في مهمة للجبهة

دام برس - خاص - يزن كلش:

الاستحقاق الرئاسي, الديمقراطية الجديدة, الدستور,مجلس الشعب, عبارات باتت الهم الأكبر للمواطن السوري كي يستطيع الوصول إلى حل سياسي والخلاص من الأزمة التي يعيشها في كل مكان واينما ذهب, إلا أن جبهة التغير والتحرير كان لها موقف مغايير لما يجري على الواقع آملين العمل على إيقافها.

وفي مقابلة أجرتها موقع  دام برس مع عضو مجلس الشعب د.جمال الدين عبدو الممثل عن جبهة التغير والتحرير التابعة لحزب الإرادة الشعبية كشف لنا عن العديد من الأمور:

أين وجود الدكتور قدري جميل كونه مازال عضو في مجلس الشعب؟

هو كلف بمهمة من قبل جبهة التغير والتحرير وحزب الإرادة الشعبية بمهمة خارج البلد وفور عودته وانتهاء مهمته سيكون موجودا هنا وسيقوم بدوره وأنا كوني ممثلا لنفس الجهة أستطيع نقل الصورة التي تمثل الجبهة وستطرح من قبل شخص واحد.

وكونه عضو في المجلس هل أدلى بصوته لمرشحي رئاسة الجمهورية؟

نحن كجبهة التغير والتحرير أصدرنا بيان بأننا  لن نكون طرفا في العملية الانتخابية لا ترشيحا ولا تصويتا واعتمدنا وتبعا للظروف الحالية أن نعتمد على المادة 87 البند الثاني منه أنه اذا انتهت ولاية رئيس الجمهورية ولم يتم انتخاب رئيس جديد يستمر رئيس الجمهورية القائم بممارسة مهامه ونحن مع أنصار أن لا يتم الانتخاب بسبب ظروف سورية الاستثنائية والعملية الانتخابية ليست الاستحقاق الرئاسي, الاستحقاق هو الخروج من الأزمة التي يعيشها البلد وكل عملية تؤدي إلى وقف العنف والتوتر هي الحل الذي سنقف بجانبه و نساعدهوأضاف أننا نحتاج لعملية سياسية شاملة ومقام الرئاسة جزء من هذه العملية.

ألا تجدون بعملية الاستحقاق الرئاسي خطوة جديدة للانتقال لديمقراطية حقيقية والخلاص من الإرهاب بحسب البرامج الانتخابية لكل مرشح؟

لأول مرة في سورية يحدث عملية الانتخابية وفقا للدستور الجديد وهي تعد بداية وخطوة في هذا الاستحقاق, لكن الظروف الحالية  قد تمنع  إتماتمها والوقت غير مناسب؛ لأن هنالك العديد من المواطنين السوريين خارج سورية. إضافة للعديد من المناطق الساخنة, وبهذا الظرف العملية يمكن أن تعمق الانقسام الموجود في المجتمع, وتعقد العملية السياسية والحوار السياسي الذي يجب أن يلجئ له السوريون لحل مشكلاتهم بدل السلاح وإقاف أي محاولة للتدخل الخارجي ووقف العنف والذهاب لحوار سياسي للانتقال إلى سورية جديدة.

هل تم الاقتراح داخل المجلس بإنزال صناديق جوالة للمناطق الساخنة كي يستطيع المواطيين الإدلاء بأصواتهم؟

الصناديق الجوالة غير ممكنة عمليا وغير منطقية لأن عملية الانتخابات يجب أن تكون شاملة على أساس برامج والظروف الحالية تجعلنا نقول أن الانتخابات لن تكون شاملة للتعددية بالمعنى الحقيقي للكلمة ونحن نأكد أن الأفضل هو الاعتماد على الدستور بأن يبقى الرئيس ويتابع مهامه.

مجلس الشعب اعتمد على الدستور في إقرار الانتخابات في موعدها وأنتم تعتمدون على الدستور بأن الانتخابات غير مناسبة في الوقت الحالي فكيف ترى هذا الموضوع؟

المواد الدستورية تنص على الاثنين معا لأن الدستور متكامل, وهناك مواد أخرى لحالات طارئة ضمن الدستور ونحن نعتبر أننا نعيش حالة طارئة حالة حرب وفي هذه الظروف لا نستطيع تطبيق الدستور وكأن الظرف الحالي طبيعي وعادي لذلك هناك مواد مختلفة بالدستور تناسب الظروف التي تمر بها البلد.

هل أنتم كجبهة التغير والتحرير ضد العملية الانتخابية بالمطلق؟

على العكس نحن مع أي عملية انتخابية لكن في هذا الوقت وكونه هناك رئيس حالي للبلاد ولا نعيش حالة من الفراغ الدستوري نستطيع العمل على تأجيل موعد الانتخابات وليس إيقافها لأننا مع الانتخاب الديمقراطي والنزيه والشفاف لكن ضمن ظروف أفضل وتخدم عملية الحل السياسي.

أنتم كجبهة وقفت لجانب سورية بمنع التدخل الخارجي برأيكم ألا تجدون الاستحقاق الرئاسي وسيلة لكم أفواه الغرب؟

الموضوع السوري تداول والعملية السورية معقدة ونحن ضد التدخل الخارجي بالمطلق وكون مشكلة سورية الحقيقية هي في الخارج ومعقدة بسبب إدخال الأسلحة والأموال حيث  لا بد من حل المشكلة في داخل سورية باتفاق دولي من أجل وقف التمويل  وإغلاق الحدود.

هناك ثلاثة مرشحين للرئاسة والعملية استمرت رغم عدم مشاركتكم بها ما هو تعليقكم ونظرتكم للمرشحين؟

أصدرت الجبهة بيان على أننا ضد العملية الانتخابية ولن يكون لنا طرف بهذه العملية  ولن نناقش المرشحين, مع ذلك لدينا فرصة حتى اليزم  ممكنة  لوقف العملية الانتخابية والاعتماد على المادة 87 في الدستور ويستمر الرئيس الحالي بمهامه كاملة حتى الوصول لحل سياسي.

الوسوم (Tags)

سورية   ,   مجلس الشعب   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-05-17 04:05:29   سوريا الصمود
نحن مع متابعة الانتخابات في ظل الظروف الحالية حتى نثبت للعالم بأسره ، و لكل من تآمر على سورية ، أن سورية قوية صامدة شامخة ،
فداء  
  2014-05-16 05:05:02   وما زالوا يقبضون معاشات من الدولة ؟
وينك يا أبا جعفر !!! ماركسي وشيوعي وأمريكي وفوردي وكيري كمان ؟ برماني مسرح مرتين وعايش في الخارج ويعارض انتخابات ؟ اخجلوا من المواطنين ... قبحكم الله .
د. محمد ياسين حمودة  
  0000-00-00 00:00:00   الذي لايملك شيء لايخسر شيء
عندما كانت انتخابات مجلس الشعب أيدوها وشاركو فيها وحصلوا على بعض المقاعد وكأنه يوم ذاك لم يكن هناك مناطق ساخنة واليوم يقاطعون الانتخابات لأنه ليس لهم فيها أنى درجات الحظ فلذلك يعارضونها كما تعارضها دول العدوان على سوريا فهم انتهازيون ورجعيون ويمكن وصفهم بالمصلحجية .
محمد ابراهيم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz