Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 18 تموز 2019   الساعة 22:42:49
وزير التربية عماد العزب : يوم غد الجمعة الساعة ١٢ ظهراً موعد إصدار نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي دورة عام ٢٠١٩  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عضو مجلس الشعب اسكندر جرادة لدام برس : نتمنى أن يكون هناك أحزاب منافسة طبقيا أما الأحزاب الجديدة فهي لم تملك النفس الطبقي
دام برس : دام برس | عضو مجلس الشعب اسكندر جرادة لدام برس : نتمنى أن يكون هناك أحزاب منافسة طبقيا أما الأحزاب الجديدة فهي لم تملك النفس الطبقي

دام برس - خاص :

الانتخابات الرئاسية، قانون الانتخابات العامة، الوحدة الوطنية والتحديات التي تواجه سوريا شعباً وقيادتاً جميعها كانت محاور الحديث الذي تم إجرائه مع عضو مجلس الشعب " إسكندر جرادة " مسؤول الحزب الشيوعي ضمن حوار خاص أجرته شبكة دام برس الإعلامية ضمن استضافة خاصة للوقوف على أهم الاحداث الخاصة والمؤثرة على سوريا في ظل ظروف الأزمة الحالية محلياً، عربياً ودولياً وتم بداية سؤاله عن:

" سوريا الآن أمام استحقاق هام ما الآلية التي سوف يتم اتباعها؟ "

مما لا شك فبه أن سورية تمر أمام مرحلة جديدة ونحن لم نتعود على هذا النمط من التعددية فيما قبل اعتدنا على موضوع الاستفتاء بوجود مرشح واحد أما اليوم وبقانون الانتخابات الجديد والآلية المتبعة أصبح هنالك أكثر من ناخب في الانتخابات الرئاسية و سورية هي دائرة انتخابية واحدة أما في ترشيح أعضاء مجلس الشعب نحن في الحزب الشيوعي لنا وجهة نظر أخرى و يمكن  لها أن تساهم في تحقيق الوحدة الوطنية التي تتجسد في أن تكون سورية دائرة واحدة  مع ضرورة وجود برامج  خاصة لكل حزب و نعود و نأكد على أن الآلية الجديدة مهمة جدا .

مع العلم أن هنالك 11 مرشح لمقام رئيس الجمهورية وهذه قضية جديدة ومفتوحة لمن يجد في نفسه أهلا للترشح ودستوريا يحق لأي شخص يرى في نفسه ذلك أن يرشح نفسه والموضوع بالطبع له شروط ولكل من تنطبق عليه الشروط يحق له التقدم ومنها أن يكون سورياً وجنسية أبويه سورية ومقيم في سورية أكثر من 10 سنوات وأن يحوز على 35 صوت من أصوات أعضاء مجلس الشعب وهذه القضية مهمة وبهذا المعنى كأعضاء مجلس شعب كنا 250 عضوا وبالتالي يمكن أن يكون هناك 7 مرشحين حقيقين لمنصب رئيس الجمهورية وهذا حق لكل مواطن ويكفله الدستور.

الآلية التي تجري بعد إقرار المحكمة الدستورية ترى أنه يتقدم طالب الترشيح بالأوراق الثبوتية للمحكمة وهي بدورها ترسل هذا الطلب لمجلس الشعب ليطلب من كل زميل في المجلس تأييده ورأينا بالفعل أن العديد من المرشحين التقوا مع أعضاء مجس الشعب وكانوا على تفاعل مباشر معهم واطلعوا على البرامج الانتخابية كونه لا يمكن إعطاء صوتنا لكل مرشح دون معرفة برنامجه الانتخابي الذي على أساسه سيتقرر ذلك.

وهناك أناس بالفعل حسموا رأيهم في مرشحهم وسيدلون بصوتهم لرئيس المجلس والعضو في المجلس يعطي تأييده لمرشح واحد فقط والبارحة بعد ترشيح الرئيس بشار الأسد نفسه بعض الزملاء ذهبوا إلى رئيس المجلس و أخبروه بأنهم يريدون الرئيس بشار الأسد وهذه قضية سرية ولوحظ ذلك مباشرة والقضية التي نمر بها كتجربة للمرة الأولى يمكن مناقشتها إن وجدت سلبيات لها حيث يمكن تطوير الدستور نحو الأفضل لأنه قضية دائمة ومستمرة و قانون الانتخاب والآلية هي آلية دقيقة كان لنا وجهة نظر بأن تكون سورية دائرة واحدة وأن يكون 150 مرشح ويبقى 100 عضو يتم توزيعهم على كل الأراضي السورية حسب الدائرة الفردية النائب هو نائب الشعب السوري وليس المنطقة و دور الأحزاب أن تقدم برامج ومرشحين وحينها تكون الحياة السياسة متطورة والأحياء الفردية نتركها ليكون هناك أكثر من مرشح والناجح في الإدارة الفردية يمكن أن لا ينجح حينها يتم التبادل ويكون على أساس النسبية ففي كل دول العالم تتبع النسبية وتحالف البعث مع الجهة يمكن أن تقدم 150 عضو ويأخذ 60 بالمية و40 بالمية يختراه المواطن نحن طرحنا هذا في المجلس والمجلس سيد  نفسه و أرتئي أن يكون المشروع ليتحول إلى قانون على أن تكون المحافظة دائرة واحدة لمجلس الشعب .

"هل الذي سيتم اعتماد ترشيحه سيتقدم ببرنامجه الانتخابي أمام أعضاء مجلس الشعب أم سينحصر دور مجلس الشعب على تزكية المرشح فقط؟"

أولا المرشحين بدأوا بالفعل في التوافد الى مجلس الشعب وبدأوا بطلب التأييد وأم شيء هو البرنامج وما هي النظرة التي سيعمل عليها كل مرشح ضمن برنامج انتخابي مكتوب والذين سيتم اعتمادهم كمرشحين يجب أن يقدموا برنامج عام للشعب السوري كله فالذي سيقوم بعملية الانتخاب هو الشعب السوري وأهمية البرنامج في أن يطلع عليه الشعب السوري لأن الترشيح هو مهمة المواطن والشعب هو أهم سلطة ولا سلطة فوق الشعب.

تحدثت من قبل أن النعمة في سوريا هي أن هنالك هكذا معارضة وخاصة معارضة الخارج فالخيانة ليست وجهة نظر دون نقاش ومن يطلب التدخل الخارجي هو ليس مواطن سوري بل خائن و فيما يتعلق بمعارضة الداخل هناك العديد من الشخصيات تريد بالفعل مقاطعة العملية الانتخابية ، في الحقيقة قوى المعارضة الداخلية نريد لها كل الخير ونتمنى أن يكونوا أحزاب حقيقية لأنه بقوة الأحزاب تقوى البلد وكي ننتقل إلى بلد قوي أكثر لا بد من تحقيق الوحدة الوطنية بيم مختلف القوى ونتمنى أن يكون لهم تأثير إيجابي على أرض الواقع لأن اليوم الدفاع عن سوريا ليس بالسلاح بل بالكلمة والموقف والدفاع عن النظام في سورية هو دفاع عن الوطن وهذه الأحزاب  نتمنى لهم كل خير لكن يجب أن يكون لهم بعد نظر لأن القضية وطنية بامتياز الاستحقاق سينجح ويجب أن نعمل جميعا لإنجاحه أكثر.

" هل أنت مع ضرورة وجود مراقبين دوليين لمراقبة سير العملية الانتخابية؟ "

شخصيا أنا ضد فكرة وجود المراقبين ولو كان ذلك على مستوى المحافظات هل الدول الأخرى لديها ديمقراطية أكثر من سوريا وأعتبر ذلك تدخل في الشأن الداخلي والأمم المتحدة كانت سلبية تجاه سورية فالأمم المتحدة سهلت عمل المسلحين ماذا فعل الأخضر الابراهيمي أو كوفي أنان هدفهم كان هو تسهيل عمل المسلحين وهي تماماً مثل الجامعة العربية لأن سوريا هي العقبة الأولى وأخر قلاع الصمود في دنيا العرب وعندما تنهار لا سمح الله ستذهب المنطقة كلها الى الهاوية حتى الأن المرأة ممنوع لها أن تقود سيارة في بعض البلدان.

أولا الأمم المتحدة ومبعوثها الأخضر الابراهيمي قاموا بعملية مزايدة على ان سورية تحاصر وتقتل شعبها وهذا الكلام غير صحيح المسلحين يحتجزون الرهائن وهذه الرهائن حاولنا إخراجهم وتقديم المساعدة لهم وكانت سطوة المقاتلين أكبر والحكومة بتدخل الامم المتحدة ستستعى جاهدة لإيصال كل دعم ممكن لمساعدة الأهالي وإنما هم كانوا تحت سطوة المسلحين.

"أنتم كحزب شيوعي ما هو دوركم في الحياة السياسية والمجال الاقتصادي في سوريا الى جانب الأحزاب الأخرى؟ "

بالنسبة للشيوعين نحن حزب طبقي حزب العمال والكادحين حزب الفقراء ونناضل من أجل حقوقهم يمكن أن نتخلف في بعض القضايا التي تهم المواطن نحن كحزب شعارنا هو الدفاع عن الوطن والشعب من أجل وطن حر وشعب سعيد نحن لدينا منظمة شبابية كبيرة مستقلة تأسست في عام 1931 تحت أسم اتحاد الشباب الديمقراطي وسميت الشبيبة شبيبة خالد بكداش المنظمة تعمل بشكل واسع ولها برنامجها ومؤتمراتها ونشارك بالكثير من المؤتمرات الدولية والمحلية.

نتمنى أن يكون هناك أحزاب منافسة طبقيا أما الأحزاب الجديدة فهي لم تملك النفس الطبقي وجماهير العمال والفلاحين هي السند الأساسي للحزب الشيوعي ولنكون صريحين تحت قبة المجلس هذا الجانب لم نتهدم فيه ونتحدث بشكل كامل أنه يجب تحسين الوضع المعاشي للشعب ونحن من اليوم الأول نطالب أن يكون اقتصاد الشعب والقضايا المفتاحية في يد الدولة و ليس بيد المحتكرين الذين يلعبون بالأسعار ويقومون بالتلاعب بالعملة وقاموا بفتح كم "دكانة للصرافة " هدفها الأساسي اللعب في مصير الشعب السوري واللعب بالعملة السورية ونحن لدينا مصارف محترمة لها مصداقيتها المحتكرين أخطر من الإرهابين الحاملين للسلاح فهم يحاربون الشعب الصامد الذي يدفع ضريبة الدم والشهادة كي لا يبقى صامد كي تنكسر سورية وهي قضية جوهرية ونحن كحزب كل مطالب العمال والفلاحين نتبناها أينما كانوا و لا نتهاون وعشرات المطالب نحن نضمنها وكل مطلب في مكانه ونحن لا نمل ومصيبتهم أننا لا نمل .

بعد اقرار المؤتمر العاشر لحزب البعث الحقيقة هي أن السيد الرئيس اضاف العامل الاجتماعي لأن الدردري كان النائب الاقتصادي ورفاقنا في الحزب هم أبناء الكادحين من العمال والفلاحين وغير ذلك ولا يمكن أن يخرجوا من جلدهم ويتبنون الفكر الاشتراكي أما نحن من أول لحظة وقبل أن يطرح أي شيء وقفنا ضد كافة المشاريع التي كانت تقدم من قبل الحكومات السابقة التي تحاول النيل من مكتسبات الشعب السوري ووقفنا ضد الخصخصة ومن جهة ثانية القطاع العام في سورية هو الأساس ولا نعطي الكل للخاص لأن الرأسمالي يهمه جيبته أما العام له مهمة وهو حماية الدولة وعمار بكداش اطلق تحت قبة البرلمان أن الدردي هو من يدردر الاقتصاد السوري ونحن ضد الغلاء وضرورة الاهتمام بالخريجين وضد قيام القطاع العام ببيع محطة الحاويات و أن تكون لقطاع خاص يجب ترك المرفأ وعمل مرفأ ثاني للقطاع الخاص مع الإشارة الى أن عمل الحاويات يغطي نفقات المرفأ .

" ما هو الضامن لتحقيق الوحدة الوطنية وما دور الجيش في ذلك في مواجهة الارهاب؟"

طالما الجيش العربي السوري موجود على أرض المعركة فهذا أمر إيجابي لأن الجيش هو الضامن الأساسي لوحدة الوطن ومن موقعي أنصح الجميع بالالتحاق بالجيش على الرغم من أن هناك الكثير من الملاحظات حول بعض التصرفات ولا نشك بوطنية أحد منهم وبعض التصرفات كانت تسيئ كي لا يساء إلى الوطن ونحن تحت راية الجيش العربي السوري الجيش هو من يحاسب وهو له مصداقية كبيرة عند جماهير الشعب وهو من يضم النسيج الكبير في سورية وكل الشعب السوري موجود تحت راية الجيش.

" بالحديث عن الدور الروسي في سوريا خلال مراحل الأزمة اليوم ما هو المتوقع من روسيا وكيف سيكون موقفها؟"

أحب أن أقول إننا لا نشكك بالأصدقاء ولكن اليوم روسيا غير الاتحاد السوفيتي لأن الاتحاد كان يحمل مبادئ وهي تربط العلاقات الدولية أما اليوم فموقف روسيا يبنى وفقاً للمصالح ونحن نشكرهم على كل حال ومن خلال قراتي الشخصية نجد أن الموقف سيشتد أكثر ويكون أصلب مع سورية وأقول إن صمود سورية والشعب هو الأساس ، مشكور كل شخص يدعم سورية اليوم روسيا أصبحت امبراطورية وبعد انهيار الاتحاد أصبحت تعامل مثل بنغلادش، اليوم وزن روسيا على الأرض كبير جدا واذا افترضنا أن الحكومة والشعب لم يصمدا فكيف سيكون الرد الروسي وفي النهاية جوهر القضية هو تسليم السلطة ، يمكن من منظار روسيا أن سورية ضعيفة وأن صمود سورية جعل الموقف الروسي يتراجع وأكدوا أن الموقف القوي هو نتيجة صمود الشعب السوري وبقدر ما نكون وحدة وطنية متكاتفين نفرض وجودنا على المستوى العالمي و على الفصائل المسلحة نحن كحزب موقفنا واحد وهو الدفاع عن الوطن وليس أن نعمل على الساحة السورية فقط وقام بكداش بحضور العديد من الاجتماعات كي يرى الرأي العام بأننا نقف ضد الامبريالية والصهيونية وارادتنا بأن نكون أقوياء .

" بالنسبة لكم في الحزب الشيوعي ما مقدار المساهمة الخاصة بكم فيما يتعلق بملفي الجرحى والشهداء وتقديم المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين والمهجرين؟"

أول شيء من أجل الجرحى والشهداء هناك مفارقة يجب الكلام عنها وهي أن أبناء الكادحين من الفلاحين والكادحين يستشهدون كي تبقى سورية والكثير من الرأسماليين هربوا أموالهم إلى خارج البلاد من بنى سورية يدافع عنها بينما اللصوص غادروا وطنهم الى أين وجدت أموالهم وطرحنا تحت قبة المجلس أن يكون هناك وزارة خاصة بالجرحى والجيش والشهداء بالتعاون مع نائب رئيس تجمع اللاذقية وعملنا على هذا الملف كثيرا وبتعازينا لأسر الشهداء كنا نرى أن الشعب باحتوائه تلك الأمهات والأباء لا يمكن لسوريا أن تنهار فالشعب استثنائي عندما ترى أم تقول اذا استشهد الأول لا مانع لي من إرسال كل أولادي مستقبلين شهدائهم بالورد و الأرز .

قضية المعونة هي قضية كبيرة لا حزب شيوعي ولا قومي ولا البعث قادرين بإمكانياتهم أن يدركوا هذه القضية لأن حجم المهجرين كبيرة جدا و المنظمات والحكومة تحاول تقديم السلل الغذائية  للمهجرين ومن خلال زيارتنا لمراكز الإيواء يتم تقديم الكثير من الدعم ونحن كحزب ومنظمة نحاول جاهدين أن نساهم في ذلك حلب كلها أصبحت مهجرة وأحيي أهل الساحل لأن البعض يحاول الإيحاء أن ما يجري في سورية هي حرب طائفية وما يجري حرب أهلية وليست كل حرب أهلية طائفية مثل ما حدث في فرنسا واسبانيا وحتى في لبنان هل كانت حرب طائفية أهل الساحل يستقبلون مئات الألاف ويقدمون المساعدة والاحتضان ويشعر النازح أنه بين أهله والتحية لأهل الساحل بهذا المجال وبالنسبة لملف المساعدات فنحن بحاجة الى الكثير من  الأموال ولا يوجد هناك منظمة سورية قادرة بنفسها على تغطية ملف المساعدات نحن في الحزب لا نملك المال و اعتمادنا على اشتراكات الرفاق مع ذلك كان هناك مبادرات من منظمتنا لشراء ألبسة داخلية وسلل غذائية قليلة يتم توزيعها وتبقى مبادرات فردية ونريد حل كامل ولا تكفي جمعية ولا حزب مهما كانت أن تغطي هذا الجانب ويتم تغطية الملف فقط عندما تتضافر كل الجهود تحت رعاية الدولة لأن في هذا الموضوع هناك الكثير من الفساد وفي الدولة هناك العديد من مظاهر الفساد ولا نريد أن نفتح هذا الملف .

" بالعودة الى موضوع مقاطعة المعارضة الداخلية للانتخابات برأيك هل سيكون لذلك أي تأثير سلبي على سير العملية الانتخابية مع تأكيدك على أهمية تحقيق الوحدة الوطنية في ظل ظروف الازمة الراهنة؟"

لتحقيق الوحدة الوطنية لا يكفي رفع شعار الوحدة فهي قول وعمل وناكد أن الحوارات كلها مفيدة من أجل الوحدة الوطنية الأحداث في سورية دفعتنا لإطلاق شعار الرأي يجابه بالرأي والقاتل يطبق عليه القانون ويحكم عليه بالإعدام والرأي ينفتح من خلال باب النقاش والكثير من القضايا تقبل التأييد والخلاف لا يفسد للود قضية السنة الماضية في الداما روز كان هناك حوار مع أحد أقطاب المعارضة المقاطعة للانتخابات بقينا 48 ساعة مختلفين لأن هناك قضايا جوهرية القضية الوطنية لا يلعب فيها أحد وهي ليست للعب أو الاجتهاد وتحوي ثوابت ولن نسمح لأحد في تغيير الثوابت حجمهم على الشارع نتمنى أن يكون كبير ونتمنى أن لا يقاطعوا الانتخابات.

التجربة جديدة يمكن أن تشوبها بعض الإشكاليات ويجب أن نتعلم وأن نستعد لنتعلم منها فالبعض يستغبي المواطن لأن المواطن يعرف من يحتاج له الوقت الراهن ويعرف من سيعطي له صوته ويجب أن تعمق التجربة أكثر وننتقل لنتوافق مع الأخر.

شارك في الحوار : آية العلي - اياد الجاجة - بتول ربيع - يزن كلش

تصوير تغريد محمد

 

 

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   دام برس   ,   الحزب   ,   الرئاسة   ,   syria   ,   terrorism   ,   army   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الشيوعيون
الحزب االشيوعي لعب دور هام في الازمة وكان دوره وطني بامتياز
لبنى المصري  
  0000-00-00 00:00:00   لفتة
التركيز على عدم مقاطعة الانتخاب شي هام لان الية الانتخاب عمل وطني بامتيازسواء كنا معارضين ام مؤيدين
لميس البيك  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz