Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 14 كانون أول 2019   الساعة 01:40:06
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أنس يونس لدام برس : هدفنا تأطير الجهود الشبابية في مؤسسة أهلية غير ربحية بطريقة منظمة .. ندعو جميع القوى والأحزاب إلى الحفاظ على أمن الوطن واستقراره .. الحكومة قدمت لنا مجموعة من الخدمات

 دام برس – خاص – آية العلي :

 شباب واع و مسؤول جمعتهم بصمة امتزجت بألوان العلم السوري الوحيد والمقدس خاطبوا الآخر وهو الشيطان المتربص بالوحدة الوطنية السورية وهكذا كان خطابهم (أيها الآخر سترحل أنت وقنواتك وشهودك وإعلامك وصحفك ومنابرك وشيطانك وسيبقى الشعب السوري) بصمة شباب سورية شباب القسم, شباب استطاع وعيهم وانتماؤهم أن ينفذوا العديد من المشاريع الخدمية التي تأخذ الطابع الإنمائي المستدام.

ومن أجل الوقوف على أنشطة مؤسسة بصمة شباب سورية كان لنا لقاء مع السيد أنس يونس رئيس مجلس أمناء بصمة شباب سورية.

- كيف نشأت بصمة شباب سورية ؟

لقد أدركنا منذ البداية أن القسم الأكبر من الحرب الموجهة على وطننا هي حرب إعلامية تعتمد على خلق مجتمع افتراضي وهمي يضع تضاريسه فئة من الخونة والمتآمرين على شعبنا, وتسويقه على أنه واقع, إدراكنا هذا حرك مسؤوليتنا أمام ديننا وضمائرنا بكشف هذا المجتمع وتوضيح الواقع أمام أبناء شعبنا وخاصة فئة الشباب, وعلى هذا المبدأ تشكلت بصمة شباب سوريا, ومن وحي اختصاصنا في حياتنا العملية قررنا تصحيح البوصلة لدى الشباب.

والمساهمة في فضح هذه المؤامرة والتأكيد على أن العدو الأول هو إسرائيل والهدف الأول لكل العرب والمسلمين هو تحرير القدس وطرد الصهاينة إلى منبتهم في أوروبا, فنحن فريق عمل تبنى خطة إعلامية مضادة للحملة الإعلامية المضللة التي تنتهجها آلة الإعلام الغربية والعربية المتآمرة والخائنة للميثاق الإعلامي فكان أول عمل تشرفت البصمة بإطلاقه بتاريخ 25/3/2011هو برنامج إذاعي على إذاعة روتانا ستايل بعنوان بلا مقدمات «لماذا تعاقب سوريا» شرحنا به أهمية الانتصارات التي حققتها سوريا مع شركائها في المقاومة في لبنان وفلسطين ضد المشروع الاستعماري العالمي ممثلاً بإسرائيل وكيف غيرت هذه الانتصارات مجرى العالم وهذا ما جعل الغرب يضع كل إمكانياته لكسر شموخ هذا البلد المقاوم - ومنذ ذلك الحين كانت بصمة شباب سوريا كفريق تعمل على جميع الأصعدة لنشر الوعي والدفاع عن الوطن في كافة المجالات, ثقافية – سياسية – اجتماعية - اقتصادية فكنا جزءاً من التفاعل الشبابي الذي نهض لنصرة وطنه وعرضه من خلال المشاركة أو تنظيم النشاطات الوطنية.. من الخيم الوطنية «اجتماع العشائر في إدلب, الرقة, خيم شبابية» إلى المحاضرات والندوات وجلسات النقاش و الاعتصامات والمسيرات والرسائل الإعلامية المسموعة والمقروءة والمرئية بالإضافة إلى المهمة الأسمى وهي زيارة الجرحى وأسر الشهداء من الجيش العربي السوري والتأكيد على وقوفنا معهم في أحزانهم وغيرها من النشاطات الوطنية في جميع المحافظات السورية, كما يعتبر مشروع تواصل من المشاريع الأساسية لبصمة شباب سوريا ويهدف إلى إشراك جميع النخب الفكرية والاجتماعية من الشعب السوري بكل أطيافه واتجاهاته بمؤتمر حواري تحت سقف الوطن بعنوان "عبر" يهدف إلى الخروج من الأزمة حالياً على أن يستمر في المستقبل في تقريب وجهات النظر بين الحكومة والشعب, واستكمالاً لمسؤوليتنا تجاه وطننا ولنستمر بالعمل التوعوي التطوعي الاجتماعي والثقافي, رأينا أن نكمل عملنا بصبغة قانونية لنصبح مؤسسة أهلية غير ربحية تحت اسم «مؤسسة بصمة شباب سوريا».

وقد منحتنا الجهات المختصة في الدولة شرف الموافقة بقرار رقم 130 تاريخ 10\1\2012، مؤسسة تهتم بإيجاد بيئة لشباب سوري واعي ومسؤول، يتواصل، يتفوق، يبدع، لخدمة وتنمية مجتمعه، وهدفنا أن نكون مؤسستنا الوجهة الأولى للشباب الراغب في خدمة وتنمية المجتمع السوري.

أن تتحول جهود شبابية ولدت من رحم الأزمة للدفاع عن سورية إلى مؤسسة أهلية غير ربحية أمل مبشر بالخير لتفعيل دور الشباب في سورية عبر كل المستويات اجتماعية كانت أم سياسية ومؤسسة بصمة شباب سورية صدر قرار بإعلانها مؤسسة أهلية غير ربحية بناء على قانون الإدارة المحلية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 107 لعام 2011.‏

وبناء على موافقة جميع أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق الحاضرين بالجلسة رقم 80 المنعقدة بتاريخ 26/12/2011 حيث إن تأطير هذه الجهود الشبابية في مؤسسة أهلية غير ربحية من شأنه أن يساهم بشكل كبير في تفعيل عمل الشباب بطريقة منظمة ومفيدة نأمل أن تستمر بذات الروح وذات الأهداف وتعمل هذه المؤسسة وفق أحكام القانون 1958 على خلق فرص عمل للشباب السوري والمساهمة في مكافحة البطالة وتدعم الاقتصاد الوطني السوري والليرة السورية وتقدم برامج تدريب وتأهيل الكوادر الشبابية مجاناً للارتقاء بالشباب السوري.‏

- هل لكم أن تطلعون حول آلية عملكم ونظرتكم إلى الواقع السوري ؟

لدينا الآن ما يقارب العشرين ألف عضو في بصمة شباب سورية، وعملنا تطوعي لخدمة المجتمع والمساهمة في تنمية المجتمع السوري من جميع النواحي الثقافية الاقتصادية الاجتماعية، والشباب السوري واعٍ ويعرف ما يريد، وهناك تقصير واضح من الحكومة السابقة في هذا المجال ولا سيما وزارة الأوقاف التي لم تقم بدورها، واليوم نسمع شيوخ الفتنة وهم يروجون لأفكار لا تناسب طبيعة الشباب السوري الواعي، ولماذا لا تكون لدينا جامعات تُعنى بالجانب الديني وذلك بشكل علمي ومدروس، وأن تكون المعاهد لمدة أربع سنوات وهنا ستكون لدينا كوادر دينية بالمقياس الصحيح  فالدين أخلاق وهذا واجب رجال الدين وعلماء الدين ودورهم التنويري لخدمة المجتمع وستكون لدينا بصمة في هذا المجال.

وبخصوص العمل السياسي نقول : البصمة ليست مشاركة مع أي حزب سياسي سواء من الأحزاب القديمة أو التي طور التشكيل حالياً، واستعمال اسم بصمة شباب سورية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة  من دون إذن مسبق من مجلس الأمناء سيعرض لمن استخدم اسم البصمة إلى المساءلة القانونية.

وندعو جميع القوى والأحزاب إلى الحفاظ على أمن الوطن واستقراره، وإذا وجدنا أي حزب وطني برامجه وطنية وتصب في الأهداف نفسها التي ننادي من أجلها سنعمل على التعاون معه.

وعمل البصمة ليس سياسياً إنما هو عمل تطوعي كما ذكرت سابقاً ولدينا رأي في مجلس الشعب القادم وسنعمل على أن يكون المجلس على قدر تطلعات الشباب السوري الواعي، ومجلس الشعب والحكومة السابقة يتحملون الأخطاء الكبيرة وخاصة الاقتصادية التي ارتكبت في الفترة الماضية.

والحكومة السابقة لم تساهم في حل مشاكل الفقر وخاصة في الأرياف التي هي بحاجة ماسة إلى تنمية شاملة في مختلف المجالات.

وهناك أخطاء كبيرة تم ارتكابها من قبل رؤساء البلديات، وهناك العديد من الاحتجاجات الشعبية خرجت من مناطق عدة في سورية كان سببها المباشر تلك المعالجات السيئة لرؤساء البلديات ودورهم السلبي في عدم معالجة المشاكل التي يعاني منها المواطن في تلك المناطق.

ففي مصر سقط النظام خلال ثمانية عشر يوماً، ولم تلجأ المعارضة المصرية إلى الشتائم والسباب على الرغم من أن الرئيس المصري لم يكن مع القضايا القومية والوطنية العربية، ومع ذلك كان ينادي المواطن المصري بجملة واحدة «ارحل» فلماذا يلجأ البعض إلى السباب والشتائم؟ علينا الحفاظ على رموزنا وكل القامات الكبيرة.

ولذلك أقول إن الأخلاق الثورية تتطلب منا أن نتعلم من الثائر «تشي غيفارا» والشيخ صالح العلي وسلطان باشا الأطرش وإبراهيم هنانو وعمر المختار  فالثورة تكون بأشرف العبارات والأهداف وهنا كان يجب أن تتوجه الاحتجاجات إلى الحكومة السابقة وممارستها وبشكل حضاري لا أن تكون موجهة بشكل خاطئ وبعيدة عن خدمة الوطن.

وستدخل البصمة في كل الأماكن دعماً لكل النشاطات الشبابية الفردية والجماعية لخدمة الوطن، وستعلن عن نشاطاتها عبر الإذاعة وما فعلته خلال الأسبوع وما ستقوم به في الأسبوع اللاحق، وستنشر الثقافة الوطنية عبر هذه النشاطات واللقاءات من خلال المحللين السياسيين، وقد حضرنا جميع الفعاليات وشاركنا في يوم القدس العربي في دمشق مع العديد من القوى السياسية، وكانت لنا كلمة في هذا اليوم، وأكدنا على أن الصراع الأول هو مع العدو الصهيوني ولن نحمل السلاح في وجه أي مواطن سوري  سلاحنا فقط ضد العدو الصهيوني وعاهدنا قوى المقاومة بأن نكون معهم كتفاً إلى كتف لتحرير الجولان وفلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة.

- ما هي مشاريع بصمة شباب سورية على امتداد مساحة الوطن؟

نحن لدينا خمسة مشاريع ثابتة وهي :

أولا: برنامج حملة الياسمين وهو برنامج إغاثي أطلقناه مع بدء الأحداث في سورية وهو يخدم العوائل التي هجرتها المجموعات المسلحة ويعنى بالأطفال والأسر عبر تأمين احتياجاتهم والعناية بهم وإعادة دمجهم في المجتمع وقد غطينا مختلف المحافظات السورية وقدمنا ما استطعنا لتلك العائلات من دعم مادي ومعنوي.

ثانيا : برنامج وصية شهيد وهو خاص بعائلات الشهداء وهو ذو طابع إنساني من حيث المشاركة في مراسم التشييع والتأبين وتقديم الدعم لعائلات الشهداء كما أقمنا عدة مهرجانات في الأعياد لأبناء الشهداء عبر إقامة 32 نقطة لعب ودورات تدريبية لعائلات الشهداء والخطوة الأهم هي إطلاق مشروع شفا حيث قمنا بتغطية أكثر من خمسة آلاف أسرة شهيد حيث يتم مداواة الأب والأم والزوجة والأولاد وهو بالتعاون مع نقابة أطباء سورية حيث يشارك معنا 1100 طبيب في هذا المشروع ولدينا قريبا مشروع خاص لعائلات شهداء التفجيرات من مدنيين.

ثالثا : برنامج براعم سورية وهو برنامج خاص لأطفال سورية حيث أقمنا معارض الرسم للأطفال وقمنا بالتوجه إليهم عبر توضيح المفاهيم للطفل حول ما يجري وإعادة بناء شخصيته وهنا لنا عتب على وزارة الشؤون الاجتماعية لأنها لم تولي هذا المشروع الأهمية وقد استعنا بعدد من الأخصائيين الاجتماعيين لتقديم الاستشارات النفسية للأطفال.

رابعا : برنامج مجتمعنا وهو يهدف لتقديم الخدمات للمجتمع عبر تأمين احتياجات المواطنين من مواد غذائية ومحروقات عبر إيصال تلك المواد من المنتج إلى المستهلك دون وسيط وبالسعر النظامي وقد كان لنا نشاط واسع في هذا المجال عبر تأمين اسطوانات الغاز والخبز للمواطنين وفي مختلف المناطق وبسعر الجملة والسعر النظامي عبر سيارات جوالة كما قمنا بحملات تنظيف في مختلف المحافظات.

خامسا: برنامج أسياد الزمان وهو مخصص للجيش العربي السوري حيث نقوم بالتواصل مع جرحى الجيش وأسر الشهداء.

وهناك عدد من المشاريع التي سنقوم بإطلاقها تباعا ومنها مشروع السلة الدوائية التي سنقدمه لعائلات الشهداء وهي تضم عدد من الأدوية التي يستخدمها المواطن بشكل متواصل.

كما لدينا مشروع حقك أمانة وهو يتكفل بعائلات الشهداء من حيث تقديم الاستشارات القانونية لعائلات الشهداء،كما أطلقنا مشاريع ثقافية متنوعة هدفها تنمية المجتمع والارتقاء بواقع المواطنين.

- ماذا قدمت الحكومة لكم وما هي مصادر تمويلكم ؟

لقد قدمت الحكومة السورية لنا مجموعات من الخدمات أهمها المراسيم التي سهلت عملنا إضافة لخدمات الدعم اللوجستي عبر التسهيلات المقدمة من قبل بعض الوزارات مثل وزارة الثقافة والصحة وقد كان هذا الدعم بسبب إثبات وجودنا كمجموعة فاعلة في المجتمع تمتلك مشاريع تنمية مستدامة.

بالنسبة للتمويل فنحن نقوم بمشاريع ذات طابع ربحي إضافة لمساهمات المشاركين في المجموعة ومصادر تمويلنا مكشوفة وتخضع لرقابة حكومية بموجب الترخيص الذي حصلنا عليه مؤخرا ونحن لم نقبل أن نرتهن لأحد لأن مشروعنا سوري يخدم المجتمع الأهلي ونحن لا نريد أن نخضع لرغبات حزبية أو شخصية ونحن نقوم بالتعاون مع كافة المنظمات الشعبية والنقابات المهنية من أجل خدمة المواطنين كم أنن نقوم بالتعاون مع الجمعيات الأهلية كل ذلك للنهوض بواقعنا وعبر مؤسستكم الإعلامية نتوجه بالشكر لكل من ساهم بإنجاح مشروع بصمة شباب سورية وعلى أمل الاستمرار في خدمة وطننا ومجتمعنا نمضي.

وباسمنا في مؤسسة دام برس الإعلامية نتوجه إلى بصمة شباب سورية بالشكر على أداء واجبها تجاه سورية و ندعوا كل المجموعات الشبابية لتسخير قدراتها لخدمة الوطن والمواطن ومن الجدي بالذكر أن مشروع بصمة شباب سورية قام يوم أمس بفعالية لتكريم عدد من أسر الشهداء في دار الأوبرا حيث تم تقديم بطاقات الضمان الصحي الخاص بمشروع بصمة شفا.

 

الوسوم (Tags)

الشباب   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   تحيه من قلب سوري
6خطوه رائعة من هذا الشباب الذي يدل على وعي وانتماء للوطن الانتماء الذي تفتقده الكثير من الاحزاب التي تسعى للحصول ع المكاسب الشخصيه من هذه الازمة التي يمر بها وطننا الحبيب. واستمرار. ظاهرة الشلليه والمحسوبيه في تعينات بعض القيادات الحزبيه الجديده اتمنى التوفيق والنجاح لشباب بصمة سوريا لانهم يعملون بصدق. وامانه دون اية مصالح شخصيه
ابو جهاد السوري  
  0000-00-00 00:00:00   بالتوفيق
مع التمنيات بالتوفيق مشروع جميل يتحمل مسؤولية كبيرة
زياد رحبا  
  0000-00-00 00:00:00   مساعدة
مساعدتها للسورين مهم جدا ويعطي انطباع رائع عم هذا المشروع
لمى حمد  
  0000-00-00 00:00:00   الاهتمام
من المهم المساعدة لهذا الوضع التي تمر به سوريا يوجد عائلات لم تساعد بعد نرجوا الاهتمام
بتول ربيع  
  0000-00-00 00:00:00   نرجوكم ساعدونا
شو يا حبيب أنتو بصمة شباب سوريا جوا سوريا بس!!! نحنا شباب برا سوريا نعاني الأمرين من المعارضة التافهة من جهة ومن انتهازيي بعض ممثلي النظام بسفاراتنا ومنها القائم بأعمال سفارتنا في ابو ظبي و حاشيته من جهة أخرى ... وأنت يا سيد أنس يونس تعرفه جيدا وتعرف مدى فساده وانتهازيته و... ونحن شباب سوريا بأمس الحاجة للقدوة الحسنة ولمن يساعدنا ويقف إلى جانبنا لنبقى العون والسند لأهلنا في الوطن ... لا لمن يبتزنا في مستقبلنا ولقمة عيشنا ولدينا الآف الحالات التي تثبت صدق ما نقول ... ونحن بحاجة لبصمتكم من أجل تصليت الضوء على معاناتنا ولكم منا سلفا كل الشكر مع تمنياتنا لكم وللقائمين على هذا الموقع الوطني مزيدا من التقدم والنجاح .............
حبيب  
  0000-00-00 00:00:00   المساعدة
نأمل من جميع الشباب المساعدة بهكذا حملات وفرق كل حسب طاقته
ليلى سفر  
  0000-00-00 00:00:00   بلا أحزاب
أهم شي بهيك فرق إنها ما تتبع ولا حزب وتكون حرة
هيفا غازي  
  0000-00-00 00:00:00   دعم حكومي
المطلوب من الحكومة تقديم الدعم لهذه المجموعات التطوعية
راغب الخان  
  0000-00-00 00:00:00   الشباب الواعي
نفتخر بوجود هذا الشباب الواعي الذي سينهض بسوريا من كل الصعاب
سعاد دبور  
  0000-00-00 00:00:00   التوفيق والتقدم
نتمنى لفريق بصمة شباب سوريا التوفيق في عملهم والمزيد من التقدم
أحمد زيدان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz