Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 كانون ثاني 2020   الساعة 02:40:32
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نجلاء قباني لدام برس : قواعد علم الفلك واحدة ولكن الاختلاف له سببين .....لو لم يكن علم الفلك صحيحاً لما وصل إلينا..أثق بالفلك وإلا لما عملت فيه.... العام القادم سيكون أكثر عنفاً من هذا العام
دام برس : دام برس | نجلاء قباني لدام برس : قواعد علم الفلك واحدة ولكن الاختلاف له سببين .....لو لم يكن علم الفلك صحيحاً لما وصل إلينا..أثق بالفلك وإلا لما عملت فيه.... العام القادم سيكون أكثر عنفاً من هذا العام

دام برس - طرطوس - عزام الكنج :

لكل فن أو علم هناك نجم أو أكثر أما في سورية فلعلم الفلك هناك نجم واحد (نجلاء قباني ) خبيرة أبراج وعالمة فلك ينتظرونها جمهورها يوميا لمتابعة ما يحمله اليوم من حظوظ وما يحمل علم الفلك من خفايا تنتظرهم ...
دام برس التقت اختصاصية الأبراج نجلاء قباني و قالت:
إن علاقتي بعلم الفلك قديمه منذ نشأتي, والسبب اننا كنا ثلاث اخوة في نفس المنزل ونفس التربيه, ونفس البرج, ولكننا كنا مختلفين تماما, ولا نشبه بعض, لا بالصفات ولا باللون,  ومن هنا استفزني هذا, لدراسه الأسباب .
اكتشفت أن الاسم, والبرج الصيني, ويوم المولد, والطالع, يؤثر ليجعل لكل شخص صفة مختلفة,حتى لو كان من نفس البرج..
و أضافت قباني :إن قواعد علم الفلك واحدة, ولكن الاختلاف له سببين:
أولا. هناك من يتكلم بهذا العلم دون دراسه, ويقول الابراج دون دراسه للفلك, تنبؤ وحسب.
ثانيا. نحن نختلف برؤيه التوقعات السياسية والاقتصاديه, وليس في الاشهر, يعني اذا كانت الكواكب مساعدة, لبرج ما, فكل متخصص سيقول نفس الكلام, ولابد,  ولكن التضارب أتي في التوقعات السياسيه, وكل حسب انتمائه, و رؤيته.
أما عن أبرز المشاكل التي توجهها كعالمة فلك تحدث :
عدم إيمان الناس وخاصة في سوريا بأن علم الفلك هو علم موجود له قواعد والسبب برأيي لأنهم لم يعتادوه, وكانوا يعتمدون الصحف التي يكتب فيها عمود الابراج, صحفي وليس متخصص, وما زالت طبعا.
ثم, ايمان السوريين ان هذا ليس علما مثبتا, وانا اقول لو لم يكن صحيحا لما وصل الينا, طبعا الآن... وبعد تسع سنين من العمل اليومي والمستمر استطعت أن أثبت انه علم واصبح أغلب السوريين يتابعوه .
وأشارت قباني : أنا أعمل في إذاعة واحدة وهي شام أف أم, وفي تلفزيون واحد وهو قناة سما, وجريدة واحدة, ولست مع العمل في أكثر من إذاعة مثلا, وهذا بسبب رغبتي في الوصول إلى اكبر شريحة, بعيدا عن الملل أو التكرار, لو كان لأكثر من إذاعة أو تلفزيون,
وحول ثقتها بعلم الفلك أكدت قباني :
طبعا, إني أثق بالفلك, وإلا لما عملت فيه, وأكملت مسيرتي. ولكن لا اعتمد عليه بالمطلق ولا أنصح أحد, أن يعتمد عليه بشكل مطلق, لأن التجربه والجهد المبذول, والتعلم والبيئه يغيران كثيرا في الطباع وفي الحظوظ.
أما عن علاقة الفن بالسياسة أشارت :
علاقة الفلك بالسياسه هي علاقة بأشخاص وليس بالسياسه, قد تؤثر على الحرب والسلم,فهناك تركيبه كواكب تساعد على الحرب كوجود المريخ وهو كوكب الحديد والنار في برج ناري
مثلا:  كما كان في عام ٢٠٠٦, وكان كتابي اسمه المواجهة, ولم تتواجد هذه الكواكب بنفس الطريقة منذ ٢٠٠٦ وليس هذا العام مثلا.
وأضافت: علم الفلك لا يمكن أن يتجدد, بل سير الكواكب يختلف في كل عام وتحتاج مئات السنين لتعاد نفس الكواكب في نفس الأماكن .
وعن رأيها بمن يتوقعون ويتنبأون استنادا لأحاسيسهم أجابت :
أنا لا أؤمن بالإحساس والحدس, أنا أؤمن بالعلم فقط
أما عن سؤالنا: ماهي توقعاتك لسوريا في أواخر العام الحالي؟
أجابت: اذا اكملنا التسويه, سوف تقل المشاكل, وتصبح محدودة, مع أن العام القادم سيكون أكثر عنفا من هذا العام,  ولكن قد لا يكون في سوريا.
وختمت قباني :أقول لمن يسمعني أو يشاهدني أو من يقرأ هذه المقابلة
اعتمد على جهدك أولا, وعلى تطوير أمورك التعليمية, تعلم, حاور, جرب, غير من طبعك, ثم اتبع الحظوظ.
شكرا لك ولموقع دام برس وأتمنى لكم دوام النجاح

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   رجاء
أرجو إدارتكم الكريمة إغلاق هذا الموضوع السخيف حرصا على السوية الثقافية للدام برس كفانا شعوذة وكلام فارغ احترموا مشاعرنا
سعد العاصمي  
  0000-00-00 00:00:00   مصالح الدول العظمى
كما في العنوان ياسيدة نجلاء مصالح الدول العظمى هي من تقرر تصرفات الحكام التابعين والدول الفقيرة حتى عندما تنظرين الى صور لخيم الناس في الصومال تجدين من حولهم الارض الخضراء والاشجار ولكنهم ينتظرون من يزرعها لهم ليأكلوا وهم جياع وليست الكواكب لانهم من جميع الابراج المحظوظة او البائسه من وجهة نظركي
yst  
  0000-00-00 00:00:00   احترموا عقولنا كي نبقى نحبكم ونحترمكم
صباح الخير، في الحقيقة اي مطالع لهذا المقال المعيب أولا والمستخف بعقول القراء ثانيا والتسويق لهؤلاء المدعين العلم ثالثا هوبحد ذاته يعبر عن عدم احترام إدارة الموقع لمحبيها والخوف أن تنساق كغيرها من المواقع إلى مانخشاه من تبني مضامين لاقيمة لها في المستقبل القريب هذا أولا، أما أن تنعت الشعب السوري بأنه لايعرف هذا العلم وبأنه يتابع مقالات من غير المختصين فيبدي آراء خاطئة والكثير مماقالته في هذه المقالة لاداعي لسرده فنحن لانقبله لا أنا ولا الأخوة الذين علقوا عليها فقد أعطوا إدارة الموقع و"العالمة" نجلاء قباني مايستحقانه من تنبيه وتحفظ عن كل ماورد جملة وتفصيلاً وأما الصحفي الذي اجرى المقابلة فلا أدري ما الهدف من كتابته هذه على الإطلاق سوى تمضية الوقت والتسلية. ختاماً أعتذر عن ردة الفعل هذه بسبب ما قرأته في هذه المقالة الذي يثير الأستغراب والإنزعاج خصوصاً أنه نشر في موقع يهمنا مايرد فيه لحبنا له وللقائمين عليه وعدم رغبتنا رؤية هكذا آراء تنجيمية جهنمية وشعوذات ماانزل الله بها من سلطان (كذب المنجمون ولا صدقوا) وشكراً
أحمد على  
  0000-00-00 00:00:00   وين التنبؤ بالموضوع؟
عن سؤالنا: ماهي توقعاتك لسوريا في أواخر العام الحالي؟ أجابت: اذا اكملنا التسويه, سوف تقل المشاكل, وتصبح محدودة....................................................................وين التنبؤ بالموضوع يا سيدة نجلاء ؟ووين اكتشاف الذرة ؟معروفة اذا صارت تسوية فالازمة رح تخف وتقل المشاكل بسورية .............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سورية  
  0000-00-00 00:00:00   بصاره براجه
الست نجلا موناقصه غير تقول سنان دهب وتبرم بصاره براجي سنان دهب
الصقر الجارح  
  0000-00-00 00:00:00   شيء واحد
سيدة نجلاء أعطينا شيء واحد تنبأت به في السابق وحدث فيما بعد
رؤى نسلي  
  0000-00-00 00:00:00   حكي فاضي
ولا مرة زبط معي شو بقول برجي وطالعي وهالحكي الفاضي
غياث نصرت  
  0000-00-00 00:00:00   خداع
هؤلاء يتنبؤون أمور عامة بشكل عام وعندما يحدث شيء مماثل في بلد ما من العالم يقولون نحن تنبأنا
مرح زيدان  
  0000-00-00 00:00:00   الحظ له دور
أنا أؤمن بأن الحظ يلعب دورا" كبيرا" في حياة الإنسان
وليم كمون  
  0000-00-00 00:00:00   أين التنبؤ
عجبني توقع العام القادم سيكون أكثر عنفا ولكن قد لايكون في سوريا ,يعني كل عام فيه عنف بالعالم وين التنبؤ بالموضوع
حسناء العوامي  
  0000-00-00 00:00:00   مصداقية
السيدة نجلاء تتمتع بالمصداقية
فادي سليم  
  0000-00-00 00:00:00   كنت أتمنى !!!
لم أكن أتوقع من إدارة دام برس - وفي هذا الوقت الحالي من الفواجع التي تحل بشامة الله على أرضه - بهذه المقابلة مع سيدة تضرب الودع وتبصر بالفنجان عن طريق الستليت والنجوم الريغانية , فبالله عليكم هذا هو الوقت المناسب مع من قال عنهم المصطفى محمد صلّى الله وسلم : كذب المنجمون ولو صدقوا ,من حقها أن تثق بالفلك والعلك , ولكن ليس من حقها أن تفرض على قراء الشام برس نفسها كقارئة فنجان نزار قباني , على كل حال طالما هي مقتنعة بعملها هذا فعليها بأن تقنع المحلل السياسي سليم حربا بأن يعمل معها ليستجاب دعاء زوجة السيد حربا بقولها له: ( ماصفي عليك الاّ أن تعمل بقراءة الكف وضرب الودع ... أتمنى !!!
يوسف شيخ يوسف  
  0000-00-00 00:00:00   كذِبَ المنجّمون و لو صدقوا!
يا سيده نجلاء قبّاني: هذه أول مرّه أنتقد شخصاً من خارج عورة العرعور في السنتين و نصف الماضيتين.سيدتي الفلكية:هناك علم الفلك=astronomy و هو مراقبة النجوم و الأجرام السماويه و رصد حكاتها و مداراتها كجزء من العلوم العامّة . و هناك عادة التنجيم= astrology و هو تراث موروث من العصور الوسطى يبحث في (تأثير) الكواكب و النجوم على مصائر الناس و أمزجتهم. التنجيم برأيي هو خداع للنفس و للآخرين و وسيلة ارتزاق لكل المشعوذين على حساب البسطاء و المأزومين.أراك تُسبغين , و الحق يُقال, نكهة ياسمين دمشقية على هذا العمل غير المفيد؛ و لكنني أعتب على كل وسائل الإعلام السورية التي تسمح لك بعرض مهنتك من خلالها لأن الفكر العلماني يتناقض مع فكرة التنجيم؛ و لكن يبدو أن للشباب رأي آخر.أستميحك العذر , فأنا لا أومن إلا بأنّ المرء يصنع أقداره بنفسه.
السّا موراي الأخير  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz