Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 18 تموز 2019   الساعة 13:38:21
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الدكتور يوسف حمود لدام برس: نحو 30 مليار ليرة للمشاريع الطريقة في 4 سنوات ..إنجاز الخارطة الطرقية على مستوى القطر .. ولايوجد شيء اسمه طريق موت
دام برس : دام برس | الدكتور يوسف حمود لدام برس: نحو 30 مليار ليرة للمشاريع الطريقة في 4 سنوات ..إنجاز الخارطة الطرقية على مستوى القطر .. ولايوجد شيء اسمه طريق موت

دام برس – خاص – اياد الجاجة :

يعتبر القطاع الحكومي من أهم القطاعات العاملة على الأرض في ظل الأزمة السورية فكيف إذا كان هذا القطاع مسؤول عن ربط الطرقات وتأمين الطرق التي يستخدمها المواطن بشكل يومي.
قد يظن البعض بأننا نجامل شخصية حكومية أو جهة معينة إلا أننا ومن واجبنا أن نسلط الضوء على عمل كافة الجهات الحكومية من اجل الارتقاء بعمل تلك المؤسسات.
اليوم ضيفنا هو الرجل المناسب في المكان المناسب وتحديدا المدير العام لمؤسسة العامة للمواطلات الطرقية الدكتور يوسف حمود ، الذي أطلعنا على واقع عمل المؤسسة والانجازات والصعوبات التي تواجهها.

- بداية هل لكم أن تطلعوا المواطن على واقع عمل المؤسسة وما تقدمه من خدمات ؟

كان لسورية وما يزال دور هام في مجال المواصلات الطرقية لموقعها الجغرافي الهام من الناحية الإستراتيجية ، حيث تلتقي فيها الطرق إلى عدة اتجاهات بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، فكانت حلقة وصل بين أسيا وأوروبا في طريق الحرير واحتلت في تلك الحقبة مكانة هامة فهي تُمثل جسراً برياً يربط الشرق بالغرب ، لذا ظهرت عليها أعظم الطرق التاريخية ومن بينها طريق الشام التي تربط شرق البحر الأبيض المتوسط بالهند والشرق الآسيوي وطرق الحرير.
لقد تحقق تطور كبير في الشبكة الطرقية بسورية بدعم واهتمام كبيرين من القيادة السياسية والحكومة باعتبار أن هذه الشبكة هي من أهم البنى التحتية للاقتصاد السوري لتحقيق مزيد من التطور الاقتصادي والاجتماعي في البلاد حيث اتُخذت عدة إجراءات منها:
1- توسعت الشبكة الطرقية بإنشاء طرق جديدة على مستوى عالٍ من المواصفات الفنية المُعتمدة عالمياً.
2- لأول مرة في تاريخ سورية أُنشئت طرقات بفرعين ذهاب وإياب بحارات مرور متعددة لكل فرع و تحويلات طرقية حول المدن الكبرى لتخفيف حركة المرور عبر شوارعها ،حيث بلغ طول شبكة الطرق المركزية ثمانية آلاف كيلومتر ، كذلك نُفذ أكثر من عشرين عُقدة وتقاطعاً طرقياً على مستويات علوية وسفلية ووضعت في الاستخدام ، وازداد الاهتمام بأعمال هندسة المرور بتزويد الطرقات بالإشارات الطرقية ذات المواصفات الفنية العالمية وأعمال الدهان الطرقي.
3- رُصدت الاعتمادات اللازمة لأعمال الصيانة وتحسين الطرقات المنفذة للمحافظة على جاهزية الشبكة القائمة،مما زاد في أطوال شبكة الطرق البرية لربط المحافظات بعضها ببعض وربط سورية بالدول المجاورة بطرقات متطورة ساهمت بمزيد من النشاط الاقتصاد الوطني وخاصة أنها عقدة مرورية إستراتيجية بين قارات آسيا-أوروبا-إفريقيا.
4- تم وضع إستراتيجية واضحة للنقل الطرقي.
5- تقوم المؤسسة حالياً بإنجاز الخارطة الطرقية على مستوى القطر معتمدة على نظام المعلومات الجغرافي GIS .

- ما هي أهم المشاريع التي قامت بها المؤسسة ؟

نبدأ من المنطقة الشمالية الشرقية تم انجاز ثلاثة مشاريع المشروع الأول هو طريق دير الزور - الحسكة بقيمة 3,3 مليار ليرة سورية وهو طريق تنطبق عليه كل المواصفات العالمية وهو بطول 45 كلم.
طريق دير الزور – الميادين بطول 45 كلم وتكلفته 700 مليون ليرة سورية.
لدينا الآن مشروع توقف عن العمل هو دير الزور – الرقة قيمته الإجمالية 3,4 مليار ليرة سورية نسبة الانجاز الحالية فيه 47% وقد توقف العام الماضي نتيجة الظروف الأمنية.
إن من أهم المشاريع المنفذة هو طريق أريحا اللاذقية وقيمته 14,6 مليار ليرة سورية وهو بطول 96 كلم يربط بين حلب واللاذقية مرورا بأريحا و ادلب وتأتي أهمية المشروع أنه يوفر الوقت عبر اختصار المسافة وبالتالي تخفيف هدر الوقود.
وقد تم وضعه بالخدمة المجانية بعد أن قامت المؤسسة بإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لتشغيل الطريق والتي أعدت من قبل شركات استشارية عالمية حيث بينت أن الطريق يحقق معدل عائد داخلي بـ 3ر21 بالمئة وذلك من خلال انخفاض تكاليف وتشغيل وصيانة المركبات والتقليل من الحوادث وانخفاض وقت السفر والحد من التلوث والطريق مطابق للمواصفات العالمية وهو من أفضل الطرق تنفيذا على مستوى الشرق الأوسط.
وفي وصف بسيط للمشروع نجد أنه بطول 96 كلم عرض الزفت 12 م من كل جانب والطريق مجهز بحاجز أمان على طول الطريق وهو بارتفاع 160 سم وهو مطابق للمواصفات العالمية.
المنطقة الجنوبية :
أهمها طريق دمشق القنيطرة بكلفة 800 مليون وهو يربط بين المتحلق الجنوبي واوتستراد بيروت وقد تم مناقشة واقع تنفيذ الطريق مع وزارة الإدارة المحلية وهو طريق هام بحيث أختصر الوقت وخفف من الازدحام.
طريق دمشق - السويداء بتكلفة600ر1 مليار بطول 60 كم حيث جهز الطريق بأعلى المواصفات.
مشروع الربط الشمولي حيث تم تقسيمه إلى مرحلتين كما يلي من جسر بغداد إلى المنطقة الصناعية والقسم الثاني من المنطقة الصناعية إلى نهاية المدينة الصناعية وقدتم استلام القسم الأول بشكل نهائي والقسم الثاني احتاج لملحق عقد نتيجة تغيير جزء من الدراسة.
توسيع طريق التنايا ونسبة الانجاز تجاوزت الـ 72% وتكلفته حوالي 670 مليون ليرة سورية وسرعة الانجاز كانت كبيرة وما يزال العمل مستمرا لإكمال إنجازه.
بالنسبة لتحويلة حمص فهي متوقفة بسبب الظروف الحالية من أكثر من سنة ونصف ونسبة إنجازها حوالي 18% وتحويلة دمشق لم يبدأ العمل بها.
هناك العديد من المشاريع توقفت في المنطقة الساحلية وذلك بسبب الظروف الراهنة وهناك العديد من المشاريع التي يتم تنفيذها على سبيل المثال عقدة بستان الباشا إضافة إلى مشروع على النهر الكبير.
وبالنسبة لنا كانت نسبة الانجاز في عام 2011 تعادل 100%.

- كيف يتم معالجة وضع العقود المتوقفة بسبب الظروف الأمنية؟

لقد صدر تعميم من قبل السيد رئيس مجلس الوزراء يؤكد أنه في حال كان هناك استلام مؤقت للمشروع والظروف الأمنية الراهنة لا تسمح أن يتم الاستلام النهائي فمن الممكن أن نبني الاستلام النهائي على الاستلام المؤقت.
كما تم تشكيل لجنة من أجل المشاريع المتوقفة ودراستها وذلك بسبب اختلاف الأسعار وبذلك اما يتم فسخ العقد أو يصدر قرار توازن سعر.

- هناك العديد من الشكاوى حول الطريق المؤدي إلى طرطوس؟

لقد تم توجيه الجهات المعنية لمعالجة واقع هذا الطريق المشكلة أن الأمطار في تلك المنطقة هي السبب في إحداث الحفر على الطريق ونحن نقوم بمتابعة المسألة بشكل يومي.

- يتحدث البعض عن طرقات موت ما هو ردكم ؟
لا يوجد شيء اسمه طريق موت فالمؤسسة من واجبها أن تنفذ الطرقات وتهتم بصيانتها ويتم تحديد السرعات المناسبة لكل طريق ولكن عندما يتجاوز المواطن السرعة المحددة عندها هو من يحول الطريق إلى طريق موت.

ما هي الخطط المستقبلية للمؤسسة ؟

‌- إنشاء: (عقد طرقية- جسور للمشاة - تقاطعات على مستوى واحد وتقاطعات على عدة مستويات إضافة إلى إنشاء فتحات وحارات للالتفاف) على المحاور الرئيسية.
‌- إنشاء طرق تخديمية من الطرفين.
‌- تخطيط الطرق الجديدة بعيدة عن التجمعات السكانية.
‌- استكمال حواجز الأمان الوسطية نيوجرسي.
‌- سيتم خلال الخطط الاستثمارية تنفيذ الأعمال اللازمة لجعل الأتوسترادات حرة ومحمية من الأطراف والوسط كتركيب سياجات حماية من الطرفين إضافة للأعمال المذكورة أعلاه.
- تأهيل وتطوير وتوسيع وتنفيذ الطرق المركزية القائمة بما فيها الأتوسترادات والوصلات الطرقية الدولية
وضعت المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في سورية خطة لتأمين استمرارية الحركة على الطرق المركزية والطرق البديلة واحتياجاتها حيث تمت دراسة كل الجسور والعقد القائمة ضمن كل محافظة وتحديد الطرق البديلة عن استخدام كل جسر والشركة المسؤولة عن تنفيذ الأضرار التي قد تحصل ضمن كل قطاع والآليات اللازم استخدامها.
فور توافر الظروف الملائمة للعمل ضمن المحافظة كما تم إصلاح الجسور المتضررة من الأعمال الإرهابية منها جسر سكة القطار عند بلدة خربة غزالة وقد تم تكليف الشركة العامة للطرق والجسور أعمال الردم وتأمين مستلزمات السلامة الطرقية وصرف قيمة التكليف البالغة 1.5 مليون ل.س وتصنيع الجوائز اللازمة للجسر وتم تسليم جميع المخططات التنفيذية للشركة وقامت لجنة فنية من المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية بالكشف على الجسر وإعداد الكشف التقديري للأعمال اللازمة لإصلاح الجسر الذي بلغ نحو 20 مليون ل.س.
كما وتم الاتفاق مع الشركة العامة للطرق والجسور للتعاقد على تنفيذه إضافة إلى التعاقد على إصلاح جسر معردس بحماة بقيمة مليوني ل.س.
إضافة إلى إصلاح ثلاثة جسور على طريق أريحا اللاذقية الجديد وتم التنسيق مع المشاور لإعداد دراسة لثماني حالات من الأضرار لكل جسر ووضع الحلول والأعمال اللازمة للإصلاح وفور إتاحة الظروف للعمل في المواقع والاطلاع على واقع الأضرار وتقييمها فنياً باستخدام التجهيزات الفنية اللازمة تتم المعالجة الفورية لها وذلك بعد الاتفاق بين إدارتي المؤسسة والشركة المنفذة للمشروع كما ستتم معالجة انقطاع الطريق في محافظة اللاذقية وخاصة طريق اللاذقية إدلب حيث سيتم إصلاح الطرق المخربة فور إتاحة الظروف للعمل وقد تم التعاقد على معالجة الأضرار الناجمة عن الانزلاقات على طريق حلب اللاذقية.
وسنقوم باستكمال المشاريع التي يمكن تشغيلها أو استثمارها خلال عام 2013 ومتابعة مشاريع الاستبدال والتجديد التي تؤدي إلى تحسين نوعية شبكة الطرق المركزية وتأمين السلامة المرورية عليها وإنجاز المشاريع المباشر بها والمنقولة وفق برامج زمنية متعاقد عليها وتعطى الأولوية للمشاريع الممولة خارجياً إضافة إلى المباشرة في تنفيذ المشاريع الجديدة المقررة المطروحة في الخطة الخمسية الحادية عشرة والتي تم تجهيز أضابيرها التنفيذية بما في ذلك دراسة الجدوى الاقتصادية والتي ستسهم في عملية التنمية كما أن تنفيذ ما تهدف إليه الخطة يتطلب توظيف استثمارات تقدر بمبلغ 14.456.500 مليار ل.س ومتضمنة الموازنة الجارية.
وتضمنت الخطة مجموعة من المشاريع المهمة والحيوية فبالنسبة لمشاريع الاستبدال والتجديد فتتضمن متابعة أعمال الصيانة وأعمال التحسين على محاور الطرق المركزية ورفع كفاءتها ومتابعة تنفيذ أعمال تأمين مستلزمات السلامة المرورية من دهان طرقي وإشارات طرقية ودلالة وتحذير ومسامير عاكسة وتركيب مانعات الإبهار على اوتسترادات بهدف الاستمرار بتأمين السلامة المرورية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   قكرة هامة
لماذا لا يتم شق طريق من اللاذقية الى دمشق مباشرة اي بشكل طولي عندها ستختصر المسافة الى 200 كم بدلا من 360 كم ... احسبوا التوفير في الوقود ووقت السفر
بحب وطني  
  0000-00-00 00:00:00   بكفي
ملاحظة عامة على كامل الطرق الريءسية في سوريا ضعف او انعدام وسائل السلامة المرورية وأعتقد أن مشكلة طريق حمص طرطوس ليس فقط باﻷمطار بل بالحمولات المكدسة و الزائدة الى ضعف الحمولة المسموحة للتريلات الخاجة من المرافئ باتجاه الدخل وتحول موازين الحمولات الى مركز سماسرة يعني كم طن زيادة وشوف شو بيطلع للشباب الطيبة المشكلة ليست بالطريق فينا حاجي بكفي نستخبى وراء الاصبع ولسا شو بدي احكي مابعرف ﻷنه يمكن بدي جرائد ما بنتهي
مواطن سوري  
  0000-00-00 00:00:00   نحتاج اعادة النظر في الشبكة الطرقية
أثبتت اﻷزمة بما احتوت من قطع طرق رئيسية وفرعية ضرورة التفكير بحلول مستقبلية من أجل عدم تكرار ما حدث في الظروف الطارئة وخاصة في الحروب لمنع تقطيع اوصال البلد شق طرق طولية شمالية جنوبية و الربط ا بطرق فرعية ()
مواطن سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz