Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 17 تشرين أول 2019   الساعة 21:02:29
الجيش السوري يدخل مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية مع تركيا بموجب الاتفاق المبرم برعاية روسية بين الحكومة السورية وقسد في شمال شرق البلاد  Dampress  الرقة :الجيش السوري يدخل مدينة الرقة ويثبت بعض نقاط المراقبة فيها  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الإعلامي خضر عواركة لدام برس : سورية ليست غزة ولا لبنان .. سورية في عين العاصفة .. ومن يظن أنه سينجو إن سقطت سورية واهم
دام برس : دام برس | الإعلامي خضر عواركة لدام برس : سورية ليست غزة ولا لبنان .. سورية في عين العاصفة .. ومن يظن أنه سينجو إن سقطت سورية واهم

دام برس – خاص – اياد الجاجة :

الحقيقة تحتاج إلى شخصين احدهم يبحث عنها والثاني يمتلك الجرأة والشجاعة لأن ينطق بها، كثيرة تلك الشخصيات الإعلامية والسياسية التي تتحدث اليوم عن أزمة الأزمات وعن الصراع الجيو سياسي الذي يدور في وحول سورية لكن عندما تستمع إلى صوت الحق والمنطق وتطمئن لدقة المعلومة المثبتة بالوثيقة والبرهان الساطع لا يبقى لديك مجالاً للشك أو الريبة في تظهير صورة تعكس الواقع ضيفنا اليوم هو الكاتب والباحث خضر عواركة الشخصية الإعلامية التي تدور حولها الكثير من الأقاويل والإشاعات نظرا لأسلوبه في الحديث التلفزيوني المباشر والواضح  في طرح الأمور كما هي بدون تجميل ، هوجم بقسوة من قبل المنافقين الذين سخروا كتابهم وصحفهم ومواقعهم وقنواتهم الفضائية للرد عليه في وجه حملته للدفاع عن المقاومة ومحورها.
في العام 2002 تحدث في كتاب نشره تحت عنوان  بروباغندا عما يحصل اليوم على سورية من حرب إعلامية وكان ملفتا للنظر نشره دراسة في موقع الجزيرة نت نيو ميديا سلاح في يد أميركا وإسرائيل في تموز 2009 والتي جاء فيها النص نفسه من حيث قوله أن الأميركيين والإسرائيليين يستعدون لنقل الثورة الناعمة من إيران إلى سورية في القريب وهم يعدون أدوات تلك الحرب في الداخل السوري.


ما هو السبب الحقيقي وراء الغارة الإسرائيلية على الأراضي السورية وهل هي شرارة حرب إقليمية ؟

ج: ليس هناك سبب واحد، حققت إسرائيل عدة أهداف تشكل كل منها دافعا لشن تلك الغارة
أولا: هناك عملاء لإسرائيل يقاتلون الجيش العربي السوري وقد وصلوا إلى وضع حرج في عملياتهم العسكرية التي فشلت في إسقاط النظام، واستطاع الجيش السوري توجيه ضربات قوية جدا جعلت من المكتسبات الميليشياوية في خطر الاندثار في المستقبل. لذا فكر الإسرائيليون في أن الرد السوري المباشر سيعطيهم الفرصة لتأمين عطاء جوي تحتاجه ميليشيا الناتو ، الرد على الرد كان يفترض شن غارات إسرائيلية مكثفة وبحجة حرب إسرائيلية سورية .
ثانيا: أحرجت الضربة الحكم السوري، وهذا سبب كاف لحكومة العدو لتنفذها ضد دمشق وسلطاتها التي تقاتل الإرهابيين ولكنها لم تتمكن من الرد على غارة عدو خارجي لأسباب سأعددها لاحقا . وفي الإحراج السوري فرصة لإسرائيل التي تود مساعدة عملائها في الداخل على إتمام مهمتهم في تدمير سورية وشرذمة شعبها إلى ملل وطوائف.
ثالثا: أعادت الغارة بناء مدماك معنوي في ثقة المواطنين الصهاينة بجيش العدوان بعد أن دمرتها الحروب الخاسرة من لبنان إلى غزة.
رابعا: تحقيق نصر نفسي تحتاجه إسرائيل وهو نصر سهل بلا تكلفة تقريبا.
الفرصة سنحت للصهاينة لتنفيذ الضربة في توقيت يجعلها تمر بلا رد فعل سوري من صنفها.
الإسرائيليون والأميركيون كانوا واثقين من أن احتمالات الرد السوري ستكون شبه معدومة. الولايات المتحدة تقود مئة وثلاثون دولة في حلف هو الأكبر لمقاتلة دمشق بكل أنواع الأسلحة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والمعنوية مع استخدام المشاة من المرتزقة في حربهم العسكرية المسلحة على الشعب السوري. وفي فهم الأميركيين والصهاينة لطبيعة العملية السياسية الجارية الآن خلف الكواليس، فأن مصلحة الروس تقتضي دفع السوريين إلى تجاهل الضربة وتجاهل الرد عليها. والأميركيون كما الصهاينة يعرفون بأن الحكم السوري يعول على الموقف الروسي للخروج من أزمة داخلية لها وجه خارجي ساهم في تحويلها إلى حرب مسلحة هي غزو خارجي بالمرتزقة التكفيريين المدعومين بأعوان في الداخل ربما الكثيرون منهم يقاتلون مع الباطل وفي ظنهم أنهم أهل حق.
وفي المحصلة صدق الرهان الأميركي ، فالروس ضغطوا على السوري لتجاهل الرد ،فهم اعتبروا أن الإسرائيليين وجهوا الضربة تلك لتخريب اتفاق سياسي حاصل بينهم وبين الأميركيين .
فالعملية السياسية الجارية بين الروس والأميركيين وبين الإيرانيين والأميركيين، تعني السوريين في تفاصيل تتعلق بالوضع في بلادهم، ولما كانت النتائج السياسية للاتصالات بين طرفين حليفين لدمشق قد وصلت مع الأميركيين إلى شبه اتفاق حول ضرورة السير في عملية سياسية داخلية في سورية تنتهي بانتخابات العام 2014 فأن الرد على العملية الإسرائيلية الغادرة سيعني إنهاء العملية السياسية وتطويل عمر الأزمة في سورية.
لكني في ختام هذا الرد المطول أقول لأجزم بأن الروسي نجح في تأخير الرد لا في إلغائه و " لا يمكن للحكم في سورية إلا أن يرد على الضربة وعلى طريقته وليس في زمن بعيد ولا في مكان يقع خارج الجغرافية الفلسطينية المحتلة"

- البعض انتقد ردة الفعل الرسمية في سورية ولدى حزب الله فما هي حقيقة الموقف ؟

ج: لا يمكنني التحدث بالنيابة عن الطرفين ولكن ازعم أني افهم كيفية اتخاذ القرار السياسي والعسكري في كل من دمشق وضاحية بيروت الجنوبية. في المحصلة لا يمكن لحزب الله أن يرد على عملية حددت إسرائيل توقيتها وجغرافيتها، العقل البارد لقيادة المقاومة أوعى من أن تنجر إلى الرد على تحرك بادر إليه العدو لذا هو لا شك يعرف خيارات أعدائه وقدراتهم ولا بد انه تجهز لها ودرس الاحتمالات فوجدها في صالحه. بينما تأخير الرد من جهة سورية ومن جهة المقاومة سيعطي الطرفين المقاومين فرصة اكبر لأذية العدو بطريقة يعرفها الصهاينة ولا يرغبون بها. حصل ذلك فيما مضى وسيحصل في المستقبل ومن يظن بأن ضربات إسرائيلية سابقة مرت بلا رد سوري إما جاهل أو متغابي، الصهاينة وداعميهم يعرفون بأن دمشق تعاملت تماما وفق قاعدة العين بالعين والسن بالسن. وإذا كان للصهاينة تفوق في طيرانهم فان لسورية ملائكة يحرسون كرامتها ردوا في السابق على الصهاينة بشكل موجع وعلى قدر الحاجة إلى الرد. بالتأكيد نريد جميعا من الجيش السوري أن يرسل طائرات لقصف منشآت إسرائيلية ولكن صاحب الأمر يعرف مصلحة سورية وشعبها أكثر من المتحمسين من أمثالنا الذين لا يتحملون مسؤولية شعب وبلد في ظرف تاريخي ليس اقل العوامل خطورة فيه التورط العدائي الأميركي الفاقع والمباشر في الأزمة السورية.

-هناك سؤال يردد كثيراً في أيامنا هذه، وهو إذا كانت القيادة السورية قادرة على الحسم فلماذا لم يتم حسم المعركة حتى الآن إذا ؟

دراسة الواقع الميداني ليست متاحة للمواطنين وهي متاحة للقيادة التي ترى الصورة الكاملة للحرب على سورية . يمكن للجيش السوري أن يحسم ضد المسلحين ، ولكن الكلفة ستكون عالية جدا .
وفي المعطى الاستراتيجي أي حسم في الداخل سيكون مستحيلا الحفاظ عليه إن لم تتبدل المعطيات الإقليمية والدولية. يجب أن تتوفر للقيادة السورية أداة ضغط فعالة ضد الأتراك وضد الأميركيين وضد الخليجيين الذين يمولون ويوفرون المأوى والتدريب وطرق الإمداد للمسلحين ويؤمنون ما يحتاجه استمرار حرب المضللين والمرتزقة على سورية.
الحرب مع الصهاينة، حلّ ناجع ولكن في ظروف دولية مساندة وهذه الظروف لم تتوفر بسبب الموقف الروسي والتوازنات فيما بينهم وبين الأميركيين مختلة لغير مصلحة دمشق.
لو شنت سورية حربا على الإسرائيليين بلا الموافقة أو التغاضي الضمني الروسي فستفقد العلاقة الإستراتيجية مع الروس وهذا أمر يماثل خسارة لا تعوض وهو انتحار سياسي وعسكري.
سورية ليست غزة ولا لبنان. حماس وحزب الله ليسا مسؤولين عن دولة وعن جيش ، هم مقاومون سريون ومواقعهم سرية، وشن حرب على إسرائيل من قبل سورية يحتاج إلى معطيات دولية وإقليمية مختلفة عن تلك التي لا يحتاجها لا حزب الله ولا حماس أصلا .
لذا وفقا للمعطى الراهن ،إذا حسم الجيش العربي السوري الوضع العسكري مهما علت كلفته فسيدمر كتائب ميليشيا الناتو في أشهر قليلة ولكن بعد أسابيع ستعيد الحكومة الأميركية وأدواتها العربية والأوروبية بناء جيش المرتزقة فوق الأراضي التركية واللبنانية والأردنية والكردية العراقية ثم سترسله عبر الحدود الطويلة ليتسلل عناصره إلى حيث لهم حواضن وأعوان من المدنيين . أسابيع أخرى وستشتعل المعارك من جديد وسيكون على الجيش السوري الحسم من جديد . الم نرى هذا السيناريو في دوما وفي داريا وفي الغوطة وفي درعا وفي دير الزور ؟
كلفة الحسم العسكري كبيرة جدا بشريا وعمرانيا ، ولنا في حمص مثال حي ، هل شاهدتم صور بابا عمرو وجورة الشياح والحميدية بعدما حسمت القيادة الأمر هناك ؟
سيسقط عشرات آلاف الضحايا من المدنيين في كل مدينة يجري الحسم العسكري فيها بقوة النيران.وستتدمر أحياء تلك المدن بشكل لم نره بعد ، فضلا عن ذلك ، يعرف المسؤولون أن الحل العسكري الداخلي ليس حلا دون تبدل في الأوضاع السياسية الإقليمية المحيطة بسورية وهذا الأمر في ظني بدأ يتبدل ونحن مقبلون على مرحلة من الحسم النظيف أي بلا خسائر كبيرة إذا ما استمر الوضع الدولي والإقليمي على اتجاهاته الحالية وإذا ما حقق الجيش العربي السوري المتوقع منه قريبا بتنظيف محيط دمشق وأحياء حلب والمدن الكبرى بشكل نسبي.

- بعد تمادي الدور القطري على حساب الدور السعودي, هل من الممكن أن نشهد صراعاً قطرياً سعودياً والجميع يعلم عمق الخلافات والكراهية بين الطرفين خاصة بأن قطر بدأت تتدخل بشؤون دول الخليج؟

ج: لا أعول كثيرا على الأدوار الهامشية في تقرير مصير الصراع في سورية لكل من قطر والسعودية، كلاهما أداة أميركية ولا احسب أن أي منهما يمكنه لعب دور إلا برضى أميركي ووفقا للخطط الأميركية. هامش الخلاف بينهما لا يتيح هامشا للتعويل على اختلافهما إلا في الشق الإعلامي. قطر تتمادى أكثر لان الأميركي يريد لهم أن يتمادوا معولا عليهم ومنكرا في الوقت عينه علاقته بهم مبررا ذلك بمشاكسة القطريين له وبأحلامهم الكبيرة وتلك لعبة يلعبها الأميركي الآن في سورية وعبر جبهة النصرة التي تتلقى من القطريين معظم الدعم الذي يصلها فهل يصدق عاقل أن ذلك يحصل بغير رضى أميركي ؟

- هل نحتاج لمؤتمر يالطا 2 لحل الأزمة السورية ؟

تجري ببطء عملية تقاسم للمصالح بين الروس وبين الأميركيين وللإيرانيين دور في تلك العملية يصر عليه الأميركي للخلاص من حرج عدم قدرته على حل المعضلة الإيرانية وحده في ظرف موضوعي يحتم عليه عدم شن حروب جديدة بالشكل التقليدي.
سورية في قلب العمليتين ومفاعيل يالطا الأولى أكثر وضوحا من يالطا الثانية التي لم تحصل بعد ولكنها ستحصل بالتقسيط وعلى مدى طويل زمنيا سيحاول خلاله الأميركيون التفلت من مستوجباته وهذا الأمر لا يعني حتما توقف الصراعات والمناكفات بين الطرفين . سورية ستشهد بداية حل انطلاقا من نهاية العام الحالي وقدرة الجيش العربي السوري على الإمساك بالمدن الكبرى وبمحيطها قبل الصيف القادم ستعجل في الحل النهائي للأزمة السورية حتى قبل الوصول إلى تسوية تاريخية بين القوتين العظميين.

- أين موقع سورية الآن بعد أثنين وعشرين شهراً من الأزمة؟

سورية في عين العاصفة ولكن مقياس سلبية مضاعفات الأزمة على مستقبل الشعب السوري بدأ بالانحدار الايجابي. برأيي سقط الرهان على إنهاء الدولة وسقط الرهان على التقسيم وسقط الرهان على الاحتلال الخارجي المباشر. الرهان الوحيد للغربيين الآن هو على التشرذم الطائفي وعلى الغرق الذاتي في أتون المتطلبات الخاصة بمرحلة ما بعد الأزمة اقتصاديا.
سورية التي نعرفها لن نراها مجددا، هكذا يعتقد الغربيون، ولكني أرى العكس. هذه الأزمة ستجعل الأغلبية الوازنة من الشعب السوري متمسكة أكثر بالوحدة وستتخلص سورية من سلبيات المراحل الماضية التي سبقت الأزمة. الشعب السوري طائر فينيق وسينهض من الأزمة أقوى واشد تماسكا وأكثر إصرارا على الاستفادة من الخسائر لتحقيق عائد تاريخي لا يمكن له إلا أن يكون ايجابيا ليحيا حرا مستقلا موحدا .
على الصعيد الدولي، قد نرى دولة أقوى من الناحية المؤسساتية ولكن سيحاول الأميركي عبر أدواته فرض التقاسم والتحاصص على النمط اللبناني وهذا الأمر لن يمر برأيي لان القيادة السورية واعية وحكيمة وتتصرف بحنكة بالغة والدليل نتائج المؤامرة التي لم تجري كما خطط لها الأعداء.
وأما إقليميا ، فموقع سورية وبغض النظر عن قوة الحكم فيها وعن شكله فهي ستبقى دائما قوة إقليمية فاعلة في محيطها ولا يمكن تجاوز دورها مهما علا شأن أعدائها أو ضعفت قواها الذاتية.

- هل تتوقع أن يكون هناك ربيع حقيقي في دول الخليج والى متى ستبقى قطر تتحكم بمجلس التعاون الخليجي؟

أتوقع حراكا سعوديا حتميا مهما بلغ القمع وانتهاء الأزمة السورية بغير صالح الدور السعودي سيكون له تأثير في الداخل السعودي . الدول الباقية لا تملك مقومات ربيع من النوع الذي نحسبه ايجابيا . في الكويت أي حراك سيتحول صراعا طائفيا واحتلالا سعوديا . الإمارات لا تشكل فئاتها الشعبية قدرة فعلية لمواجهة النظام المستند إلى أدوات سيطرة غير أهلية وغير محلية .
عمان تجاوزت الأزمة والبحرين تستمر في ثورة شعبها وفي تعنت حكمها المستند إلى الوجود الأميركي المباشر والى قرار سعودي يجعل من سقوط الحكم في المنامة لاحقا على سقوط حكم النجديين على الرياض .
من ناحية أخرى لا تتحكم قطر بمجلس التعاون، أميركا تفعل. وهي من تعطي للقطريين دورهم الحالي وهي من ستنزعه منهم إن وجدت إن مصالحها تتطلب ذلك. هناك مثل تعرفونه يقول " زلمة(....) الزعيم زعيم" والقطري يمثل في الخليج أداة الأميركيين المباشرة والملتصقة بهم تطوعا لذا يبدو للمراقب أنهم الأقوى لأنهم يضربون بسيف الأميركي .

- لماذا لم تشكل كل من سورية والدول العربية المناهضة للمشروع القطري في المنطقة هيئة بديلة عن جامعة الدول العربية؟
ليس في المنطقة سوى سورية ،وربما الجزائر نسبيا ـ تملكان قرار سياديا مستقلا إلى حد ما عن القدرة الأميركية المطلقة. ورغم العداء الظاهر بين الأميركيين وبين القيادة السورية إلا انه ليس في قدرة سورية (ولا حتى قبل الأزمة) مواجهة الأميركيين في مسائل سياسية كبرى بحجم خلق كيان يجمع دول تناهض سياسة واشنطن. تجمع مشابه للجامعة يتطلب تنسيب أعضاء فمن هم هؤلاء الأعضاء ؟

- المتآمرون حاولوا تشويه صورة الجيش العربي السوري وهم أيضا حاولوا تشويه صورة السيد الرئيس بشار الأسد كيف تقرأ قوة السيد الرئيس؟

دعنا لا نتحدث بالعاطفة ، قوة الرئيس ونفوذه نابعة من قوة المنصب الذي يتولاه ومن الطريقة التي أدار بها الأزمة. الشعوب في العادة تتبع القوي وصاحب السلطة. ولولا بروز الجانب القوي في صورة السلطة السورية ،وهو الجيش، لانهارت الدولة ولانهار التأييد الشعبي لها. تماسك القوات المسلحة وإمساك الرئيس الأسد بمفاتيح السيطرة على أجهزة الأمن وعلى القوات المسلحة أعطت للمواطنين المؤيدين الأمل ومكنتهم من الصمود نفسيا. ولولا صمود الرئيس الأسد وإيمانه بأن ما يقوم به ليس سوى قيادة حرب تحرير وطنية في مواجهة غزو خارجية بأدوات محلية ، وهو أمر ظاهر للعيان، لأنفض الناس من حول الدولة. تمتع الرئيس الأسد بقدرات واضحة على إدارة الأزمة بكل جوانبها، مكن الدولة من الحفاظ على الحد الأدنى من وجودها في كل المحافظات ولولا ذلك لانهارت معنويات المؤيدين ولتشتتت من بين صفوفها جماعات تتأثر بالتفكير الجمعي المنحاز دوما إلى القوي . الرئيس الأسد رجل قوي العزيمة وحافظ على صورته تلك بأفعاله، وهذا هو الأمر الذي حفظ وحدة الدولة فهو لم يفرط ولم يستسلم فجمع حوله الشعب الرافض للمنطق التغييري الساعي إلى السلطة بقوة الفوضى وبالدعم الأجنبي.


الإعلام السوري في هذه الأزمة كيف تقيم أدائه؟

لو لم يكن فعالا لما حاربوه ولما قتلوا من العاملين فيه إخوة لنا وزملاء وأصدقاء .
لكن لنتحدث بموضوعية وبعدل ، الإعلام السوري الفعال في الأزمة لم يصل بعد إلى ما يملك كل المعطيات للوصول إليه . فاعليته الحالية هي اقل بكثير من قدرته الحقيقية . كفاءة الإعلاميين السوريين غير قابلة للنقاش ولكنهم مرتبطون بتاريخ من الضغوط التي لم يتحرروا منها بعد لا نفسيا ولا فعليا .
الإعلام السوري المقاتل هو ضحية مركزية القرار ، وقد تطور كثيرا وقدم الشهداء ودفع رجاله ونسائه تضحيات جسيمة يمكن لها أن تشكل وقودا لإعلام أقوى فقط لو تحررت الوسائل الإعلامية من سيطرة فوقية تتدخل في تفاصيل عمل الإفراد والمؤسسات. حالة الترقب من ردود أفعال المشرفين على الإعلام والخشية من السقوط في الخطأ تحد من الإبداع الفردي ولا تبديل ولا تغيير في أي مجال إن لم يكن المجال مفتوحا للأفراد ليبدعوا .
حين يصبح معد البرنامج هو المسؤول الوحيد عن تنفيذ إستراتيجية معينة موضوعة سلفا (وهنا حق المشرف السياسي في التدخل) يصبح للأعلام السوري مستقبل أكثر من باهر .في هذه الأزمة ظهر بعض المدعين والمنافقين ممن امتهنوا الإعلام ما هي رسالتك لهم ؟

- في هذه الأزمة ظهر بعض المدعين والمنافقين ممن امتهنوا الإعلام ما هي رسالتك لهم ؟

ج: يمكنهم أن ينافقوا مرات وان يكذبوا مرات ولكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح، الأزمة تطهر الجسد من الرواسب السلبية وكذا هي الحروب تتطهر الشعوب من الطفيليات، إذا عرفنا كيف نفضحها أمام الناس.


- تنظيم جبهة النصرة الإرهابي  إلى أين؟

إلى الهزيمة الشاملة ، ومهما توسعت فلا مستقبل لعناصرها سوى السجن أو القبر أو التوبة، ولهم في الجماعات التكفيرية المصرية والجزائرية والعراقية أسوة يتعلمون منها. هم أداة سهلت لهم أميركا عدوتهم المفترضة دخول سورية والانتشار فيها وتدعمهم أدواتها وتمولهم أجهزة استخبارية تعمل أجيرة عند استخباراتها وحين تنتفي المصلحة الأميركية في دعمهم سيجدون الحدود الإقليمية مقفلة في وجههم فيصبح الجيش العربي السوري من أمامهم وقبور مفتوحة من خلفهم.
هذه سورية وهذا شعب سورية، يمكن للأفغاني أن يتطرف وان يصبح تكفيريا وللصومالي قدرة وللمالي قدرة على التطرف وأما سورية ففي وجدان كل مواطن من شعبها خليط من الرواسب الحضارية التي تجعل منه مشروع شخصية منفتحة. وأما التكفير والتطرف فطارئ لا يستقيم ومنطق الجينات ولا مع منطق التطور الحتمي للتاريخ البشري في سورية.

- ما هي رسالتك للشعب السوري عبر موقعنا ؟

الخيار ليس بين دولة حزب البعث وبين الديمقراطية ، الخيار هو بين الفناء أو البقاء ، فناء سورية وشعبها كما نعرفه أو بقائها حرة مستقلة. من يقاتلونكم ليسوا جميعا من شياطين الإنس، فبينهم سوريون كثر، ولكنهم سقطوا في مهمة شيطانية لا شيء يهدفون إليه سوى التدمير للتدمير والقتل للقتل والإفناء للإفناء.
من يظن انه سينجو إن سقطت سورية في يد التكفيريين واهم، انظروا إلى التجربة الجزائرية والأفغانية والصومالية بل انظروا إلى معاملتهم لمن وقعوا في قبضتهم في المناطق التي يسيطرون عليها. قهر وظلم وعمالة للخارج باسم الدين. خلطة لا يتخيلها عقل، أصوليون يعادون أميركا ويقاتلون بسيفها ويطلبون عونها! الصمود والتمسك بالصبر حتى النصر هو المخرج الوحيد من نفق الأزمة.
بعدها فلتختاروا ما تشاؤون من نظم حكم وأشكال للحياة السياسية، فلا أظن أن هناك عودة إلى الوراء . سورية المستقبل لن تكون إلا كما يريدها شعبها.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   تتمة لنقصان ..
تحيتنا المتأخرة مرفقة بأشد الأسف والاعتذار لسيدنا وأبونا المطران عطا الله فرحات مطران القدس ذلك ك المقاوم الحر العروبي وجميع المقاومين الصادقين للعدو الصهيوني لسهونا عن ذكر كم في التعليق السابق ولعن الله المنافقين التابعين للشيطان الرجيم أعداء الحق وحما الله سوريا العربية من شرورهم ومؤامراتهم اللعية النجسة كما هم.
بانياسي أصيل  
  0000-00-00 00:00:00   _
سوريا هي عرش المقاومة والبطولة والفداء وبشارها المقاوم سيكون ملك الموت لكل الخونة .
باسل  
  0000-00-00 00:00:00   _
الحق له جولة والباطل له جولة ولكننا منتصرون على الباطل لأن الله معنا .
مالك  
  0000-00-00 00:00:00   _
سيذكركم التاريخ دائماً ياأصحاب كلمة الحق وسيلعنكم التاريخ ايها الخونة الحثالة .
طارق  
  0000-00-00 00:00:00   _
إلى كل الرجال الشرفاء في اي مكان نقول لكم أنتم فخرنا ونعتز بكم جداً حماكم الله .
مضر  
  0000-00-00 00:00:00   _
نحن السوريون بعهد قائدنا بشار الاسد سنبقى صاندين ممانعين بوجه كل مخططاتهم الامبريالية الصهيونية .
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   _
يزهر الحب على صدر دمشق ويزهر معه الياسمين حياك الله استاذنا الكبير ونشا الله قريباً سوف تنتصر سوريا على أعدائها في الخارج وفي الداخل .
ميلاد  
  0000-00-00 00:00:00   لكل زمن رجاله
بوركت يا أيها الرجل الكبير الواضح الصادق الصريح في زمن النفاق والتضليل والكذب زمن حيض الرجال وما أكثرهم في وقت قل فيه أمثالك من الصادقين الشرفاء ولكن لا عجب بذلك وأنت ابن فلسطين العربية الحرة الأبية والقدس الشريف والذي فيه الشيخ الجليل صلاح الدين إبراهيم بن عرفة ومن حوله ( رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) نتمنى لك ولشيخنا الجليل ولأمثالكم التوفيق والاستمرار بما يخدم الأمة العربية وقضاياها العادلة يا أيها الأحرار في زمن عبودية البيترو دولار وسيطرة الوهابية النجسة على عقول الخليجيين والكثير من بقاع الأرض ممن يدعون الإسلام والدين والإسلام بريء منهم ومن أمثالهم عليم لعنة الله أيها الكفرة الفجرة السفلة والى جهنم وبئس المصير . نرجو من الله تعالى يعم الأمن والأمان بلدنا سورية الحبيبة وينصرها على أعدائها ويجعل كلمة سيد الوطن هي العليا وكلمة أعدائنا هي السفلى ويرحم شهدائنا من حماة الوطن والأبرياء من المدنيين ويشفي الجرحى وأن يصبر ويصمد الشعب العربي السوري المقاوم الحر المؤمن بالله اله الحق اله العدل وإننا لصامدون ما دام فينا نفسا"ولسوف ننتصر وينتصر الحق على الباطل وذاك اليوم بات قريبا".
بانياسي اصيل  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يحميك ويكتر الشرفاء من أمثالك أستاذ خضر هم وكل مراهانتهم سقطت وفشلت والايام القادمة ستكون عبرة لهم .
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   _
لك كل الحب والتقدير من كل مواطن سوري شريف أيها المناضل .
شادي  
  0000-00-00 00:00:00   _
من كان يراهن على سقوطنا ومنذ الأحداث الأولى كله فشل بكل قوتهم التي يمتلكونها ومع الدعم الكبير من قبل الاعراب المتصهينين سقط تحت أقدام الجيش العربي السوري .
ملهم  
  0000-00-00 00:00:00   _
طبعاً سوريا لا تشبه اي احد ومن كافة النواحي فكلنا يعرف لما هذه الحملة الشرسة على سوريا .
محمد  
  0000-00-00 00:00:00   _
شكراً لك أيها الإعلامي الصادق خضر عواركة ونحن نفتخر بك في سورية .
علي  
  0000-00-00 00:00:00   الاصيل
يبقى اخونا خضر من الرجال الذين نفتخر بهم في المحن يقول كلمته ولا تاخذه رحمة باي قواد او عاهر وفقكم الله لمواقفكم الوطنية ودمتم رمزا للشباب الوطني.
صلاح ابو احمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz