Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 15 تشرين أول 2019   الساعة 14:11:03
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فادي يعقوب لدام برس : فيلم البي بي سي أعادني إلى لحظة إصابتي و أنا ممتن لأني مازلت حياً
دام برس : دام برس | فادي يعقوب لدام برس :  فيلم البي بي سي أعادني إلى لحظة إصابتي و أنا ممتن  لأني مازلت حياً

دام برس – اللاذقية – ريمه راعي
زار فريق من قناة البي بي سي البريطانية اللاذقية بتاريخ 20-10-2012 و ضم الفريق الإعلامي نور الدين الزورقي والمصور نيكولاس ستوردي و جاءت هذه الزيارة التي امتدت على مدى يومين متتالين  في إطار العمل على فيلم وثائقي يتناول التحديات التي تواجه عمل  المراسلين و المصورين  الميدانيين  في سورية  أثناء  نقلهم  الأحداث  الجارية في  المناطق الساخنة في ظل ظروف أقل ما يمكن وصفها بأنها  صعبة يتعرض خلالها هؤلاء المراسلون و المصورون  لمختلف المخاطر التي تبدأ باحتمال التعرض للقنص أو بأفضل الأحوال للإصابة بطلقات طائشة و لا تنتهي هذه المخاطر بالخطف فضلا عن التهديدات المستمرة التي يتلقاها المراسلون من قبل الجهات التي ترى في تغطيتهم  نوعا من التعرية لحقائق لا تخدم مصالحهم و مصالح من يقف وراءهم  .

  نور الدين  الزورقي جاء إلى اللاذقية  بهدف لقاء مصور قناة  الإخبارية السورية  فادي يعقوب الذي أصيب بنيران المسلحين  أثناء تغطيته الأحداث في منطقة الحفة بتاريخ  11-6-2012  و على إثر هذه الإصابة أجريت له عدة عمليات جراحية و استغرق حوالي الشهر حتى استعاد عافيته و قدرته على الحركة .

و حول يوم الإصابة قال فادي :كنت أصور الأحداث في قلب مدينة الحفة و فجأة  أصبت بطلق ناري و سقطت على الأرض و قام الموجودون حولي بإسعافي إلى مشفى القرداحة واستغرق  وصولي  إلى المشفى حوالي الساعتين ومن ثم تم نقلي إلى المشفى الوطني في اللاذقية و كنت قد نزفت الكثير من الدماء واحتجت لسبعة  أكياس دم لتعويض الدم النازف.

فريق البي بي سي  زار المشفى الوطني باللاذقية  الذي تم إسعاف فادي إليه يوم إصابته والتقى مدير المشفى الدكتور منذر بغداد و استمع منه عن حيثيات  إصابة فادي و خطورتها  حيث شرح الدكتور بغداد أن  فادي يعقوب وصل إلى المشفى مصابا بطلق ناري اخترق ساعده الأيسر واستقر في صدره  فأجريت له عملية جراحية تبين خلالها أن الطلق الناري أدى لإحداث إصابات في الصف السفلي للرئة اليمنى وفي الجهة اليمنى للحجاب الحاجز الأيمن وفي الكبد وإصابة مخترقة ومستقرة في الحوض بشكل حر إضافة إلى الاصابة التي نجمت عن الطلق الناري في النهاية السفلية للساعد الأيسر والتي أدت إلى كسر مفتت في النهاية السفلية للكعبرة والزند مع إصابة في الأوتار الباسطة للأصابع ،و أشار بغداد أنه بعد إجراء عدة عمليات جراحية استقرت  حالة فادي و تم تخريجه من المشفى بعد خمس عشر يوما .

 



و حول المشاعر التي انتابت فادي في لحظات صحوه بعد الإصابة قال :
ظننت أني سأموت وبعد إسعافي و إدراكي لحجم الإصابة خاصة  في يدي كان أول دعاء وجهته إلى الله سبحانه و تعالى هو  إن كتب لي عمر ألا تعطب يدي لأن هذا إن حدث لا سمح الله كان كفيلا بحرماني من  حمل الكاميرا مرة أخرى و أنا منذ أكثر من أربع عشر عاما و أنا  احمل الكاميرا على كتفي حتى صارت جزءا مني و من هويتي  .

بعد  المشفى زار فريق البي بي سي  منزل فادي و التقى أم فادي و استمع منها  كيف  استقبلت خبر إصابة ابنها  فادي فقالت :
تملكني شعور  قوي  بان فادي تعرض لمكروه و كنت أعلم أنه يصور في مدينة  الحفة التي تشهد أعمالا إرهابية  مسلحة و الذهاب إلى هناك مخاطرة كبيرة ، و اتصلت به و فوجئت بان هاتفه  خارج التغطية  و علمت لاحقا أنه قد أصيب حوالي الساعة الثالثة و النصف أي قبل اتصالي  بدقائق  و حين أخبروني بإصابة ابني  كاد قلبي  يتوقف .. انه قلب الأم  الذي يشعر بفلذة كبده و لن أنس ما حييت ذلك اليوم .
و أضافت  :فادي و منذ حداثة سنه  يعشق مهنة  التصوير وحين بدأت الأزمة في  البلد جند  نفسه لعمله وكان كلما سمع عن أحداث في موقع ما  يهرع  بحماس  لتوثيقها لأنه يحب عمله و  يريد أن  يوصل الصورة الحقيقية لجميع الناس  .

بعد التصوير في منزل فادي اتجه الزورقي ونيكولاس و  فادي إلى مدينة  الحفة  حيث أصيب  فادي منذ حوالي الأربعة أشهر  و استعاد فادي أمام الكاميرا تفاصيل ذلك اليوم و كيف كان يقوم بتصوير المواقع التي قام المسلحون بحرقها و تدميرها حين غدرته رصاصة من قناص مجهول كادت تودي بحياته .

يقول فادي :أعادني هذا الفيلم الوثائقي إلى تفاصيل ذلك اليوم و بينما أستعيد أحداثه أفكر بأنه كتبت لي حياة جديدة و أنا ممتن لله لاني مازلت حيا و فوق هذا ما زلت أمارس عملي بذات الوتيرة و أنقل الحقيقة إلى العالم بمصداقية  دون مواربة و أنا من خلال عملي أشعر باني أؤدي دوري كمواطن سوري في هذه الأزمة التي تعيشها بلادي الحبيبة .
و تابع  :  أوصاني الأطباء بالاستراحة لمدة ستة اشهر على الأقل للنقاهة  على أن تجري لي بعدها عملية أخيرة إلا انه و بعد مرور شهر على إصابتي  و ما إن تمالكت نفسي و استعدت بعضا من قوتي  قمت بوضع الكاميرا على كتفي و أنا في قمة الحماس و السعادة  و عدت لأمارس عملي  في نقل  حقيقة ما يحدث في بلدي الحبيب سورية  إلى العالم و لن يوقفني أي شيء عن عملي الذي أحب .

و أخيرا يشير فادي لأهمية هذا التجربة قائلا انه  كان لها أثر لا يمكن نسيانه و يقول :
أعادني فيلم الزورقي الوثائقي إلى لحظة الإصابة التي لم أتصور في حينها أني سأعيش بعدها  لأروي ما حدث معي   و كان أهم ما ميز هذه التجربة هو تقدير و حب الناس الذين توافدوا إلى غرفتي في المشفى و خفف  هذا الحب  كثيرا من الأوجاع التي كانت جسدية فقط أما المعنويات فبقيت عالية و يبقى الحافز دائما هو حب سورية و حب قائدها و أنا اعتقد أن الوطن بحاجة اليوم لأناس أوفياء كل في مجال عمله مهما كان بسيطا لان الوطن هو نحن و حين  يحب كل منا عمله و يمارسه بإخلاص و شرف يكون الوطن هو حصيلة هذا الإخلاص .

في النهاية لا بد من أن ننوه إلى أن المصورين  هم  الجنود  المجهولين  الذين  يقومون  بالجزء الأساسي من التغطية الإعلامية و على الغالب يسبقون  المراسلين  في التواجد في موقع الحدث و في بعض الأحيان يتولون نقل بعض الأحداث دون وجود مراسلين  ، لكنهم دائما يتواجدون  خلف كاميراتهم و ليس أمامها  وبالتالي  لا يدرك متابعو الأحداث  مقدار الخطر و الجهد الذي يبذله المصور .

و من هنا نرفع القبعة لكل مصور سوري ميداني موجود اليوم في أنحاء سورية الغالية لينقل لنا الحقيقة بصدق و شفافية فهو بدوره جندي من جنود هذا الوطن يستحق منا  الكثير من التقدير  .

يذكر ان فادي يعقوب من مواليد اللاذقية عام 1985 يعمل في قناة الإخبارية السورية  بصفة مصور منذ عام 2010  بعد أن عمل مساعد مصور في التلفزيون السوري منذ عام 2006 و بدأ فادي التصوير في الحفلات في عام 1998 .
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   العشق لسورية ومن عشقها
إننا نحتاج إليك فادي لقد فديت سورية بدمك الطاهر وكادت روحك تعانق السماء ولكن إرادة الله كتبت لك الحياة مجددا لتعاود المسيرة في كشف الحقيقة حول مايجري في وطننا الغالي أتمنى أن يدر لي أن أستطيع مساعدة الوطن الذي لم يبخل علي بشيئ والبلاد الحنونة التي تذرف وتجرح على أيدي أبنائها الذين غيبهم الطمع والحقد الاسود شكرا لك فادي انت وجميع الجنود المجهولين الذين يحبون وطنهم ولن ترهبهم أحقاد الاخرين ونيرانهم وحماكم الله انتم وبلادنا الحبيبة وجيشنا الباسل وقائدنا الغالي
عاشقة سورية  
  0000-00-00 00:00:00   يا حيف
الله يعطيك العافية ويقويك وبعرف انك انظلمت وما حدا قدر الشي اللي عملتو ....وكلنا منعرف يا فادي انك وطني ومانك راكض لتشهر بحالك متل بعض المراسلين اللي كزبو وقالو انون كانو معك بالحفة اثناء الاصابة ...الله يعطيك العافية يارب ونحنا من دون مجاملة انت مثل بالشجاعة والبطولة استاذ عنجد ما بتخييل شو شفناك كبير كتير كتير بنظرنا وبنظر كل صحفيين العالم وقت شفناك واقف بالمحل يلي تصاوبت في انشالله استاذ هيك بتضل قدوة لألنا كلنا
مصور  
  0000-00-00 00:00:00   من أغفل فادي ؟
فادي ومنذ احداث الرمل الحنوبي عرف عنه جرأته في نقل الاحداث حيث يكون وبمفرده دون المراسل في مهماته الميدانية التي تتطلب مجازفة وخطورة ... ورغم ذلك هناك من جاء ليسرق جهده ويضيع تعبه عندما ينسب الجهد والتعب لشخص المراسل الذي تم تكريمه مؤخرا مع بعض الاعلامين وتم اغفال فادي ولم يذكر حتى اسمه ..!!!! اليس حريا بدماء فادي ان تكون نبراسا وجرسا يدق معلنا نهاية الصعود على الاكتاف والواسطات ؟؟؟
رفيقة طريق واحد  
  0000-00-00 00:00:00   _
كل إجرامهم بحقنا وبحق الكلمة الصادقة والصورة الحقيقية لكل مايجري على الأرض لن يثنينا هذا عن العمل جاهدين وبكل ما أوتينا من قوة لكي نتغلب عليهم بالحق لا بالباطل وإن الله معنا وسينصرنا على القوم الكافرين .
جلال  
  0000-00-00 00:00:00   _
مشكلتنا ليست في وقف إطلاق النار أو عدمه المشكلة تكمن في وقف تطاير أشلاءنا بعبوات حقدهم
جمال  
  0000-00-00 00:00:00   _
وانا اقول االسوري الاسدي يعيش رجل ويموت بطل ونشا الله النصر القريب لسوريا ولجيشها ولشعبها الصامد الممانع .
ملهم  
  0000-00-00 00:00:00   _
فلا بد للحق ان ينتصر.......لاننا اصحاب قضية!!! ولك محبتي ياشريف ياصامد بوجههم وغدرهم لإيصال الحقيقة رغم عنهم .
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   _
تعجز الكلمات .....فعلا الوطن عرضنا وكرامتنا ....بس بدكون مين يفهم الله يحميك ويقويك يارب .
مجد  
  0000-00-00 00:00:00   _
اصبحنا نملك آلاف القصص التي تدمي القلب الله لايسامح كل من خرب هذا البلد---وينصر جيشنا البطل
علي  
  0000-00-00 00:00:00   _
اصراركم في كشف الحقائق يجعلهم يخافون منكم ومن إيصال الحقيقة للعالم لهذا هم يستهدفون من يجعلهم معروفين من قبل الجميع ومن يفضحهم ويعريهم .
سالم  
  0000-00-00 00:00:00   _
انتم الجنود المجهولين لكم مني ومن كل مواطن سوري شريف كل الحب والتقدير .
ريتا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz