Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 24 أيلول 2020   الساعة 10:51:58
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
سليمان سليمان لدام برس: اغتيال الرئيس الأسد واغتيال نجاحاته محلياً عربياً وعالمياً هدف حقيقي للعملاء لن يتحقق ومعركة حلب هي المعركة الحاسمة ومع انتهائها سترتدي سورية رداء النصر
دام برس : دام برس | سليمان سليمان لدام برس: اغتيال الرئيس الأسد واغتيال نجاحاته محلياً عربياً وعالمياً هدف حقيقي للعملاء لن يتحقق ومعركة حلب هي المعركة الحاسمة ومع انتهائها سترتدي سورية رداء النصر

دام برس- خاص

الحقيقة تحتاج إلى شخصين احدهما يبحث عنها والثاني يمتلك الجرأة والشجاعة لأن ينطق بها، وكثيرة تلك الشخصيات الإعلامية والسياسية التي تتحدث اليوم عن أزمة الأزمات وحقيقتها وعن الصراع الجيو سياسي الذي يدور في .. وحول سورية لكن عندما تستمع إلى صوت الحق والمنطق وتطمئن لدقة المعلومة المثبتة بالوثيقة والبرهان الساطع لا يبقى لديك مجالاً للشك أو الريبة في تظهير صورة تعكس الواقع، كلمات تقرأها بين السطور تعطيك جرعة من الأمل والثقة والطمأنينة، تضيء هذا النفق المظلم، تتدرج متنقلا من مستوى إلى آخر لتتأكد أن سورية وشعبها الأبي الممانع الذي التف حول قيادته السياسية هي على جادة الصواب وستتغلب على هذه الأزمة وستسقط أحجار الدومينو وتنهي هذه اللعبة الدولية وكل من ساهم فيها.
من أجل أن تصل المعلومة الحقيقية بعيدا عن التضليل كان لنا هذا اللقاء مع الدكتور سليمان سليمان المحلل السياسي والاقتصادي.

بداية نود أن تُحيطنا علما ومن وجهة نظرك حول ما يحدث الآن في مدينة حلب؟
في الحقيقة ما يدور الآن في مدينة حلب هو عبارة عن معركة كبيرة تواجه فيها سورية حرب كونية , وليس مجموعات مسلحة صغيرة, لقد استغلوا مدينة حلب وصدروا لها الكثير من المقاتلين الأجانب والمرتزقة, إضافة إلى دعم كبير ليجعلوا من حلب معقلاً كبيراً للمسلحين. ولكن القيادة السورية تُدرك هذا الموضوع إدراكاً تاماً والدليل على ذلك هو الحسم السريع الذي حصل في مدينة دمشق وصيد الأرانب الذين كانوا متواجدين فيها. والجيش العربي السوري فاجئ العالم بأسره بقدرته على المواجهة والحسم السريع, فحسم مدينة دمشق استغرق ال 72 ساعة فقط قامت بعملية التطهير وحدات من الجيش تُقدر ب ثلاثة آلاف فقط في مواجهة ما يزيد عن عشرة آلاف مسلح. أما الآن وبعد الحسم الكبير وصيد الأرانب في دمشق أنتقل الجيش العربي السوري إلى مرحلة صيد الثعالب في حلب.
هناك من قال بأن معركة دمشق كانت بمثابة تغطية لما كان يُحضر لحلب ما وجهة نظرك في هذا الموضوع؟
أنا لست مع وجهة النظر هذه فالحقيقة وأنا أراها على الشكل التالي, هم وضعوا خطةً لدمشق كان من جهة نظرهم أن هذه المعركة ستستمر لفترة طويلة تُنهك الجيش وتُحدث بلبلة في البلد ولكن المفاجئة السريعة في الحسم جعلتهم ينتقلون بهذه السرعة لمدينة حلب التي كان متوقعاً وهذا أمر معروف لدى القيادة بأن هناك شيئاً ما يُحضر لحلب.
بناءً على هذا الكلام لماذا نرى الاهتمام الكبير العالمي بمعركة حلب والتنبيه والتوعد في حال اقتحام المدينة من قبل الجيش العربي السوري؟
حتى نكون واضحين أكثر هم حاولوا في سورية أن يبتعدوا عن النمط التقليدي في المعارك, ألا وهو الابتعاد عن ضرب الأطراف وضرب المركز مباشرة حتى تتم السيطرة بشكل مباشر وهذا ما رأيناه في ليبيا, لكنهم في سورية عندما حاولوا التعامل بهذه الطريقة وضرب المركز أي العاصمة دمشق بدايةً كانت عن طريق التفجير الإرهابي الذي حصل في مبنى الأمن القومي, ومن ثم التواجد الكثيف للمسلحين في دمشق بمعركة أطلقوا عليها اسم معركة دمشق الكبرى ولكن المفاجئة التي واجهتم والتي أثبتت لهم تماسك القيادة العسكرية الكبير, والمتمثلة بالتعيين السريع لوزير دفاع جديد خلفاً لوزير الدفاع الشهيد وطريقته في التعامل مع الإرهاب وبسط سلطة الجيش على الأرض وإنهاء معركتهم بأقل من 72 ساعة هي من دفعتهم للجنون والعودة للطريقة التقليدية وهي مهاجمة الأطراف, لذلك لجأوا لمدينة حلب.
نحن الآن أمام كلام كثير فمنهم من يقول بأن هذه المعركة ستكون المعركة الفصل في تاريخ الأزمة السورية, فما رأيك؟
في الحقيقة ومن وجهة نظري فإن معركة حلب هي المعركة الحاسمة والتي ستضع النقاط على الحروف ومع انتهائها سترتدي سورية رداء النصر الكبير, فهم دفعوا كل مقدراتهم وأموالهم وحتى مرتزقتهم لهذه المعركة التي يُعولون عليها كثيراً, ولكن الانتصارات المتتابعة التي يُحققها الجيش العربي السوري أفقدتهم صوابهم وما هي إلا أيام معدودة حتى يتم الإعلان النصر الكبير وإعلان حلب مدينةً خالية من الإرهاب والمسلحين.
فيما يتعلق بخطوات الانشقاق التي نراها الآن في البعثات الدبلوماسية. ما رأيك حول هذا الموضوع وما أثره؟
بخصوص هذا الموضوع فعتبي كبير على الإعلام الوطني الذي لا يوضح ما يحدث تماماً, فمثلاً عندما يُذكر بأن شخصاً دبلوماسياً قد انشق عن النظام في دولة ما تحت أي ذريعة وأي سبب فإنه من الواجب أن نكون موضحين عن الواقع الموجود في تلك السفارات التي قام القائمون بأعمالها على الانشقاق, فمنذ فترة من الزمن لم يعد هناك أي سفير سوري في بعض الدول التي ناصبتنا العداء أو لها يد في العقوبات المفروضة علينا, لذلك فلا يوجد هناك أي تمثيل دبلوماسي كبير في تلك السفارات, وفي هذه الحالة عندما يسقط الأصل فلا يوجد أي معنى للفرع, وهم عبارة عن أفرع من الأصل وقد سقطت. لذلك كان الأولى أن تقوم وسائل الإعلام بالتنويه لهذه النقطة سواء قبل انشقاقهم (فرارهم) أو بعدها.
 

لماذا لا تفتح ملفات الفساد للأشخاص إلا بعد مغادرتهم الأراضي السورية ألا يجب أن يكون هناك محاسبة مسبقة لهؤلاء الفاسدين؟
إن من هرب خارج القطر هو شكل لنا راحة أكثر فنحن في أمس الحاجة للتخلص من هؤلاء الأشخاص, أما موضوع محاسبتهم قبل هروبهم وفي فترات سابقة فهو ما كان يجب أن يتم ويأخذ كل مذنب جزائه, ولكن الآن وفي هذه المرحلة فنحن أمام أولويات كبيرة ومهمة ألا وهي الموضوع الأمني والتخلص من الإرهاب الدموي وكونوا على ثقة بأنه ما إن يتم التخلص من تلك المرتزقة والإرهابيين حتى يتم الالتفات لواقع الفساد بشكل كبير, وأؤكد لكم بأنكم سترون المشانق تُعلق في ساحات دمشق ولن يُستثنى أحد من العقاب فكل من ساهم وكان له دور في خلق الأزمة سيُعاقب والغد قريب.
رأينا وسمعنا ضجيجاً إعلامياً كبيراً حول فرار مناف طلاس وإعلان إنشقاقه ما هي رؤيتك لهذا الأمر؟
موضوع مناف طلاس لا يُمثل أي أهمية ففراره كفرار أي شخص آخر, وهو منذ البداية له طموح في التمثيل ولعب دور "الكاوبوي" في الأفلام الأمريكية, وهذا ما نلاحظه من صوره المنشورة  التي لم ينزل فيها السيجار الكوبي من يده وشعره المُسدل على جبهته, وفراره كانت عبارة عن امتعاضه لعدم تعيينه كوزير للدفاع كما كان يرغب ويطمح له وعندما رأى بأنه لن يصل إلى ما يصبوا إليه اختار طريق الهروب عله يُحقق دوراً سينمائياً فيما يحدث على الساحة السورية.
منذ أيام تناقلت المواقع الالكترونية كلاماً مفاده بأن الجيش الأردني قادر على احتلال سورية في 10 دقائق ولكنه ينتظر الأوامر فقط, ما هو الصدى الذي يتركه هذا الكلام؟
هذا الحديث كان يتم عندما تمت العملية الإرهابية في دمشق والتي راح ضحيتها القادة الشهداء الأربعة, فكان المخطط ينص على أن يتم هجوم أمريكي فرنسي عربي عبر الحدود فيقوم الأمريكيون وبعض القوات العربية التابعة لهم بالتقدم براً عبر حدود الأردن يتزامن هذا مع هجوم آخر فرنسي مصطحباً معه مرتزقة تيار المستقبل وسمير جعجع للتقدم عبر الحدود مع لبنان, ولكن كما ذكرت فالصاعقة التي نزلت على رؤوسهم وردة الفعل السورية الضاربة وبحسم خلطت أوراقهم وجعلتهم في حالة حيرة لم يدرسوا أبعادها.
هناك جلسة مقبلة في مجلس الأمن لمناقشة الوضع السوري, هل سنشهد فيتو آخر مزدوج؟
إن من وقف معنا طوال هذه الفترة ورفع الفيتو ثلاث مرات في سابقة من نوعها لن يقف الآن ليرفع راية الاستسلام ويترك الأمور تسير كما هم يُريدون, روسيا قوية والصين كذلك الأمر, ولكن لو لم تكن سورية قوية أيضاً وهم يعلمون مدى قوتها لما رأيناهم يُدافعون هذا الدفاع المستميت عن القضية السورية, لذلك لا أستبعد فيتو آخر مقبل.
ذُكر في كتاب تاريخ الحرب بين العرب وإسرائيل قول للصهيوني بن غوريون "عظمة إسرائيل تكمن في انهيار مصر والعراق وسورية" بناء على هذا الكلام, هل من الممكن أن تُفلت إسرائيل هذه الفرصة من يدها ببساطة؟
هذه الحرب على سورية هي الفرصة الكبيرة لها لتحقيق مقولتها "أرضك يا إسرائيل من الفرات إلى النيل" ولكن كما ذكرت وأُكرر بأن ما واجههم في سورية لم يواجهوه في أي دولة أخرى وهم غير مستعدون لخسائر أكبر خاصة الخسائر الاقتصادية في ظل أزمة اقتصادية خانقة تًعاني منها أوروبا وأمريكا, لذلك سترضخ إسرائيل أمام الأمر الواقع ولن تُحرك ساكنة.
بناءً على هذا كيف ترى مستقبل الحل في سورية؟
الحل لا يمكن أن يتم إلا بالتسوية السياسية أو سيكون للأسف بنشوب حرب عالمية ثالثة, فالجميع رأى بأن العالم الآن قد تغير وفرز القوى قد اختلف, فاختيارهم الخاطئ لسورية قسم العالم إلى قسمين اختفى معه القطب الواحد المُسيطر على القرار والمُقدرات, لذلك لا يوجد سوى هذان الخياران لا ثالث لهما كطريق للحل.
ما رأيك بالكلام حول تشكيل حكومة انتقالية في الخارج؟
إن هذا الكلام أقرب ما يكون للضحك فهم لم يعودوا يعرفون ما الذي يودون فعله, وهذا كلام فارغ لا يُشكل أي حل أبداً, فالحل سيكون سورياً على أرض سورية فأيدينا ممدودة لكل من لم يُشارك بسفك الدم السوري.
هناك كلام سمعناه على لسان أعداء وطننا والذي يدعون به لاغتيال السيد الرئيس كحل لما يحدث في سورية, ما هو تعليقك على هذا الكلام؟
منذ فترة رأينا ما كان يُخطط كعملية اغتيال لوئام وهاب ستتم في سورية, وعندما سُئل وليد جنبلاط المُتلون عن الموضوع وعن امتلاكه رجالاً في سورية هم من كانوا يُخططون لاغتيال وئام وهاب فقال وبكل وقاحة بأنه لو كان يمتلك رجال كهؤلاء لقام باغتيال السيد الرئيس بشار الأسد. ولكي نكون واضحين فهناك خلايا إرهابية بالتعاون مع أجهزة استخباراتية عربية وغربية تُخطط لهذا الشيء, وكل العمل الاستخباراتي منصب الآن على اغتيال السيد الرئيس واغتيال نجاحاته التي حققها محلياً عربياً وعالمياً ابتداءً منذ حرب العراق عام 2003 ووقوفه الكبير أمام تلك الهجمة الشرسة وصولاً إلى حرب تموز2006 أو قدرته على تطوير تلك العلاقة القوية مع روسيا والصين, وهدفهم الكبير هو ألا يدعوا الرئيس الأسد يحتفل بالنصر الكبير عليهم. ولكن أقول بأن السيد الرئيس بشار الأسد هو رجل يمتلك الرجولة والحق, محمي من الله والشعب والجيش العربي السوري والجيش الذي تختلط فيه دماء قادته الشهداء الكبار مع دماء الجنود فلن يترك تلك اليد تصول وتجول كما يحلو لها, مختطاتهم مكشوفة من قِبلنا وستُقطع تلك اليد. 
كيف تنظر الى مفهوم المعارضة في سورية ؟
هنا لابد من القول أن هناك ثلاث معارضات في سورية، المعارضة الأولى وهي التي اتخذت من خارج الوطن مقر لها وصباح مساء تدعو للتدخل الخارجي وهي شريكة اساسية في سفك الدم السوري تريد أن تقسم الوطن الى دويلات طائفية متناحرة يريدون أن يدخلوا على دبابات الناتو فهي معارضة الناتو بجدارة باعوا الوطن مقابل حفنة من الدولارات وهم لم ولن يكونوا شركاء في أي حوار وطني.
أما المعارضة الثانية فهي التي تتمثل بما يسمى هيئة التنسيق والتي تعتبر أداة الناتو في الداخل حيث أسست لمفهوم التنسيقيات التي اصبحت شريكة في دعم العصابات الاجرامية المسلحة لقد أرادت هذه الهيئة وعلى رأسها المدعو حسن عبد العظيم إلى أن تلعب دورا مشابها لقوى 14 آذار المتآمرة والسؤال هنا ما كان يفعل السفير الأميركي في مكتب عبد العظيم وما هي الرسائل التي حملها كيف يبرر لنا ضبط مسلحين في مكتبه ولماذا تتقاطع طلباته مع طلبات القوى المتآمرة من حيث سحب الآليات العسكرية واعادتها الى ثكناتهات ان الهدف من هذا الطلب على سبيل المثال هو المساهمة في انتشار المسلحين لهذا فان هذه المعارضة تعتبر رديفا للعصابات المسلحة.
أما المعارضة الثالثة فهي المعارضة الوطنية التي تعتبر شريكا في بناء سورية الحديثة حيث شاركت هذه المعارضة في الانتخابات البرلمانية كما اعطت رأيها في الدستور الجديد اضافة الى مشاركتها في الحكومة الجديدة وهي تشكل داعما اساسيا في مسيرة التطوير والتحديث التي يقودها السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي الخلاصة نقول إن المعارضة الخارجية والداخلية والتي تسمي نفسها تنسيقيات هي ثلاث
الأولى - مجموعة من الحشاشة ومتعاطي المخدرات واللصوص والخارجين عن القانون
الثانية- مجموعة من المرتزقة والمأجورين من الداخل والخارج
الثالثة- تنظيم القاعدة والأخوان الشياطين وتنظيمات إسلامية تحت مسمى جهادية
هذه المعارضة كراكوزات وكومبارس يؤدون ما هو مطلوب منهم فقط هذا مشروعها لكن سورية ارتدت لباسها العسكري الميداتي ودخلت المعركة واستطاعت بحنكتها إخراج الدبابير من أوكارهم والقضاء عليهم بعملية عسكرية سميت القيامة.

 

- بعض دول الجوار تلعب دورا في تقديم الدعم للعصابات المسلحة والبعض يقول أنه يتبع سياسة النأي عن النفس ما هي قرائتكم؟
إن سياسة النأي بالنفس التي يتبعها لبنان جمر تحت الرماد ما يعد للبنان سيناريو أمريكي اسرائيلي ستكشفه الأيام القادمة وستكون من أخطر الأيام التي مرت على لبنان اليوم زرعوا الأثير في الجنوب والوهابيين في الشمال بتمويل وتسليح سعودي وهناك سفن وطائرات تنقل السلاح علنآ لكي يشكلوا فصيل قوي في وجه حزب الله وكذلك استثمار المخطوفين اللبنانيين في تركيا لإقصى الحدود لكي يدفعوا بجمهور حزب الله إلى الشارع ليكون وجهآ لوجه مع تيار المستقبل ومن لف لفيفهم وزيارة فيلتمان وكونلي إلى الشمال خير دليل لذلك ما يقوم به تيار المستقبل من إحتضان المجموعات الأرهابيه هو تنسيق أمريكي سعودي اسرائيلي ، لذلك نقول لصاحب الفخامة هذا ضريبة الأمن بالتراضي مع الأخر لإنه لولا سوريا وتضحياة جيشها ما كنت الأن رئيسآ للبنان وما كان هناك طائف ودولة ولولا المقاومة لكانت اسرائيل تسرح وتمرح في لبنان.
اتقي الله يارجل في سوريا ومقاومتها حتى لا تذهب أنت ودولتك بالطوفان لإن الشيطان الأسلامي التكفيري أخرجته أمريكا من الزجاجة وشعاره أنتم للكيف والمقاومة للسيف والتي تعمل على رعايته وحمايته تحت مسمى الأصولية الأسلامية أمريكا واسرائيل للإستيلاء على المنطقة.
وأما عن ذلك القزم الأسير فهو لا يشكل أي وزن في الواقع اللبناني فمن هو كي يتحدى حزب الله الذي يتمتع بالدعم الوطني والدولي والذي يملك مشروعا مقاوما شريفا.

يشكل الاعلام سلاح فعال في الواقع السوري هل لنا أن نأخذ فكرة عن هذا السلاح ؟

ان مشيخات الخليج حاولت منذ فترة طويلة اقامة امبراطورية اعلامية يسخروها لخدمة مصالحهم التآمرية لأنهم لايملكون التاريخ او الحضارة، لذلك فإن دويلة قطر لها جناحان الأول يتمثل بالقواعد الاميركية المنتشرة في كل شبر منها والجناح الآخر هو قناة الجزيرة لذلك فإن قطر تعتبر وليد هجين من رحم التآمر وهي ربيبة لإسرائيل.

ما هي رسالتك إلى الشعب السوري والجيش العقائدي ؟
الى الشعب الحر الأبي والجيش العقائدي الوفي أقول إن التاريخ سيسجل إرهابكم الدموي والسياسي والأقتصادي والأجتماعي والأعلامي ... قد مر من هنا من تحت أقدام الجيش العربي السوري وسيسجل في يومياته ما اقترفته أيديهم ووثق تفاصيل إجرامهم لكن لن يجدوا سطر واحد يقولون من خلاله إنه استطاع أن يترك بصمة أو إنه استطاع أن يترك بصمة أو إنه تمكن أن يزعزع ثقة السوريين في مؤسساتهم هنا كذبوا هنا مارسوا القتل والتدمير دون توقف نفذوا إرهابهم وأجندات العدوان جميعها لكنهم عجزوا أن يمكثوا أن يثبتوا في قطعة أرض حاولوا إقتطاعها لذلك هذا سيبقى درسآ في الذاكرة لكل السوريين درسآ لما هو قادم وسيبقى عبره الكثير من العمل في منح ثقتنا للأخر في الداخل والخارج ووضع معايير خاصة جدآ لتولي المناصب، وذلك بوجود القلوب المؤمنة بهذا الوطن وقدسيته والحفاظ عليه والأستعداد الدائم للتضحية من أجله عبر هذه الهامات لجيشنا العربي السوري التي تنتصب والسواعد المفتولة التي تلاحق فلول مرتزقتهم وصانعيهم .
من المحزن والمؤلم أن يكون جزء مما يجري في سورية سببه سوريون فقدوا البوصلة الوطنية وضلوا الطريق وتحديدآ طريق العودة وانخرطوا بأعمال عدائية ضد وطنهم وشعبهم رغم اتضاح الأوضاع والمخاطر المحدقة نتيجة تكالب القوى الأستعمارية وأدواتها في المنطقة ضد الشعب السوري المتمسك بسيادته وكرامته
فالجرائم والمجازر التي ترتكبها المجموعات الأرهابية المسلحة ضد الأهالي المسالمين وأبناء الوطن والأطفال والنساء لإستجلاب المزيد من الضغط والتدخل الخارجي في وطنهم سوريا وإن تصعيد المجموعات الأرهابية المسلحة ضد الشعب السوري لا ينفصل عن التصعيد الأعلامي والسياسي
لذلك إدراك هذه الحقيقة يجب أن يكون دافعآ لجميع أبناء الوطن للعمل والتعاون وتناسي الخلافات والتباينات لدرء المخاطرالمحدقة ومساعدة الدولة في مواجهةالأرهاب الذي تدعمه وتغذيه دول عربية وإقليمية لا تخفي انخراطها ودعمها للإرهابين بالمال والسلاح وهي فرصة حقيقية لإظهار معدن المجتمع السوري المتعاون المتسامح المنفتح وتحديدآ لمن مازال يقف في المنطقة الرمادية ويراهن على سقوط الوطن
نقول له نحن جميعآ بنفس المركب وليس هذا مناخآ مناسبآ لتصفية الحسابات مع بعضنا البعض أو مع الغير أومع الدولة وتحقيق المصالح الضيقة على حساب أمن الوطن واستقراره وإن إنهاء الأزمة في سوريتنا ودفع أعدائها للإنكفاء والأحباط والتراجع مرهون بتفاني الشعب السوري في الدفاع عن وطنه ورفض كل المغريات الخارجية وأن نكون ظهير قوي وحامي لجيشنا الباسل وأن تكون ثقتنا بقيادتنا مطلقه لا يشوبها أدنى شك.
وأن نشير ونكشف ونعري كل العملاء والمتأمرين أينما كان ومن كان لإن سوريتنا وجيشنا وقائدنا أغلى من الجميع.
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الوﻻء
نحن نعرف ان سوريا في جميع طوائفها وعلى مر اﻻزمان تبقى وستبقى تحتضن جميع الدول العربية ونسال من الله القدير ان ينصر الجيش السوري ويعيش اهلها ويعم اﻻمن واﻻمان عليهم بالخير والبركه انه سميع مجيب وان يهلك من اراد ان يمول اﻻرهاب ان كان من اسرائيل الغرب او سعودية وقطر ارهاب العرب
حيدر الخزاعي  
  0000-00-00 00:00:00   
الله يسمع منك يا دكتور أيمتا سوريا رح ترتدي ثوب النصر ونحتفل بعرس النصر يارب عن قريب.
زهير..  
  0000-00-00 00:00:00   
خلي العراعير يعروا والإرهابيين يستبدوا لأنوا بإذن الله حلب ستكون مقبرتهم جميعاً هم وأسيادهم.
فيصل..  
  0000-00-00 00:00:00   
الله يحمي قائدنا وجيشنا الباسل لأنوا طالما هنن بخير نحنا وسوريا بألف خير.
ليث..  
  0000-00-00 00:00:00   
أملنا فيكم يا دكتور وبرجال سوريا الشرفاء الله يمضي الأمور على خير.
جيداء..  
  0000-00-00 00:00:00   
الله يسمع منك وتكون سوريا بخير والأزمة إلى زوال.
روان..  
  0000-00-00 00:00:00   جرعة أمل
هي الأوقات عصيبة كتير على الشعب السوري وهوي بحاجة لجرعة كبيرة من الأمل والتفاؤل ألف شكر إلك دكتور سليمان.
دارين..  
  0000-00-00 00:00:00   
سوريا بحرب كبيرة كتير وزيادة التصعيد الإرهابي بحلب أكبر دليل.. الله يمرق هالأزمة على خير.
مروان..  
  0000-00-00 00:00:00   
كلام مريح ومنطقي الله ينصر سوريا على أعدائها الذين لا يعدون ولا يحصون.
منذر..  
  0000-00-00 00:00:00   اين الحقيقه
الاعلام العالمي يقول ان الجيش الحر قارب على الانتصار والاعلام السوري يقول ان الجيش النظامي انتصر والمشاهد ظايع بنص ومامنعرف نصدق مين
رانيا  
  0000-00-00 00:00:00   ابوعبدلله
كلام رائع يا سيد ابو عبدلله وسوريا بخير وقائدنا بخيربس لازم نكون قول وفعل لان الوطن بدو رجال تفعل ....................؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وسام  
  0000-00-00 00:00:00   سليمان سليمان
سليمان الحكيم يتكلم و ما علينا الا السماع له و الله حامي سورية و بشار
ابو عبيد  
  0000-00-00 00:00:00   _
غرد أيها الرشاش لحن ذكرانا فنحن أبناء حافظ والموت يخشانا.
وسيم  
  0000-00-00 00:00:00   _
أنتم يا رجال نصر الله فعلتم ما لم يفعله غيركم أنتم يا رجال نصر الله أرجعتم لنا عزتنا أنتم يا رجال نصر الله أرجعتم لنا فخرنا أنتم يا رجال نصر الله هزمتم القوة التي لا تقهر انتم يا رجال نصر الله أذللتم الصهاينة أنتم يا رجال نصر الله تاج رؤوسنا
ماهر  
  0000-00-00 00:00:00   _
لقد غير الجيش العربي السوري العقائدي المعادلة وهز العالم بتماسكه وولائه للوطن تحت راية القائد العظيم بشار الاسد
ريتا  
  0000-00-00 00:00:00   _
أعتقد ان اللغة الروسية واضحة ... واللغة الايرانية اكثر وضوحا .. في حين بدات اللغة الصينية تتوضح للكثيرين ..فلا تراهنوا على سقوط أحد لأننا نحن من أسقط على مؤامراتكم ومخططاتكم الشيطانية والاسد أو لا أحد باق باق للأبد
مجد  
  0000-00-00 00:00:00   _
دائما أقول بأن الدموع لاتكتب في حضره التاريخ لا اليوم ولا بالغد . . . . . القلب موجوع . . نعم . . . الألم يعتصر قلوبنا . نعم . ... . . . . . . قفوا وانهضوا . . . ولا تكونوا لليأس مخضوعون . . . سوريا تناديكم . . . يا أبناء سوريا سيروا ورأسكم مرفوع . . . . . . الحرب قادمة فلتكن . ولكم بالتاريخ سطوع .
الليث  
  0000-00-00 00:00:00   _
الأرض هنا للبواسل حماة الديار عليهم السلام .. لمن يملكون الأرض والفضاء البواسل نسور السماء .. للجيش العربي السوري البطل .. للشعب الطيب الذي يحول مواكب الجنازات للشهداء أعراس عزة وفخر وكبرياء .. للأرض الطيبة للواقفون بوجه الريح المجنونة للإرهاب والتكفير والوهابية والعثمنة والجهل الأسود
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   _
مسرحية قذرة بزمان اقذر ....وقف العنف بسوريا هدفنا بس رد الهجوم علينا واجبنااا .........الله يكون مع حماة الوطن بكل دقيقة وكل ثانية والنصر ع اديهن قريـــــــــب
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
الشئ الوحيد اللذي يلزمنا في هذا الوقت هو الصبر والثقة بأنفسنا و جيشنا وحكومتنا فصبر جميل والله المستعان والنصر لجيشنا الباسل الاسدي .
طارق  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يحميكي ياحلب الشهباء تؤام دمشق راهنوا على سقوطك كما راهنوا على سقوط دمشق ولكن بصمود جيشنا الباسل وقوته أفشل كل طموحاتهم الفاشلة دوماً .
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
سيكتب التاريخ يوما... أن حلب كانت دائما سدا منيعا لدمشق!!!! ودمشق كانت قلعة حلب على الدوام... والقلاع لاتسقط بالتقادم عبر الزمن!!!
لين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz