Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 14 تشرين ثاني 2018   الساعة 15:20:39
حلب : المسلحون يستهدفون نقاط الجيش السوري في خان طومان والجيش يرد على مصادر النيران بالأسلحة المناسبة  Dampress  الكرملين : الرئيس فلاديمير بوتين سيلتقي في مدينة اسطنبول في 19 نوفمبر الجاري نظيره التركي رجب طيب أردوغان  Dampress  صحيفة اسرائيل اليوم : من المتوقع أن يعلن ليبرمان استقالته من الحكومة  Dampress  التحالف الدولي يحدد عدد الدواعش في هجين السورية وهم مابين بن ألف وخمسمئة إلى ألفي داعشي  Dampress  واشنطن تدعو روسيا وإيران للمساعدة في إطلاق سراح المواطن الأمريكي أوستن تايس الذي اختفى أثره منذ عدة سنوات في سورية  Dampress 
دام برس : http://www.
إعادة الإعمار .. آفاق وتحالفات استراتيجية .. بقلم مي حميدوش Dampress روسيا قد تقاطع منتدى دافوس Dampress ليبرمان يستقيل وحزبه ينسحب من الحكومة بسبب الخلاف مع نتنياهو Dampress بين الاستنفاذ والاستنزاف .. بقلم: سامر يحيى Dampress غرفة صناعة دمشق وريفها تطلق فعاليات الدورة الـ 76 لمهرجان التسوق الشهري صنع في سورية Dampress ميلانيا ترامب تتدخل لإقالة مساعدة بولتون Dampress الدفاع الروسية تعرض لقطات نادرة للتحليق الأول لـ الدب الطائر Dampress رؤية جديدة لهيئة التميز والإبداع في لقاءاتها بطلاب البرامج الأكاديمية Dampress الكشف عن رواتب لاعبي كرة القدم الأعلى أجرا في العالم Dampress السياحة تمنح رخصة إشادة ورخصتي تأهيل لعدد من المنشآت السياحية Dampress اختلال منظومة القيم تجاه العدو الصهيونى .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress مجلس الشيوخ الأمريكي قد يصوّت قريباً على معاقبة السعودية Dampress انتفاضة في جرابلس ضد الاحتلال وميليشياته ونظام أردوغان الذي نهب أملاك عفرين وإنتاجها الزراعي Dampress تقرير أميركي يرصد مخاطر النوم قرب الهاتف.. تعرف عليها Dampress فلكيون يوثقون لحظة تصادم مجرّتين بشكل غير مسبوق Dampress مها المصري وابنها وابنتها يمثلون معًا في عمل واحد Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دمشق نبوءة العرب .. أين الطريق
دام برس : دام برس | دمشق نبوءة العرب .. أين الطريق

دام برس :

 
. مها القصراوي

منذ بدء الاحداث في سوريا عام 2011 كنت أقول دائماً، سوريا ستخرج من محنتها وتكون دمشق منارة تقود العرب الى مشروعهم الحضاري الحديث،
والآن وسوريا تحقق انتصارها بصمود اَهلها وجيشها والحفاظ على كيان الدولة، أقول ستكون دمشق نبوءة العرب في حاضرهم. ولكن هذه النبوءة ألا تحتاج الى أُطر وقواعد فكرية تتجذر في المجتمع العربي
لو عدنا الى الماضي القريب، في الخمسينات والستينات ألم يكن جمال عبدالناصر نبوءة العرب، ولكن هذه النبوءة أجهضت بموته، ولعل من اهم العوامل التي أجهضت هذه النبوءة انها لم تتجذر في المجتمع العربي رغم الملايين الذين احبوا عبد الناصر، الا ان المحبة لا تكفي في بناء المجتمع والدولة، فمجتمعاتنا تتعطش الى فكر حر يبنيها، ومفكرين مخلصين يعملون من اجلها لا من اجل مصالحهم وامتيازاتهم.
دمشق صمدت، والسوريون يحققون انتصارا في الميدان، لكن انتصارات الميدان لا تكفي في بناء المجتمع الحر، وبما ان دمشق منارة العرب، فلا يكفي ان يكون هناك اتباع في المدن العربية تؤيد دمشق وإنما يجب ان تكون هناك أُطر تستعد لاستقبال هذه الانتصارات واستثمارها في المجتمع العربي
ان حالة التيه الذي تغرق فيه المدن العربية في الزمن الحاضر ، يهيء فرصة تاريخية امام الانسان العربي كي يخرج من هذا التيه، وخصوصا ان دمشق صمدت رغم التكالب الدولي والنظام الرسمي العربي والعمل من اجل اسقاطها، فأين الطريق.
يبدأ الطريق من الصادقين المخلصين لهذه الامة الذين لا يشترون بمال او جاه، والذين يؤمنون بهذه الامة، يبدأ الطريق من فكر تنويري يقوم أساسا على الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية.
يبدأ الطريق حين تصبح المحبة والصدق عنوانين تقوم عليهما العلاقات الانسانية، ولا يكون هناك مكان للنفاق، والعلاقة من اجل مصالح مادية.
يبدأ الطريق حين يعود المال ليكون وسيلة الحياة الكريمة لا سيدا لأناس عبيد، يشترون بأبخس الاثمان
يبدأ الطريق حين ترتقي الروح فوق الجسد، ويصير الانسان إنسانا لا كما هو اليوم حيوان وحشي بصورة إنسان
يبدأ الطريق حين يكون الله للجميع وليس لفئة او مذهب او طائفة
يبدأ الطريق حين يؤمن الانسان ان هذه الارض تتسع لمخلوقات الله قاطبة
يبدأ الطريق حين يؤمن العرب انه لا تنمية حقيقية بدون كرامة، ولا كرامة بدون استقلال القرار السياسي، ولا استقلال حقيقي بدون تحرير المدن من العملاء والمحتلين، ورأس المدن هي القدس، مدينة تمايز الحق والباطل.
دمشق نبوءة العرب حاضرة بكل تاريخها ومجدها وانتصاراتها، لتقول للعرب .. انا هنا.. فاستعدوا اني قادمة كي أنير لكم درب الحرية والمجد.
رأي اليوم

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz